دخول

عرض كامل الموضوع : مكتملة انا وامهات اصحابي ( السلسلة الاولى 21 جزءا )


hamo roky
07-01-2019, 03:46 PM
انا اسمي محمد عندي 25سنه قصتي بدات من حوالي 8 سنين. كونت لسه طالب في اوله ثانوي وكونت كل الناس في العماره بتحبني ودايما كان امهات صحابي يشتكو من ولادهم ل امي ويقولو نفسنا عيالنا يبقا زي محمد كان ليا واحد صاحبي اسمو اسمه ساكن في الشقه اللي فوقنا في العماره وكان معايا في نفس السنه بس في مدرسه تانيه ولدها استاذ احمد عندو 38 سنه شغال في السعوديه وبينزل كل سنه شهر او شهرين ولدته مدام مني عندها 35سنه بس من النواع. الشعبي اللي حاجه كده قصيره بزازها زي الشماميه وطيزها زي الجيلي كده وهي ماشيه بتحب الهزار اوي بتلبس دايما في البيت شورت وبدي معندهاش غير اسامه
في اجازة اخر السنه اسامه طلع بماده وكان لازم ياخد دروس فيه عشان يعدي السنه وكانت مني خايفه من احمد ابو اسامه لينزل اجازه ويعرف ان ابنو طلع بماده كلمت مني امي بتحكي معاها زي كل يوم وقالت ليه علي مشكلة اسامه راحت امي :قالت ليه خلاص يا مني محمد يزاكر ل اسامه ده محمد جايب في الماده دي مقفلها ناقص درجتين ويقفلها
مني: و**** طيب كويس حته عشان احمد ميحسش با حاجه عشان هو نزل الاسبوع الجاي ولو جبت مدرس هنا هياخد بالو وانتي عارفه انا مش عاوزه وجع دماغ
امي :لا خلاص انا هقول لمحمد واخليه يطلع ل اسامه يعقد يزاكر معاها الماده متخفيش
رجعت من بره لقيت امي بتقولي اتغداء واطلع ل اسامه زاكر معاها مادة اللي سقط فيه.
انا: ماشي حاضر
دخلت اتغدات واخدت شور. وطلعت لبست سويت بنس وتشيرت ورحت طلع عند اسامه خبط علي الباب فتحت مني
مني :اهلا يا محمد اتفضل
دخلت امال في اسامه يا طنط ماما قالت ليا ان انا هزاكر انا وهو. الماده اللي وقع فيه
مني: اه اسامه في الحمام بياخد شور بس انتا عارف الجو حر وراحت وخدني لحد اوضة اسامه بس وهي ماشيه كانت لبسه بنطلون ليجا اللي ماسك ده. اسود وكانت لبسه بدي ابيض بس اي وهي ماشيه طيزها حاجه خطيرها انا مكنش في حاجه في دماغي غير ان انا ببص بس عليه دخلت الاوضه فوقت من سرحاني في طيزها علي صوتها وهي بتقولي اي محمد بكلمك انتا فين تشرب اي
انا: لا شكرا يا طنط ئ
مني: لا ازاي هجيبلك كيك وعصير ماشي
انا: ماشي يا طنط
بس هي كانت باصه علي زبه وهو قف لما كونت سرحان في طيزها
طعت من الاوضه وهي ماشيه بردو عنيا كانت هتتطلع علي طيزها الجامده اللي حز لاندر باين من تحت البنطلون وشويه لقيت اسامه داخل ومعاها صنبه فيها العصير والكيك وسلام عليا واعقد نضحك ونتكلم. شويه بعدين قالي اماما اقالت محمد هيزاكر معاك
انا" اه هزاكر معاك فين الكتاب.
اسامه "قالي اهو ولو احتاجنا حاجه ناقصه في الماده هنحيبها من النت واقام جاب الاب توب بتاعو وفتح النت لقيت فيديو شغال اول ما فتح الشاشه كان طفيها بس لقيت فيلم سكس واحده ماسكه زب واحد واعقده تمص فيه
اسامه "اي ده سوري يا محمد بس انتا عارف بقا انا لوحدي مش واخد علي حد يعقد يزاكر معايا
انا "لا ولا يهمك
واعقدنا نزاكر ساعتين ولحد ما لقيت اسامه بيقولي انا زهقت تاجي نلعب بلاستيشن
انا "اوك يلا
رواحنا نلعب شويه ولقينا باب الاوضه بيفتح مني دخله علينا بتقول اي خلصتو ولا اي
اسامه "اه يا ماما. وبنلعب شويه
مني "ماشي
كل ده. اسامه ومني بيتكلمو وانا مراكز في الفلق اللي في النص اللي باين من البنطلون بتاع مني فلق كسها التخين واضح اوي مجسم كمان
مني " تفوقني تاني من سرحاني فيه محمد تشرب نسكافيه معايا انا هعمل ليا وهعمل ل اسامه عصير
انا "ماشي ماشي يا طنط رحت طلعه بره الاوضه
لقيت اسامه في اي يا عم انتا غريب احنا صحاب خليكي عادي زي ما تكون في بيتك ****
انا "اكيد طبعا يا اسامه واعقدنا نضحك
لقيت اسامه بيقولي اي معندكش موزه ولا اي
انا " لا معنديش
اسامه "ليه كده مفيش احسن من الموزز يابني
انا "مفيش هو انا لقيت واقولت لا
اسامه "خلاص تعالي معايا النادي في بنات هناك صحابي يامه هعرفك عليهم
انا "ماشي
شويه وجابت مني النسكافيه والعصير وبردو كان شكل كسها مخليني مش علي بعضي وشويه اسامه قالي انا رايح الحمام واقام روحت انا علي الاب توب بتاعو ودخلت علي الفيديوهات لقيت اكتر من ميت فيديو سكس بدون قصد شغلت واحد والصوت بتاع الفيديو اشتغل عشان لما كونا بنلعب كوره هو رجع الصوت بعد لما كان طافيه ولقيت نفسي مش عارف اقفل الصوت ازاي. لقيت فحاء ايد بدوس علي زرار الصوت ببص لقيت مني وراحت طلعه بره الاوضه انا من الصدمه والاحراج لقيت نفسي بجيب عرق وحاسس ان البنطلون اتبل لقيت اسامه داخل عليا قالي اي مالك يابني قولت ليه مفيش انا هنزل ماشي
اسامه "خليك يا بني
انا" لا هنزل عشان تعبان وعاوز انا
قالي خلاص براحتك. ورحت اقايم طلع من الاوضه لقيت مني اعقد في الانتريه حطه رجل علي رجل وبتفرج علي التلفيزيون وبتلعب في شعرها وبتهز في رجلها
روحت لحد الباب ورحت نزل اول ما دخلت الشقه روحت علي الاوضه بتاعتي قفلت الباب واعقد بفكر مني هتقول. ل اسامه ولا هتقول. ل امي خلاص هجيب مدرس ل اسامه عشان شافتني بتفرج علي السكس وكده بس اي ياعني ما اسامه هو كمان بيتفرج وده الاب توب بتاعو
واعقدة لحد اخر اليوم في الاوضه واعده اسبوع مش بطلع عند اسامه ولا امي كلمتني في حاجه. واسامه رن عليا كذه مره وانا مكنتش برد عده الاسبوع وكونت نزل لقيت مني ولبسه شيك اوي بنطلون جينز وفيزت عليه زي القميص ونزله
مني "ازيك يا محمد عامل اي مش بتاجي تزاكر ليه مع اسامه ولا هو ضايقك قولي
انا " لا و**** بس قولت يمكن هو مفهمش مني
مني"لا ده بيقول انا مكنتش بفهم الماده دي لكن لما محمد اعد معايا بدات افهم
انا "طيب انا هجيلو حاضر
مني "خلاص هنستناك انهارده اصل بابا اسامه منزلش الاجازه بتاعتو عشان زميلو حصل ليه ظروف هياخد الاجازه دي والاجازه التانيه مع بعض. وانا دلوقتي رايحه البنك اسحب فلوس
انا "ماشي يا طنط ربنا يحيبو ليكم بسلامه يارب اي خدمه اقدر اقوم بيه
مني " لا يا حبيبي ربنا يخليك
ورحت انا سيبها وطلع سلمتين وهي نزلت. فضلت ابص علي ظيزها وهي نزلها علي السلم جيلي بيتهز طلع نزل لحد ما اختفت من قدم نظري
روحت دخلت البيت ملقتش حد في البيت فتحت الاب توب بتاعي واعقدة اتفرج علي سكس واضرب عشره. علي طيز مني جبتهم مرتين لحد ما لقبت نفسي مش اقدر روحت نايم صحيت علي امي وهي بتقولي مني بتكلمني علي الموبايل بتقولك يلا مش هتتطلع ل اسامه
انا "حاضر هقوم اخد دش واغير هدومي واطلع حاضر
طلعت من غير ما اتغداء. خبط علي الباب لقيت مني واحده تانيه خالص فرده شعرها علي كتفها. ولبسه بدي سبعه مبين الفلق بتاع بزازها ولبسه شورت واسع بس فوق الركبه وحطه مونيكير احمر علي ايدها ورجلها بس اي حاجه كده قشطه روحت داخلت لحد اوضة اسامه سلامنا علي بعض. واعقدنا نزاكر وانا هايج على مني. من ساعة ما شوفتها بره روحت قولت ل اسامه انا عاوز اشرب
اسامه " اقوم انتا يا محمد هو انتا غربب
روحت اقايم احيب ميه من الثلاجة فى المطبخ واتفرج تانى على رجليها وطيزها فاتحت الباب ورحت اجيب ميه سقعة من الثلاجة
روحت وانا معدى لقيت مني موطيه في المطبخ بس المره دي كانت لبسه فستان اصفر لحد الركبهو والاندر باين ورجليها كلها باينه قعدت اتفرج شوية روحت دخلت المطبخ علشان مش تاخد بالها. زي كل مره وفتحت الثلاجة وجبت ازازة ميه وقفلت الثلاجة وبعدت شوية عنها علشان اقدر اشوف مني وهى موطية ولما شوفتني عملت نفسى بشرب ميه وانا واقف بتفرج عليها راحت قامت مني وقفت وبصتلى وقالتلى اي يا محمد اسامه عامل اي بيزاكر ولا بيلعب وانا مركز اوى مع فلقة بزازها لقتها بتقولي اي يا محمد سرحان في اي
انا" ولا حاجه يا طنط
مني "ولا حاجه ازاي انتا عنيك كانت على الاندر بتاعى وشايفك وانتا بتتبص عليا وانا موطيه مش كده
كانت صدوم جدا ان مني بتكلمنى كده وانا شاب مراهق معنديش تجربه مع اي بنت فما بقا بست زى مني جميلة وجسمها كرباج كده طبعا انكسفت جدا منها ودخلت قعدت مع اسامه وكل تركزي في مني اللي هموت وانيكها لقيت نفسي بقول ل اسامه
انا اقايم انزل عشان رايح اجيب حاجات ل ماما من عند خالي ولو كده نكمل الباقي بكره
اسامه " معليش بكره لا يا محمد عشان طلع انا والموزه ماشي
ضحكت انا وهو قولت ليه خلاص ماشي **** يسهلو ورحت سيب اسامه ونزلت اعقدة في الاوضه بفكر في كل كلمه قالتها مني لحد ما طلع الصبح عليا وانا مش عارف ازاي منمتش لحد ما صحيت علي العصر لقيت امي بتقولي مني بتقولك اسامه في حاجات وقفت معاها. وعاوزك تتطلع ليه عشان تفهمهلو. وانا لسه هقولها بكره لقيت امي بتقولي وهو مستناك فوق عشان هو خارج بليل معليش يا محمد الجران لبعضهم معليش وطنطك مني محترامه وكويسه معانا
انا "حاضر اماما هطلع ليه قومت خدت دوش وطلعت وخبطت علي الباب لقيت مني. فتحت الباب وهى لابسه جلابيه بيتى لونها اسود وهي بيضه بياض الثلج وكانت الجلابية ضيقة جدا عليها وتحدد كل جسمها بالكامل وكانت تحت الركبة بشوية
فتحت مني الباب وانا ببص اليها نظرة من فوق لتحت نظرة فاحصة لكل شىء فى جسمها نظرة رجل الى ست بل الى ملكة جمال
والحق يتقال ان مني كانت ملكة جمال بالفعل فى كل شىء
مني : - ايه يا محمد متدخل هتقف تبصلى كده كتير ايه عجبتك ولا ايه ؟
انا : سرحان في منظرها الجامد
مني "اي يا حمو عجبتك ولا ايه
انا " لقيت نفسي برد بقولها طبعا عجبتينى وعجبانى من زمان اوي
مني "ههههههه يبكاش ادخل ونشوف الموضوع ده بعدين
دخلت انا ورايح علي اوضة اسامه زي كل مره لقيت مني بتقولي رايح فين اسامه مش هنا
انا "ازاي دي ماما قالت ان اسامه مستنيني فوق
مني "لا ما نزل
انا "طيب انا هنزل ولما ياجي هطلع
مني"لا استنا انا عاوزك تعالي
ورحنا اعقدنا في الانتريه واعقدنا نتكلم عادي وهزارنا وكانت بتضحك من اقلبها
مني " تصدق مضحكتش كده من زمان يا حمو
انا "ليه كده ده حته ضحكه بتاعتك جميله
مني " ههههه بس يا بكاش بطل باكاش
كونت مفكره الرجاله كلهم ناكدين
انا : - وهما الرجالة مش بيهزروا وبيعملوا كده يعنى وهو عمو احمد واسامه مش بيعمل كده معاكى
تضحك مني وتقول
مني : - هو فين عمك احمد مش فاضى غير لشغله وبس تصدق يا حمو عمره ما عمل معايه اللى انت عملته دلوقتى انتا ضحكنتى اوى ربنا يخليك ليه يا حمو وخدتنى فى حضنها اوى
فى الوقت ده حسيت بمني اوى حسيت انها فى فى قمة جمالها وفى قمة انوثتها لكن جوزها مش معاها وسيبها لوحدها بيسبها دايما وبعدعنها بيجى اجازه ومن الحضن ده اتغيرت تماما بعدالحضن ده حضنت مني اوي وجسمى لمس كل جسمها كانت بزازها الجميلة الكبيرة تلمس صدرى وبطنها تملس بطنى وزوبرى يلمس كسها وهى تضع خدها على كتفى وتلف يدها حولين وسطى وانا احضنها جامد والف يدى على ظهرها من الخلف فوق طيزها بشوية كان حضن حلو اوى وفى الوقت ده طبعا زوبرى وقف ومشيحست بيه لما وقف ولمسها لقيت مني قمت وراحت جاريه علي الاوضه بتاعتها. وقفت عند الباب وبتشاور بصوبعها بتقولي تعال وروحت على طوال لحد باب الاوضه كانت مني دخلن وقفت وراحت زقني علي السرير وبدات تخلع ملابسها و قلعت مني الجلابيه البيتى وكانت تلبس تحتها اندر وبراه لونهم موووووف اووووووف انا شوفت كده زوبرى وقف اوى وانا بشوف جسمها ومش مصدق اول مرة فى حياتى اشوف ست حقيقى مش فيليم سكس بتقلع قدامى مني وطلعت بزازها طلعت مش لبسه براه بجد بزازها زى القشطة بيضة اوى كانت بزاز مني كبيرة اوى بالنسبالى وقتها وحلمتها وسط وكانت الهاله اللى حولين حلمتها صغيرة وجميلة اوى وكانت حلمات مني واقفة اوى وبزازها مشدودة اوى لفت مني واعطتني ضهرها وبدات تنزل الاندر الموف من على طيزها وكسها كان الاندر يتنزل من بين رجليها وقلبى يدق دقات كثيرة اوى لحد ما نزلتو علي الارض نطت مني فوقي على السرير و بقت بتبوس بعنف قوى و بتشد شفايفي و لساني بره بوقي و نزلت على جسمي لحس لغايه ماوصلت لزبري
مني : زبرك سخن مولع
انا"انتي اللي ولعتي يا طنط
مني"بلاش طنط دي يا حمو
نزلت مني على ركبها و بدأت تلحس راس زبري بلسانها
انا : لسانك حلو قوى
مني ماكنتش قادره ترد لأنها دخلت زبري فى بقها و بدأت مص
مسكت راسها و بقت بلعب فى شعرها و هى بتمص زبري و بنزل ايدي على ضهرها لغايه ماوصل لطيزها و اول مالمستها زبري علي اخرو وهي بتمص جامد اوي
مني : امممممممممممممم
قومتها و بقت واقفه قدامي و حضنتهاو زبري بيحك فى كسها من قدام و ايدي لسه بتلعب فى طيزها و بعدين نيمتها على السرير.و نزلت ابوس فيه وانا مش عارف لقيتها بتقولي ما تنزل تلحس كسي ياحمو
انا "معرفش الحس
مني "حرك لسانك عليه اكنك بتلحس جيلاتي فهمت
نزلت الحس كسها . كان كسها عليه شعر خفيف و اول مانزلت لقتها بتقولي شد شعر كسي بسنانك بدأ ت بسناني شدت الشعر ده و ده خلاها تهيج جامد
مني : بتعمل ايه يا حمو هموت منك
بدأت الحس كسها و حركت ايدي كمان على كسها و طيزها و هى بدأت تهيج جامد
مني : اححححححححححححححح
انا" ابطل لحس
مني: لاكمل لحس ياحمو
انا بلحس كسها جامد اوي اوي لحد ما لقتها بتقولي انا ام صاحبك شرموطة زبرك . كمل لحس بقى يا حمو عاوزك تقطع كسي
نزلت كملت لحس فى كسها
مني : كمل لحس. لحسك جامد
لقيت نفسي برد عليه بنفس اسلوبها وبقولها
انا : كفايه يا شرموطة
روحت قايم وقفت راحت ماسكة مني زبي وبدأت تمشى زبري على شفايف كسها وقالت انزل ارضع في بزازي روحت نزلت ارضع بزازها و هى عماله تتأوه مني
مني : عايزاه ابقا لبوة. يا حمو علي ايدك
ثبت نفسي و زبري واقف على شفايف كسها و بدأت مني تتحرك فوق السرير علشان زبري يدخل فى كسها و دخل راس زبري بس
مني : اححححححححححححح
انا" ادخلو ولا اطلعو
مني "دخلو بسرعه يلا
انا "بدخل واطلع زبي
مني : انتابطيئه قوى ليه كده
نزلت بجسمي عليه بحركه سريعه ودخلت زبري كله فى كسها
مني : خخخخخخخخخخ. اوي اوي نيكني انا متناكه كسي تعبني وجوزي مش حاسس
انا بقت فوقها و بيبوسها من بوقها و بطلع و بنزل بجسمي عليها و فضلت ا كده ربع ساعه و بعدين لقتها غيرت الوضع وطلعت راكبت هى فوقي و بدأت تتنطط فوق زبري بسرعه كبيره و هى بتتأوه
انا: بالراحة يا شرموطة
مني: مش قادرة اتحكم فى نفسى
كانت بلعب فى حلماتها و بشدها لتحت لما هى تنط لفوق و العكس علشان تهيج زي ماكونت بشوف في الافلام لغايه ما مني جابتهم اكتر من 3 مرات
انا : يخربيتك انا قربت اجيب
مني : يخربيتك انت انا كسى ورم
انا : هاجيبهم يا متناكة
مني : هاتهم فى كسى
انا: خدى
مني : احححححححححححححححححح
نزلت مني من على زبري و اللبن بيخرج من كسها
مني: تعالى الحمام يا حبيبي عشان تستحمها روحنا لحد الحمام ودخلنا تحت الدش كان المنظر مثير جدا و الدش شغال و اناواقف تحت و المايه نازله على جسمي وجسم مني نزلت مني على ركبها قدام زبي وبدات تمص زبري وانا بدات العب فى شعرها و بعدين قومتها و بقت هى اللى واقفه تحت الدش و انا اللى نزلت على ركبي بلحس كسها
انا : كسك طعمه جميل قوى
ماما : اممممم الحس كس ام صاحبك
كانت مني فى عالم تانى من حركات لساني على كسها و مغمضه عنيها وبتقولي كمل يا حمو الحس فى كسي لغايه ماطلعت اه اه اه من مني و اترعشت و حسيت انها هتقع لكن انا سندتها بأيدي و طالعت و انا شايلها بين ايديي و نيمتها على السرير كانت ابتدت تفوق شوية
انا : ايه يا مالك تعبتي
مني : انت رجعتنى لورا عشرين سنة يا محمد
انا : عجبتك يعني
مني : ههههه لا انتي عيل صغير لسه
انا: برضه بتقولى عيل صغير ده انا لسه فاشخك
مني : اه ده انت من سن ابنى
انا : من سن ابنك و فاشخك يا شرموطة
مني : ااااااااااه فشختنى فعلا
انا : مبسوطة يا مني
مني : انا عمرى ماتبسطت كده فى حياتى . المهم انت مبسوط يا حبيبى
انا : انا مبسوط علشانك يا حبيبتى
مسكنا احنا الاتنين بعض و غابنا فى بوسه . شفايفنا ماسكه فى بعض و جسمنا لازق فى بعض . و ايدي اتحركت على جسمها كله لغايه ماوصلت لطيزها و قعدة العب فيها و ايديها بتتحرك على ضهري و بترجع تمسك راسي علشان توجه شفايفي على شفايفها و لسانها بيتحرك فى بقي سابناا بعض علي صوت الموبايل وهو بيرن كانت امي هي اللي بترن
انتظرو باقي الاجزاء

الجزء الثاني
درت مني علي الفون كانت امي
مني: الو اي نوال عامله اي
نوال: اي يا مني محمد فين ابوه بيسال عليه والوله بقالو 3 ساعات عندكم
كل ده ومني فاتحه الاسبيكر بتاع الفون ورحت بصت مني علي الساعه لقت فعلا عد 3 ساعات علينا واحنا مع بعض راحت ضحكه زي الشراميط
نوال: مالك يا مني في اي بيضحك
مني:اصل انتي ومراد خايفين اوي علي محمد
نوال: اه طبعا محمد لسه صغير يا مني وانتي عارفه الاولاد اليومين دول ؤ
مني: راحت بصت ليا وضحكتك علي كلمة اه لسه صغير وراحت مدة ايدها علي زبي واعقدة تكلم امي وبتضرب ليا عشره وانا كونت علي اخري خلاص وهي تعض علي شفايفه وتنزل تمص وتتطلع ترد علي امي لحد ما جابتهم في بوقها قومت لبست هدومي ورحت طلعت لحد الباب بعت ليه بوسه وهي اعقده علي السرير. ورحت نازل فتحت الباب ودخلت الاوضه بتاعتي رمت. نفسي علي السرير صحيت الساعه 10 بليل. قومت دخلت الحمام اخدت شور وطلعت لقيت التلفون الارضي بيرن روحت رد لقيتو فصل قولت. خلاص دخلت نمت تاني لحد الصبح لقيت امي بتصحني عشان الفطار قومت سلمت علي ابويا وفطارنا دخلت لبست وقومت نازل رايح النادي وصلت عند النادي لقيت اللي بينادي عليا ببص ورايا لقت كريم صاحبي في المدرسه بس عيل دمو خفيف وعلي طول بيهزار بس مكنش في بينا كلام غير في المدرسه يعني معرفش عنو حاجه روحت سلمت عليه وكلام العادي بتاعنا لقيت واحده كده شبه فيفي عبده لو مكنش قالي دي مين كونت قولت دي فيفي عبده بنفس جسمها وطولها وبزازها وطيزها حاجه من الاخر
كريم: حاضر يا ماما جاي
سلوي: اي يا كريم كل ده سيبني عند الباب وانتا وقف هنا
كريم: معليش يا ماما اصل لقيت محمد صاحبي سلمت عليه
انا: اهلا يا طنط
سلوي: اهلا يا حبيبي انتا مع كريم في المدرسه
انا: اه يا طنط معاها في المدرسه
سلوي: اممممم انتا معانا في النادي كمان
انا: اه بس باجي في الاجازه بس
سلوي: بتاجي لوحدك ولا معاك مامتك
انا: انا لا لوحدي طبعا
سلوي: وبتلعب اي بقا لعبه معينه
انا: اه بلعب العاب قوه
راحت ضحكه سلوي وبصت لكريم وقالت ليه شوفت يا كوكي محمد صاحبك بيلعب العاب قوه مش انتا اللي بتلعب سباحه كريم بص ل امو ومعرفش يرد قالها اه انا بحب السباحه
كل ده واحنا كونا دخلنا من باب النادي روحت علي الصالة بتاعت العاب القوه وكريم ومامتو راحو علي حمام السباحه خلصت تمرين وقولت اروح الكافتريا اخد عصير وامشي. لقيت سلوي بتنادي عليا اي محمد ماشي خلاص
انا: اه خلصت هرواح خلاص
سلوي: شكلك من البيت لنادي ومن النادي للبيت وضحكت
روحت ضحك انا كمان معاها وشويه كان كريم جاي من التمربن
كريم: اي خلصت تمرينك
انا: اه ومروح خلاص بس قولت اسالي طنط بدل ما هي اعقده لوحده
كريم: ماما دي ماما كل وقتها علي النت بتاجي معايا لعافيه النادي اسكت
سلوي: خلاص يا كريم خد رقم محمد وكلمو وتبقا تروح وتاجي معاها
روحت مدي كريم رقمي وقمت محاسب علي الطلبات اللي كانت سلوي طلبهم والعصير بتاعي
وروحت اتغديت ونمت صحيت علي رساله علي الوتس من رقم غريب بيقولي كده تحاسب علي الحاجه انتا مينفعش كونت تعمل كده انتا اقد كريم ابني وكان المفروض انا اللي اعمل كده عرفت ساعتها ان ده يا رقم كريم يا رقم سلوي. روحت رديت سوري يا طنط بس عادي علي فكره وانا مش عيل صغير انا راجل
لقيت سلوي بترد وطلع رقمها لما ظهر صورتها في البيت با شورت قطنج وبدي مخطط ابيض في اسود
سلوي: طيب يا عم الراجل واحت ضحكه
انا: بس انتي سنك يا طنط ميقولش ان انتي مامت كريم
سلوي: ليه يعني كبيرها ولا صغيره
انا: لا طبعا اللي يشوفك يقول انتي اخت كريم الصغيره
سلوي: انتا بكاش اوي يا وله يا محمد
انا: بردو هتقولي وله
سلوي: طيب ياعم الراجل خلاص
اعقدنا نضحك ونهزار ولا اكن احنا ولد وبنت مرتبطين لحد ما لقيت النهار طلع علينا قولت قالت انا هنام تصبح علي خير وتبقا تسجل الرقم ها متنساش يا راجل انا ماشي يا ست وضحكنا وقفلنا
نمت وصحيت علي الضهر ملقتش حد في البيت دخلت اخدت دش وطلعت مستني اسامه او مني حد يكلمني فضلت مستني لحد العصر لقيت امي دخله من الباب.
نوال: اي انتا لسه صاحي
انا: لا من بدري انتي كونتي فين
نوال: كونت مع طنطك مني بنجيب حاجات
انا: امممم طيب انا هلبس ونزل
نوال: مني صح عزمنا علي المصيف عشان اسامه عاوز يروح الساحل يصيف مع صحابو وهي عشان مترفضش قالت تروح معاها وعشان متبقاش لوحدها قالت تعالي معايا انتي ومحمد واقنعي مراد وكده
انا: طيب وانتي عارفه بابا هيسيبنا نروح معاهم
نوال: انا هقنعو المهم اطلع ل اسامن عشان الامتحان بتاعو اخر الشهر ده يعني خلاص
انا: ماشي طلعت ل اسامه خبط علي الباب بس المره دي هو اللي فتح الباب ودخلت انا هو الاوضه وزاكرنا. وهزارنا وقالي علي موضوع الساحل وقالي تعال معايا وانا قولت ليه افكر قمت عشان انزل لقت مني بتقولي امك قالت ليك
انا: اه بس معتقدش ان ابويا هيوفق
مني: لا متخغش امك هتعرف تقنعو المهم كونت عاوزك تشوف الهدوم اللي جابتها للمصيف
انا: ازاي وابنك هنا
مني: لا متخفش بص انتا تنزل وشويه بظبط تتطلع هتلاقي الباب مفتوح
انا :وابنك ازاي
مني: وهو هنا اي يعني هو كده كده بيفضل في الاوضه ومبيخرجش ومشغل الاغاني ومش هيسمع حاجه وانا هقولو داخله انام وكده فهمت
انا: بس انا خايف
مني: متخفش يا مودي سيبها عليا
وفعلا نزلت وشويه طلعت تاني لقت الباب مغتوح دخلت وقفلت الباب ورايا براحه وراحت علي اوضة النوم لقت مني لبسه
اللانجيرى و كان شكلو جميل فعلا عليها لأنه كان مخرم من فوق مكان حلمات بزازها و الباقى كله شبك بس .وقامت مني من علي السرير قفلت الباب بمفتاح وراحت وخدني في حضنها جامد اوي جنس و شهوه و حب كل ده في نفس الوقت

اقعدتها على السرير لقتها راحت للدورج فتحتو وجابت
انا: مرهم اي ده انتي في حاجه وجعكي
مني :اه دي حاجه كبيره اوي ومش هترتاح غير دي انبوبه مرهم
انا : ده مرهم اي
مني: ده مرهم مخدر
انا : ليه
ده علشان وانا لسه عروسة كان نفسي اتناك طيزي وانا علشان بحبك بس هجرب لاول مره بس لو وجعتنى هنوقف
انا : ماشى
مني:. بصى المرهم ده هتدهن بيه الفتحه وتدهن بيه زبرك فهيدخل بالراحه من غير الم
انا: ماشى
مني: بس سخني اول يا قلبي عشان اتناك بمزاج دي دخلتي في طيزي
روحت حضنتها. تانى و بدأ ت اقلعها اللانجيرى وبوستها من شفايفها واعض فيهم ولعب بلساني في لسانها وبا ايدي بلعب في بزازها لحد ما لقتها بتدينى طيزها
بقت مني على ايديها و رجليها فتحتها بقت قدامى على طول . فتحت المرهم و اخدت حته على ايدي و دهنت طيزها و كررت الموضوع ده لغايه ماطيزها شربت المرهم و انا طبعا مع الدهن بلعب و يبعبص فى كسها علشان تهيج اكتر و بعد كده دهنت زبري
انا : جاهزه يا حبيبتى
مني : جاهزه يا قلب حبيبتك افشخ طيز حبيبتك
بدأ ت ادخل زبري بالراحه فى طيزها
مني: ماسكه المخده وحطها في بوقها وبتقول ااه يا محمد بيوجع افشخ طيز ام صاحبك كانت بحرك زبري بطريقه دائريه و هو بيدخل فيها و هى بتتألم
مني : كفايه يا مودي مش قادر استحمله. دخلو كلو افشخني
ا بدات احركو علشان تتعود عليه
مني: اه اه اه اه مش قدره
انا : ها اكمل و لا اوقف
مني : ااااه كمل
انا معرفش عحبتني فكرة ان انا بنيك ام صاحبي روحت قولت اسخنها روحت مطلعو بره و سألتها : اكمل ايه
مني بعصبيه ومكنتش خايفه من ابنها اللي بره وقالت كمل دخل زبرك فى طيزى يا ولا مش مستحمله
بدات بحركو وا دخل باقى زبري كله
مني : اااااااااااااه طيزى اتفشخت طيز ام صاحبك اتفشخت
انا : طيزك طريه قوى
و بدأت بتحرك بسرعه و انا ماسكها من وسطها و برزع فى طيزها. جامد. وحاحز الخوف ان صاحبي بره وانا بنيك امو جوه راح من هيجان مني
مني: اه اه اه اه اه اه
انا : عاجبك يا شرموطة
مني: اااااااااااااه
بدات ارزع جامد ا طلع زبري من طيزها و سألها : ايه بيوجعك اطلعو
مني : هقفل عليه طيزي ومش هطلعو دخله و نيك يلا
بجات اضحك انا قولت اسألك اشوف لو واجعك و لا حاجة
المرة دي مني سكته و رجعت بجسمها لورا علشان زبري يدخل فى طيزها تانى
انا : خدي يا يا شرموطة . خدى
و دخلتو جامد لحد ما خلاص هجايبهم فى طيزها و نامت عليها و بدأ ارزع تانى جامد
منب : يخربيتك هاجيب من غير اتناك في كسى
انا : و انا هاجيبهم فى طيزك مني:احححححححححححححححححححححححح
كانت انا جابتهم فى طيزها و هى بتجيب
مني : اتبسطى يا حبيبى
انا: فى الاول مكنش عجبني بس بعد كده عجبنى قوى . انتي فاجر ه طيزك دي كنز طريه اوي
مني: ضحكة وقالت عشان تعرف انا انا همتعك
بستها في بوقها بوسه جامده
قالت بص اقوم البس وانزل بسرعه وانا هكلمك لما اسامه ينزل عشان كسي مش هقدر اكتم صوتي ماشي يا قلب هقولو يروح يعقد مع صحابو عشان انا كسي هيموت علي زبك
انا : ماشي ورحت اقمت لبست وهي شافت الدنيا بره لحد الباب وانا طلع روحت بايسها وضربها علي طيزها
ياريت تكون القصه عجبتكم عشان اكمل الباقي القصه

الجزء الثالث
بعد ما نزلت الشقه لقت امي بتقولي انتا كل ده فوق يا محمد
انا. طيب هعمل اي يا ماماا اسامه مكنش فاهم حاجه في الماده
نوال. طيب انا قولت ل ابوك علي المصيف وقالي هفكر و هبقا ارود عليكي
انا . طيب كويس عشان انا اتخنقت من العقده بتاعت البيت وعاوز اتفسح واخرج
نوال انا هقنعو يا حبيبي انا هحضر ليك الاكل تاكل عشان رايحه انا وخالتك للخياط ماشي
انا .ماشي دخلت الحمام اخدت شور وطلعت اكلت وااعقدة علي النت لقت الموبايل بتاعي بيرن ببص لقت ام كريم بترن فا مردتش ارد اول مره تاني مره لقت كريم هو اللي بيرن من رقمو قولت لا كده ارد ردت علي كريم
انا .الو اي يا كريم عامل اي
كريم . اي فينك ياعم متصلتش ليه
انا.و**** كونت مشغول اوي
كريم . ماشي يا معلم بص انا وصحابنا. ايمن ومومن اتفقنا نطلع الساحل نصيف وكمان ماما اتفقت مع مامت ايمن ومومن ان هما كمان يطلعو معانا وانتا عارف بقا ان امي مدام قالت هتروح معايا يبقا هتروح واهي ياعم جانبي بتقولي اقولك تاجي انتا ومامتك اي رايك
انا . و**** يابني انا وماما طلعين الساحل مع جارتنا ولو كونت قولت قبل كده كان ماشي معليش. بقا
فجاء لقت سلوي بترد وبتقولي ما احنا كمان رايحين الساحل خلاص نتفقا وناخد شاليهات جنب بعض ماشي خلاص قول لمامتك وعرفنا هتسافرو علي امته
انا اتصدمت من كلامها ومعرفتش ارد عليها ولقت كريم بيقولي خلاص ماما قالت مفيش كلام كلمني بليل ونشوف هنسافر امته. لقت نفسي بقولو ماشي
معرفتش اعمل اي وازاي هاخد سلوي. ومني مع بعض في مكان واحد من كتر التفكير لقت نفسي نمت مصحتش غير علي امي وهي بتقولي مامت كريم صاحبك دمه خفيف اوي
انا. مامت كريم صاحبي انتي تعرفها منين
امي .ما هي اتصالت علي الموبايل بتاعك وانتا كونت نايم وانا ردة عليها وقالت ليا علي موضوع الساحل ومالو يا محمد اهو يبقا كل صحابك معاك انا كمان باباك قالي موفق. وهنسافر بكره الصبح عشان ترجع قبل امتحان اسامه انتا عارف
وفعلا تاني يوم لقت مني جايبه عربيه خاصه وحطينا الحاجات في العربيه وكونت مع كريم علي الموبايل لحد ما وصلنا لبوابات الساحل. كانت مني لبسه فستان قط وعمله شعرها زي هياتم في فيلم راجل غريب في بيتنا لما كان طلع نور الشريف لعيب كوره وهي حديتو البيت عندها عشان الماتش ورجليها بقا ودرعتها اي حاجه تهبل قشطه وامي كانت لبسه عبايه وسعه وعلي كده مني قالت ل امي ما تلبس لبس عادي يا نوال ردة امي وقالت ليها لا مينفعش وكمان مراد مش معانا انا جيت عشان بس متزعليش وعشان محمد يغير جوه مني ماشي يا نوال براحتك وصلنا واتقبلنا مع كريم ومومن وايمن صحابي وعرفت اسامه عليهم وكمان اسامه عرف صاحبو علينا وحجزنا وكل واحد فينا خد شاليه هو ومامتو مومن ده عيل كده مقلبظ مامتو منقبه وعند اختو اكبر منو بسنتين بس مع باباها عشان مامتو مطلقه منو وهما اختارو كل واحد فيهم يختار حد البنت اختارة ابوها ومومن اختار امو مدام كريمه دي حاجه فلاحي عريضه تشبه سما المصري علي اعرض شويه طويله جسمها حاجه صاروخ من الفلاحين اللي تتمنه تعقد بس معاهم مش تنيكهم المهم كريمه عندها 38 سنه وعلي طول لبسه النقاب والنقاب ده ليه حكايه هنعرفها بعدين وايمن ده بقا عيل رخم انا مش بحبو اصلا علي طول رخم وتحس كده انو خول كان دايما العيال في المدرسه يضربو علي طيزو ويبعبصو فيها وانا مكنتش بحبو امو مدام نجوي عود فرنساوي 30 سنه شبه مايا خليفه ولبسه نضاره زايها بظبط وكل لبسها بنطلونات وسلوي بقا امامت كريم عرفنها رايحنا من مشوار السافر لحد الضهر طلعنا نعقد علي البحر لبست بوكسر تحت البرمودا . وتى شيرت كت والدتى لبست عباية لونها لبنى اما سلوي فكانت لابسه بنطلون مش ضيق لكن مع المياه اكيد انتوا متخيلين منظره وكريمه كانت لابسة النقاب بتاعها و نجوي كانت لبسه بنطلون ضيق مع تي شيرت نص كم وفرده شعرها
وكانت دي اول مقابله لينا كلنا مع بعض وكونا في طريقنا للشط دخلناواعقدنا تحت الشمسية لحد ما لقت مني بتقول مش يلا يا ولاد انزلو المياه وفعلا نزلنا احنا الاربع. وكان اسامه مش بيعرف يعوم كويس ولا ايمن ولا مومن مكنش فيه غيري انا وكريم اعاقدنا نلعب. بكوره ونعمل سباق لحد ما مومن وايمن. واسامه قالو احنا هنطلع اسامه قالي انا هطلع اعقد مع صاحبي شويه.
انا قولت ليهم ماشي ورحت قولت لكريم هنطلع ناكل اي حاجه قالي ماش وننزل تاني وطلعنا واكلنا واعقدنا شويه لقت
سلوي : يلا يامنمن بقي ننزل مع الاولاد
اكنهم صحاب من زمان معرفش اندمجو مع بعض بسرعه كده ازاي
منى : يابت اسكتى انا مش بعرف اعوم
انا بقول لنفسي اه دا انتم الاتنين شراميط جامدين
لقت كريم بيقول ياحلااااااوة ماما هتنزل المياه دي كانت دايما مش بتحبها بتخاف من البحر
سلوي . لا ما انتا وميدو معانا
لقت مني بصت ل سلوي بصت شر روحت مغير الكلام بسرعه وقولت ل امي وانتي يا ماما مش هتنزل معانا
امي . لا يا حبيبي انزلو انتو
سلوي : مش هتنزل يامحمد
انا : لالا انزلوا انتوا شوية وهنزل انا
وفعلا نزلوا المياه وال 3 بيلعبو و يحدفوا الكورة لبعض وشويه لقت امي بتقولي انزل يا محمد متربطش نفسك بيا ياحبيبي استمتاع با الاجازه روحت قومت ونزلت اول ما نزلت لقت سلوي حدفت الكوره عندي قال يعنى بالغلط
سلوي . لامؤاخذا يا مودي
انا .لا ياطنط عادي انا جاي العب معاكم
وبقا يلعبو ويرمو الكوره لبعضنا ونزلت مني في النص تاجي تخد الكوره اشيلها تروح خبطه فى كتفي وانا اخبط في بز منى او اى حاجه المهم انهم بتلمسوني وخلاص وشويه وطلعنا بره
مني وسلوي وهما طالعين الرمل نفسو هايج عليهم لمحت مني بتبص وعينه على زبي ولما اديرة ناحيتها اتلفت بسرعه عشان محدش ياخد بالو ورحت اعاقد علي الكرسي والمياه كانت عند كريمه روحت بمنتهى الادب : بعد اذنك يا طنط ممكن المياه
اوى اوى اتفضل
انا .شكرا اوي يا طنط
وكونت عاوز امسك ايدي كريمه وهي بتديني المياه بس هي كانت محترامه اوي اعقدنا. شويه وبعدين كل واحد راح علي الشاليه بتاعو يغير هدومو ويرياح شويه لقت امي بتقولي محمد انا نسيت الشاحن بتاع الموبايل مع مامت مومن والموبايل هيفصل وانا خايف ابوك يرن يلاقي الموبايل فاصل قومت لبسة الشورت من غير بوكسر عشان كونت تعبان من البحر وصلت عند شاليه مومن اخبط محدش بيفتح اخبط مرتين محدش بيفتح قولت لنفسي ليكون حصل ل مومن ومامتو حاجه وصلت لحد الباب الزجاجي بتاع الشاليه اللي وحاولت افتحو لحد فتح ودخلت سمعت صوت في الحمام وصلت لحد عند باب الحمام لقت الباب اتفتح كانت المفاجأة, انفتح باب الحمام القي كريمه عارينا تماما!!!!
اتصدمت من المفاجأة وفضلنا ثواني بنبص الي بعض و مش عرفين نتكلم كان زبي بداء علي الوقف وبان من الشورت انو كبير و غليظ جدا و جسمي كان بيجيب عرق من كل حته فيه وكريمه كانت زي البطل وكانت واقفة عاريانه تماما امامي الا من كلوت فتلة صغير لا يداري الى فتحة كسهاوبدات في ستر نفسها بهدومها و كانت لفه نصفه صدرها بفوطة و وكان زبي باين عليه الانتصاب واضحا من وراء الشورت ومكنتش عارف اعمل اي غير بعتذر ليها و هي بتشتمني وقالت
كريمه .انتا دخلت ازاي يا حيوان.
انا .انا اسف يا طنط و**** انا قلقة عليكم
كريمه .وانتا جاي ليه يا سافل يا حيوان
انا .و****ي امي نست معاكي الشاحن بتاع الموبايل وجيت اجيبو
كريمه دخلت الحمام وقفلت الباب عليها وكل ده من وراء الباب قالت الشاحن علي الطربيزه خدو وغور في داهيه يلا يا حيوان يا سافل. واعاقدة تشتم
رواحت اخدتو وطلعت بسرعه وانا كل تفكيري فا اللي حصل وشوفتو وامي تقولي مالك وانا سرحان في جسم كريمه ورحت قولت اكيد كريمه هتتصل با امي او هتاجي وتفضحني دلوقتي فضلت اقفل الباب ونمت جوه
كريمه طلعت من الحمام بعد ما محمد طلع من عندها وكانت مش عارفه تجمع اعصبها بعد الصدمه وراحت اعاقدة علي الانتريه وشغلت التلفيزيون عشان تتطلع من اللي حصل بدأت تفكر ومكنتش مركزة, كان تفكرها كله في محمد وازاي حصل ده وان راجل تاني شاف جسمها و تفكيرها راح من غير ما تحس في زوبره الضخم, تخيلت لو كان اغتصابها مثلا, هل كنت هترفض وتقاوم مثلا وبعدين سألت نفسها لو كان مد ايدو ومسك الفوطه ولعب في بزازها وان هي كانت اقدمو جسمها كلو عريان و بزازها النافرة اقدمو وشاف طيازي الكبيره لما لفت عشان اجيب هدومي عشان استر نفسي اكيد في الحظة دي كان عاوز يقطع طيزي ويدخل زبه في طيزي او يزرفني بعبوصا متينااو كان عاوز يحضني بدراعو و يداه تلعب في بزازي كنت اكيد ساعتها هسيبو ومش هقاومه هادوب في يده زي قطعة الزبدة كل ده وكس كريمه غارقان في شهوته, دخلت الي الحمام تاني وقلعت كل هدومها و بدات تفكر في محمد و يد ها في كسها ل
بتدعكو بعنف و راحت جايبه فورشة الاسنان وحطيطها في طيزها بعدما غرقتها بالصابون , كنت بتتخيل ان محمد هو بينيكها و بدأت تدعك كسها جامد و تدخل العصا اكثر في طيزها و تصرخ و تقول محمد نكني يا حبيبي, انت جامد قوي, بحبك يا محمد بحبك بحبببببببببببببببببك جتى انزلت شهوتها مرتين وطلعت دخلت الاوضه نامت علي السرير. من كتر التعب
نكمل في باقي الاجزء

4




صحيت تاني يوم علي ايد امي وهي بتصحيني بتقولي كل ده نوم اقوم بقا الساعه ١١انتا اي نايم متاخر
انا. ابدا دانا نايم بدري خلاص هقوم اهو سبتني وطلعت من الاوضه قومت من علي السرير لقت زبي وقف في الشورت اخدت هدومي ورحت علي الحمام كانت امي محضرها الفطار. فطرنا لقت الباب بيخبط قومت لقت مومن وكريم وايمن علي الباب
انا . اي صباح الخير تعالو ادخلو
مومن .لا يلا انتا معانا هنروح نتمشا وشويه وبعدين لما الشمس تروح كريم عامل لينا راحله علي يخت اي بقا متبقاش رخم
دخلت لبست بسرعه وطلعت معاهم هزارنا وضحكنا وانا كونت مستغرب ازاي كريمه مقلتش حاجه ل مومن ابنها ودخلنا كافتريا كله اجانب اتصورنا معاهم وضحكنا وعاكسنا بنات لحد ما كريم قال يلا بينا نروح علي اليخت الراجل لسه مكلمني قومنا روحنا لقت بيره و سودني وجبنات وطماطم وزتون.
انا. اي ده ياكريم
كريم . ياعم دي حاجات شوفتها في التلفيزيون قولت نجربها
انا .لا مليش دعوه بيكم
كريم .ياعم دي مره واحده ومتخفش انا بشوف ماما دايما بتشربها يعني لو بتعمل حاجه وحشه اكيد مش هتشربها
مومن. يامحمد دي مره واحده وخلاص لو حصلت تاني متشربش معانا
انا اقتنعت وقولت في نفسي يلا اهي مره اعقدنا كلنا نشرب وكانت في اولها قرفن منها اوي بس بعد كده محستش بطعمها شغلنا اغاني وكلنا خلاص بنضحك جامد ومش عارفين من اي حته من غير سبب لحد ما تعبان كريم قال للراجل رجعنا تاني معليش رجعنا تاني وكل واحد فيهم مش قادر يسند نفسو كريم قال ليا انا و ايمن يلا بينا احنا ومومن ده الشاليه بتاعو الجانب التاني لقت مومن مش اقدر يامشي روحت قولت ل كريم روحو انتو وانا هوصل مومن وارجع اروح روحت انا ومومن لحد الشاليه وقولت ل مومن فوق عشان مامتك لو شافتك كده ومش هتسكت حاول يفوق لحد ما خبط علي باب الشاليه. فتحت كريمه
كريمه .اي ده اي اللي حصل ل مومن يا محمد
انا.مفيش يا طنط بس احنا كونا في رحله علي يخت وشكلو مومن خد ضربة شمس
كربمه .طيب دخلو تعالي يا مومن وبتاخدو تسندو مني كوعي خبط في بزازها وهي كانت لبسه عبايه بتي وسعه ولبسه النقاب علي وشها لقتها بصت ليا اوي وقالت ليا خلاص يا محمد متشكرين اوي ليك مش هينفع اقولك اتفضل عشان انتا شايف مومن عامل ازاي وهو شكلو هينام هي بتقول كده ولقت مومن وقع. روحت دخلت اقومته. ومومن اصلا مقلبظ مش رفيع يعني وسندتو انا وكريمه لحد الاوضه ونام علي السرير طلعنا. لقت كريمه بتقولي انتا ازاي تعمل كده مع مامت صاحبك وقد مامتك هو مش عيب
انا .اتصدمت من كلامها لفت ليه ولسه هتكلم لقت كريمه بتقولي بص انا مردتش اقول لمومن علي اللي حصل امبارح عشان ميحصلش مشكله
انا .انا مكنش قصدي يا طنط وانتي عارفه ده
كربمه .مكنش قصدك تبص من خرم الباب عليا ولا مكنش قصدك اي بظبط لقت نفسي اعقدة علي كرسي انتريه وقولت لنفسي انا هتكلم واللي يحصل يحصل هي لو كانت عاوزه تقول كانت قالت.
كريمه .انتا هتعقد يلا اتفضل مينفعش تعقد وانا لوحدي
انا.بصي يا طنط هقولك حاجه وهطلع علي طول
كريمه .ها اتفضل
انا.بحبك يا طنط
كريمه .هههه انتا عبيط يا بني صح انا مامت صاحبك وكمان في سن مامتك انتا شكلك مريض وتعبان
انا.اه تعبان اوي يا طنط
كريمه .طيب روح ل مامتك تشوفلك دكتور. وقامت رايحه ناحية الباب ومديني ضهرها لقيت نفس رايح و هى واقفه و وقفت وراها كأني بحضنها و هى فعلا اتخضت بس لما اتخضت رجعت لورا فبقت طيزها لامسه زبري من ورا الهدوم و فضلت كده كام ثانيه لغايه ماعدلت نفسها ولفت وراحت ضربني با القلم وانا وقف وهي بتشدني بره بس المرة دى لاحظت ان هي بتتعمد تحرك ايديها علشان صدرها يتهز فى الجلابيه كأنها قاصده توريه ليا روحت شددها اتقطع النقاب ووقعت علي الكرسي ولسه هتقوم هجمت ا علىها و هى قاعده على الكرسى و نزلت بوس فيها و هى متحركتش من مكانها و بقىت ببوسها و بحرك شفايفي و لساني على وشها و رقبتهاوهي بتزق وبتقاوم جامد بس انا كونت اجمد منها ونزلت با ايدي علي بزازها اقفش فيهم واشد فيهم وشفايفي علي شفايفها مقطعها لحد ما حسيت ان هي هاجت روحت موقف لقتها بعصبيه وقفت ليه ورحت شدني تاني علي شفايفها وتقولي قطعهم ليا
شدتها تاني عليه و حضنتها وراحنا واقفين و ببوس فيها و ايدي بتحسس على جسمها كله
و بعدين مسكتها من كتافها و نزلتها على الارض على ركبها و قلعت بنطلون و كان واضح ان هي هابجه علي الاخر و نفسها حد يرياح كسها ونزلت ا البنطلون والبوكسر ظهر زبري قدام وشها مسكته بأيديها و بدأت تحرك لسانها على راس زبري و دخلته فى بقها و بدأت تمص زبري و هى ماسكاه بأيد و الايد التانيه بتحركها على جسمه لغايه ماهاجت و رفعتها لفوق بقت واقفه قدامي بوستها تانى و فى نفس الوقت بحرك زبري على كسها من بره و رحت نيمتها على الارض و نزلت الحس كسها و هى بدأت تهيج جامد و اهاتها تعلى
كريمه :اه مش قدره محدش لحس كسي قبل كده انتا بتعمل فيا اي
انا:بلحس القشطه والعسل ده
كريمه : دخله بقى
حبيت اهايج كريمه واطلع الشرموطه اللي جوها روحت قولت ليه
انا : ادخل ايه و فين
كربمه : دخل زبرك فى كسى
انا : هنا وابنك جوها
كريمه : دخله يا محمد بقى مش قادره
ىوحت مدخل زبري فى كسها و هى هاجت و قعدت تترعش شوية و تتأوه وانا نازل و طالع بجسمي عليها و زبري يدخل و يخرج فى كسها
كريمه : جامد قوى
انا:عجبك يا طنط
كريمه :اه عجبني اوي. اوي نيك ام صاحبك المتناكه
انا برزع جامد في كسها
كريمه :مش قدرها خلاص كسي اتهر طلعو
انا : انتى لسه شوفتى حاجة
كريمه: افشخنى انا متناكتك افشخ مامت صاحبك نيكني جامد برد نار كسي اللي جوزي الخول طلقني وساب كس تعبني
انا:انا هبرد كسك ومش هسيبو تعبان خالص
كريمه: اه احححححححححححح
انا :خدي يا متناكه
وفضلت بنكها ووهي هايج جامد اترعشت اكتر من٢ مرات و فى الاخر طلعت زبري منها
كريمه : طلعته ليه
انا : هاجيب خلاص
كريمه : دخله تانى يا خول
انا :انا هجيب خلاص
كريمه:اي زبك خلاص ده اخرو انا مشبعتش انا كسي لسه نار
انا:هنيكك تاني متخفيش
كريمه :طيب هات جوايا هتعرف ولا لا هيجتني وهتسيبني انا غلطانه لما افتكرتك راجل هتكيف كسي مش خول
انا : انا هوريكى الخول هيعمل فيكى ايه
و دخلت زبري و فضلت اتحرك جامد لغايه ما اتشنجت هي
كريمه : اححححح مش قدره براحه يا خول
انا:خول تاني طيب خدي في كسك المتناك ده لحد ما يورم
كريمه :خلاص مش قدره هاتهم انتا دكري هاتهم حرام عليك
كونت خلاص هجايتهم و خرجته من كسها و لبني بينزل من كسها وهي مش قدره تاخد نفسها روحت نايم جنبها علي السرير

الجزء الخامس
بعد ما نمت جنب كريمه علي الارض لقتها بتعيط فا ببص ليه لقتها بتقولي انا ازاي عملت كده وفضلت تلم العبايه بتاعتها وتغطي بيه جسمها وقالت ليا اطلع بره وفعلا قومت لبست بسرعه وانا مصدوم من رد فعلها. وروحت مروح علي البيت لقت امي قلقانه عليا
امي :بتقولي مامت كريم كلمتني بتقولي كريم شكلو في حاجه مش علي بعضو وقالت اسالي محمد يمكن يكون عارف حاجه
انا:لا دي ضربة شمس ده حته مومن بردو تعبان وانا روحتو لحد البيت
امي :طيب باباك كلمني وبيقولي ان تاتا تعبانه اوي ولازم انزل عشان هو مش هيقدر ينظم بين الشغل وعندها فا احنا بكره الصبح هنحجز عربيه ونسافر ماشي
انا: ماشي يا ماما حاضر
وانا من جويا زعلان اوي ومضايق ان انا هلغي المصيف وكل حاجه وقومت دخلت اوضة بتاعتي اخدت هدوم وطلعت روحت الحمام. سمعت امي بتتكلم في الفون بتاعتها وبتقول و**** معليش يا مني حماتي تعبت فجاء ومراد قالي لازم انزل عشان هيجبها تعقد في البيت عندنا وسمعت ضحك وهزار. لحد ما خلصت وطلعت لقت امي بتقولي طنطك مني بتكلمني فقولت ليه ان احنا هنسافر بكره مني :حرام تحرمي محمد من الاجازه وهو مطحون ياعني في الدرسه
امي : و**** يا مني عارفه بس هعمل اي وعارفه ان هو هضايق ويزعل وكمان عشان صحابو مكلهم هنا
مني :طيب خلاص كلامي مراد وقولي ليه محمد هيعقد معايا انا واسامه لحد ما نخلص الاسبوع ونرجع وكده كده يرجع معانا احنا مش بعيد يعني
امي :لا مراد مش هيوفق وكمان مينفعش
مني:مينفعش ليه محمد زي اسامه بطلي هبل
امي :طيب هكلم مراد ومحمد واقولك
انا :وهتعملي اي
امي ؛انا كلمت ابوك وقولت ليه وكده واقنعتو
وفعلا تاني يوم حجزة امي عربيه وسافرت وانا روحت الشاليه عند اسامه اسامه رحب بيا اوي هو ومني فا وعملت لينا الفطار وانا بعد الفطار لقت نفسي عاوز انام نمت مكاني صحيت علي الضهر لقت مني اعقده بتتفرج علي التلفيزيون بقوله صباح الخير يا طنط
مني :طنط اي يا قلبي يا روحي
انا اتصدمت من طريقتها وقولت لنفسي كده هي مش جايبني عشان مضايقش وكلام ده هي جايبني لحاجه تاتيه. كل ده في سري ورحت ضحك
مني:اي يا روح بتضحك ليه انا سيبتك تنام من التعب دي حته مامتك اتصالات تتطمين عليك وتعرفك ان هي وصلت
انا :اممم ماشي هو اسامه فين
مني :اسامه خرج مع صحابو وقامت جت اعقدة جنبي ماتكلمتش و نزلت براسها بتبوسني . رغم سنها الا ان جسمها جامد خالص. مفيش ثوانى اندمجت معاها فى البوسه و بقت بحرك ايدي على راسها
شدت الروب و قلعتها و اتفاجئت انها ملط تحته
انا : اه يا شرموطة انتي عامله حسابك بقا
مني :اه بقالي تلات ايام كسي وكلني خالص ووحشه زبك اقلع انت كمان يلا
قلعت الشرت والبوكسر نزلت مني على ركبها تمصلي .
انا : مصك حلو قوى يا منمي . انا محدش متعنى فى المص زيي زيك يا مني
مقدرتش ترد عليا لأنها كانت مشغوله بزبري فى بقها دقيقه و لقيته بتقولي دخلو يلا كسي مطلع نار وبتشخر روحت شيالها ونزلت بيه علي الارض وهي راحت فاتحه رجيلها علي الاخر روحت انا قالب نفسي وبقينا عاملين وضع 69 ب. بقىت بلحسلها و هى بتمصلي لكن ثوانى و لقيتها سابت زبري و بقت بتصوت من لحسي ليها
مني : يخربيتك . انت بتعمل ايه مش قادره .
انا :مالك يا مني عاوزه اي
مني :عاوز اتناك مش قدره خلاص
انا : اهدى يا شرموطه هتفضحينا ولا اي
مني: انت بتفشخنى مش بتلحس كس . لسانك بيقطعنى . مش قادره استحمل . ورحت نتطرهم علي وش .روحت عدلت نفسي على الارض و نامت فوقيها . و بدأت ادخل زبري فى كسها .
مني : كفايه كده مش قادره . كسى هيتقطع
انا. : استحملى يا طنط .
مني : احححححححححح نيك ام صاحبك المشروطه ام كس هايج اححححححححح
انا :لأ متقوليش انتي شرموطه
مني :شرموطه وسخه كمان نيكني يا لا ياخول انتا
انا : خدى يا وسخة انا خول يا متناكه
دخلت زبري كله و كانت بتتأوه و تشخر مني و انا مش معبرها
مني :اححححححح اه اااه اه حرام عليك هاموت
انا : لا يا لبوة مش هتموتى ولا حاجة انتي بس اللي كسك هايج يا متناكه
وانا في نفسي بقول مني اتعودت على زبري خلاص مش هتقدر و بعد كده تبعد عن زبي وهتعمل اي حاجه اطلبها وفوقت عليها وهي بتقول سرع يلا دخلو كلو روحت عامل زى المكنه . بتحرك بسرعع و مش سمع غير أهاتها تحته لغايه ما لقيتها بتترعش . قامت من عليها و ولسه هعقد علي الكنبه عشان اجيبها تتطلع علي زبي لقتها شدتني قومت معاها لقتها وطت و رفعت رجليها على الكرسي الانتريه .وقالت ليا دخل زبرك فى كسها وانا واقفه من وراهاكانت اول مره انيك في الوضع ده وبقت وراها بتحرك و بسند على ضهرها وقالت ليا الحس بلسانك ضهرهي كلها . كانت هي جابت تانى علي زبي وهو في كسها
انا:هجابهم
مني :هاتهم علي طيزي
انا روحت نطرهم علي طيزها لقت شكل طيزها اللي كونت هموت عليها جامده اوي وهي عليه لبني روحت قولت ليه انا ياقلبي عايز انيك طيزك الحلوة دى . ورحت مبعبصها في طيزها لقت طيزها وسعه بس مش اوي
مني : اححححح . لأ مش هينفع انا جوزي محطهوش خالص وكمان الخرم ضايق وانتا زبرك كبير وبعدين لازم اكون مجهزه من قبل كده و الا هتعورنى
انا : يا وسخة مش هاعورك وكمان ما انتي يا متناكه خرمك وسع اهو ده بلع صوبعي
لقتها وشه احمر واكن نزل عليها مياه ساقعه ومش عارفه تتكلام
انا :اي يا قلبي متخفيش سرك في بير
مني:ساكته خالص وبصه في الارض
روحت وخدها في حضني وقولت ليه متخفيش محدش هيعرف اي حاجه سرك في بير
لقتها حست با الامان وقالت
مني . طيب يا محمد خليها لما ابقى جاهزه علشان نستمتع اكتر معليش
انا : ماشى يا روحي
شالتها و حضنتها و بقى بنيكها حاضنت طيزها اللي مكنتش اقدر اشيل عيني من عليها و رحت ماسك شفايفه بوستها بوسها قطعت شفايفه فيه ورحت نزل با ايدي و ودخلت صوبعي فيها جامد . خلتها تشد راسي عليها اكتر لحد ما مبقاتش اقدره تاخد نفاسها باين على وشها المتعه و الشهوه و الالم . و بتجز على سنانها ورحت لحست بلساني ودنها و رقبتها وفضلت ابعبص في طيزها لغايه ماجابتهم . وقامت نزلت الحس كسها و عسلها كان طعم عسله جامدلحست لحد مالقيتها بتجيب تانى . مدت ايديها و مسكت زبرى و قعدت تدعك فيه و مكنتش محتاجه وقت طويل لأنى كنت على اخرى . دقايق و كنت بجيب فى ايديها . قومنا احنا الاتنين استحمينا و لبسنا و انا بفكر فى اللى انا وصلت ليه طعنا من الحمام وهي لفه الفوطه عليها وانا عريان دخلنا علي الاوضه راحت مني للدولاب و بدأت تشوف هتلبس ايه . طبعا مكنتش جايبه لبس كتير . طقمين خروج و 3 فساتين بيتى و 3 قمصان نوم . روحت جيت من وراها.
انا : ماتسيبيلى ده .
مني : هههههه ماشى بس اسامه لو جاها بقا
انا :متخفيش هنقولو طنط كسها كان سخن قولت اباردو ليها
مني :هههههههه بس يا صايع
اخترتلها قميص نوم و اندر فتله و بروا مغطي البزازها بعافيه
مني :انا خايفه من اسامه يا محمد
انا :متخفيش اقلبي البسي الروب عليكي
مني :الجو هيبقا سخن.
انا :خليه جنبك لحد ما اسامه ياجي وبعدين اقلعي كلو لما ينام او ياكل وينزل
مني :ماشي اخربيتك عاملت فيا اي
انا : البسى ده بس عشان شكل هعمل فيكي تاني
مني :هههههههه ورحت جاريه مني في الاوضه
مني : يا سافل ههههه بس
انا : ماله ده انا محترم اهههههه
مني : ههههههه
خدت مني قميص النوم و راحت تلبسو بعد ما لبستو لقيتها جايه و هى لابساه . كان شكلها يجنن فعلا
مني : ها ايه رأيك
صاروخ يا قلبي ، ده انا قلبي هيقف
مني : هههههه قلبك برضه اللى هيقف
انا : ههههههههه
خلصنا هزار وضحك وخرجت انا وهي حضرت الفطار و فطارنا وهي اعقده علي حجري بعدها روحت الاوضه التانيه بتاعتي انا واسامه ولبست الشورت بتاعي وطلعت قولت ل مني انا هنزل اروح اشوف صحابي. ماشي
مني:ماشي يا قلبي متتاخرش عشان عاوزك بليل في موضوع
انا :طيب ما تاجي دلوقتي
مني :بس يا وله اي متتعبش يلا روح
روحت خارج اتصلت علي مومن وكريم ردو عليا قالو ان هما في كافتريا. روحت ليهم واعقد يحكو علي اللي كانو حاسين بيه لما شروبو البيره
وشويه وفون مومن رن وكانت كريمه
مومن:الو اي ماما
كريمه :اي يا حبيبي طميني عليك عامل اي دلوقتي
مومن :تمام الحمد **** انا مع محمد وكريم وايمن
كريمه :طيب يا حبيبي خليا بالكم من نفسكم
انا بقول لنفسي اكيد كريمه هتقول لمومن متكلمش محمد تاني
لكن العاكس حصل لقت مومن بيقول انا عزمكم بكره عندي في الشاليه اي رايكم نتغداء
كريم :موفقين
انا :هافكر مقولتش موفق
مومن :لا لازم تاجي بطل رخمه
كريم :وانا هعزمك بليل بعد ما نخلص عند مومن علي حت اعقده عندي في البيت بلايستيشن ونلعب لحد الصبح
انا :لو كده انا موفق يلا بينا. وضحنا
روحت البيت عند اسامه لقت صوتهم عالي دخلت لقت مني بتقولي شوف اسامه يا محمد عاوز يعمل اي
انا :في اي يا طنط
مني :شوف صاحبك عاوز يعمل اي
انا :يعمل اي
اسامه :يابني صحابي طلعين رحله للبحر من بليل للصبح بكره فيها اي
انا :طيب اهداء كده. وانا هقنع طنط
روحت ل مني وقولت ليه عشان خاطري وفقي وكده
مني :يا محمد انا خايفه عليه ابوه رامي كل حاجه عليه
انا :متخفيش يا طنط وبصوت عالي طيب ما انا كمان رايح اسهر عند كريم انهارده وجيت اقولكم عشان متقلقش عليا لقت مني بتبص ليا اوي
انا :افهمك
روحت قومت دخلت ل اسامه الاوضه وعرفتو ان مامتو موفقه بس يشحن الفون بتاعو عشان تتطمين عليه. وهو قام حضني وقالي انتا اجدع صاحب صاحب اي انتا اجدع اخ وراح لبس وحضر حاجته وراح ل صاحبو وانا طلعت معاها اكني رايح لشاليه كريم صاحبي وشويه لفت في القريه وروحت راجع تاني ل شاليه اسامه كانت الصدمه لما دخلت لقت مين مع مني
انتظرو الجزء القادم

الجزء السادس
بعد ما لفت في القريه شويه رجعت الشاليه بتاع اسامه تاني بفتح الباب ودخلت لقت حاجه مكنتش متوقعه لقت سلوي اعقده هي ومني بيضحكو جامد انا دخلت سلمت عليهم وقولت لمني انا داخل الاوضه ارياح شويه ماش يا طنط ردت سلوي :تعال اعقد معانا هتنام ليه احنا في مصيف انتا عامل زي كريم يا بره معاكم يا اما علي الفون يا اما نايم
روحت رجعت اعقدة معاهم اعقدو يتكلمو ويهزارو وكل شويه مني تبص ليا عاوزه تقول حاجه بس انا مش فهمه
لقت سلوي بتقولي اي مش ناوي تخطوب يا محمد دانا ناويه اخطوب لكريم قريب
لسه هرد لقت مني بتقولها لسه صغيرين يا سلوي خليهم يعيشو حياتهم
سلوي : ما انا عارفه ان هما لسه صغيرين بس عشان مايعملوش حاجه غلط وراحت ضحكه ضحكة شرموطه
مني :بس يا سلوي متفتحيش عنيهم علي الحاجات دي
شويه ولقت مني دخلت تعمل عصير لينا وتجيب كيك لقتها بتنادي عليا من المطبخ ودخلت المطبخ على مني وهى واقفة اقدم الرخامه بتاعت المطبخ وبتعمل العصير دخلت بطرطيف صوابعي رزعتها بعبوص بصباعى ورحت حطيت ايدى تحت باطها علشان ازغزها وفعلا مالت مني عليا بحسمه لحد ما زبري دخل في طيزها من علي الفستان وكانت هتوقع الطبق من ايدها لولا انى سندته بايدى وعدلته وروحت رزعها بوسه من شفايفه. لقتها بتزقني وبتقولي بس يا وله سلوي بره يلا شيل معايا الصنيه واطلع. شيلت الصنيه وطلعت بس نسيت ان زبي كان وقف لقتها بصتلى اوى وكان باين على وشى انى هايج لقتها بصت على زوبرى وكان واقف وباين اوى من بنطلون الترنج روحت حطيت ايدى الاتنين قدام زوبرى وانكسفت جدا ورحت اقعد علي الكرسي لقتها بصت ل مني وضحكت واعقدة ساكت مش بتكلم لحد ما قامت روحت هي طلعت من هنا ولقت مني بتقلع الفستان الشرموطه مش لبسه اندر تحت الفستان وجات عليا بسرعه رمت نفسه في حضني مسكتها حضنتها و مسكت بزازها على طول بمص و الحس فيهم و هى بتلعب فى زبرى بايديها و مكنش محتاج لأنه كان واقف على اخره .زقتها علشان تنام على الارض و نزلت على كسها الحسه و هي كانت بتشخر و تتأوه بطريقه تهيج الحجر رغم انها لسه متناكتش في كسها لكن حركه جسمها و رعشتها كانت قويه جدا و اول ماحسيت انها خلاص هتجابهم نطيت فوقيها و دخلت زبرى لقيتها بتتأوة بشكل اقوى و حسيت انها مستمتعه اكتر لقته قامت شدتني لحد الاوضه ورمتني علي السرير وطلعت وقفت علي السرير ورمت نفسه عليا روحت نيامتها على ضهرها و انا فوقها ولقتها بدأت تحرك ايدها على كسها من فوق و بتلعب فى كسها و بتتأوه وانا ماسك بزازها في بوقي بلحس في حلمتها اللى كانت اترعشت اكتر من مرة و انا عمال ازود سرعت لساني ومن البز ده للبز ده وهي مش قادره تتحمل . و كل مازود من سرعتى احس ان مني بتترعش تانى و بتجيب تانى و رحت نزلت شيلت ايدها من علي كسها واعقدة الحس واشفط في كسها وعض بسناني فيه ومني بتشخر تحتى
مني : يخربيتك هموت منك
انا : مالك يا قلبي بس
مني : انا نزلت كتير مش مستحمله انزل تانى انتا كده بتموتني كسي مش اقدر ولسه مانكتنيش
اتحركت علي كسها بلساني بسرعه لغايه ماحسيت انها نزلت تانى في بوقي
مني : يابن الوسخة كفايه مش قدره
وكونت انا خلاص قربت اجابهم
انا : هاجيب مش قادر
روحت عدلت نفسي لقتها بتتحرك على ايديها و رجليها لغايه ماوصلتلي و بسنانها نزلت و دخلت زبرى فى بقها . كل ده من غير ماتستخدم ايديها . كانت بتمص بطريقه ممتعه جدا و فجأه اتخضيت انا و مني علي رنت الموبابل كان جنبنا بالظبط مني بصت لقت سلوي رنت اكتر من عشر مرة واسامه كمان رن كتير و احنا مش مركزين معاه
ردت مني :اي يا سلوي في حاجه ولا اي
سلوي :لا بس اسامه رن علي موبايل كريم وانا ردت عليه كان قلقان عليكي ولما مردتيش رن علي محمد ومحمد مردش عليه هو كمان فا رن علي كريم عشان المفروض محمد بايت عندنا
مني ساكته مش عارفه تتكلام وشه اصفر ومش عارفه ترد
سلوي :متخفيش يا قلبي انا قولت ليه محمد وكريم نايمين جوها ومحمد الموبايل بتاعو فعلا بيرن وقولت ليه هخليه يكلمو صحها دلوقتي ويرد عليه عشان ياجي يطمين عليكي ويطمن اسامه ها. فهمني ورحت ضحكت ضحكه اوسخ من اجدع شرموطه وقولت ليه في اخر المكلمه سهره سعيده يا قلبي وقفلت
وفعلا قومت كلمت اسامه وقولت ليه حاضر هروح دلوقتي الشاليه بتاعكم واطمينك عليه وقفلت معاها وشويه خليت مني رنت عليه اسامه وعرفتو ان هي كانت نايمه وسيبه الموبايل بره.
وانا دخلت الاوضه نمت جنب مني وكل تفكيري انا وهي كده سلوي تقربنا عرفت وممكن تفضحنا لحد ما طلع علينا الصبح لبست ورحت عند كريم الشاليه بتاعو عشان لو اسامه رجع يلاقني مكنتش بايت في الشاليه عندهم وفعلا روحت خبط لقت سلوي فتحت ليا الباب وقالت شاطر. بتفهم ادخل ودخلت لقتها لبسه ترنج وقالت تعال افطار معايا عشان شكلك تعبان اوي ياعيني كل ده وانا ساكت مش عارف ارد
لقتها بتقولي مالك يا مودي ساكت ليه متخفش سركم في بير وفعلا فطارنا وكونت متوقع تتكلام في الموضوع لقتها قالت انا دخله انام البيت بيتك ماشي ودخلت الاوضه وانا دماغي وقفت من كتر التفكيرشويه ولقت مومن وايمن بيخبطو علي الباب ببص في الساعه لقت الساعه ٢الضهر وكل ده وانة اعقد علي الكرسي مش حساس با الوقت فتحت ليهم دخلو وقولت ليهم كريم لسه نايم. دخلنا كلنا الاوضه عندو صاحينه كريم وهو افتكر ان احنا كلنا جاين مع بعض قام لبس وطلع لينا روحنا كافتيريا اعقدنا شويه كانت مامت مومن رنت عليه عشان تقولو ان الدليفري جاب الاكل وكده روحنا ودخلنا كلنا بس الغريبه ان كريمه مظهرتش خالص انا مبقاتش عارف اي اللي بيحصل معايا ده صاحبي بيضحكو وبيهزارو وانا مش معاهم اصلا حته مومن لقتو بيقولي اي يابني مكلتش ليه
كريم :سيبو شكلو بيحب يا بني ده مش معانا اصلا
ستاذنت منهم قولت ليهم انا هطلع اتماشه شويه
كريم"يابني خليك معانا وشويه ونطلع كلنا
انا "لا خليكم انتو وعلي فون مع بعض
كريم " ماشي يا محمد
طلعت من الاوضه لقت كريمه وقفه في المطبخ ومديني ضهرها وانا في نفسي بقول انا في اي ولا في اي خليني في النصيبه اللي متوقعتهش دي ورحت ناحية الباب لمحة بطرف عيني ان كريمه كانت بتبص عليا روحت فاتح الباب وماشي اتمشيت شويه وانا تفكري واعقلي كلو فا الفضيحه اللي ممكن سلوي تعملها لينا ومدام عرفت سكتت ليه ومقلتش ل اسامه ل رن علي كريم عشان يكلمني اسئله كتير مش لقي ليه اجابه وانا ماشي لقت واحد بيحط ايدو علي كتفي ببص لقتو منير زميلي في النادي
انا "منير عامل اي انتا بتصيف هنا
منير " اه ياعم انتا مقولتش ليا وانا شوفتك بصدفه وانا في اعقد فا الكافيه تعال اعقد معانا
انا "و**** تعبان المهم انتا عامل اي وبقالك اد اي
منير " تعال بس وراح وخدني معاها لحد الكافيه لقت بنتين وولد صغير
منير " دول ياعم اختي جالا وبنت خالتي نفين والصغنون ده ابن خالتي مينا
انا "اهلا بيكم
اعقدة معاهم واعقدنا نضحك ونتكلم ولقت منير بيعزمني عندهم بكره في الشاليه
انا " اصلي معرفش انا كونت ممكن اسافر بكره
منير "لا اعقد معانا لحد اخر الاسبوع وانسافر كلنا انتة صح جاي انتا ومين
انا " انا كونت انا وماما واصاحبي واهلهم وكده بس كل واحد في شاليه بس انا ماما سافرت عشان بابا كلمها
منير "طيب خلاص مفيش كلام بكره رقم الشاليه اهو هنستناك ماشي
اقومت سلمت عليهم ومشيت وانا ماشي لقت نفسي عند شاليه لقت مني دخله عند سلوي
قولت لنفسي اكيد مني جايه ل سلوي عشان تترجاها متفضحناش روحت ناحية الشاليه معرفتش اسمع حاجه. روحت ناحية الشباك الزجاجي بتاع اوضة كريم حاولت افتحو ودخلت منو سمعت مني بتقول سلوي
مني " انا خايف علي محمد يا سلوي من ساعة ما عرف ان انتي عرفتي وهو مش علي بعضو
سلوي "مالك احنا كونا متفقين ان هو يعرف بس الفرق اللي حصل ان المفروض كونت ارجع عشان اخد مفتاح الشاليه اللي نسيتو عندك ولقيكي مش علي بعضك وكده وانتي تدخلي تقول ليه ان سلوي شكله عرفت حاجه بس ابنك خدمنا خدمة جامده وطلعنا اكن احنا مش مرتبين حاجه
مني " طيب هنعمل اي دلوقتي وكمان مراد ابو محمد بيكلمني كل يوم يسالني انا طلبت منو ليه يكلم نوال ويقولها ترجع وكمان يوفق لما نوال تقولو ان محمد هيعقد عندنا ويرجع معانا
سلوي "هتلاقي بس عشان انتي بوظتي عليه الاجازه
مني " اه ده زمانو كان خربها
سلوي "هههههههه اه يلا احنا ولا هو. احسن
مني " لا احنا هههههههههه
سلوي "بصي يا ستي انا كلمتك عشان عاوزه منك خدمه
مني " اقولي يا قلبي عنيا ليكي
سلوي "لا انا مش عاوزه عينك انا عاوزه كسك هههههههه
مني " لو ينفع خدي ليكي بس انتي كمان عندك كس مش زبر هههههههه
سلوي "لا ياستي بص الموضوع انا نجوي عرفها
مني " اه مامت ايمن صح
سلوي "ايو هي بصي يا ستي نجوي شاذه
مني " يعني اي مش فهمه
سلوي"بتحب الستات يا مني فهمتي
مني "اه فهمت ووانتي عاوزني انام معاها
سلوي " اه هي هتموت علي جسمك من ساعة ما كونا في البحر واللي اكتر منك بس مش عارفه اوصل ليه مدام كريمه قالت ليا نجوي مستعدها تدفع لكريمه اللي هي عاوزه وتنام معاها مره واحده
مني "انا عمري ما عملت كده مع واحده
سلوي " يا ستي اهو هتجربي ومتقلقش هيعجبك اوي ههههههه
مني "طيب ما تنامي انتي معاها
سلوي " ومين قالك ان انا مانمتش معاها بس هي هتموت عليكي انتي وكريمه اوي
مني "سيبني طيب افكر
سلوي " فاكري انا كلمتها وهي جوها في اوضتي اصلا
مني "جوه في اوضتك احيه انتي بتقولي اي يا سلوي
سلوي "جربي بقا
نجوي بقا طولها حوالي 168سم جسمها ابيض جميل مش مليان بس متناسق بزازي مش كبار ولاملفتين للنظر بس متناسقسن وملفوفين وطيزي بارزة شوية وعينها لونهم عسلي
المفاجأة بقى انها طلعت من الاوضة و هي لابسة حاجة تمخول العقلو واللي اكتر من كل ده كانت لبسة سونتيان

.،كان شكله جميل و قربت عليها و سلمت و باستها من خدها و بان اوي ان مني مستغربة
نجوي قالت ليها نورتي يا مني
مني : دا نورك يا نجوي
ورحت اعقدة نجوي جنب مني وحطت ايدها علي شعر مني وبدات تحساس عليها و مني ركبها ميت عفريت شكلها هاجت من حركت نجوي و بدأ وشها يعرق وبتحاول تكتم شهوتها
بصت ليه نجوي
وقالت : مالك يا مني بتعرقي ليه كده
مني :مش عارفه باين ان الجو حر .
نجوي : يادي الندامة كده يا سلوي متاعقدش مني جوه في التكيف و راحت شده مني قومتها واخدتها علي لاوضه ومني باين عليها ان هي واخده بنج ورايحه مع نجوي لحد لاوضه دخلو الاوضه وانا معرفتش اروح عشان سلوي فضلت اعقد في الاوضه اللي بره
جتلي فكره شيطانيه وروحت طلع تاني بره الشاليه ورحت رايح عند الباب خبط فتحت سلوي وباين عليها الارتباك
سلوي "انتا اي مش كونت مع كريم ومومن
انا " اه بس روحت لطنط مني مكنتش في الظاهر راحت مشوار
سلوي "مرتباكه وهي بتتكلم يمكن طلعت تتماشه
انا " اممم ممكن اي هتسيبني واقف بره يا طنط كده كتير
سلوي "لا ادخل تعال
دخلت واعقدة في الاوضه اللي فيه الانتريه وسلوي كل شويه تبص علي الاوضه اللي فيه نجوي ومني وخايفه يطلع صوت
اناقولت لنفس اعرفها ان انا عارف وخلاص
سلوي " ما تاجي يا محمد نطلع نعقد في كافيه بره بدل اعقدة البيت وانا اصلا مخنوقه
انا "لا يا طنط هنا احسن بره شمس وحر الجو. وكمان التكيف في الاوضه اللي جوه حلو ورحت ضحك
سلوي وشه احمر ومبقاتش عارفه تتكلام
انا " بصي يا طنط انا عارف ان ولسه هكمل سمعت صوت مني وهي بتقول اححححححح براحه يا نجوي مش قدره انتي بتقطعي بزازي
انا "اي يا طنط هو انتي عندك حد جوه ولا اي
سلوي " اصل
انا "بصي يا طنط انا صورة نجوي ومني لحد ما دخلو لاوضه ام تكيف بصي انتو لعبتو بيا انتو لاتنين
سلوي " افهم طيب يا محمد
انا "انا مش عاوز افهم حاجه انا هعملك معاكي اتفقا. هتوفقي تمام ومش هتوفقي هنزل الفيديو اللي انتي جايه فيه بوشك وشوفي بقا نجوي لبسه اي ومني كان شكله عامل ازاي والناس بقا تتخايل الباقي
سلوي " انا موفقه
انا "موفقه من غير ما تعرفي
سلوي " اه وقامت جايه تعقد علي حجري
انا "لا انتي فهمتي غلط اعقدي كده تاني مكانك مش وقتو الحاجه دي
سلوي " امال عاوز اي
انا "بصي انا هفتح الباب وهصورهم وبعدين هتعرفي بنفسك الباقي بس اللي عليكي عشان لو كريم ابنك جاها تتصرفي انتي
سلوي ساكته
انا " اي مش موفقه طيب انا ماشي
سلوي "استنا يا محمد خلاص موفقه
انا " شاطره يا قلبي.
ورحت قومت ومطلع الموبايل ورحت لحد الباب علي طرطيف صوابعي وفتحت الباب كانت نجوي هاجمة على بزازها ببقها و نزله فيهم مص ولحس و عضضة ومني تصوت : اأأأأأأأأأاوف بالراحة يانجوي وفضلت نجوي شغله على صدرها ومني بقت زي المجنونة .
مني : اااااااااه ااااااااوووووفففف اااااااااااحححححح كليهم أكثر يا نجوي
نجوي "اكل اي يا قلبي
مني " كلي بزاز الشرموطة أفشخي بزاز أفشخيني .
كانت هابجه اوي مني ورحت حاطه ايدها على كسها و بدأت تفركه من فوق الاندر .
مني : أأأأأأأأأاه اأأأأأأأأااه أأأأأأأأاه أأأأأأأاه نيكني اوووي يا نجوي افشخيني قطعي بزازي دي
نجوي"اه يا متناكه بزازك عاوزه اكلهم اكل
مني "اه كلي بزازي و نيكني في كسي أوووووووي يا .
و أنا "ستمريت في التصوير وكان زبري علي اخرو حسيت ان في حد بيلعب في زبري ببص لقت سلوي ورحت منزله ليا بنطلون الترنج وطلعت زبري واعقدة تمص فيه وتحلس بيوضي وتدخل زبري لحد اخرو في بوقها كانت شرموطه اوي
ورحت مطلعه بزازها من الفستان واعقدة تمص زبري وتلعب في الحلمه وبتاعتها
كانت نجوي لسه ماسكه صدر مني و ايدها علي ايد مني بتفرك كسها لحد ما اتبل لاندر رحت قامت نجوي منزل لاندر ل مني بس جنيت لما شوفت كسها كان حاجة نظيفة أوووي و لونه وردي زنبورها واقف شبه زب صغير رحت مخليها ترفع رجليها و نزلت و بدأت تلحس كس مني بلسانها
مني : أأأأأأأأأأوووووووف مش قادرة .
حولت مني تحط صباعها في فتحة طيز نجوي اللي كان شكلة جامد وفعلا حطيته على فتحة طيزها إللي كان باين انها واسعه كانت بتتناك فيها و بدأت تدخل صباعها في طيزها ونجوي بلسانها بتلحس كسها و بتمص زنبورها .
مني : أأأأأأأأأأاوووو كسي
نجوي ما انتي يا متناكه مش رحمه وطيزي أأأأأأأأأأأأأأأأههه
مني "أرحميني يا شرموطة أنتي كده بتموتيني أأأأأأأأأأأأحححح بالراحة انا مش متعودة على كده أأأأأأأأأأههه .
و نجوي ولا معبره مني عمالة تلحس لها كسها و بتلعب في كسها بلسانها بأيدها و ايدي الثانية بلعب في بزازها
والصدمه كانت لما اقامت رحت مطلعة زبر صناعي من الدورج
مني قلت لها اي ده
نجوي " ده اللي هيكيف كسك يا لبوه وراحت فعلا مدخلة في بقها تمصه تمص زب راجل بجد و تتمنحن و تشفطه طلعتو صناعي و رحت سحبتها و نزلتها تحتها ودخلت زب الصناعي في كس مني
مني : اااااااااااااااااااااووووووووف نيكيني يا شرموطة افشخي كسي يا بنت المتناكه انا معدتش قادرة و بدأت تلعب في كسها و نجوي بتناكها بازب صناعي
مني "احححححح افففففف اه
لحد ما جابتهم مني
راحت قلبها نجوي بعافيه
و بتحسس على خرم طيزها
مني " لا انا خرمي ضايق مش هينفع
نجوي "استني يامتناكه
كل ده وسلوي صوتها عله اااااااااااااااااااااوووووووووووووو وووف أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاوف مش قادرة يا محمد سيبك من شراميط دول وتعال نيكني
انا " هجيبهم في بوقك كفايه يا متناكه انتي عاوزه يوم كامل يا لبوه وبس بقا عشان ميسمعش
و انا بدأ جسمي يرتعش و يتنفض و فعلا بدأت اجيب لبني في بوق سلوي و هي جابتهم من كتر لعبها في كسها وهي بتمص
سلوي "لبنك طعمو حلو في بقي انا شفط كلو لحد اخر نقطه كله و رحت قالت هرواح ارياح شوية في الاوضه لحد ما تخلصو ببص لقت نجوي عاكست الادوار
مني " لسة هتكلم شفايف نجوي منعوها ببوسة على شفايفها و دخلت لسانها جوا بقها و بدأت بتلعب بلسانها جوا بقها بشكل خلاني انا هيجت اكثر و من الاول مش قادرة امسك نفسي عليهم
لاقيت مني و بدأت تقرص ببزاز نجوي و هي نازلة تقطيع بشفايفها بتبوسها و انا جسمي كله بقى مطلع نار
نحوي مرتخي من هياجان ومني أيدها لسة بتلعب ببزاز نجوي و ساعتها صوتي طلع اااااااااه اااااااااااه ااااااااااااااااوف من نجوي ومني مستمرة باللعب ببزازها زي ما كانت نجوي بتعمل معاها و هجمت مني علي نجوي كأنها هجمت عليها بدأت تبوسها في شفايفها اندمجت نجوي و بداليل كانت بتحك ركبتها في كس مني و ده جنني مني اوي اوووووووي ، نزلت من على شفايفها و بدأت بلحسي من بداية شفتها لحد ما وصلت لبزازها و بدأت تعض فيهم وتشفط وتلعب بلسانه فيهم الاتنين خلت نجوي مسخسخة اوووي لما بدأت تعضعض بحلماتها و ايدها عمالة تلعب بزنبورها بدأ صوت نجوي اوي اوووووووووف ااااااااااااي ااااااااااااااي .
ونزلت من بزازها نزلت على كسها و بدأت تقرب مناخيرها من كسي نجوي و نفسها الساخن خليت نجوي هايجه اكتر بس مني فتحت بين رجلها و راحت حطه صباعها الكبير على شفرات كس نجوي جن جنون نجوي
نجوي "انتي بتعملي اي اتعلمتي ده فين يا شرموطه ههههه احححححح
مني " منك يا متناكه ههههه
كانت بتحركه بطريقة خلتها تحس انه زبر اللي في كسها مية كس نجوي بدات تنزل بغزارة و مني مستمرة باللعب بصباعها ولسانها في كسها كانت مصرة أنها تخليها تترجاها تدخل الصناعي في كسها وتعذبها في كسها و ده اللي حصل فعلا . نجوي"اوووووووووووووووووووفففففةةةة الا اااااااااااي اااااااااااي دخليه جوايا دخليه
مني " ضحكت وقالت عاجبك اوي يا شرموطة مش كده "،
انا" بقيت في صدمه من اللي بشوفه مني "اااااااااااي ااااااااااااااافففففةةة ايوة عاجبني دخليه ا عايزة ارتاح عايزه كسي يتهدأ .
بعد ما سمعت هياجان نجوي فعلا و قامت مني لبسة الصناعي بدأت تنيكها بيه كانت بدخلو و تطلعه من كسها وبدأت نجوي اتشرمط اكثر اااااااااااااااااااي اااااااوووووووووووف اااااااااااففففففففةةةةةة .
طلعت صناعي من كسها و قامت نزلت عند كسها بلسانها و بدأت تاكل كسها تاني
راحت مني وهي بتلحس كس نجوي فكة الصناعي و عاملو وضع 69 بادلتها و بقو الاثنين في شهوة كبيرة و اصلتهم انا صوتهم سمع القريه كلها ال اااااااااااي اااااااااااااااااااي اااااااااففففففففةةةةةةة لحد ما كل وحده جابت لبنها في بق الثانية ونامو جنب بعض
كونت انا جابتهم اكتر من مرتين عليهم وسبتهم ورحت لبس هدومي مشيت من غير ما سلوي تشوفني

انتظرو الجزء السابع هيكون اجمد

الجزء السابع
بعد ما سبتهم وطلعت من الشاليه من غير ما حد ياخد بالو وانا كل التفكير والاسئله اللي كونت بفكر فيه لقت ليها حل قولت لنفسي اكلم مني في الفون اعرفها انا راجع علي الشاليه ورنة علي مني اكتر من مره بس مكنتش بترد لحد ما ردت
مني "الو اي يا محمد
انا " انتي فين اناعند الشاليه
مني "اصلي روحت اجيب حاجات من الماركت
انا " اه طيب انا هدخل ارياح شويه
مني "ماشي يا حبيبي
وكان واضح اوي من كلمها ان هي بتتوجع
انا " مال صوتك انتي تعبانه
مني "اه أه لا يا حبيبي بس اتخبط في رجلي وانا ماشيه
انا " وانا بضحك في سر لا الف سلامه عليكي
ورحت قفل معاها وجاي افتح الباب بتاع الشاليه سمعت صوت ضحك شراميط انا قولت في بالي اكيد اسامه معاها واحده جوه ورحت فاتح الباب ودخلت لحد الاوضه اللي جاي منها الصوت وكان من ناحية اوضة اسامه ومكنش الباب مقفول. بصيت من غير ما حد يحس بيا لقت شاب اسمو مروان كان اسامه بيقولي ان ده صاحبو الانتيم كان نايم لبس بوكسر علي السرير الصدمه اسامه لبس قميص نوم واندر فتله من بتوع امو
اسامه " اول مرة البس قميص بس مش خسارة فيك
مروان " و احلي جسم شوفتو في حياتي قميص نوم جامد اوي عليك
وراح ماسك ايده و لفه و قوله ايه يا حبيبي الجمال ده كلو انا هاكلك
اسامه يعني عجبتك يا قلبي
مروان " انا مش هرد انا هخليا زبري هو اللي يرد عليك يا لبوتي
اسامه "هههههه لما اشوف
راح ماسك ايده و حطتها علي زبره و كان منتصب
اسامه " اي ده ده هيفرتك طيزي
مروان " هو ده ردي عليك و راح بايس اسامه من شفايفه و بقا يعض فيها و يلحس لسانه
وانا طلعت الموبايل صورتهم بس لقت زبري منتصب انتصاب جامدوكونت في هياجن شديد و انا شايف مروان بيعصر في طيز اسامه وبيلعب في خرمه وشفايفو علي شفايف اسامه
قام اسامه و راح زق مروان علي السرير و نزل مص في زبرو و مفيش دقيقة و وكان مروان جيبهم في بوق اسامه لقيت مروان لما شاف اسامه بيلحس في اللبن بتاعو راح قام هاجم علي اسامه و بقا يبوس فيه اوي ويحضنه واسامه بيضحك و يتمايع ولا احسن لبوة مع و وراح مروان لفو وحضنه من ورا و بقا يقفش في بزازو اللي مكانتش كبيرة و زبرو لازق فيه و راح منيمه علي السرير علي بطنه و بقا يبوس في طيزه و ضهره و
مروان " ظيزك حلوة اوي يا حبيبي
اسامه " كنت خايف متعجبكش
مروان " الطيز البيضة دي تعجب اي راجل ولو ست شافتها هيطلع ليها زبر علشان تنيكها
اسامه " اه اححححح دخلو طيب يلا
مروان "ادخل اي اقلبي وادخلو فين
اسامه " دخل زبك في طيز المتناكه دي
راح مروان حطت كريم علي صباعو و بدأ يدخل صباعو في طيز اسامه اللي كان باين انها مش اول مرة ليه
واسامه" عمال يقول اوف و اااااح و براحه علي طيزي
مروان "الطيز العسل دي لازم افرتكها و اشقها نصين و بقا يضربو عليها لحد ما احمرت وكأنه عامل ليها مكياج ليها واح مدخل راس زبرو في طيزه واسامه بيتمايع اوي تحته و بقا مروامن يدخل شويه و وراح رزعو مرة واحدة راح صرخ اسامه راح مروان مقرب علي ودنه و قوله حاجه مسمعتهش بس بعد اللي سمعته عرفتها
اسامه براحه احسن امي تسمع وتاجي تاخد زبك مني يا قلبي
مروان " ليه امك متناكه اوي لدرجه دي
اسامه "اه دي متناكه اوي كسها وسع اوي
مروان " طيزها جامده زي ما ورتني صورتها
اسامه "اه. ويلا بقا انا عاوز اتناك طيزي بتكلني
مروان " انا هنيكك وهنيك امك يا متناك
وراح. نزل يلعب بلسانو علي ودنه و حسيت ان كلام مروان علي مني هيجت اسامه اكتر
وانا كمان كلمو علي امو هيجني اكتر انا جابتهم من كلام اسامه بس علي مني
كان اسامه سايح اوي ومروان بقا زي الطور الهايج بيدخل ويخرج و واسامه مش عارف يهرب بطيزه من تحت مروان وراح مروان قلبه علي ضهره و حط رجله علي كتفه وبقا فاتح رجليه اللي زي رجل مني الملبن وقشطه ومروان مدخل زبرو في طيزه واسامه"احححح افففف بيطلع اهات بتجنن اوي وراح موطي مروان عليه بجسمو و حضنه اوي و بقا يدخل زبرو ويخرجه حوالي عشر دقايق لحد ما كان هايجبهم رواح قلبه علي بطنه و دخله تاني فيه
مروان انزلهم فين يا خول
اسامه "نزل لبنك جوايا
ومروان بقا بيتشنج و يبوس في ضهره و رقبته
اسامه " لبنك سخن اوي و كنت عاوز الحسه
مروان "طيزك جننتني اوي ومره الجايه هنيكك وانتا وامك. علي سرير واحد
راح اسامه بايس مروان من شفايفو
و نام عليه حوالي دقيقتين حسو انا في حد جاها بره و قمت وقفت ورحت علي الباب كانت مني
انا " اي اقلبي كل ده
مني "بس يا وله اسامه جوها ممكن يسمع
انا " ما يسمع مش امو اللي بطل وجامده وانا بحبها
مني " يا بكاش
انا "عيب يا قلبي
وكمان متخفيش اسامه صاحبو مروان لسه جاي قبلك واعقدين في الاوضه
مني " طيب هدخل اخد شور بسرعه واطلع اعمل ليكم الاكل
انا "ماشي يا قلبي. وراحت رزعها بعبوص في طيزها جامد
مني " اه ماشي يا محمد هوريك بس اسامه يامشي
روحت علي الاوضه بتاعت اسامه لسه هدخل لقت مروان طلع وبيسلم عليا وكان باين عليه الرهاق
وثواني كان طلع من الشاليه. دخلت علي اسامه اعقدة علي السرير اللي كان. متكعبل اكن كان عليه معركه. وهو كان لبس شورت وفنله ووقف روحت انا حطت ايدي علي طيزه محسس عليه لقتو لف ولسه هيزعق ملحقش ينطق كونت نزلت الشورت ليه ودخلت صوابعي في طيزه وهو واقف وولقت نزل منها اللبن بتاع مروان
اسامه " اه اه طلع صوابعك اه
روحت مطلع صوابعي احطت صوابعي في بوقه علشان يدوق لبن مروان عسل طيزه
اسامه" انتا اي اللي انتا عملتو ده يا محمد
انا " عملت زي ما كان مروان بيعمل. واقولك حاجه بص
ورحت مطلع الفيديو بتاعو فرجتو عليه
اسامه " اي ده انتا كونت هنا
انا " اه متخفش يا اسامه انا عطلت مامتك مخلتهش تدخل عليكم وكمان قولت ليها ان مروان صاحبك هنا عشان لو كان طلع وهي بره.
اسامه " طيب انتا عاوز اي مني دلوقتي
انا " انتا صاحبي وحبيبي
اسامه " وصاحبك وحبيبك تصوره كده. امسح الفيديو يا محمد ممكن
انا " لا يا قلبي متخفش الفيديو ده محدش هيشوفو غيري
ويلا اطلع عشان مني هتعمل لينا الغداء لقت اسامه بص ليا بستغرب لما سمعني بقول مني وعرف ان انا سمعتهم وهما بيقولو علي مني ورحت سيبو طلعت اعقدة بره بس حساس بفرحها من جوايا مش عارف اي سببها ولقت مني جابت الاكل وكان اسامه اعقد مني بتتكلام واسامه ساكت
مني " مالك يا اسامه ساكت ليه
انا " اصل مروان صاحبو
لقت اسامه وشه احمر ومش عارف يبلع ريقو
مني " مالو مروان
انا " اصل مروان وصحاب اسامه عاوزين يسافرو. ومروان كان عاوز يعقد بس صحابو هيسافر ولو هيسافر هيعقد اليومين دول مع مين
مني " خلاص يا حبيبي متزعلش نفسك هاتو يعقد معانا هنا اليومين دول
انا " اهو يا عم اسامه طنط حلتها. ليك واهو مروان ينام معاك في لاوضه وانا هنام بره عشان انا بتقلب كتير ف هنا احسن ليا
خلصنا اكل احنا التلاته قامت مني راحت المطبخ.
اسامه " انتا عملت ليه كده يا محمد
انا " عشان يا قلبي حساس ان انتا لسه مشبعتش من مروان قولت اقرب المساافه ليك وتبقا احله اجازه
لقت اسامه ضحك ضحكه مكتومه وقام مديني بوسه في خدي وقالي عاوز الصراحه
انا " قول يا قلبي
اسامه " كان نفسي يبات معايا علشان لسه مشبعتش منو لكن قالت لنفسي الايام جايه كتير علشان و مش هينفع يبات معايا بس انتا طلعت جن. يا محمد حلتها ليا
انا " طيب اهو عندك واحده
اسامه " انا عنيا ليك يا قلبي
انا " ماشي يا حبي روح بقا كلم مروان وقولو يحضر هدومه وياجي يعقد اليومين دول معاك بس اوع تبقا. حامل ههههههه
راح اسامه ضحك وقام ماسك الفون بتاعو كلم مروان
وانا اعقد حسيت فعلا حست جوايا ان انا حببت مني لدراجة كبيرة جدا وعشقت كل تفصيل فىها جسمهاوكل عشقت شعرها الذهبي الناعم الطويل وعشقت عيونها العسلى والشقاوة اللى فيها وعشقت بزازها الجميلة وفلقة بزازها اللي لما بشوفها بتجن من حلاوتها وبهايج عليها وعشقت رجليها الملبن الجميلة الملفوفة اللي لما بشوفها دايما فى البيت وخارج البيت قامت للمطبخ وراء مني ولما وصلت كانت هي بتحط الاطباق روحت مسكت ايدها وبوستها وانا ببص في عيونها الجميلة وقولت
انا : - تسلم ايدك يا منمن بجد الاكل كان زى العسل من ايدك الحلوة ده
كنت بقولها الكلام ده وانا ببوس ايدها وببص فى عيونها لداجة انى حطيت صوابع ايدها فى بوقي ومصصتها لقتها سحبت ايدها وقالت بصوت واطى وكله حنيه
مني : - ايه اللى انت بتعمله ده يا محمد كده مش ينفع خالص اسامه بره
انا : - يا منمن اصلى بصراحه وانتى عاوزه تتاكلي انا عاوز اكلك
مني : - ههههههههه انت بقت بكاش اوى يا يا مودي انت اتعلمت كل الكلام الحلو ده كله فين وبتقول معرفش بنات انتا بتخوني يا وله
انا : - انا لو بقول كلام حلو ده بس علشان انتى اللى حلوة
ولسه هقرب شفايفي من شفايفها
مني : - بسسسسسسسسس خلاص اسكت كفاية اسامه يخرج ونشوف حالتك الصعبه دي بس يلا اطلع بره
طلعت من المطبخ لقت اسامه وقف بيبص ليا
انا "انتا وقف ليه كده
اسامه " مستنيك انتا كونت بتعمل اي جوها
انا " ولا حاجه كونت بشرب
اسامه :خلينا اصحاب زى ماحنا وبلاش اللي انتا عاوزه
انا " انا انا عاوز اي يا يبني
اسامه " عاوز تنيك امي
انا " ضحكت
وانا من جوايا بقول هو انا لسه عاوز انيك امك ده انا بنيكها من زمان
اسامه " اي ساكته ليه
انا " ههه خلاص يا اسامه انسا اللي في دماغك ده عشان مش حقيقه
اسامه : انسى ازاى انك عايز تنيك امى
انا " انت مش واثق في امك يا بني
اسامه : اه طبعا وملكش دعوه بيه يا محمد وبيتعصب
انا : خلاص يبقى مش هاقدر اعمل اى حاجة
اسامه " انا مش عايز اخسرك كصاحبى فقولتله انا " ماشى
اسامه " امي ست محترامه ومش هسيبك تخليها شرموطه ولو دماغك جبتك لكده من اللي انتا سمعتو من مروان فا ده كلام مجرد كلام محدش هيقدر يعمل حاجة مع ماما
انا " ماشى تتراهن طيب
اسامه " انتا مجنون بقولك ملكش دعوه بيها
انا" انتا خايف ليه مش امامتك محترامه
اسامه " طبعا ومحدش يقدر يقول حاجه غير كده
انا " طيب خلاص متخفيش هنتراهن لو موفقتش ليك عليا همسح ليك الفيديو مش هكلم معاها غير بحترام
هو اقتنع مش عشان قولت ليه هتكلم معاها بحترام لا هو اقتنع عشان قولت ليه همسح الفيديو
انا " اي سكت ليه
اسامه " حس ان هو ادبس راح قالي انا موفق بس هتحاول معاها مره واحده بس مجتش يبقا خلاص
انا " هههههه ومالو مفيش مشكله
بص بقا انتا هتقول ليها دلوقتي ان انتا رايح تجيب مروان وكده وتروح تفتح شباك الاوضه بتاعتك وبعد ما تتطلع من الشاليه تعرف تدخل من الشباك
قالي ماشي وفعلا راح قلها ان هو رايح يجيب مروان وطلع وانا دخلت المطبخ شديت مني من ايدها
مني " اي يا محمد مالك
انا " تعبان اوي وانتي وحشيني اوي
مني " تجري مني وههههههه
انا " بتهربي طيب مش هسيبك وجريت وراها روحت وقع فوقها علي الارض و انا بقع ببص لمحت اسامه في الاوضه و لحسن الحظ ان باب الاوضه كان في وش الصاله و الباب مفتوح سنة بسيطة كان اسامه شايف الصاله كلها
اسامه " بصلى و شاف ان انا شوفته
روحت ماسك شفايف مني اعض فيها ولحس لسانها وهي كانت هايجه خالص
انا " بس اقولك مش عينفع انيكك
مني " ليه
انا " ابنك صاحبى
مني بزعيق كس ام ابنى
شدتني عليها و حضنتني روحت ماسكة شفايفها ببوس فيها و ايدي بتحسس على جسمها كله
و بعدين مسكتها من كتافها و نزلتها على الارض على ركبها وهي كانت مجهزه نفسه ونزلت بنطلونه من غير ما اقولها حاجة فأول ماقلعتو ظهر زبري قدام وشها وهي فاهمه طبعا انا عايز ايه و مسكته بأيديها و بدأت تحرك لسانها على راس زبري و دخلته فى بقها و بدأت تمص زبري و هى ماسكاه بأيد و الايد التانيه بتحركها على بضني
لغايه ماهاجت و رفعتها لفوق بقت واقفه قدامي و بوستها تانى و فى نفس الوقت بحرك زبري على كسها من بره و بعدين نيمتها على لارض و نزلت الحس كسها و هى بدأت تهيج جامد و اهاتها تعلى
مني : دخله بقى
انا عشان اهياج اسامه ومني كمان في نفس الوقت روحت قيلها
انا "ادخل ايه و فين
مني : دخل زبرك فى كسى
انا : اسامه ممكن يدخل في اي وقت
مني " كسم ابن هينفعني في اي ابني ما ابو الخول هو اللي سيبني يلا دخله يا بقى مش قادره
بدأت ادخل زبري فى كسها و هى هاجت و قعدت تترعش شوية و تتأوه و انا نازل و طالع بجسمي عليها و زبري بيدخل و يخرج فى كسها
مني : جامد قوى
انا : عاوزه جامد ليه كسك هيوجعك
مني " جامد متبقاش زي الخول جوزي
انا " طيب جوزك خول انا راجل يا متناكه
مني "دخلو جامد ورني افشخنى انا متناكتك
انا : خدى يا متناكة
مني : احححححححححححح
وفضلت بنيكها وهي اترعشت طلعت زبري منها
مني : طلعته ليه
انا : هاجيب خلاص
مني : دخله تانى يا خول و هات جوايا
انا : انا هوريكى الخول هيعمل فيكى ايه
و دخلتو و فضلت اتحرك جامد لغايه ما اتشنجت و خرجته من كسها و لبني بينزل من كسها
قومت وخدها روحنا الحمام ولقت اسامه بيتفرج كان المنظر جامد عليه وهو شايف امو معايا و الدش شغال وانا واقف تحت و الميه نازله على جسمنا ورحت نزلت مني على ركبها قدامي بتمص زبري و بلعب فى بزازهاو بعدين قومتها و بقت هى اللى واقفه تحت الدش و انا نزلت على ركبي لحست كسها
انا : كسك طعمه جميل قوى
مني : احححححح اف مش قدره اقف علي رجلي لسانك جامد اوي دخلو في كسي نيكني بيه
كانت مني هايجه من حركات لساني في كسها و مغمضه عنيها و كملت لحس فى كسها لغايه ماطلعت منها اهه اهه اهه واتشنجت و اترعشت و حسيت انها هتقع روحت سندتها بأيده و اعقدتها علي القاعده وقومت ووبلف ناحيه الباب و شافت اسامه و شاورت ليه لقتو جاري على الاوضه مكان ماكن مستخبى وروحت سند مني وطلعت. بيها و نيمتها على الكنبه وهي عريانه
لسه هكلمها لقت الموبايل بتاعها بيرن ببص قولت ليه ده جوزك
مني " سيبك منو
انا" ليه طيب ده انا جتلي فكره جامده
مني " اي
انا " الحس كسك وانتي بتكلامي مع جوزك
مني " انتا مجنون مينفعش
فى الوقت ده جرس الموبايل رن تاني راحت فاتح ومدي الموبايل ل مني مسكت مني الموبابل وقالت
مني : - نكنى بالراحه يا محمد مش عاوزه فضايح ونبي
انا " متخفيش هنيكك براحه علشان تعرفي تتكلمي
مني : - الوووووووو اي يا حبيبي
احمد : - ايوة يا منمن يا حبيبتى عاملين اي
مني : - تمام يا حبيبي انتا عامل ايه يا حبيبى وحشتنى اوى
انا لما سمعت مني بتقولو يا حبيبي هجت عليها افتكرت الفكره روحت نزلت لحست كسها
مني " اه اهه اهه
احمد " مالك يا مني
مني " مليش يا حبيبي استنا اصلي في المطبخ وكونت ماسكه الصنيه بس ايدي اتلوت روحت دخلت زوبرى جامد فى مني راحت مني قالت
مني : - ااااااااه اااااااااااااه
احمد : - ايه يا حبيبتى ده مالك انتى بتتوجعى كده كده ليه طمنيني عليكي
مني "بتنهج ومش عارفه تتكلم
مني : - معليش يا حبيبى ايدى وجعني بس
احمد : - الف سلامه على ايدك يا حبيبتى انتى وحشتينى اوى
مني حبت تغظنى زي ما شافتني عاملت ازاي لما قالت ليه يا حبيبي في الاول لما دخلت زبري فيها وهي بتكلمو
مني : - وانت كمان وحشتنى اوى يا قلبي انا عاوزك اوى يا حبيبى مش هتيجى بقى تبرد كسى المولع ده وتنكنى
احمد " بس يا مني اي اللي بتقوله ده اسامه ابنك يسمع
مني " اسامه بره مع صحابو وانتا مش دلوقتي لوحدك
احمد " اه لوحدي في السكن
مني " طيب تعال برد كسي اللي مولع بقا
انا سمعت كده هجت اوى روحت دخلت وطلعت زوبرى جامد فى كس مني اللي كانت فكرة انى انيك مني وهى بتكلم جوزها فى الفون ده هيجتنى اوى
وطبعا انا مش سامع احمد بيقول ايه فى الفون سامع صوت وبس وصوته مش مفهوم منه الكلام
مني : - اااااااه اااااااه بصوت واطى شوية
احمد : - ايه يا منمن شكلك هايجة اوى مني " طب ما انتا شايفني هايجه تعال اجازه ونيكني يا حبيبتى
احمد " تلات شهور وجاي يا قلبي
مني " تلات شهور طيب بقولك اسامه بيرن هشوفه واكلمك تاني
احمد " طب لما يا جي ادهونى عشان وحشني
مني " بتكلمى فى ودنى بصوت واطى بتقولي دخلو في كسي افشخني بدل المتناك اللي متجوزها ده روحت مطلعو براحه رزعتو مره واحده في كسها
مني " اه اه احححححححح جامد. ورح الموبايل وقع منها اتقفل
هي متعرفش ان الموبايل اتقفل
انا : - ااااااااااح اه يا منمن هاجتي اوى ليه كده
مني " جوزي الخول سيبني وبقولو كسي مولع يقولي تلات شهور ما يقولي احسن شوفي حد ينيكك
انا سمعت كده وتخيلت نفسى بنيكها قدام احمد جوزها وهو معانا فهجت اوى
انا " طيب اي رايك انيكك انا اقدمو
مني " موفقه يا قلبي ده معرص وانا هخليا يعرص عليا خلاص
انا " طيب يا قلبي. هنيكك وهو معانا
مني: - طب يلا نكنى اوى اوى اوى قدام جوزى وهو يعرص على يلا يا حبيبى
انا : - اهو بنيك اوى اوى يا حبيبتى هقطعك نيك هفشخ كسك نيك يا شرموطتى
مني: - ااااااااااح شتمتك ده بتهيجنى اوى يا مودب اشتمنى كمان يا حبى
انا : - خدى زوبرى فى كسك اهو يا لبوة يا متناكة يا شرموطة يا بنت المتناكة اااااااااااااح
مني : - ااااااااااااااح ااااااااااااااه انا متناكتك ولبوتك وشرموطتك بس نكنى نكنى اوى يا دكرى افشخ كسى اوى
انا : - اااااااح يا كسمك خلاص مش قادر مش قادر هنزلهم
مني : - لالالا طلع زوبرك من كسى بسرعة مش عاوزك تنزل دلوقتى عاوزك تنكنى تانى
انا طلعت زوبرى بسرعة من كسها وحضنتها اوى وبعدت زوبرى عن كسها علشان مش اهيج وانزلهم وبدات احاول اهدى نفسى زى ما قالتى وبدات ابوس حلمتها وانا فى حضنها
رن جرس التليفون تانى
مني : - احا بقى هو ايه فى ايه كل الناس لازم تتصل وانا بتناك
انا : - طب ردي عشان اسامه شكلو قريب ياجي بس عاوزك تنزلهم ليا
مني " طيب خلاص هحاول امص زبرك وانا بتكلم
وكاتت اللي بتتصل ساميه اخت مني الكبيره
مني بتمسك سماعة الفون
مني: - الوووووو
ساميه : - ايوة يا منمني عامله ايه يا حبيبتى وحشتينى اوى فينك يا بت مش بتسالى على ليه
مني : - حبيبتى يا سمسمة انتى وحشتينى اكتر انا في المصيف
بدات ارضع بزاز مني وهى بتكلم سامية وامصها اوى اوى اوى
مني : - اه اه اه بالراحه يا محمد مش كده انا قولت همص زبك مش هتعض بزازي
سامية : - اح يابت هو احمد معاكم
مني " ههههه ليه يعني ده مسافر
ساميه " بحسبو بنيكك وانا بكلمك فى الفون
مني : - هههههههههه ياريت ده وينفع ولا وانتي بتكلمني ولا واحنا لوحدنا حته
انا كل ده مش فاهم هما بتكلموا على ايه لانى مش سامع كلام سامية بس طبعا سامع صوتها وبس علشان انا على بزاز مني
ساميه : ههههههههه يا شرموطة بس عيب ده جوزك
مني " انا بكلمك بجد يا بت
ساميه " جد اي يابت عيب
مني " اه بتكلم بجد مش بهزار
سامية : - اممم وابنك اسامه فين
مني " موجود بس دلوقتي بره مع صحابو
سامية : - يا بختك يا منمن طب كونتي اخدتني معاكي انا عاوزه اجى افك عن نفسي معاكى
مني " معليش يا حبيبتي المره الجايه
ساميه " ماشي لما اشوف بس مقولتيش اي الوجع اللي كونتي فيه ده انتي اي رجعتي للخياره. تاني. هههههه
مني " بس يا بت. لا يا عبيطة ظهرى وجعنى ورجلى وجاعنى اوى اصلى شلت حاجة تقيلة اظاهر وانا بدهن كريم عليهم علشان تعبنى اوى
سامية : طب ما تجيبي تجيبي بتاع مساج يعملك مساج لرجلك و تخليه بالمرة العيال بتوع المساج دول شكلهم بيقا جامد اوى
مني " مالك يا ياوليه هايجه ليه كده
ساميه " هنعمل اي طيب ننفضفض علي نفسينا بدل ما نعمل حاجه غلط وانتي اوعي تعملي اللي بقولك عليه بتاع المساج. انا بهزار
مني " ما انا عارفه وانا كده كده كلها يومين وراجعه اول ما ارجع هجيلك انا واسامه قبل ما الدرسه تبداء
ساميه " ماشي يا حبيبتي فوسحه سعيده سلملي علي اسامه
ساعتها افتكرت اسامه اللي في الاوضه وجوها قومت من علي مني وقولت ليه ادخلي خدي شور وانا هدخل الاوضة اسامه انام قالت ماشي وفعلا لمت هدومها ودخلت الحمام وانا دخلت الاوضه لقت اسامه قلع الشورت ونايم علي السرير وجايب لبن يامه علي الاندر الفتله بتاع امو اللي كان لبسو. حاولت افوقه لحد ما فاق وقام بس كان تعبان قولت ليه اطلع من الشباك وتعال من الباب وانا هفتح ليك وعمل زي ما قولت ليه ودخل الاوضه بتاعتو رمن نفسو علي السرير ونام وانا طلعت عرفت مني ان سامه جاها جوها ومروان هياجي بليل عشان صاحبو هيتغدو مع بعض قبل ما يسافرو.
مني " انا هدخل انام شويه عشان تعبانه
انا " انا كمان هدخل انام جنب اسامه ولما تصحي تعالي صحينا
مني " ماشي يا قلبي مش جعان اعمل ليك اكل
انا " لا يا قلبي مليش نفس ورحت دخلت الاوضه وهي كمان دخلت الاوضه
انتظارو الجزء القادم احلي بكتير

الجزء الثامن
دخلت. نمت جنب اسامه لقيت نفسى نايم وواخد اسامه فى حضنى وزوبرى لازق فى طيزه وزوبرى واقف وهايج اوى وكان اسامه يشبه امه فى كل شىء ابيض مثلها جدا طيز احله حاجة فى جسمه دون ان اشعر لقيت زوبرى بيخبط جامد اوى فى طيز اسامه وكانى بنيكه اتصدمت جدا لما قومت ولقيت نفسى بنيك فى طيز اسامه بس الغريب ان زوبرى مش نام عادى روحت طلعت زوبرى من البنطلون الترنج وبدات احطها فى خرم اسامه وانيكه وهو لابس هدومه وبعد شوية هجت اكتر ونزلتله البنطلون وحطيت زوبرى بين فلقة طيزه وبدات انيكه وزوبرى بين طيزه واحرك زوبرى عاليه لحد ما نزلتهم على طيزه وهو كان نايم او عامل نفسه نايم مش عارف
الغريب لما صحيت الصبح لاقيت مني بتصحينى قومت لقت اسامه
اسامه " صباح الخير يا مودي
انا" صباح النور
اسامه " اي اللي عملتو فيا ده امبارح
ولسه هتكلم ملحقتش لقت اسامه طلع زبري من الشورت مسك زوبرى وقعد يدعكه ويلعب فيه وانا ببص عليه
كان الخول درجه اوله ونزل نزلي الشورت وعمال يقرب زوبرى من بقه وبيبعده انا كنت هايج جدا ومش قادر ومحتاج انيك اى حد قدامى ومكنش قدامى غير اسامه
من غير ما اشعر بدات اقرب زوبرى من بوق اسامه واحركه على فمه وعلى شفايفه وادخله في بوقه وهو بيحاول يدخل زوبرى كلو في بوقه
انا : ما تخلينا بليل عشان امك يا اسامه
اسامه " فيها اي ما انا شوفتها وانتا بتنكها خليها هي كمان تشوفني وانتا بتنكني وكمان عاوزك تشوفني بمص احسن ولا مص ماما
انا " ده ازاى
راح مطلع لسانو ونزل لحس زوبرى زى ما مني بتلحس ويمكن احسن وبدا يحرك لسانو علي راس زوبري ويلحس زوبرى اوى اوى من تحت لفوق ويلحس بيضانى اوى وبيحاول يهيجني عليه وويمص بضانى زى امو
اسامه : - ايه رايك انا ولا اماما
انا " انتا جامد اوي يا متناك اول مره واحد يمص زبري ويطلع احسن من الحريم
اسامه " تحب اعملك كل يوم
انا " ماشى ياريت
اسامه : - طب يلا اقلع وانا كمان هقلع اهو
وفعلا قلعني الشورت خالص والتيشرت وبقت ملط واسامه قلع ونزل يمص زوبرى والمرة ده بيمص بمزاج اوى وبدا يقولي كلام يهيجني عليه اكتر زي انا هكيفك اكتر من كس امي خرمي وسع بس احله من كسها
انا " بس كس امك جامد وطري
قام لف وديني ضهره وقالي بس شوف خرمي. هتحكم مين احله
ىوحت واخدو فى حضنى من ورا ولزقت زوبرى فى طيزه وافتكرت طيز امه وهي لابسه الاسترتش اول مره هيجت عليها وهجت وبدات ادخل زوبرى بين فلقات طيزه الجميلة التى تشبه طيز امه وهو مستسلم ومبسوط وبدا اسامه يحرك طيزه على زوبرى ويلزق فى زوبرى اوى لحد ما دخل زوبري كلو في طيزه وورحت انا مطلعو
اسامه" ليه طلعتو دخلو تاني
روحت حطيت زوبرى على خرم طيزه ودعكت زوبرى فى خرم طيزه اللي كان وسع اوي وكان زوبرى بينقط لبن ودعكت بها خرم طيزه وحاولت ان انا امسك نفسي وما نيكهش عشان امو ممكن تدخل علينا كانت طيزه حلوه اوى بس شيلت زوبرى وبدات ابعبصه وادخل صباعى فى خرم طيزه وانيكه بصباعى وهو بقى زى الست الممحوننة
اسامه " اي ده مش زوبرك ده
انا " لا مش زوبري يا متناك انا هرياح طيزك بس مش هنيكك
اسامه " طيب اي حاجه اااااااااااااه اوووووووووووف
وانا برزع بصباعي في طيزه جامده
اسامه " بالراحه يامحمد ايه ده طيزى وجعتنى
انا : - وجعتك من ايه يا خول هو بنيكك ده صباعى مش زوبرى اومال لو زوبرى دخل فى طيزك هتعمل ايه
اسامه : - لا زوبرك ده حاجه تانيه طيزى مش هتقدر عاليه بعبصنى اوى يا قلبي يا حبيبى بعبص طيزى اوى
انا : - طيزك بيضة وطرية اوى يا كسمك واقوله يا كسمك
اسامه " اهاهاها اففففف اححح بعبص جامد
انا " طيزك شبه طيز امك اوى
اسامه " اااااااااااااح اووووووووف عجبتك طيزى يا قلبي
انا "اوى اوى يا خول يا متناك وانا عمال ابصعبصه ومدخل صباعى فى طيزه وبخرجه جامد اوى
وهو هاج وكان زوبره واقف وانا عمال ابعبصه هو كان ماسك زوبره بيدعكه علشان يجيبهم
لحد ما نزل لبنه على ايده راح نام على السرير روحت انا نمت فوقيه وزوبرى على طيزه وبدات ادعك زوبرى جامد اوى فى خرم طيزه لحد ما حسيت ان زوبرى خلاص هينفجر روحت نزلت لبنى على خرم طيزه وانا مش قادر خلاص وعمال احضنه جامد ونمت فوقيه وبعد كده قومت ونمت على ظهرى مش اقدر اتحرك ولبنى مغرق خرم طيزه وبيبصلى وحدف ليا بوسه وقام لبس الشورت بتاعو وقالي
اسامه " انا فرحان اوي ومش هسيبك وعض علي شفايفو
طلع اسامه دخل الحمام وانا قومت واخد منديل مسحت بيه زوبري ولبست الشورت وطلعت من غير تيشرت شورت بس ومن غير بوكسر لقت مني محضرها الفطار
مني " كل ده نوم يا محمد
انا " معليش يا قلبي كونت تعبان اوي
مني " بسسس اسامه موجود
انا " روحت بوستها من شفايفها ملحقتش تتكلام بتبعدني لمحت اسامه بيضحك من عند باب الحمام
اعقدنا فطرنا وانا بلعب في رجل مني من تحت التربيزه واسامه بيلعب في زبري من فوق الشورت ومني يا عيني مرتبكه خايفه اسامه ياخد بالو متعرفش ان اسامه كان ركب علي زبري من شويه وامبارح كان بيتفرج عليها وهي بتتناك خلصنا فطار وقولت ل اسامه عاوزك في موضوع يا اسامه
اسامه " ماشي تعال ندخل الاوضه
انا بضحك في نفسي اسامه مفكر ان انا عاوز انيكه
مني " طيب انا هسيبكم ورايحه اجيب حاجات من بره وجايه
اسامه " ماشي يا ماما
وهو عنيه فرحنا انا امو هتمشي وهيعرف يتناك بمزاج
دخلت الاوضه انا واسامه لقت اسامه قلع هدومه كلها وجاي ناحيتي
انا " اي يا متناك اتهد انا عاوزك في حاجه تانيه
اسامه " هو وقت حاجه تانيه تعال بس
انا " بقولك اي اكسمك اسمع الكلام ورحت ضربو علي طيزه
طلعت منو اه احسن من اجدع شرموطه.
اسامه " ها قولي
انا " بص انتا مروان صاحبك جاي يبات معاك انهارده وبكره عشان هنسافر بعد بكره صح
اسامه " اه جبت اي من عندك انتا
انا " اسمع لحد الاخر ابن المتناكه
اسامه " اقولي طيب
انا " بص انا عارف ان انتا بتعرف في النت جامد
اسامه " اه
انا " في واحد صاحبي هديلك الاكونت بتاعو وانتا هتتمايع عليه لحد ما ينيكك
اسامه " وزبرو حلو
انا " طيب خلاص يا كسمك انا هشوف حد تاني
وانتا بقا شوف مين هيمسح الفيديو ولسه هقوم لقت اسامه مسكني من زوبري من فوق الشورت اقالي
اسامه " يولع الفيديو انا عاوز ده وبس
انا " طيب اوعدك لو عملت كل اللؤ هقولك عليه هخليك تقضي ليله مع زبري لحد ما طيزك تجيب دم ههههه
اسامه " ههههه ياريت
انا " طيب اسيبني اكمل
اسامه " كمل
انا " هتجيبو هنا وتخليه ينيكك ماشي
اسامه " وبعد ما ينكني هنعمل اي
انا " لا بعدين دي هتعرفها لما ياجي وقتها
اسامه " طيب خالصت.
انا " اه والاكونت اهو
اسامه فتح الفون وبعت من الاميل بتاعو اللاكونت اللي دتهوله
اسامه " خلاص
انا " اه خلاص
اسامه " طيب يلا
انا " لا يا قلبي انا ورايا مشوار اتصل انتا علي مروان وخليه ياجي بسرعه
اسامه " انتا الخسران وراح ماسك الفون وكلم مروان. كنت انا قومت لبست وطلع قولت ليه " خليا الفون جنبك عشان لو امك هترجع بدري هقولك بدل ما تقفشك
اسامه " ماشي
روحت طلع من الشاليه وبفكر هروح فين لقت الفون بتاعي بيرن ببص لقت منير صاحبي
انا " الو ازيك يا منير
منير " انتا فين يابني امبارح استناتك وانتا مجتش ليه
انا " معليش و**** كونت تعبان
منير " طيب انا. رايح انا وجالا ونفين وتامر صاحبي
انا " اه طيب خلاص هجيلكم بليل
منير " لا تعال دلوقتي بلاش.رخمه
انا " طيب. انتو فين
منير " احنا في كافيه اللي جنب النادي الصحي
روحت وسالت علي الكافيه لحد ما وصلت دخلت سلمت عليهم ولسه هعقد
منير " لا متعقدش احنا كونا مستنينك
انا " ليه هنروح فين
منير " موفجاء مكان وهم جالا اختي اللي عرفها
انا " ماشي
قومنا ولسه بقولهم هانمشي ازاي لقت جالا بتقولي
جالا " استنا با محمد سلمي صاحبتي انا كلمتها وهي جايه عشان هي اللي هدخلنا
شويه ولقت بنت جايه علينا بس اي طولها حولي 160 سم وزنها 88 كيلو جسمها فاتن بمعنى الكلمه تملك صدر جامد حلمته بنيه باينه من تحت البدي الشفاف اللي هي لبسه عندها طيز اقل ما يقال عنها فاجره كانت شبه مني شلبي في فيلم الساحر دخلت سلمت علينا قولت ل جالا يلا ولقت نفسينا دخلين النادي الصحي بس الموفجاء انا طلع النادي الصحي ده وجها بس طلع من جوها في شاطئ للعرب والمصرين وللاجانب بس بعيد عن الناس سلمي كانت شغله في النادي ده كل حاجه موجوده في النادي ده مساج ساونه چاكوزي بس كان في شرط لدخول ان ممنوع الدخول با الملابس يعتبر زي شاطئ العراء
انا " منير اي ده بيقولك في الاستقبال ممنوع الدخول با الملابس
منير " ايو يا بني
انا " طيب ازاي مش هينفع والحاجه الشخصيه بتاعتنا
سمعتني سلمي ردت " ما يا استاذ محمد الحاجه هتفضل في الامانات لحد ما حاضرتك تاجي تامشي تاخدها عشان ممنوع الفون جوه
منير " يا عم تعال نجرب بقا
سلمي " وعلي فكره ممنوع دخول. فرد لوحدو لازم يكون قابل
منير " خلاص يا سلمي
انا " طيب احنا خامسه ازاي هندخل
سلمي " ما انا مقولتش ليك ان انا وخده اجازه انهارده وجايه اعقد ايوم معاكم
انا " امممم ماشي بس خلاص بقا انتي تبقي القابل بتاعي
سلمي " ههههههه ومالو معنديش مشكله انتا شكلك دمك خفيف وهنباء اصحاب
روحنا قلعنا بس انا كنت حساس ان وانا عريان ان في حاجه غلط بس سلمي حست با ده جت جنبي وقالت فك كده وهتلاقي الدنيا فري خالص دخلنا لقت ناس اجانب ومصرين بس كل واحد كان وخد ركن مع القابل بتاعو ومحدش بيبص علي حد اعقدنا كلنا نهزار عرفت ان سلمي عندها ٢٥سنه تزوجت وتطلقت مرتين وفى المرتين كان سبب الطلاق انها بتحب الحريه ودايما كنت ناقصها الحتواء والاهتمام وانا بحكي انا وسلمي لقت منير خد نفين وراحو ناحية مكان كده عامل زي غرف تغير الملابس فا سلمي لقتني مستغرب فا لحقتني قبل ما اتكلم وقالت ليا مالك في اي.
انا " لا بس منير ونفين راحو. هناك
سلمي " ههههه اه اصل منير عاوز يقول حاجه لنفين في بوقها
انا " انتي بتهزاري يا بنتي
سلمي " تعال. اوريك
قومت مع سلمي ورحنا عند الغرف لقت منير مدد ايده على بزاز نفين وبيمسح عليهم براحه وبيمشى بلسانه تحت ودنها وبيقولها
منير "بحبك ومشتاق اوى ليكي و نفسى فيكى اوى نفسى فى كسك وطيزك وبزازك وشفايفك وكل حته فيكى
وبدا يحط ايدو ويمسك بزازها ورحت هي شدها عليها وراحو في بوسه عنيفه وايدو بقت يتمسك فى كل حته فى لحمها الطرى وهيا غمضت عنيها كانت هايجه اوي نازل لحس فى جسمها من رقبتها لتحت ودنها لحد ما نزل على بزازها والحلمه الفاجره وا قعد يرضع وهي متكيفه جدا وهيا كل اللى طالع عليها امممممم اوووه اححححح
لقت سلمي بتضحك وهي شايفني مستغرب من اللي انا شايفو راحت قالت امال بقا لو شوفت مين في الاوضه دي كمان
انا " هههه مين انا خلاص مبقاتش مسنغرب حاجه
سلمي " تعال. بص ورحت فاتحة الاوضه لقت جالا وتامر نزل بلسانو على كسها وكان زنبورها منفوخ ومبلول بمية كسها الفاجر بدا يزغوغ زتبورها بلسانخ ويشفطه بشفايفو وهي هايجه ورحت شتمها ووقالت
جالا " اوى يا خول
وهوا كل ما يسمعها يهيج اكتر ويلحس كسها ويدخل لسانه جوا ويرجع يلاعب كسها بلسانه وهيا فى قمة هيجانها وتشده على كسها من شعره وهيا بتتوجع اووووووف اححح يا خول بتلحس اجدع من منير
ومره واحده راحت شايله دماغو وقالتلو تعالى انت بقا يا شرموط لما ادلعك انا شويه ورحت ماسكه زبره اللي كان صغير جدا ومرتخى وكله ورحت حطها في بوقها واعقدة تمص وتلحس فيه حولي 5 دقايق ورحت بصتله بصه وحشه وقالتله
جالا" هو ده اللي اخويا جايبو ويقولي هيكيفك ودكر لما انت خول قربتنى منك ليه وخلتنى اخليك تلحس كسي ليه وتخليني امص ليه هوا زنبور اللى بين رجلك دا اللى كنت هتنيكنى وتكيفنى بيه وعمال تلحس وتفرش وسخنتنى على الفاضى
كانت سلمى بتضحك من قلبها وانا كمان موت من كتر الضحك ومن اللي انا شايفو راحت سلمي شدتني عشان جالا متشوفناش وفعلا تطلعت من الاوضه وبس وهي بتغلي بس وهي طلعه كان في شاب اسمر شغل في الشاطئ خدمات زي اعمال نظافه وجالا تعال زعلانه ومضايقه خبطة فيه
الوله " اقالها انا اسف
جالا " ماشي وعنيها جت علي زبرو للي كان ضخم يشبه زبر الحصان راحت قالت ليه هو. اسمك اي
الوله " اسمي سعيد حضرتك
جالا" طيب بص يا سعيد انا المبه بتاعت الغرفه دي والبوي فرند بتاعي مش عارف انتا تعرف
سعيد " انا تحت امرك يا فندم
وراح معاها لحد الغرفه كان تامر خارج من الاوضه وهي دخله هي وسعيد رحت دخلت الاوضة وانا مش مصدقة ان جالا هتنام مع راجل دم
اول ما دخل حط ايدو علي المفتاح ونور النور ..
جالا : هو دلوقتي شغال
فراح قالها : انا فاهم انوا معلق
راح ماسك جالا واعقد يبوس فيها قوي وهي عمالة تمسك في زبره وراحت نزلت واول ما شفت زبره هجت قوي وهو ماسك بزازها وقعد يقفش فيهم و يمص فيهم وهي نزلت مسكت زبره قعدت تمص فيه قووي حتي بقا ينزل نقط من مصها بقيت عمالة تبلع فيهم وبعدين شلها ورفعها
راح نزل بيها علي لارض وراح مدخل زبره في كسها كان
جالا" اخيرا اتنكت من زبر بجد في كسي بعد كل العذاب وا قعدت تبوس فيه وفضلت اتنطت فوق زبرهوهو بيلحس في بزازي وبعدين رحت قومت من علي زبره ووطيت واقعد يلحس في خرم طيزها راكب فوقيها وعمال يمشي زبره علي فتحة طيزها ويدخل طرف ويطلع وبعدين دخلو واقعد يدخله بسرعة وهي بقيت هايجة قووي
والواد ماسك بزازها اوووووووف يا سعيد بحب كدا اوى شدنى من الحلمه يلااااااا اوى كسها كان غرقان بعسلها ودا كان مسهل دخول الزبره في طيزها ارتعشت 3 مرات وهو كان خلاص هاجيبهم
سعيد " اجايبهم فين
جالا" هاتهم علي طيزي وجاب لبنه علي طيزهة
وكان باين عليها ان هي لسه مشبعتش وعجبها زبر سعيد اوي
ببص جانبي ملقتش سلمي. لقت منير طلع هو ونفين من الاوضه عملت نفسي وقف عادي بس زبري كان فاضحني وكان منتصب لقت نفين بتعض علي شفايفها جامد
ولقت منير بيقولي " امال سلمي وجالا وتامر فين
لسه هتكلم لقت نفين بتقول ده تامر اهو جاي هناك
منير " امال فين جالا
لقنا جالا بتفتح الباب بتاع الاوضه وطلعه الابتسامه علي وشه وسعيد طلع وراها
منير استغرب وده كان باين علي وشه وبقول جواها ان المفروض يكون تامر هو اللي طلع مع جالا مين ده بس قطعت تفكيرو جالا
جالا" اعرفكم سعيد البوي فرند بتاعي
منير بص علي سعيد من فوق لتحت وقالو اهلا
سعيد " اهلا بيكم هسيبكم انا وبقا فرصه سعيده
ماشه سعيد
منير " ممكن بقا يا هانم تفهمني من ده واي حكاية البوي فرند بتاعك
جالا" متشغلش بالك امال فين سلمي يا محمد
انا " معرفش كنت معايا واختفت فجاء
منير " يلا بينا طيب عشان انا مخنوق
تامر ونفين " يلا
جالا " مش هامشي غير لما اشوف سلمي فين
شويه ولقنا سلمي جايه مع واحد شكلو خليجي. وسابته قبل كا تقرب علينا
سلمي " اي يلا
جالا" كونتي فين
سلمي " ههههه مصلحه هبقا اقولك عليها
جالا " طيب يلا بينا
وفعلا طلعنا لبسنا الهدوم واخدنا الموبايلات بتاعتنا لقت اسامه رن عليا يامه ومني وسلوي وكريم ومومن ولقت سلمي بتشد مني الموبايل وراحت مسجله رقمها ورنت علي نفسها وقالت رقمي معاك اهو تبقا تتصل ها
انا " ماشي يا سلمي حاضر
اخدت الفون لقت رساله مش مفتوحه فتحتها لقت رساله من رقم مش متسجل مكتوب فيها عامل اي طميني عليك انا حسيت ان انتا فيك حاجه مضايقك ومدورش وراء الرقم عشان مش هتوصل لحاجه
انا دماغي لفت مني ومبقاتش فاهم حاجه سيبتهم وروحت علي الشاليه وانا دماغي مش فيا.
انتظروني في الجزء القادم

الجزء التاسع
ده يعتبر مفيش فيه اثاره لكن هيربط بين باقي الاجزء اللي جايه
بعد ما سبتهم وجاتلي الرساله اللي خلتني مش عارف افكر في اي حاجه وصلت عند الشاليه دخلت لقت اسامه ومني ومروان اعقدين
مني " انتا كنت فين يا محمد رنة عليك كتير
انا " معليش يا طنط بس الفون فصل مني شاحن وحطيتو علي الشاحن ومكنتش سمعو معليش
مني " المهم انك بخير احطلك تاكل
انا " لا شكرا يا طنط. شبعان
مني " طيب اعقد معانا
انا " لا هدخل الاوضه ارياح شويه
مني " ماشي علي راحتك
دخلت الاوضه واعقدة علي السرير. ولسه هقلع واغير هدومي لقت الباب بيخبط
انا " مين
مني " انا مني يا محمد
انا " اتفضلي ادخلي
دخلت مني " اي يا محمد مالك شكلك مضايق من حاجه
انا " ابدا يا مني بس تعبان شويه شكلي عندي ارهاق
مني " لا الف سلامه عليك بص مروان هيبات مع اسامه. وانتا المغروص هتقول ان انتا هتبات بره وبليل بعد ما ينامو تاجي تنامي عندي في لاوضه
انا " ماشي اوك
مني " طيب هسيبك غير هدومك ورياح شويه
انا " ماشي
خرجت مني وقفلت الباب قومت غيرت ولسه هطلع علي السرير ارياح دماغي لقت اسامه. دخل الاوضه
اسامه " اي يا قلبي كونت فين قلقتني عليك
انا " كنت مع صاحبي
اسامه " اه طيب يا روحي مقولتش ليا هنعمل اي مع صاحبك ده
انا " صاحبي مين
اسامه " صاحبك اللي هخليا ينكني
انا " اه مومن تصدق نسيت من التعب. هو اي اللي حصل عملت اي قولي
اسامه " صاحبك ده طلع حكايه
انا " ليه اي اللي حصل
اسامه تعال بص الشات
اسامه " هاي ازيك
مومن" تمام الحمد **** مين
اسامه " انا واحد معجب بيك اوي من ساعة ما شوفتك في الساحل
مومن " شوفتني في الساحل انتا مين
اسامه " انا سمسم او سوسو اللي يريحك يا قلبي
مومن " اه طيب يا سمسم وانا مومن
اسامه " عارف. وكمان جاي مع صحابك ومامتك صح
مومن " انتا اكيد حد تعرفني وتعمل حوار عليا انتا مين
اسامه " طيب بص كده بعمل عليك حوار ولا لا
اتصور اسامه وكتب ورقه ولزقه علي طيزه مكتوب عليه بحبك يا مومن وفاتح خرم طيزه الاحمر علي الاخر
مومن " اي ده دي طيزك
اسامه " اه عحبتك
مومن" اه عجبتني بس انا يابني مفيش حد بيعجب بيا ده كل الناس بتقول عليا بلونه
اسامه " لا انتا عجبني ورني بس الجبار اللي عندك
مومن " جبار اي
اسامه " زبك يا قلبي
اتصور مومن عريان بس مغطي وشه
اسامه " هههههههه ده زبك ولا عقلة الاصباع
مومن " شكرا بس انا قولت ليك ان انا مينفعش
اسامه " لا تنفع يا قلبي
مومن " انفع ازاي
اسامه " طيزك عجبني اوي. اي رايك نعمل تبادل
مومن " مش فهم ممكن توضح
اسامه " يعني انا انيكك وانتا تنكني
مومن " اي لا مينغعش
اسامه " خلاص براحتك انتا الخسران
مومن " اصلي.
وساكت مومن حوالي عشر دقايق وبعد كده رد
مومن " موفق بس بشرط
اسامه " اقول شرطتك
مومن " هكون مغطي وشي
اسامه " يعني هتلبس قناع
مومن " اه حاجه زي كده
اسامه " موفق بس ده رقمي كلمني دلوقتي
اتصل مومن علي اسامه اتكلمو واتاكد مومن ان ده مش حوار واتفقو مع بعض علي بكره مومن هيرن علي اسامه يقولو الشاليه فين
اسامه " ها اي اريك يا قلبي انفع
انا " تنفع اي انتا جامد يا لبوه
اسامه " هههههه فين بقا جايزه بتاعتي
انا "هههههه يا متناك ما مروان معاك وكمان مبنفعش ابقا انا وهو انتا بخرم واحد يا قلبي
اسامه " لا بس عاوز منك خدمه زي ما عملت ليك خدمه
انا " امرني يا قلبي
اسامه " بص يا سيدي مروان عندو شرط مش عاوز ينكني غير
ولسه هيكمل قطعت كلامو. بقا.
انا " مش هنيكك غير لما نيك امك صح
اسامه " هز دماغو
انا " طيب وانتا شايف اي
اسامه " مش عارف بس انا بحب مروان اوي يا محمد
طيب " سيبني انام ولما اصحها هلاقي ليك حل
اسامه " بعني هتساعدني
انا " طبعا انتا شرموطتي اللي مفيش منو
قام بايسني من شفايفي وطلع
انا نامت روحت في سابع نومه صحيت علي ايد اسامه
اسامه " قوم بقا الساعه تمانيه انتا نمت كتير
انا " انتا مش عاوزني انام انتا عاوزني احل ليك الموضوع عاوز تنناك
اسامه "هههههه علي طول فهمني
انا " طيب هات الموبايل بتاعي
اقام جاب الموبايل بتاعي طلعت رقم امي كلمتها واطمنت عليها وبعدين قفلت
اسامه " ها قولي
انا " بص يا سيدي انا كده كده كنت هنام مع امك بعد ما تنام انتا ومروان فا انتا هتقول ل مروان ان انتا هتحاول تلاقي حل. بس. مؤقتنا هتخليه يشوفها وهي بتستحمها او هي نايمه تخليه يشوف طيزها لحد ما نرجع البيت وهتلاقي حل وتخليه ينكها
اسامه " طيب يا قلبي
طلعت اعقدة في الصاله لقت مروان بيحاول يضحك ويهزار مع مني وهي عادي بتهزار وتضحك وكنت لبسه فستان فوق الركبه بس اول ما شافتني قطعت الهزار وقامت قالت ليا
مني " هعملك تاكل بسرعه يا ميدو
انا " ماشي يا طنط
اعقدة مع مروان. واعقدنا نتكلم. وهي بيتكلم لقني قولت ليه. انا هظبطلك الجو انهارده انتا واسامه ها بس الصوت
مروان " صوت اي وجو اي اللي هتظبطو
لسه هتكلم كان اسامه جاها اعقد معانا
اسامه " متخفش يا مروان محمد ده صاحبي وعارف كل حاجه وشافنا وهو اللي اعمل لموضوع عشان تاجي تبات معايا
لقت مروان بص في الارض ومش عارف يتكلم. روحت غمز ل اسامه قام اسامه وقال" مروان تعال ندخل لاوضه
قام مروان ودخلو لاوضه. وجت مني ومعاها لاكل واكلتني في بوقي وخلصنا اكل قولت ليها " انا عاوزك في موصوع
مني " خليه الموضوع لبليل
انا " لا موضوع مينفعش يتاجل
مني " خير يا مودي قولي
انا " انتي خليتي ابويا يقول ل اماما ليه ترجع واي موضوعك مع بابا وكمان عشان متساليش عرفت ازاي بصي علي الفيديو ده
خدت مني الفون شافت الفيديو بتاعها هي ونجوي
مني " احيه يا فضحتي انتا جبت الفيديو ده منين
انا " متخفيش يا مني انا بحبك ومش هضرك بس عاوز افهم
وازاي صورت الفيديو ده بتفاق مع سلوي.
مني " هي سلوي الشرموطه. دي
مني " بص يا سيدي. مراد كان بيخون نوال في مره كنت بنشر الغسيل في البلكونه وقع مني حاجه عندكم في البلكونه نزلت خبط عليكم فاتح مراد
مراد" نعم حاضرتك
انا " معليش انا اللي ساكنه فوق حاضرتك وقع مني بنطلون عندكم في البكلونه
مراد" ماشي ثواني اجبهلك
دخل ابوك وساب الباب مكنش مقفول. فا ببص عادي لقت في المرايه واحده وقفه بقميص نوم بس مكنتش نوال انتا عارف نوال صاحبتي المهم جابلي مراد البنطلون. وانا باخدو. سالتو علي نوال قالي" جوها بس نايمه شويه
مني " طيب ماشي انا اسفه
المهم قفل الباب لسه هطلع علي السلم لقت الاسنسير طلع عندكم وقف ببص لقت نوال هي اللي طلعه منو انا قولت في. بالي اكيد مراد معاها واحده تانيه جوها وانا عارفه اقد اي امك بتحب ابوك فا خوفت يحصل مشكله وكده المهم امك سلمت عليا ولسه بتفتح الباب با المفتاح كان ابوك لحقها وبيفتح هو كمان
نوال " اي ده مراد انتا هنا
مراد " مرتبك اه يا حبيبتي وهو بيتكلم بيبص ليا
نوال " طيب يا حبيبي. ما تاجي يا مني تشربي معايا قهوه جوا
مني " لا يا قلبي تعالي انتي معايا هعمل ليكي واحد اقهوه بس اي وهوريك حاجه لسه جيبها امبارح من الموال
المهم صممت علي نوال لحد ما موفقت وانا طلعه انا وهي غمزت ل ابوك وفعلا طلعنا وعملنا القهوم وورتها اي حاجه والمهم عشر دقايق وابوك رن علي امك وقالها انزلي احبيبتي غيري عشان انتي وحشيني
المهم امك نزلت وعده اليوم عادي
تاني يوم نزله في الاسنسير رايحه ل اختي ساميه قبلت ابوك في الاسنسير ركب معايا واعقد يشكرني علي الموقف اللي عملتو معاها امبارح
مني " انا عملت كده عشان نوال دي اختي وانا خايفه تخرب بيتها عشان راجل خاين.
ابوك " بس انا مش خاين وانتي فاهمه غلط
مني " لا مش عاوزه افهم اللي افهمو ان انتا تبطل وتحمد ربنا علي نوال
ابوك " طيب بصي ده رقم الواتس بتاعي ياريت تقبلي بس افهمك
انا " مردتش ازعق معاها واكني مسمعتش كلامو لكن بعد اسبوع لقت ابوك بعتلي رساله علي الوتس وعرفت ان هو خد رقمي من موبايل امك من غير ما هي تخد بالها. واعقد يكلمني اكتر من يومين وانا مش برد عليه كان بيبعتلي اكتر من مية رساله في اليوم لحد ما في يوم قولت لا انا هرد اشوفه عاوز اي
مني " نعم يا مراد عاوز اي
مراد " افهمني يا مني انا راجل وليا احتياجتي
مني " طيب وانا مالي با ده ومينفعش تكلم معايا في الحاجه دي انا رديت عليك عشان خاطر اتخنقت من كتر رسايلك
مراد " انا متاسف بس كنت عاوز افهمك انا خونت نوال ليه
كان عندي حب تطفل اعرف السبب.
مني " ها ليه قول سمعك
مراد" مش هقولك زي اللي كل الراجل بتقوله ان محتاج الجنس وهي رافضه بعاكس انا حياتي الجنسيه مع نوال كويسه اوي. بس انا. في حاجات بحبه نوال عمرها ما هترضا بيها
مني " طيب ما تقولها وتشوف مش يمكن توفق انتا حكمت عليها من غير ما تقولها
مراد " لا مين قالك. كده.
مني " طيب مش يمكن فعلا الحاجه دي متنفعش
لقت ابوك بيقولي بجراء مش عاوزه ترقص ليا ولا عاوزه تتكلام واحنا نايمين مع بعض ولا عاوزني انام معاها خلفي
مني " انا اتصدمت من كلام ابوك يا محمد
بس رديت عليه قولت " وهو ده اللي يخليك تخونها بردو
مراد " نوال مجرد نصام نايم معاك. وانا عاوز واحده تهيجني تخليني مش عاوز اقوم من فوفيها
مني " انتا اقليل لادب ورحت اقفلت معاها ونمت واعقد كل بوم يرن ويبعتلي بقولي ان اسف مكنش قصدي وانتي اختي وكلام ده
وانا برده مردتش عليه. في مره كنت عند ساميه اختي وكان عندها واحده صاحبتها جوزها دكتور فا واحنا بنتكلم قالت ان جوزها كان شايفه زي الصانم وبارده بس جاب ليه حاجه كده زي الفياجره بس حريمي وقالت ليا ان الحاجه دي بتخليها ولا احسن شرموطه جايبها من الشارع وفعلا طلبت منها الدواء ده وهي بعد بومين جبتلي علبتين منو. وانا رديت علي ابوك في نفس اليوم الضهر. وقولت ليه انهارده ابنك محمد عندو درس والبيت هيكون فاضي انتا روح بدري من الشغل وجرب مع مني وهتدعيلي وبعتلو الرساله وهو رد با ماشي نزلت ل امك تحت الشقه وخبطت ودخلت اعقدنا نتكلم. ونهزار كنت امك عملت لينا عصير حطيت ليها من غير ما تاخد بالها حبايه من البرشام وفعلا بعد ربع ساعه من شرب امك العصير اتغيرت خالص بقت تفتح رجلها وتقفلها وعمله تجيب عرق كان ابوك وصلت. هو دخل وانا استاءذنتهم وطلعت بس بليل لقت ابوك بعتلي رساله بيقولي انتي عملتي في نوال اي
مني " ولا حاجه يس لما تحب تاني قولي.
مراد " ازاي هي مش هتبقاء كل مره
مني " لا يا حبيبي هتبقاء بمزاجي
وانا كان قصدي اهزار بس ابوك صدق وامك متعرفش لحد دلوقتي وعلي كده ابوك في يوم اعقد يتحايل عليا طول اليوم عشان كان هيموت ويعمل خلفي معاها. ولما صعب عليا نزلت ليه لس المره دي حطيت حبايتن ونزلت. ورضت ان هو يعمل معاها خلفي دي حكاية ابوك معايا. اما بقا ليه خليت امك تسافر فا عشان سلوي لما جات واتعرفنا عليها هنا قبلتني انا وامك وكربمه ونجوي في الشاليه عندها وكونا بنتفرج علي ملابس حريمي علي النت وبغبائي كنت بفرج سلوي علي حاجه ساميه بعتها ليا علي الواتس ونسيت الفون في ايدها وكنت بتكلم مع امك بس اما اخدن بالي كانت هي عملت اعادة اسال كل الرسايل وللمحادثات اللي بيني وبين ابوك ليه. ولما روحت لقتها بعته ليا اسكرين شوت منهم ولما سالتها هي عاوزه اي عشان تمسحهم ومش هتستفاد حاجه منهم غير نوال هتتطلاق. وان انا كنت بساعد امك. عشان ابوك ميخونهش تاني
لكن طلبها كان غريب طلبها ان انا اكلم ابوك واخليه يكلم امك ويقولها ان مامته تعبانه ولازم تنزل تعقد معاها عشان شغلو. وكده وان هو هيوفق ان انتا تعقد عندي لحد ما يخلص لاسبوع وكمان نسيت اعرغك حاجه امك لما كانت بتحتاج حاجه من ابوك وكنت تاجي تاخد راي كنت بدلها الحبايه وقول ل ابوك روح من الشغل وكان هو طبيعي بيوفق من غير كلام زي موضوع المصيف وحاجات كتير.
انا بسمع كل ده واعقد مصدوم من اللي بسمعو
مني " محمد انا بحبك وبحب مامتك. انتا عارف ان نوال بنسبه ليا اختي مش صاحبتي وانتا زي اسامه عندي
انا " عارف بس هحتاج منك تساعديني وتعمل كل اللي اطلبو منك
مني " موفقه بس متزعلش مني
انا " مقدرش ازعل منك يا قلبي
لقنا الفجر با ياذان واحنا بنتكلم قامت مني دخلت الاوضه وانا قولت ليها هاجي وراكي ورحت علي اوضة اسامه لقتو لبس لانجيري من بتوع مني والاندر مرمي علي لارض ومروان مدخل زبره في طيز اسامه ونايمين لازقين في بعض قفلت الباب تاني وطلعت نمت علي كنبة الانتريه لحد الصبح
انتظارو الجزء القادم. وياريت اللي عندو اقتراح حباب يشوف في القصه او حاجه حباب يجربها في اطار القصه يقولها وشكر للاهتمامكم با القصه

الجزء العاشر
صحيت من النوم لقت مني بتقولي اقوم يا محمد يلا عشان هنسافر عشان ساميه كلمتني وقالت ليا ان هي امي تعبانه اوي
روحت قومت من علي الكنبه ورحت الاوضه لقت اسامه لبس الشورت واعقد هو ومروان بيضحكو
انا . صباحيه مباركه يا عروسه اقومي البس يلا عشان هنسافر
اسامه . ليه
انا. جدتك تعبانه وامك هتسافر
اسامه .طيب ما تقولها تسافر هي وانا هناجي كده كده بعد بكره
انا . لا مينفعش ويلا
اسامه " يو بقا ماشي
جهزة الشنطه ودخلت خدت شور طلعت لقت اسامه وقف وراء الباب بتاع الاوضه بتاعت امو هو ومروان وبيبصو علي مني وهي بتغير هدومها ومراون وقف ورا اسامه وبيقفش في ظيزه. روحت ضحكت وسبتهم ورحت الاوضه اخدت الشنطه وطلعت لقت اسامه بيجري هو ومروان علي لاوضه وقفلو الباب عرفت ان مني خلصت وهتفتح الباب طلعت مني وشويه واسامه ومروان كانو هما كمان خلصو بس الغريبه ان مروان اقال ل اسامه انا هرجع الشاليه مع الشله وارجع بعد بكره زعل اوي اسامه وكان باين ده عليه ركبنا العربيه وسافرنا وطول الطريق مني بتكلم ساميه تتطمين علي امها. واسامه ساكت وصلت البيت لقت امي مش موجوده ولا حد في البيت طلعت لمني تاني لقتها نزله
انا. رايحه فين يا مني
مني. رايحه عند ساميه عشان ماما تعبانه يا محمد
انا . وانتي هتروحي لوحدك طيب ما تاخدي اسامه معاكي
مني . اسامه. اسامه دخل ينام
انا . طيب انا هاجي معاكي
مني. لا انتا تعبان يا محمد خليك
انا . لا يلا بينا كده كده مفيش حد في البيت تحت
مني. طيب نزلنا. واخدنا تاكس وصلنا عند بيت ساميه اخت مني طلعنا وخبطت مني ودخلت جاري علي جوه الاوضه لقت ساميه بتقولي اتفضل يا محمد دخلت الصالون اعقدة كانت ساميه فرسة جسمها ابن متناكة طيزها كبيرة اوي ودي احلي حاجة فيها الطياز الكبيرة اللي كانت بتترجرج و هي ماشية في الشقة ولاكتر من كده لما اعقدة معايا شويه وقامت كانت العباية اللي هي لبساها محشوره بين الفلقتين طيزها كان منظر ابن وسخة قامت تشوف اختها بعد ما سمعنا صويت من الاوضه كانت ام مني خلاص ماتت
بعد ما ماتت ام مني كانت مني في حاله من الاكتئاب جامده محدش عارف يخرجها منها وانا الدنيا بظت عندي في البيت من مشاكل كل يوم بين امي وابويا بسبب شرب ابويا وتاخير كل يوم يرجع سكران لحد ما في يوم سمعت امي وابويا في الاوضه بتعاركو جامد وكانت الصدمه في اللي سمعتو
ابويا: انا يا نوال لو مدفعتش ليهم هيحبسوني
امي: طيب اي الحل خلاص مبقاش في فلوس دهبي واخدتو هنعمل اي. انتا جيبلنا النصيب طول عمرك
ابويا : لا في الحل اللي قولت ليكي عليه تعملى اللى قولتلك عليه .
ماما : . انا مش مش هعمل كده مينفعش انتا زباله لدرجه دي ازاي تفكر في الموضوع ده
ابويا : بقولك ايه انا كلمت اصحابى و قولتهم ان انتي موفقه هييجولي بكره هنا عشان ياما ياخدو الفلوس ياما اللي الموضوع ده
امي: يالهوي انتا اواي تعمل كده
ابويا : النصيبه ان كتب شيك با اسمك
امي : يالهوي يالهوي وبتصوت
ابويا : اخرسي اخرسي وراح ضربها با القلم واقلها انا مش هتحبس.
امي بتعيط ومش عارفه تعمل بس يا مراد ده حرام مينفعش
ابويا : بس مفيش حل غير ده الفلوس يامه اللي عليا
امي : انا مش عايزه اتناك منهم
الكلام وقع عليا كأنه صدمة ابويا : يعني انا اللي عاوز ده الموت احسن ليا من ان حد يلمسك بس الشيك اللي با اسمك ده هنعمل اي
انا يعني ابويا هيجيب أصحابه ينيكوا ماما . طيب ليه و ازاى هو عايز كده و ازاى
امي : بس انا مش عايزه واللي يحصل يحصل
جت ل ابويا رساله علي الوتس بيفتحها لقها من واحد من اللي عليه فلوس ليه بيقولو .خليها بكرة تلبسى الطقم اللى قولتلك عليه
امي: في اي مالك ما ترد
وراها الرساله اعقدة تعيط وتلطم علي وشها وبعد كده الصوت سكت خالص روحت علي الاوضه وانا مصدوم من اللي سمعتو وازاي ده يحصل لحد ما.طلع الصبح عليا كانت اليوم ده عندي تمرين ولقت ابويا اول مره يقولي يلا يا محمد يا حبيبي انهارده معاد تمرينك
انا : ماشي يا بابا
عرفت ان كده امي وفقت وهما عاوزني انزل عشان صاحبو ياجو اقومت خدت دش ورحت غيرت هدومي بس المره دي اخدت نسخه المفتاح بتاعتي ونزلت وانا نزل كل تفكير كانت ماما اللى وافقت تتناك جماعى علشان خاطر اافلوس اللي علي ابويا لصحابو نزلت روحت علي الكافيه اللي علي اول الشارع وعيني علي باب العماره لحد ما لقت عربيه وقفت عند العماره ونزل منها بصيت لقيت أربعة رجاله طالعين العماره روحت رايح علي العماره جاري طلعت علي السلم الداخلي بتاع المطبخ سبقتهم قبل ما حد يشوفني وانا داخل كانت امي في اوضتها وابويا عند باب الشقه مشيت علي طرطيف صوابعي ودخلت ا قعدت في الاوضه بتاعتي فتح ابويا الباب و دخل و الاربعه معاه . قعدوا على الانتريه كنت من الاوضه سهل اشوف الصالة كلها و المطبخ لكن صعب اشوف اوضة النوم . اعقد ابويا معاها طلعت امي بعد شويه لابسة كاش مايوة لحد الركبة وفتحة صدرة واسعة وشق
بزازها كلة باين كان منظرها يهايج قوى وسلمت عليهم وقدمتلهم العصير ووطت قدامهم كان كل بزازها ماعدا الحلمة باينن
كانت لابسة برا احمر يجنن على لون بزازها الابيض حاجة تهوس بجد لقت واحد فيهم كان معاها كيسه شكله فيها حاجه ادها ل ابويا اقولو خليها تلبس دول وخدت الكيسه دخلت الاوضه وكان باين في عنيها الحسره بس هي كانت عاوزه تنتقم من ابويا اللي وقعهم في الموضوع ده شويه وطلعت لابسة بنطلون فيزون موضح كسها و فلقات طيزها و باين ان مفيش تحته اندر . و تيشيرت نص كم بارز منه حلمات بزازها
امير : ايه رأيكم يا رجاله قولت ليكم هتبقا جامده فيه
عاطف : لأ حلوة يا امير
كان واضح ان امير هاج عليها على الاخر وزوبره شد وبقى عامل خيمة فى بنطلون كان واضح انو هيفرتكها امير ده . راجل ضخم و شعر صدره كتير واضح قوى من القميص اللى مبين ان هو بتاع نسوان .
اتكلم واحد منهم اسمو سيد قالهم اي مش هنركب انهارده الفرسه ولا اي .
ضحكو الأربعة بصيت على ماما بتسمع كلامهم و هي مرعوبه وكان امير بيلعب من فوق البنطلون في زوبره.واقام و ندهلها لسه هتقوم كان امير شدها من البنطلون فوقعت على رجله .
امير : هتسيبينا لوحدنا .و لا اي اقعدى معانا شوية
ماما : لا مش عايزة اقعد وزقتو. وقامت.
امير : بصي يا حلوه انتي الشيكات عليها توقيع جوزك وفي واحد عليه اسمك بامائه وخميسين الف براحتك يلا. بينا
ابويا : لا يا امير اهد بس انتا
كانت امي بتعطيت وقفه مش عارفه تعمل اي
انا كونت عاوز اطلع اطردهم بس لقت امير شد امي تاني وقعدة علي رجليها
امير : بقا القمر عاوز تسيبينا لوحدنا ؟ كانت ايده المره دي بتلعب في فخادها في الوقت ده امي ساكته وبتعيط
امير: لا اتكلامي انا كده هزعل
بصت امي علي ابويا لقتو ببص في الارض وكانت الصدمه ليه لما سمعها بتقول
امي : خلاص هاقعد معاكوا
طلع امير منديل ومسح دموع امي وشها وقالها روحي اغسلي وشك وتعالي
راحت امي غسلت وشها ورجعت
قام سيد من مكانو و شدها من ايدها .
امي : بالراحة
امير : معلش يانوال براحه يا سيد بلاش غباء ده
سيد : معلش يا نوال هابقى حنين معاكى
دخل سيد ايده جوه الفيزون خلاها تصوت .
ابويا : يا سيد بالراحة عشان الناس اللي في العماره
امي بصت ليه وتفت علي وشو
إمير :مراد خد بعضك ورح اعقد في البلكون يلا
ابويا: يا عم انا اعقد خالص
امير بص ل امي واقالها عاوزه يعقد ولا يقوم
امي: لا خليه ابن المتناكه يتفرج علي مراتو وهي بتتناك من غيرو كان واضح من كلامها انا سيد ايدو وصلت عند كسها بيلعبلها و هي بتتكلم و مش قادرة بتتكلام بعافيه. مسكت دراعو علشان ميشيلش ايده من على كسها .
امير : مدام وفقتي خدي الشيك بتاعك اهو بحب انيك يكون بالرضا
وقام من مكانه و وقف وراها . رفع التيشيرت اللى هي لابساه و دخل ايده بقى بيقفش في بزازها . غمضت امي عينيها و هي مستسلمة لايد سيد على كسها و ايد امير على بزازها . قلعها امير التيشيرت . اول ما سيد شاف بزازها شال ايده و نزل يرضع من بزازها . انتهز واحد فيهم الفرصه ونزل اقلعها البنطلون و نزل على ركبه يلحس طيزها . كان التلاته اقلعوها هدومها واقلعو هما كمام هدومهم و بقوا ملط . مسك واحد منهم امي و نزلها على ركبها علشان تمصلهم هما التلاته و في الوقت نزلت و بقت امي بتمص للأربعه . كل شوية زبر يدخل بوقها و الباقى في ايديها و تبدل عليهم بعد شوية من المص شدها امير من وسطهم و نام على الانتريه و طلعها فوقيه . نزلت بجسمها على زبره بالراحه لغايه ما دخل كله و بدأت تتنطط عليه . كان امير بيحرك جسمه هو كمان لفوق و تحت علشان يخليه زبره يدخل فيها اكتر مع حركتها و يبقى هو المتحكم مش هي . بعد شوية نزلت شهوتها و حسيت انها تعبت . لكن كان امير لسه متعبش و الباقى مستنين دورهم قام واحد منهم بقى واقف وراها . مسك امير امي من وسطها و خلاها تنام على جسمه اتحرك التانى وراها و بدأ يحاول يدخل زبره في طيزها و زبر لسه في كسها . اول ما حست ماما بيه رفضت و حاولت تقوم من على زبر امير لكن امير كان ماسكها من وسطها كويس لغايه مالتانى يدخل زبره في طيزها
الرجل التاتي اي ده ده خرمها ضايق اوي مش هينفع
قام سيد زقو وراح بلل زوبره بريقو وبل خرم طيزها وراح مدخلو با العافيه لحد ما دخل راسو. بس كانت امي خلاص ماتت مش بتتحرك وكان امير كتام بوقها ببوسها
فضل سيد شويه لحد ما هديت ماما شوية و بقى بيحاول يزق زبره اكتر . و امير هو كمان رجع يحرك جسمه تانى علشان يبقوا بينيكوها في كسها و طيزها مع بعض . كان سيد في نفس الوقت بيشد بزازها ويقفش فيهم وامير بيضربها علي سوتها و هي بتصوت من اللى بيعمله . فضلوا على الوضع ده شوية لغايه ما قام الاتنين و جابوا على وشها سوا . قام واحد وراح شدها نيمها على الأرض و نايم فوقها دخل زبره في كسها و بقى بيتحرك و هي بتصوت و ايده بتمسك في ضهره كان واضح ان الرجل ده ده صاروخ في النيك . عنيف بس بيعرف ازاى يخلى الست تهيج من العنف بتاعه . لغايه ما جاب في كسها و قام اللي معرفش يدخل زوبره في طيزها بدأ يبوسها و يرضع بزازها و خلاها تمصله تانى قبل ماينيكها على الواقف لغايه ما جاب لبنه على كسها من برا . بعد كل اللى حصل امي مكنتش قادره تقف على رجلها فدخلت الاوضه . في نفس الوقت كان الأربعة بيلبسوا هدومهم بعد ما ادو ابويا الشيكات واقطعهم نزلو الرابعه وانا قفلت الباب و كأنى مكنتش موجود أصلا . اتفاجئت انى جبت لبنى أصلا من غير ماحس في وسط اللى حصل ده . لكن كان في دماغى تفكير كتير قوى . دخلت نمت و انا بفكر في اللى حصل

الجزء الحادي عشر
صحيت من النوم علي صوت ابويا هو بيسالني عن امي وان هي مش موجوده في البيت قومت ادور انا وهو عليها ورن عليها وهي مش بترد كان ليا خاله ساكنه في حته شبه شعبيه اتصلت عليها ردت عليا وقالت ان هي متعرفش حاجه عنها من فتره نزلنا انا وابويا القسم والمستشفي ندور عليها مكنش في فايده روحت انا وابويا وانا فقد الامل خلاص لقت سعيد البواب اعقد عند الباب تحت فا لسه هسالو تكون رجعت واحنا بره لقتو بيقولي
سعيد "يا استاذ محمد الهانم سيبه ليك الجواب ده من شويه
انا " من شويه هي ماما كانت هنا
سعيد " اه يا بيه
اخدت الجواب وطلعت فتحت الجواب من غير. ما اقول ل ابويا حاجه عليه لقت امي بتقولي خد بالك من نفسك وان هي مسافره لفتره عند اهلها في البلد عشان مخنوقه شويه ومتعاركه مع بابا وان هي هتتطلب الطلاق منو خلاص
خدت القراة الجواب وانا مضايق اوي وبفكر من اهلها اللي راحت ليهم اسبوعين ومفيش اي اخبار عنها. وابويا كل يوم يرجع متاخر شرب وسكران ويدخل يانم لحد ما في يوم لقت اتصل من امي بتسال عليا وعلي اخباري وبتقولي هما شويه وهتخدني اعقد معاها
عده اسبوع ولقت ابويا بيقولي "انا مسافر يومين يا محمد
انا " هتسافر فين ابابا وتسيبني كده وامي مش عارفين مكانها فين
ابويا " غصب عني يابني بس عندي شغل مهم
انا " متخلي اي حد تاني يسافر مكانك
ابويا " لا مينفعش حد غيري
انا " ماشي يا بابا
وسيبتو ودخلت الاوضه وهو دخل الاوضه بتاعتو شويه ولقت الباب بيفتح قولت ابص لقت امير اللي كان عاوز فلوس من بابا دخل واعقد في الانتريه هو وبابا اتسحبت لحد الانتريه لقت امير بيقولو " انتا هتاخد البضاعه بكره من اسكندريه
ابويا " يا امير انا خايف اتمسك مفيش اي حاجه تانيه اسدد بيها الفلوس
امير" لا مفيش ها قولت اي ومتخفش العمليه سهله اوي
ابويا " انا خايف
امير " خلاص بقا متخفش بكره سيد هيروح معاك هيدفع فلوس البضاعه ويسيبك تاخد البضاعه وترجع بيها
ابويا " ماشي خلاص
امير " امال نوال فين
ابويا " تعبانه شويه نايمه جوه
امير" ههههههه تعبانه لا الف سلامه
وقام امير ماشه وانا دخلت الاوضه وبفكر بضاعة اي وواتمسك اي انا مش فهم حاجه خالص فضلت اعقد لحد الصبح ما طلع وانا بفكر لحد ما سمعت الباب بيخبط
ابويا " انتا صاحي يا محمد
انا " اه يا ابابا ادخل
دخل ابويا عليا وقالي خد بالك من نفسك انتا راجل
انا " انتا هطول في السافر ولا اي
ابويا " مش عارف بس ان شاء **** لا
انا " ماشي يا بابا خد بالك من نفسك ومطولش وتعال بسرعه
ابويا " ماشي خد بالك من نفسك وساب ليل الف جنيه وقالي خليها معاك لحد ما ارجع
سبني لما عربيه جت زمرت ليه من تحت نزل ابويا ببص من الشبك لقت سيد ركب عربيه وابويا نزل ليه وركب وماشو
اعقدة طول اليوم افكر وارن علي ابويا غير متاح كونت قلقان اوي عليه لحد ما لقت الباب بيخبط قومت فتحت الباب لقت امي هي اللي جت ببص كانت صدمتي متخيل ان امك رمز للشرف والاحترام اللى اغلب الناس كان بيقولو عليها اكتر ست محترامه تنقلب 360 درجه كده لبسه خلعه حجاب لاول مره اشوفها كده بره البيت وكشفه شعرها وحطه مكياج ولبسه بنطلون ضيق وبلوزه قصيره نص كام واحده تانيه خالص دخلت وانا متنح مش عارف اتكلم اخدتني في حضنها ودخلنا واقفلنا الباب
امي " مالك يا محمد زعلان ان انا رجعت
انا " لا بعاكس فرحنا بس مستغرب شكلك اتغير في الاسبوعين دول
امي" هههههههههه واتغير للحلو ولا الوحش
كانت ضحكتها ضحكة واحده شرموطه خبره
انا " لا اكيد اللاحله ده بابا هيفرح لما يرجع ولاقيكي رجعتي
امي" هههههههههههههه يرجع
انا " اه هو سافر الصبح بدري في شغل واحتمال ياجي انهارده بليل يا بكره الصبح
امي" ابوك مش هيرجع يا محمد
انا" ليه انتي بتقولي كده ليه
امي " ابوك اتمسك وهو بيجيب مخدرات من القاهره وهو دلوقتي محبوس
انا " انتي بتقولي اي
امي" هفهمك براحه هقوم اغير هدومي واخد شور واجيلك افهمك كل حاجه ماشي
انا " لا انا عاوز افهم دلوقتي وابويا فين عشان اروح ليه
امي" هتروح فين يا اهبل ابوك المكافحه مسكتو هنبقا نشوف ليه محامي
انا " طيب يلا ننزل نشوف محامي ليه
امي" لا انا قولت لناس قريبي يشوفو ليه محامي هدخل اخد شور اطلع افهمك بقا
دخلت هي الحمام وانا اعقد مكاني مش عارف اي اللي بيحصل ده شويه ولقتها طلعه من الحمام فؤجئت بيها تاني لبسه استريتش شورت ضيق قصير فوق الركبه ومكنش تحته اى حاجه خالص وطيزها الضخمه مجسمه بالكامل ولبسه من فوق بلوزه ضيقه بحمالات رفيعه و صدرها كلو باين ودخلت الاوضه وقالت ليا تعال دخلت الاوضه لقتها اعقده بتسرح شعرها. بيقولي بص يا سيدي
امي" انا حصل بيني وبين ابوك مشكله كبير اوي مينفعش نتصالح بعدها وانا قومت مشيت الصبح بدري قبل ما تصحو وكونت رايحه عند ايمان اختي بس اتكسفت فضلت اعقده في ااشارع شويه احد ما لقت امير ابن عمتي كان مسافر بره ولسه راجع
انا روحت ضحكت ضحكه خفيفه امير وابن عمتك
اانا " انا اول مره اعارف ان انتي عندك حد اسمو امير ابن عمتك مين يا ماما
امي" مش عارفه تقول اي وبتلجلج في الكلام
انا " ابن عمتك مين انتي مش عندك عمه واحده ودي عندها بنتين بس
امي" لا ده يبقا ابن بت عم ابويا زي عمتي كده
انا " اه ماشي كملي يا ماما
امي" ركبت معاها وجيت هنا سيبت ليك الجواب وروحت علي البيت عندهم اعقدة مع عمتي الفتره دي
انا " طيب ده مالو ومال موضوع ابويا
امي" بص يا سيدي لما عمتي وامير شافوني زعلانه ومضايقه امير ليه علاقات يامه قالي انا هكلمو واتصرف كلم ابوك ابوك شتمو وهزق امير امير مسكتش ابوك كان بيلعب اومار وكان عليه فلوس لواحد صاحب امير اسمو سيد راجل محترام اوي
انا " اه
امي " سيد ده قال ل ابوك يا اما تجيبلي البضاعه بتاعتي من القاهر يا اما هقدم الشيك للقسم
ابوك وفق وكمان انا كونت عاوزه اطلاق والمحامي قال لو جوزك محبوس انا اطلاقك منو في اول جلسه
انا " وانتي تنتقامي من ابويا كده يا ماما
امي" يا امحمد اافهم
روحت سيبها ورحت علي الاوضه. جت ورايا بس انا كونت قفل الباب با المفتاح اعقدة تخبط وانا مش برد اعقد افكر اطلع ابويا ازاي من النصيبه اللي امي وقعتو فيها وازاي تقول علي امير ابن عمتها وسيد راجل محترام مش دول اللي فشخوها من اسبوعين ومكنتش عاوزه اي اللي حصل صحيت تاني يوم روحت ل واحد صاحب ابويا اسمو كمال اخدني ورح بيا لمحامي اخدنا وراحنا علي القسم المحامي دخل لظابط صاحبو اتكلم معاها وشويه وطلع لينا وقال
المحامي " في دلوقتي مشكلة بقي في ناس دفعين فلوس عشان ابوك يتحبس
انا " ناس مين اللي عاوزينو يتحبس
المحامي " دول معلمين تقال ودافعين فلوس كتير اوي
انا" طيب وده حصل امته ودفعو الفلوس وكل ده امته
المحامي "كل ده كان في خلال الأسبوعين اللي فاتو
انا في بالي ده اللي حصلت فيه المشكلة اياها بين امي وابويا يبقا بعد ما امي سبت البيت اقالت ليا صح كده
كمال ". طيب والراجل المحبوس ده مصيرة ايه
المحامب " بص يا كمال القضية المخدرات دي بتاخد وقت كبر ولسة هو واخد 15يوم امبارح
سيبني اليومين دول لما نشوف بس قضية المخدرات دي نحاول نشوف حل مع الناس اللي دفعو دول
كمال" طيب هنعرف ازاي
المحامي" طيب قول نعرفهم الاول
كمال" طيب ينفع نشوفو
المحامي " اه اكيد
المحامي دخل لظابط تاني وهو طلع طيب يا باشا اي اومر مني
المحامي" هيجبلكم مراد دلوقتي من الحبس راح امين شرطه جاب لبويا من الحجز اعقد معانا وهو بيعيط ومش بيتكلم كلمتين علي بعض بس لقت نفسي بقولو انا هطلعك من هنا متلاقش
ابويا " وانتا هتعمل اي يا محمد انتا لسه صغير انا خلاص ضاعت
انا" لا متقولش كده انا هحل الموضوع
سيبتو مع عم كمال وطلعت جبت ليه اكل وسجاير ومياه ودتهملو وديتلو فلوس كمان من الف جينه اللي كان سيبهم معايا
ابويا " خليه يا محمد الفلوس معاك
انا " لا خليهم معاك انا امي رجعت البيت متخافش
ابويا" طيب كويس تاخد بالها منك
انا " اه بس خد بالك انتا من نفسك بس
خد الامين الشرطه ابويا تاني علي الحجز وانا وعم كمال ماشينا وصلني لحد البيت وقالي ان هو هيكلم المحامي ويفهم منو ويكلمني يفهمني
طلعت البيت وفتحت الباب ودخلت لقت امي لابسة قميص نوم مبين تقريبا كل بزازها ولحد ركبتها والاندر بتاعها ظاهر ودراعاتها و ورجلها البيض ظاهرين
امي" اي عملت اي عند المحروس ابوك
انا " اهو بنشوف حل امير قريبك ده دفع فلوس عشان ياحبس ابويا
امي" يستاهل ده خول
انااستغربت ان امي بتشتم
انا" ده جوزك عيب
امي" اه جوزي اوي طيب انا طلعه عند مني اعقد معاها شويه
انا" هتتطلعي كده عند مني
امي" اه اي متخفش اسامه مش فوق يعني محدش هينط عليا هههههههههه
انا بصت ليه وانا مش عارف اقولها سبتني وطلعت عند مني شويه وانا بفكر افتكرت سلمي صاحبة جالا اتصلت علي جالا ردت بعد كذه اتصل
سلمي " ازيك يا قلبي عامل اي انا قولت ناسيتني
انا" لا متقوليش كده يا سلمي بس يا سلمي عاوز منك خدمه بيني وبينك
سلمي " امورني يا قلبي
انا" ابويا محبوس في ناس دفعو فلوس عشان يتمسك وحطو ليه مخدرات في العربيه
سلمي" يا لهوي واي الحل
انا " الحل عندك
سلمي " عندي انا قولي لو اعارف اساعدك هساعدك
انا" انا عارف الناس اللي دفعين فلوس للحكومه وعاوزك تخليهم يقولو للحكومه خلاص كده وانا المحامي قالي لو عرفنا نخلص الموصوع مع الناس دي يبقا ابويا هيطلع
سلمي " تمام يا محمد انا جايه اخر الاسبوع هكلمك ونتقبل نتكلم عشان انتا وحشيتني
انا" وانتي كمان
ورحنا قفلين مع بعض لقت صوت رنة موبايل ببص لقتو بتاع امي قومت اشوف لقت امير بعت ليها رساله بيقوله انا جيلك بكره اقلبي ابعتي الوله ابنك ل مراد يزوره وانا هخليهم يا اتاخر في القسم
اناقولت لازم امسك حاجه علي امير ده عشان اطلع ابويا واجبرو يحل الموضوع عده ساعتين وهي لسه ما رجعتش طلعت علي الباب ببص لقت اسامه نزل يركب الاسنسير من الدور بتاعنا عشان معلق عندهم الباب
انا " ازيك يا اسامه
اسامه " انا زعل منك من ساعة ما رجعنا وانتا ولا بتجيلي ولا بتسال عليا
انا" متزعلش بس عندنا شوية مشاكل هجيلك قريب اعقد معاك
اسامه" طيب لما نشوف
انا" هي ماما عندكم فوق
اسامه " لا مفيش حد فوق انا بس اللي كونت فوق
ولسه نزال
انا" اصل ملاقتش امك جوه اقولت تكون فوق عندكم
اسامه " لا يا قلبي
وراح ركب الاسنسير ونزل
طلعت علي الدور بتاع اسامه قولت يمكن كان هو اللي معاها سمعت صوت على السلم طلعت ناحية الصوت كان من السطوح بتاعنا. كان عم سعيد راجل كبير .وكان فوق السطوح اوضه بتاعتو عملها ل فاطمه مراتو تغسل فيها وتنشر وكده وحطط فيها حاجتو طلعت لحد ما وصلت السطوح روحت ناحية ما الصوت جاي كان جاي من الاوضه قولت يمكن عم سعيد طلع ينك فاطمه فوق السطوح روحت ابص لقيت عم سعيد ده زانق امي على الحيطه و بيبوس فيها و هى بتتحايل عليه كفايه كده ينزلوا علشان متفضحش و هو مرضيش غير لما خلاها نزلت تمصله شوية قلع عم سعيد و ظهر جسمه قدام . امي
امي " فعلا زى ماتوقعت . جسمك جامد يا سعيد
سعيد " عجبك يا نوال
امي " اه اوي
سعيد" اصل كنت بيتمرن فى جيم ليكي
امي" ههههه مص بس يا سعيد الوله محمد تحت
سعيد " كسم محمد علي كسم ابوها الخول. يا متناكه مصي
كان زوبره اسود و عروقه نافره و طويل. نزلت امي على ركبها تمصله .
سعيد : مصك حلو قوى يا نوال. انا محدش متعنى فى المص زيك يا نوال
امي" ليه هي فاطمه مبتعرفش تمص
سعيد" فاطمه دي مبتعرفش غير تعبانه. بس
امي" طيب انا هوريك المص ازاي يا خول
سعيد" الخول ده جوزك يا متناكه اللي جبلك صحابو يفشخوكي يا متناكه مصي يا مره
وراح ضربها بقلم علي وشها
مقدرتش ماما ترد عليه
راح رزع زبره فى بقها . دقايق و لقيته بيشخر ووشالها ونزل بيها علي الارض . بقى بيلحسلها
امي" هات زبك يا راجل امصو يلا لحس وانة امص يلا عشان انزل
عملو وضع 69 هى بتمصله وهو بيلحس ليها دقيقه و لقيتها سابت زبره و بقت بتصوت من لحسه ليها
امي : يخربيتك مش قادره .
سعيد : اهدى يا شرموطة
ماما : انت بتفشخنى مش بتمصلى . لسانك بيقطعنى . مش قادره استحمل
نتطرت امي فى وش عم سعيد .
وبتقوم تعدل القميص عشان تنزل شدها عم سعيد تاني ونزلها عم سعيد على الارض و نام فوقيها . و بدأ يدخل زبره فى كسها .
امي : كفايه كده مش قادره
سعيد : استحملى يا مرا .
امي : احححححححححح .اهاهاها نيك زياده
سعيد : خدى يا وسخة
دخل عم سعيد زبره كله و امي كانت بتتأوه و تشخر منه
امي : حرام عليك هاموت
سعيد : لا يا لبوة مش هتموتى ولا حاجة
الاوضه اتملن بأهات امي تحته لغايه ما لقيت امي بتترعش قام من عليها و شدها قومها و خلاها توطى و ترفع رجليها على علي كرسي ودخل زبره فى كسها من ورا
وراها بيتحرك و بينزل كانت امي جابتهم تانى .
سعيد : يلا يا لبوة عايز انيك طيزك الحلوة دى . بعبص طيزها
ماما : اححححح . لأ مش هينفع دلوقتى . و لازم كريم عشان ممكن تعورنى
سعيد : يا وسخة مش هاعورك يلا
امي : لأ قولتلك وهاتهم بقا عشان ونزل
حضنها سعيد جامد و بقى بينيكها جامد وامي احححححح اف مش اقدره اهاهاهاها و. طيزها عماله تترج و هو بيدخل فيها جامد . ماما لفت علشان وشها يبقى ليه و هو بينيكها و هى باين على وشها المتعه و الشهوه و الالم . يعني مكنتش بتتنك غصب عنها و بتجز على سنانها خامس دقايق و هما كده لغايه ماجابهم و نزلها على الارض ورفع العبايه وقالها " كده عندك مية جنيه تمن النيكه يا متناكه
امي" يعني هتناكني وهتاخد فلوس
سعيد " اه يا متناكه ولا اروح اقول ل ابنك علي اللي شوفتو
امي " لا خلاص هبعتها ليك مع محمد وهو نزل
سعيد" ماشي يا شرموطه
جريت انا قبل ما يطلع من الاوضه نزلت علي السلم جري معرفش ازاي دخلت الشقه وقفلت الباب براحه
شويه ولقت امي نزله لابسه القميص وشكلو متبهدل وشعرها منكوش اول ما شافتنى لقيتها بتقولى " اصل التكيف عند مني كان بايظ والجو حر وانا بحيت اصلحو ليها بس معرفتش بس اتبهدلت ورحت ضحكه ورحت علي الاوضه وبعدين طلعت علي الحمام لابسه بيبي دول اببض لقيتها جاية و مكسوفه و وشها احمر و باصه في الارض و بتقول لي ممكن اطلب منك طلب قولت لها خير قالت لي عايزاك تدي مية جنيه دي ل عم سعيد وانتا نزل عشان هيشغل السجاد وفاطمه هتظبط البيت
انا" طيب ما تدهلو انتي
امي" لا انا مش بحب اتكلم معاها
بضحك في سري مش بتحبي تتكلامي معاكي بتحبي تتناكي منو بس
انا" ماشي هاتي
اخدت الموبايل بتاعها لقت الرساله راحت دخله علي الاوضه وقفلت الباب شويه وطلعت دخلت المطبخ
روحت وراها علي المطبخ
انا" انتي مالك اليومين دول مش علي بعضك ليه
امي : ليه بس حصل ايه ده كله عشان تقولي كده
انا" انتي اتغيرتي خالص مش عارف ليه
ماما : طيب يلا روح انت اقعد بره هعمل الاكل تاخدو ل ابوك بكره حرام
انا " اكل ل ابويا اه حرام عشان يكل اكله حلوه
انا" ماشي طيب انا لسه مخلصتش كلامي
امي" هجيلك يا محمد بره
طلعت بره مستتي تاجي بس ماجتش استنيت عده ساعتين روحت المطبخ لقت الاكل ملفوف روحت الاوضه بتاعتها لقتها نايمه سبتها صحيت تاني يوم لقتها مجهزه نفسها حاجه تانيه خالص عامله شعرها ووشها ولبسه قميص نوم مفتوح لحد وركها من الجانبين وبزازها كله طلعه منو
امي" اي يا محمد صباح الخير كل ده نوم
اانا" صباح الخير اه اصل كونت مستني تاجي نكمل كلامنا بس الظهر نسيتي انتي
امي " معليش يا حبيبي اصل العمل الاكل امبارح هادني يا حبيبي معليش لما ترجع من زيارة ابوك نتكلم
انا " ماشي ان شاء ****
اتصلت با عم كمال واتفقت معاها ان انا ولدتي تعبانه وانهارده معاد زيارة ابويا لو ينفع ياخد الزياره يروح بيه هو قالي مفيش مشكله والف سلامه علي الولده ااخدت الزياره وهدوم والاكل ل ابويا ونزلت روحت عند عربية عم كمال اديتو الاكل ورحت اعقد علي الكافيه لحد ما لقت عربية امير وصلت عند البيت نزل منها واد ل عم سعيد فلوس في ايدو وهو طلع روحت انا بعد خامس دقايق من غير حته ما عم سعيد يشوفني وطلعت من سلم الداخلي بتاع المطبخ فتحت الباب لاقيت أمى بدأت تقلع قميص نوم و قالعة الكلوت والسنتيان وهنا أتفاجئت أن زبرى وقف جامد وكان جسمها وبزازها طرية وأد كف الأيد وطيزها مدورة وناشفة وطبعاً جسمها ابيض زى الحليب وكسها كان نضيف جداً وسمعت صوت امير " مالك يا مره هايجه كده ليه
وامي" : اصل انت أسد
امير: أه يا لبوة انتي
امي" تعال طيب برد كس لبوتك
امير" هبردك أهدى بقى
أمى : مش قادرة هولع على زبرك واحشنى موت
امير: واحشك أيه يا شرموطة انتى مش كنتى معايا يومين اللي فتات لحقتى يوحشك
أمى : ده بيوحشنى بعد ما بيطلع مني طول مش بقدر استغنى عنه ابداً
امير : طب اقومي وانتي كده عشام نتغدا
أمى : انا عمله ليك جمبرى وأستاكوزا علشان لازم تعوض اللى هتعملو كمان شويه
امير : يا لبوة عايزانى كده افشخك واستاكوزا وجمبري جبتي الفلوس منين
امي " هيكون منين من كسي طبعا ههههه امير" ياشرموطة
أمى : واحنا هنروح بعيد ليه ما هستفدا منو ما هينزلوا فى كس تاني
الحوار ده كان شغال وأمى بتقلع امير هدومه وبتبوس جسمه حتة حتة وكان شكلها هايجة أوى ومولع امى نزلت عند زبره وفضلت تدعك فيه من على الشورت لغاية ما الشورت بدأ يتبل راحت منزله الشورت كان زوبره حوالى 25 سنتى وهو نايم وتخين جداً لدرجة أنى كنت خايف على أمى منه بس افتكرت أنها مش أول مرة وأكيد متعودة عليه المهم امى اول ما شافت زبره راحت مسكتوه وبدأت تمص فيه كأنها بتمص عسلية بس من كبر حجمه كانت بتدخل راس زبره بس فى بوقها لغاية ما زبره وقف وبقى أكبر من الأول بكتير حتى راسه كانت كبيرة على بوقها راح موقفها قدامه وشالها ونيمها على ضهرها وراح نازل بلسانه على كسها ياكل فيه ويمصه ويدخل لسانه فى كسها وهو بيفرك حلمة بزها بأيده وأمى بتتلوى تحت لسانه وتصرخ وتقوله مش قادرة دخله عايزاه يقطع كسى دلوقتى دخلللللله. راح امير قاعد على ركبه قدام كسها ورفع رجليها على كتفه ودعك راس زبره فى خرم كسها مرتين وبدء يدخله واحدة واحدة وأول راسه مادخلت فى كس امى لقيت امير بيعمل زي الطور وهو بيغوص فى الكس اللى انا نزلت منو وكان امير مستمر فى أدخال زبره طالع ببوقوعلي بوق أمى ومسك شفايفه وراحو في بوسهافى بوقها ولقتها بتتفاعل معاها فى البوسه وكنها بتتخانق مع لسانو بلسانها وهو ماسك بزازهابعصر فيهم ونازل دعك وقرص فى حلمتها وزبرو طالع داخل في كسها وكونت سامع نفسها بدأ يعلا وهى مكلبشه فيه وخدها فى حضنها ومقطعين بعض بوس وهو مقطعلها حلمات بزها دعك روح قايم من فوقها
لغاية لما بيوضه لزقت على خرم طيزها وأصبح زبر امير ولاقيت امي بتشد امير تاني عليها بزبرو دخل امير زبره كله بداء يدخل ويطلع ده فى كس امى بشكل منتظم وبدأت امى صوتها يعلى نتيجة اللي بيعملها فى كسها ولاقيت امير بيقول لأمى : وطى صوتك شوية يا لبوة الجيران هيسمعوكى انتى لازم كل الناس كله تعرف ان انتي متناكه
أمى: مش قااااااادرة … زبرك بيعضنى فى كسى من جوه. قرب امير بعبصها امى فى طيزها
امير :كل مرة بيفشخك يا لبوة وبرضه بتجيله تانى أستحملى بقى
ده كسك بلع زبرى يا متناكه فضل ينيك ويرزع فيها وهيا عماله تتوجع وشغاله اهات وجسمها و طيازها المربربه عملها تتهز وهو بيهبد فى كسها وهي
امي: اححححح هموت براحه حرام عليك
فضل يرزع في كسها ولا اكن هي قالت حاجه شويه ولقتو هد شويه وبينك براحه وهي عنياها ومفتوحه بتقولو نيكنى يلا
روح ساحب زبرو من كسها
امي: ليه كده
ونزلت علي زوبره وقعدت تمص فيه وهي بتقولو طلعتو ليه من كسي
امير: مليش مزاج انيكك
امي: ليه يا كده انا عملت اي
امير: من غير ما تعملي حاجه يا شرموطه كسك مش عجبني
امي: طيب شوف يعجبك ازاي وانا اعملو
امير: انتي بقتي شرموطه خالص ليه كده فكره لما اول مره جايت انيكك مكنتش عاوزه
امي: كونت عبيطه كنت مفكره زبر جوزي زبر راجل طلع خول
امير: اممممم طيب انا هامشي
امي: لا ونبي نيكني
امير : لا مره تانيه
قامت بسرعه وقالت ل امير طيب استنا هعمل حاجه وتنزل واعقدة تتحايل عليه
امير : ماشي اقدمك خامس دقايق
امي: هواء
دخلت اوضة النوم وبسرعه طلعت لابسة قميص نوم مبين تقريبا كل بزازها ولحد ركبتها والاندر بتاعها ظاهر ودراعاتها و ورجلها البيض ظاهرين كانت تذوب الحجر اول ما شفها امير صفر وقولها ايه الجمال ده كله يا متناكه مش هنيكك بردو راحت امي علي التلفيزيون شغلت اغانى
امير : هتعملي اي
امي: هرقص ليك يا قلبي
امير : ارقصى يا متناكة
امي : هاوريك الرقص على اصله
اتحزمت امي و بدأت ترقص قدام امير اللى قاعد على الكنبه . كل شوية امي تقرب لغايه ماتبقى قدامه بالظبط و لما يمد ايده ترجع لورا بدلع و تهرب منه و تكمل رقص لغايه ماعرقت من الرقص و بدأت تقلع القميص والاندر والكلوت واحده واحده وترميهم علي امير و هنا كانت مفاجأه ليا امير بداء يلعب في زوبره وامي بقت ملط .
امير : ههههههههههه يا متناكة
امي : تعالى بقى
امير: تعالي يا شرموطه
لسه امير مكملش الكلمه نطت امي فوق امير على الكنبه و بقت بتبوسه بعنف قوى و بتشد شفايفه و لسانه بره بوقه و نزلت على جسمه لحس لغايه ماوصلت لزبره
امي : زبرك سخن مولع
امير : انتي اللي ولعتي يا متناكة
نزلت امي على ركبها و بدأت تلحس راس زبره بلسانها
امير : بتحبي المص يا متناكه حلو مش كده
امي: طبعا انا مقدرش استغنا عن زبك ماكنش قادر امير يصمد اقدم اللي امي بتعملو معاها دخلت زبره فى بقها و بدأت مص
مسك امير راسها و بقى بيلعب فى شعرها و هى بتمص زبره و نزل ايده على ضهرها يحسس عليه
ماما : امممممممممممممم
اقام امير ودخل زبره خلها تصوت اقعد
زق امير امي على الارض و فتح رجلها و دخل زبره في كسها كان بيبوسها و هو بينيكها
امير : عجبك زبري يا لبوة
امي : ااااااااااه بموت فيه
امير : انتى لبوة و بتتناكى من اى حد يا شرموطة
امي : انا لبوة . افشخ لبوتك يا امير
فضل امير ينيكها لغايه ما جاب لبنه في كسها نزلت قبل ما ياخدوا بالهم . مش مصدق اللى بيحصل .وازاي بقت شرموطة كل ده علشان ا اي وانا نزل لقت سعيد وقف علي الباب طلعت ليه المية جينه وقولت ليه امي بعته دي ليك يا عم سعيد
سعيد : ربنا يديلها الصحه است هانم ويخليا اابيه
سيبتو وطلعت لفت شويه في الشارع وبعد كده رجعت البت دخلت البيت كنت امي نايمه مش حسه بيا دخلت نمت شوية كان الوقت بقى المغرب نزلت لعم كمال اسالو عامل اي عند ابويا وصلت عند المحل بتاعو بس كان م مشغول اوي مع ناس عندو قالي اعقد شويه هخلص قولت ليه لا خلاص هجيلك بكره رجعت البيت تاني لقت امي : بتسألنى عاملت اي عند ابوك
سبتها ودخلت الاوضه مبقاتش حباب اسمع صوتها اصلا
جت خبطت علي الباب عملت نفسي نايم. وانا بفكر انا خلاص حياتي ادمرت


انتظارو الجزء القادم

الجزء الثاني عشر
بناء علي طلب صديق اضافة ولدته في شخصية القصه هتكون في الجزء ده
بعد ما سبت امي ودخلت الاوضه صحيت الصبح علي رنة موبايل كان عم كمال صاحب ولدي
انا" الو صباح الخير يا عم كمال
عم كمال" صباح الخير با محمد امبارح نسيت اقولك ولدك انهارده عندو جلسه ورايح النيابه وانا هروح ليه هتاجي معايا ولا لا
انا" لا هاجي ثواني وهكون لبس ونزال
عم كمال" طيب انا عشر دقايق وهكون اقدم البيت عندكم
انا" تمام هتلاقني تحت
قومت لبسة بسرعه ودخلت علي الاوضه عند امي لقتها نايمه زي ما هي لبسه قميص نوم مرفوع لفوق روحت مخبط علي الباب قالت " عاوز اي يا محمد انا نايمه
انا" عاوز فلوس عشان بابا عند جلسه انهارده
امي" وانا مالي يطلع كسمو
انا" طيب تمام
ولسه هقفل باب الاوضه لقتها بتنادي عليا وبتقولي خد الفلوس من الدورج عشانك انتي مش عشانو. وكونت مجبر اخد الفلوس روح اخدت فلوس من الدرج ونزلت لقت عم كمال وصل ركبت معاها وصلنا النيابه كان ولدي وصل. اتصالنا علي المحامي قالي لينا ان هو هيبعت محاميه من المكتب عندو تحضر مع ولدي عشان هو مسافر وداني رقم المحاميه اكلمها اتصلت عليها قالت ليا انا ثواني واكون اقدمك. فعلا لقت واحده جايه عليا واحده طولها حولي 162سنتي لبسه بنطلون جينز مش وسع اوي ولبسه بلوزه صفره بس كنت باين ان هي ماسكه علي بزازها عشان بزازها كان شكلهم كبار ومشدودين لبره وحطه مكياج خفيف ومطلعه كام شعره من الطرحه دخلت علينا وقالت. " انا استاذه هدي المحاميه انتا استاذ محمد
انا" اه اهلا بحاضرتك
هدي " ولد حاضرتك دخل لوكيل النيابه ولا لسه
انا " لا لسه
هدي " طيب كويس عاوزك تديني فكره عن حالة الضبط وزاي اتمسك با الحشيش والحاله الماديه بتاعتو وحاجات كده
انا " تمام اوك
عم كمال " طيب نسال نشوف لو مراد مش هيدخل دلوقتي نروح نعقد في كافيه اقدم النيابه ونتكلم
هدي " تمام.
راحت هدي سالت امين الشرطه اللس علي باب وكيل النيابه قالها اقدمو ساعه بظبط ويدخل فا جاتلنا وقالت تمام اقدمو ساعه
عم كمال" طيب كويس يلا بينا بدل ما احنا وقفين
روحنا نزلين علي الكافيه من اللي اقدم النيابه عم كمال طلب لنفسو اقهوه وطلب ليا حاجه ساقعه وهدي طلبت قهوه اعقدنا نتكلم واحكلها علي موضوع ولدي بتفصيل احد ما عده الساعه عم كمال جاي يحاسب الراجل قالو لاستاذ حاسب
عم كمال" ليه كده يا محمد
انا" مفيش حاجه اعم كمال يلا بينا
طلعنا بس عم كمال جالو تلفون قالو ان بنته الهام تعبانه وخدوها علي المستشفي فا انا قولت ليه خلاص روح انتا وانا بليل هعدي عليك اقولك اللي حصل
عم كمال" معليش يا محمد متزعلش
انا" علي اي طمني بس علي الهام لما توصل خير ان شاء ****
راح عم كمال وطلع ابويا بعد شويه لوكيل النيابه بس كان شكلو متبهدل دخلت هدي معاها وحاولت تتطلعو بكافله بس اوكيل النيابه رفض واتجدد ليه تاني. انا هدي بتقولي" ان شاء **** يا استاذ محمد المره الجايه خير
انا " ان شاء ****
سبتها ونزلت علشان اخد تاكس وهي كانت وقفه بس كان الساعه حوالي4 العصر كان الدنيا زحمه وقفت با التاكس قدمها قولت ليها تعالي حاضرتك اوصلك معايا
هدي" لا شكرا مش عاوزه اتعبك
انا" ولا تعب ولا حاجه اتفضلي
وركبت معايا التاكس وقالت للسواق علي الحته اللي هتنزل فيه كانت منطقه شبه شعبيه نزلت وقالت ليا لو عاوز حاجه ده عنوان مكتبي هنا
انا" تمام حاضرتك
ومردضتش اخليها تحاسب السواق وصلني التاكس لحد البيت طلعت لقت خالتي نهله سلمت عليها ودخلت اوضتي لقت خالتي دخله عليا الاوضه بتقولي زعلان من امك ليه يا محمد
انا" ولا زعلان ولا حاجه اخالتي
خالتي " ازاي انتا سلمت عليا انا بس وهي اعقده بره زعلانه
انا" معليش اخالتي مضايق بس سبب موضوع ابويا
خالتي" طيب ربنا يطلعو ليك بسلامه ورحت اقايمه طلعه
اغيرت هدومي لقت اسامه بيرن عليا ردت" الو اي اسامه
اسامه" اي يابني المدرسه الاسبوع الجاي هتعمل اي
انا " تصدق انا نسيت اصلا موضوع المدرسه ده
اسامه" طيب اديني فكرتك
انا" ماشي يا قلبي
اسامه " بقولك ما تاجي تعقد معايا انا ومراون جاي ليا انهارده
انا " مينفعش انهارده تعبان
اسامه" انهارده الخميس يابني
انا" هو انهارده الخميس كويس ان انتا فكرتني
اسامه " ليه في اي
انا " هبقا اقولك اقفل هكلمك بليل
قفلت مع اسامه اتصلت علي سلمي قالت ليا كويس ان انتا اتصلت انا كونت هكلمك عشان جاتلي مصلحه يومين وجايه
انا" طيب عشان تعرفي ان انا مش ناسيكي اقلبي
سلمي" تسلملي يا روحي
قفلت معاها وجابت الاب توب بتاعي وعملت بحث عن هدي المحاميه علي الفيس وبعت ليه اد لقت ليها ابن معايا في نفس المدرسه عرفت ده من الصفحه بتاعتها فردت جسمي علي السرير لحد ما روحت في النوم صحيت بليل طلعت من الاوضه لقت الشقه ضلمه خالص روحت الحمام ورجعت الاوضه قولت افتح النت شويه لقت هدي قبلت الاد بتاعي وكانت فاتحه
لقتها بعته رساله بتقولي" ازيك يا استاذ محمد
انا" ازاي حاضرتك يا مدام هدي
اعقدنا نتكلم شويه كلام العادي لحد ما طلع النهار قالت ليا انا هنام بقا عاوز حاجه انا قولت ليها لا شكرا وقفلت
ببص افتكرت ان امبارح كان الخميس ازاي كنت بتكلمني وهي متجوزه يعني المفروض تكون مع جوزها
اعقدة فتره بتكلم انا وهي لحد ما معاد الجلسه التانيه ل ابويا بس المره دي كونت انا وهي بقبنا قربين من بعض حته عم كمال متصلتش بيه يوم الجلسه روحت جبت تاكس وروحت ليه عند المنطقه اللي ساكنه فيها وروحنا علي المحكمه ولدي اليوم ده وكيل النيابه مجاش فا رجعو تاني الحبس لقتها بتقولي" انا هنزل اتفرج علي المحلات عشان انا قولت ليهم ان انا عندي محكمه وهتاخر انهارده واحنا لسه الساعه 10الصبح لقت نفسي برد عليها وبقولها خلاص تعالي نروح نعقد في كافيه نفطر عشان انا مفطرتش وكمان تكون الشمس هدت شويه
هدي" لا مش هينفع حد يشوفني معاك
انا" طيب اي الحل
هدي " خلاص هروح المكتب بتاعي اعقد فيه وشويه وهروح
انا" طيب ما انا عندي فكره تروح نجيب الاكل ونروح علي المكتب ناكل هناك وكده محدش هيشوفنا
بعد تفكير وانا اعد اتحايل عليها وقفت اخدنا بعضنا ورحنا علي مطعم جبت اكل وطلعنا علي المكتب بتاعها في منطقه زي المنطقه اللي هي ساكنه فيها دخلنا المكتب جبت الطربيزه الصغيره واعقدنا وحطينا الاكل وكل ده هي لبسه جيبه سوده وقميص ابيض وطرحه بيضه اعقدنا ناكل ونضحك ونتكلم في كل حاجه بس الظهر ان هي اندمجت ومحستش بنفسه ان هي بتحكي معايا انا وحكت عن جوزها وانا هي دايما معاها في مشاكل وان هو مش حساس بيها وعلي طول بيشرب الحشيش ويضربها وراحت معيطها اخدتها في حضني واقعدت تعيط وانا اقولها معلش يا هدي
هدي " بس انا مدمره محدش حساس بيا ومش عارفه اعمل اي استحملو ولا اطلب منو الطلاق
انا" طيب ما تتطلاقي
هدي " يا ريت كنت اقدر اطلاق وابني اسيبو مقدرش
انا" ياريت كونت اقد اساعدك بس انا عندي حل بس لو توافقي
هدي" قامت من علي صدري قول اي هو
انا" انتي تشوفي نفسك البس واخرجي ااهتامي بنفسك وانا ياستي هعتبر نفسي صاحبك او صديقك
هدي" ربنا يخليك يا استاذ محمد
اانا" استاذ اي بقا قولي محمد وانا اقولك يا هدي
راحت ضحكت طلعت منديل مسحت بيه دموعها واعقدة اضحك فيها ونهزار بعد اليوم ده بقا كل تفكير وكلامي مع هدي ولا بروح ل ابويا زياره ولا شغل دماغي با امي بقت اكلم هدي علي الموبايل طول اليوم وبليل علي النت لحد ما في يوم كلمتني بليل وقالت ليا ان هي عاوزه تخرج وتتفسح
انا" طيب ازاي ولو حد شافك
هدي" خلاص بص احنا نجيب الاكل ونروح نعقد في مكان ونتغداء مع بعض
انا " طيب خلاص نروح المكتب عشان محدش يشوفك ويتكلم عليكي
هدي " خلاص بص انا جوزي مسافر بكره البلد ومعاها الوله عشان اهلو عاوزين يشوفو وانا قولت ليه ان انا عندي قضيه مهمه تعال ليا البيت وانا مش هنزل بس البس كاب وانتا جاي عشان تبقا شبه بتوع الدليفري
انا" اقشطه تحبي تاكل اي بقا
هدي" اللي تحبو
اوعدنا نهزار بس المره دي كلام رومنسي وضحك لحد ما نامت وهي معايا علي الخط قفلت ورحت نمت صحيت علي رنت الموبايل بتاعي كان هي
هدي" يلا كل ده نوم ده نزلو من بدري
انا" ثواني وهكون عندك
هدي" طيب لما نشوف
قومت دخلت اخدت شور وحلقت تحت وظبط الدنيا ونزلت جبت الاكل وركبت توكتوك ونزلت عند الباب بتاع االبيت عندها وهي كل ده معايا علي الموبايل. طلعت الدور التاني طلعت لقت الباب مفتوح دخلت علي طول لقتها فتحتلى الباب وكان وشها مخضوض طمنتها ودخلت لاقيتها لبسه عبايه دخلتني لحد الصالون وانا كونت ببص بطرف عينى علي الشقه قعدت شويةمعايا وسالتني عامل اي
انا " كويس وانتي
هدي" كويسه حباتين
ورحت اقالت ليا ثواني دخلت المطبخ بعملت ليا عصير بعد اطمنت ان مفيش حد شافني وانا طلع وشويه لاقيتها داخلة وشايلة ااصينية والعباية السمرة اتفتحت شوية من تحت شفت رجليها هيجت كتير وبدا زبى يوقف ورحت اقعدت قصادى و واعقدنا نتكلم قالت ليا استنا اوريك صورة ابني و قامت وهى بتقوم بان حتة اكبر من رجلها وميلت وطيزها ليا طيزها السخنة بلعت العباية هيجتنى اكتر الكلوت بتاعها حز بتاع الكلوت كان باين من تحت العبايه وقعت منها الصوره وهي بتجبها وميلت تاخده ووشها كان اقدمي زبري بظبط وهي بتجبها خلطت فيا قالتلى اسفة قلتلها ولا يهمك وبقولها مالك يا هدي مخضوضه ليه وقالتلى معلش اصله تعبان وكمان اول مره حد ياجي في البيت وانا لوحدي كله ده وانا قاعد مدارى زبى اللى واقف قولتلها خلاص هنزل ووققت زبى كان جايب اخره وعامل خيمة فى البنطلون لاقيتها بصتله وقالتلى لا كمل العصير فهمت انها عاوزني اعقد او هايجة كانت اعقده وسرحانه فى زبى خصوصا انها شافته وهو علي اخرو قامت قالت " انا هروح الحمام ثواني معليش وهى قامت و طيزها كانت بتتهز تحت العباية اوى عشان كلوتها باين ان هو ضايق فضلت مركز على طيزها وطلعت بعد شويه اخدت الاكل ورحنا علي التربيزه وقالتلى اتفضل اقعد ناكل ونتكلم وقالت ليها بس جوزك سنه صغير
لاقيتها قالت وياريته نفع وضحكت بشرمطة قلت دى سنه كبير زي سنه صغير مفيش فرق
انا" بس السن الصغير هيكفيكى طلعت منى معرفش ازاى لاقيتها عادى وبتقولى ليه يعنى قولتلها الصراحة انتى جامدة وجسمك حلو لاقيتها ضحكت وقالتلى شكلك بتحب تجامل
قولتلها لا بجد انتى وجميلة اوى لاقيت عينها على زبى اللى واقف تحت البنطلون روحت ماسكو وقلتلها شايفة عاملة فى زبى ايه كل اما اشوفك يحصله كده وكنت مستنى تقفش وتطردنى لاقيتها ضحكت بشرمطة وغمزتلى وقالتلى واخدة بالى وكنت باخد بالى منك وانت معايا في المكتب وانا بعيط قلتلها ليه قالتلى لان ووقوفه وحجمه ده هيجنى اول مرة شوفتك فيها في المحكه لاقتها قامت وقربتلى وقالتلى بصراحة انا متناكتش من زمان ويوم جاها اهو وانا هيجانه اوى ونفسى فيك ومسكت زبى من فوق الهدوم وشهقت وقالتلى ده ناشف اوى وهيبهدلنى فتحتلى زراير البنطلون وطلعته وانا مذهول ومش مصدق نفسى مسكته وفضلت تحضن فيه ونزلت بشفايفها تبوسه وتلحس راسه وانا ايديا بتفرش فى بزازها يالهوى على طراوتهم من فوق ا قلتلها اقلعى قامت شدني من زبري علي اوضتها ورحت مطلعه قميص نوم اسود قصير ولبسه وعليه روب زبري وقف اول ما شفتها وكنت هنط اغتصبها لولا مسكت نفسي بالعافية زقتني على سريري وقلعتني هدومي بقت عريان قلعت الروب وطلعت بقميص النوم على حجري قعدت كنت شايله عشان اشوف بزازها، انا عاوز اكل بزازها اقعدت العب في بزازها براحة لحد ما طلعتهم من قميص النوم وبقو مدلدلين فوق بقي اخدت البز الشمال في بقي ويالهوى على جسمها نار مش لابسة اى حاجة بزاز كبيرة مدورة حلمات منتصب والكلوت علي كسها كان يجنن كسها كان مفيهوش ولا شعرة وشفايفة تخينة ومليانة ورجلين مصبوبة وحضنتها وفضلت العض في حلمة بزازها وطلعت علي شفايفها ورقبتها واقفش حاضناتها وشدتها عليا كانو حلماتها واقفين وشكلهم هيجاين بان عليها، وزبري وقف زي الحديدة وكسها فوقيه مفيش بينه وبين زبري غير كلوتها اللي حسيته بدا يتبل من الهيجان وانا بحرك جسمها على زبري
بدأت اخد البز التاني في بقي وايدي الاتنين بقو على ضهرها وهي بقت في عالم تاني وايدي الاتنين بيحسسو على ضهرها طالع نازل وأيد وصلت لفخدها من الجنب والايد التانية ورا راسها ولساني بياكل في بزازها وشغال لحس، وواحده واحده طلعت من بزها لصدرها لرقبتها لحس وهي متجاوبة معايا واحدة واحدة لقيتني ببوس شفايفها ومنها لسانها و بدأنا نبوس ونلحس لسان بعض، و وسطها بدأ يتحرك اسرع وكلوتها بقا غرقان، ايدي بقت ماسكه طيازها وبحركها على زبري، لقيت هدي صوتها علي وتتأوه اكتر وبتترعش ورفعت جسمها لفوق شوية وكسها معرقني وبتنزل تاني كان زبري دخل بين كسها والكلوت، احساسه وهو غرقان هيجني وهيجها خلاني جبت دفعات لبن كبيرة بين كسها والكلوت وصوتنا احنا الاتنين على وجبناهم مع بعض
حضنا بعض جامد واحنا بنجيبهم وافقت الحس بزازها وهاجت وزبري كان على كسها ورحت قامت جري على جنب في اوضتها وقعدت تعيط روحت وخدها من ايدها لحد السرير لقيتها بتشد الروب و بتحاول تغطي نفسها و بتعيط قعدت جنبها على السرير وحطيت ايدي على كتفها وهي بتعيط، أخدتها في حضني وبوستها من راسها و سندت بضهري على ضهر السرير وخلتها تنام على صدري، قلتلها انتي ليه بتعيطي دلوقتي مسحت دموعها و قالت اللي بنعمله ده غلط، وانا مكانش لازم اوافقك
انا " طيب ما انتي محرومه وكمان جوزك مش مهتم بيكي وانا بحبك يا هدي
هدي" بتحبني ازاي انا اقد امك. انتي اقد ابني
انا" انا بحبك والعمر مجرد رقم
هدي" لا مينفعش وياريت تكلمنيش تاني وسيبني انا كان مالي وفقت ازاي
انا" طيب خلاص عسيبك وهقوم امشي بس خلينا اصحاب زي ما احنا
وقومت بلم هدومي وهطلع لقتها ندهت عليا بصت ليها لقتها هزت راسها بالموافقة وهي بتدمع تاني و حطت ايديها على وشها، قلتلها انا عارف يا حبيبتي ان فيه مشاكل بينك وبين جوزك بسبب الموضوع ده وعارف ان بقالك سنين متلمستيش وانا عاوز اشوفك مبسوطة بأي شكل
بصتلي نظرة تعجب وفرحة في نفس الوقت في وسط ما عينيها فيها بقايا دموع، مسحت دموعها وقولت ليها بحبك ضحكت وبصت في الارض، بوستها من خدها ناحية رقبتها ولسه بتكلم لقيت التليفون بيرن جوزها طلع عنده حالة وفاه و مسافر البلد وهيبات 3 ايام للعزاء روحت وخد منها الموبابل راميه و بدأت ابوس رقبتها وايدي بتقفش في بزها وايدي التانية على فخدها وبحسس على جسمها، بدأت تتأوه بصوت واطي شويه ولفت وشها ناحيتي وبدأنا نبوس بعض ونقطع شفايف بعض و نلحس في لسان بعض، بدأت احسس على فخدها و بدات ابعدهم عن بعض واقرب ايدي من كسها جيت انزل بشفايف الحس كسها لقتها بتقولي" انتا هتعمل اي
انا" هلحس الكسك القشطه ده
هدي" لا طبعا ايه القرف ده
انا" هو حوزك مش بيلحس ليكي
هدي " لا احنا الاتنين نقرف نعمل اللي بتقوله ده
انا"انا كده فهمت، قالت يا سلام انت عاوز تفهمني ان بتعمل اللي بتقول عليه ده
انا هوريكي و روحت العب فى بزازها طلعتهم من القميص وفضلت امص حلماتها ونزلت على ركبى ابوس كسها من فوق الكلوت وامصمص فيه واعض زنبورها على خفيف هاجت اوى وبدا صوتها يعلى اه اااه اممم كمان ومسكت راسى تضغطها على كسها قلعتها الكلوت وفضلت امص فى كسها وادخل لسانى وهى بتتلوى من الشهوة ورحت فتحت رجليها وبتقولى كمل مص انت جننتنى بلسانك فضلت امص كسها وابوسه اممم طعمه يجنن وريحته روعة نزل عسلها حطيت كسها كله فى بقى وفضلت الاعب زنبورها بلسانى وهى تقفل رجلها على راسى وتضغط عليها وتقولى كمان كمان اه اااه مش قادرة امممم جسمها اترعش وجابت عسلها تانى نزل على فتحة طيزها قولت اهيجها عشان نفسى انيكها فى طيزها من اول نيكة نزلت بلسانى امص العسل من على فتحة طيزها وفضلت الاعبها بلسانى هاجت اوى وفضلت تلعب فى كسها وانا بلاعب فتحة طيزها ولاقيتها بتقولى دخله بقا مش قادرة اه اممم اه وحياتى يلا نيكنى كسى مولع طلعت زبى مشيته على شفايف كسها لفوق وتحت وهى تقولى يلا بقا دخله دخله رحت مدخل راسه بس ومطلعها تانى قالتلى ااااه مش قادرة ورفعت وسطها راح زبى داخل كله فى كسها وراحت قافلة برجليها على وسطى وبتقولى اترسه بقا رزع اممم اااه نيكنى كمان انا عمرى متنكت كده اه اه يا كسى مش قاادرة كلامها هيجنى اوى فضلت ارزع اكتر وهى تصوت عدى نص ساعة واانا نازل نيك فيها واقولها بتحبى زبى قد ايه ترد بشرمطة اه اااه بحبه وبموت فيه زبك جامد اوى زبك حبيبى نيكنى كمان كمان اااه اااوف اترسه كمان فى كسى كسى مولع يا محمد شهوتها غلبتها ونستها انها ممكن تتفضح بصوتها اهاتها العالي وكانت بتحط ايديها بين رجليها وبتحركها قولت كده تبقا استوت لما اهيجها اكتر طلعت زبى من كسها وقلتلها نامى على بطنك نامت بالعرض على السرير وخلتها تحط مخدة تحت بطنها عشان ترفعلى طيزها وكسها يكون واضح ليا نزلت امص كسها والاعبه بلسانى وهى بتوحوح من الهيجان وبتقولى نيكنى بقا مش قادرة وفضلت الاعب زبى بايدى لاقيت هدي بتقولى دخله بقا حراام عليكى كسى مشتاقله قولتلها كسك بس قالتلى عايز ايه قلتلها طيزك تجنن بموت فى طراوتها وحجمها ههحط زبى بين فلقتها وحطيت زبى ومشيته وهى تقفل عليه طيزك جامدة يا دودو ضحطت بشرمطة وقالتلى ملكش دعوة بيها خليك في كسي قولتلها يعنى هتخلينى انيكك فى طيزك اصل انا مم ساعة مشوفتها وانا هيجان اوى عليها نفسى انيكها اوى
هدي" نيكنى يلا بقا
انا" عنيا يا لبوتى ونمت فوقيها ودخلت زبى جامد فى كسها شهقت اااااه اااخ هتفلقنى نصين براحة براحة وكلامها من هياجى سمعته اكتر اكتر فضلت ارزع جامد جامد وهى تصوت تحتى قولتلها كده الجران هتصحا قالتلى عشان يعرفو ان بتناك براحتى اااه اااه هاتهم بقا طفى نار كسى طفيها مش قاادرة يا حبيبى اااه اااه كلامها هيجنى اكتر ترست زبى اكتر وجبت لبنى كله جوه كسها لاقيتها ارتاحت واعصابها رخت وكسها بينزل لبنى وعسل كسها اخدتهم ومشيتهم على فتحة طيزها وفضلت الاعبها قالتلى انت مصمم بقا مش كفاك اللى عملته فى كسى زبى كان ارتخى بعد منترت بدات احطه بين فلقتينها وامشيه بينهم لفوق وتحت وهى مستسلمة تحتى ومتخدرة من الشهوة اللى وصلت ليها بدا زبى يقف تانى بليته بعسلها وبريقى وبدات احطه على فتحة طيزها راسه كبيرة وهى متناكتش فى طيزها قبل كده بس عشان طيزها كبيرة كان نص زبى بين فلقتينها من غير ميدخل جوه طيزها طرية اوى قلتلها اقفلى طيزك عليه وبدات تضغط بفلقتينها عليه اه مم السخونة اللى طالعة من طيزها بدات تستمتع بوجوده على فتحة طيزها قولتلها هدخله واحدة واحدة لو وجعك قوليلى كفاية وبدات ادخله كان صعب اوى خرمها ضيق وده كان مهيجنى اوى واللى مهيجنى قولتلها طيزك جامدة اوى وسخنة نااار كلامى هيجها ونساها الوجع وقالتلى دخل حتة كمان جوا طيزى وبدات ادخله واضغط اكتر لحد مدخلت راسه لاقيتها صوتت ااااه اااه طيزى ااه مولعة حاسة انها اتعورت يا محمد كفاية كان منظر طيزها مهيجنى اوى ونفسى اانيكها
هدي"اه اححححح طلعو مش قدره كفايه
انا" كغايه اي انتي لسه هتمصلى زبى واحطه بين بزازك طالعة منها اه وكلامى ده عشان ينسيها وجعها ويهيجها اكتر واكتر مع الكلام نسيت وجعها وكانت فتحة طيزها اتعودت على حجم راس زبى وقالتلى دخله كمان اااه اااه طيزى عايزاه قلتلها قوليلى عاوزه اي
هدي" عاوزك تنيكني في طيزي يلا
دخلت زبى كله فى طيزها بلعت زبى جواها وضيقها وسخونتها هيجتنى اوى فضلت انيك فيها جامد وهى تحتى بتصوت حطيت صباعى على شفايفها وانا نايم عليها بدات تمصه جامد وقالتلى يلا هاتهم بقا مبقتش قادرة اترعشت جامد وترسته للاخر ونزلت لبنى جواها كانت متعة تانية وانا بجيبهم فى طيزها طلعت زبى منها ونمت جنبها على السرير وحضنتها وفضلت ابوس فيها والعب فى بزازها وهى كانت راحت خالص وجسمها سايب من النيك قلتلها انا هاروح الحمام
هدي " انا جايه معاكي
ضحكت وطلعت سندها لحد باب الاوضة دخلنا الحمام وهي معايا الحمام وكونت عاوز اعمل وتحد تاني بس هي مكنتش قدره خلصت الحمام وطلعت انا وهي دخلت الاوضه راحت فرده نفسه علي السرير وانا قولت ليه انا هلبس بقا وامشي
هدي وهي نايمه لا يا حبيبي استنا انتا هتبات معايا 3ايام جوزي مش جاي انساها اسيبك تنزل. وقامت شدتني واحنا الاتنين عريانين علي السرير نمت علي صدرها روحنا في سابع نومه

انتظرو بقا الاجزاء واللي ليه فكره او طلب عاوز يضيفو لحداث القصه معنديش مشكله

الجزء الثالث عشر
بعد ما صحيت من النوم اناو هدي علي صوت الباب بيخبط وإقامة هدي مفزوعه من جنبي لبسة روب علي الحم وقالت ليا متعملش صوت لحد ما اشوف مين طلعت هدي وقفلت الباب بتاع الاوضه سمعتها بتقول "وده حصل ازاي يا احلام
احلام" معرفش ده امبارح جوم خدوه امبارح بيقولو عليه الشيك وصاحب الشيك رفع عليه اقضايه
هدي"طيب هدخل البس وهاجي معاكي علي القسم
لقت هدي جايلي الاوضه وبتقولي
هدي" انا هنزل اروح مع اختي مشوار
انا" ماشي وانا هعمل اي هنزل
هدي"لا تنزل فين انا مشبعتش منك
انا" طيب
لبسة هدي ونزلت من أحلام، وانا اعقدة علي السرير بقلب في الموبايل لحد ما لمحت دورج مقفول بقفل لسه هقوم من علي السرير لقت واحده بتكلم واحده من البلكونه اللي من الداخل ناحية المنور فا طفيت النور ورحت ناحية البلكونه بتاعت هدي وبصيت لقت واحده شكلها يدي علي 35سنه بس اي بيضه و مش طويلة أوي ممكن تكون 165سم وزنها حوالي 79كجم جسمها مشدود و بزازها كبيرة بس مش مشدودة وطيزها كبيرة وبارزة شعرها أسود كل ده كان باين من قميص النوم البنفسجي اللي كانت لبسه وكانت بتكلم، اوحده شكله كبير يعني ممكن يكون عندها 50سنه تقربنا كان باين عليهآ ان هي افجر شرموطه تشوفها في حياتك كانت تشبه اوى ليلي علوي في جسمها البزاز الكبيره والطيز الدوره وكانت لبسه عباية بيت والحوار كان بينهم
حوريه "شوفتي يا ام عمر الراجل امبارح
ام عمر" مالو انا كونت سمعه صوتك عليا امبارح
حوريه "دخل امبارح من الشغل كونت بعتها العيال عند عمتهم وقولت هيبقاء يوم جامد لبسة ليه كاش مايوه من غير ولا اندر ولا اي حاجه اعقدنا كلنا وهزارنا لحد ما دخلنا الاوضه لاقيته بيقولى انهارده هيكون يوم تحلفي بيه مفيش غيرحباية دي بس عاوزك تسخين قولتله عنيا قالى طيب يلا قومت شغلت الكاست واعقدة ارقص وهو مفيش اي حاجه روحت قولت ليه هي اي تشتغل امتا قالي لا لا كده خلاص بعدها مفيش ثواني لاقت زوبره وقف بس مش اوي روحت نزلت علي ركبي يا اختي ونزلت ليه الشورت وطلعت زوبره واعقدة امص فيه لاقتو مفيش ثواني وجابهم في بوق ورح رجع بضهرو علي السرير ويقولي انا خلاص معليش اصل انا تعبان روحت قولت ليه انت شكلك خول وانا تعبانه ولازم تريحني هو طب هعمل اي روحت وخده زوبره تاني في بوقي بقيت امصلهاو بشتم فيه واضربو علي بضانه وفي الأخر لا حياه لمن تنادي روحت شخرتلو وشتمتو قالي لازم تساعدني
هدي"لا يا حبيبي انا مش مضايقه منك بس في مشكله مضايقين
انا" طيب احكيلي يمكن نحلها
هدي" اعقدة علي كرسي الانتريه وخدة نفس وكان باين عليها ان هي هتعيطت
ورحت وخدها في حضني رياحت براسها علي كتفي وقالتلي" اختي احلام جوزها سيد ماضي علي نفسو شيك با ماية الف جنيه واختي الضامن ليه
انا" طيب واي اللي حصل دلوقتي
هدي "سيد في القسم عشان صاحب الشيك قدمو للقسم، عمل محضر، يا الدفع يا اما الحبس واحلام اختي عندها عيال ومفيش حد هيصرف عليهم
انا" طيب سبيني يومين، انا هاكل ليكي الموضوع
هدي" انتا بتهزار يا محمد ازا كونا احنا الكبار مش عارفين تبقا انتا هتحلها خليك بس انتا في موضوع باباك وانا هشوف حل بس ابو هشام يرجع
انا "طيب هتشوفي ان مفيش حد هيحل ليكي الموضوع ده غيري
راحت ضحكها وقولت ماشي يا ابو الراجله أعقد بقا، كمان انا مش قولت ليك هتعقد اليومين دول معايا
هدي"لا يا حبيبي انا مش مضايقه منك بس في مشكله مضايقين
انا" طيب احكيلي يمكن نحلها
هدي" اعقدة علي كرسي الانتريه وخدة نفس وكان باين عليها ان هي هتعيطت
ورحت وخدها في حضني رياحت براسها علي كتفي وقالتلي اختي
احلام" جوزها ماضي علي نفسو شيك با مية الف جنيه والراجل صاحب الشيك عمل محضر في القسم وسيد جوز اختي دلوقتي محبوس
انا"احيه وبعدين كملي
هدي" اختي الضامن ليه علي الشيك
انا"انا يعني اي
هدي" يعني لازم يدفع سيد ياما احلام هي اللي هتدفع حته لو هو اتحبس
انا "طيب هتعملو اي
هدي" مش عارفه لسه
انا"طيب انا هحاول احل الموضوع ده ليكي
هدي"، انتا هتحلها ازاي يا محمد، نبي سيبني افكر لحل
انا" طيب هتشوفي
هدي"هههههههه ازا كونا احنا مش عارفين نحلها انتا هتحلها
انا"هتشوفي
هدي" لا انا هستانه ابو هشام يرجع واشوف
انا"طيب هتشوفي مين فينا اللي هيحلها
هدي" ههههههههههه ماشي لما اشوف الأول بعدين هنتكلم فى الموضوع ده بعدين و انتا مش هتعمل اى حاجة الا لما تقولي الاول و راحت قايمه من جانبي وقالت تعال نتغداء
اتغدينا و انا و هي بنبص لبعض و مش قادرين نبطل ضحك بلعب برجلي في رجلها من تحت وهي كانت بتاكلني في بوقي وانا اعض صوابعها ولسه هقوم اشدها جرت راحت علي المطبخ و انا روحت وراها كأنى بساعدها
وكانت واقفه فى المطبخ ورحت مقرب منها راحت ضحكه هههههههههه وكانت لابسه روب اسود فوق الركبه وتحته اندر وبرا لبنى وزبرى كان واقف اوى في البوكسر اللى انا مش لابس غيره وروحت ولاقيتها" بتقولى اطلع بره وانا نخلص واجي وراك
روحت زنقتها وانا بحاول ادخل زبرى في طيزها وروحت بوستها فى خدها وانا زنق فيها جامد
راحت قالتلي اطلع بقا يا محمد وانا جاي وراك وروحت رايح قاعد تانى بره وجت ورايا وانا قاعد ع الكرسى الانتريه وباللعب فى الفون وسندت بصدرها ع كتفى وبتقول " ها بتعمل اي
قولتلها" مش بعمل بلعب في الفون هدي "امال زبك هيخرم البوكسر كده ليه
كانت بزازها كلها ع كتفى وحاسس انها بتلزق فيا اكتر واكتر وراحت سيبانى وراحت رايحه اعقد فوق الترابيزه وراحت طالعه قاعده ادامى بالظبط واول ما قعدت انا شوفت رجلها كلها وهيجت اوى من نعومه فخادها وبقيت مش عارف ابلع ريقى ولاقيتها بتقولى ايه بقى مبسوط معايا روحت رادد عليها وانت هايج اوي وبقولها هو في حد زيك ياقمر انتة
هدي " لا اكيد ألموزه بتاعتك احله
انا" موزة مين دى
هدي "صاحبتك اللى كنت بتكلمها
انا"مليش اصاحب بنات
هدي"يعنى مفيش حاجه بتقضى الغرض كده
روحت باصصلها من تحت لفوق وانا بمسح جسمها وبقولها انتى طبعا قالتلى يا بكاش قولتلها ابدا دا انا ماشوفتش فى جمالك بجد وصدقينى لو ينفع وسكت قالتلى لو ينفع ايه كمل قولتلها لو كان ينفع اتجوزك كنت اتجوزتك قالتلى طب ما انا ادامك اهوه ايه اللى مانعك قولتلها بس.... وسكت قالتلى بس ايه طالما الموضوع هيفضل سر بينى وبينك انا كمان محتاجاك ومحتاجه اتدلع منك وادلعك وراحت بيسانى فى بوقى وانا روحت ماسك بزازها من فوق البرا وغيبنا فى بوسه بنت متناكه نسيت فيها الدنيا ونسيت كل حاجه وروحت فاكك الروب وبقيت ادعك فى بزازها من فوق البرا وروحت قايم واقف وراها ابوسها فى قفاها وانا بقفش فى بزازها وهى بتقزلى ايوه كده يا حبيبى انا تعبانه اوى قولتلها انا هريحك يا حبيبتى ومش هخليكى محتاجه حاجه قالتلى ياريت وراحت ماسكه ايدى اللى ع بزازها وقامت واقفه ومنيمانى على الترابيزه اللى كانت قاعده عليها وحسست على زبرى من فوق البوكسر وقلعت الروب بالراحه وانا هايج نيك وقالتلى انا هدلعك الاول عشان تدلعنى بضمير وراحت نازله ع زبرى بايساه من فوق البوكسر وانا فى دنيا تانيه وراحت طالعة ببزازها على زبرى وكل دا وهى لسه مطلعتهوش من البوكسر وانا هايج وبنهج من كتر هيجانى وهى بتدعك بزازها على زبرى وطلعت بأيديها تحسس على صدرى وتقرص حلمه صدرى والحركه دى هيجتنى اكتر وراحت طالعه لاحسه حلمه صدرى بلسانها وهى نازله راحت ساحبه بالبوكسر لتحت ومسكت زبرى نيمته ع بطنى وحطت بزازها عليه تدعكه تانى وكل دا وهى لابسه البرا مقلعتهوش ومنزله البوكسر بس من على زبرى وبضانى وانا بقيت مش قادر وفضلت تنزل لحد وشها ما بقى عند زبرى وراحت حاطه لسانها على بضانى وابتدت تلحس بضانى وطلعت مشيت زبرى لحد ما وصلت للراسه راحت بيساها ونزلت تانى لحد بضانى وتطله تانى لحد راس زبرى تبوسها وتنزل تانى وكررت الحركه دى كذا مره وانا بقولها اااااااااااه يا هدي حلو اوى حلو يا دودو
هدي" انا من انهارده مراتك وراحت نازله عامله نفس الحركه تانى تلحس بضانى وزبرى بلسانها وتبوس راس زبرى وكل دا من غير ما تدخله فى بوقها وراحت نازله تلحس مره كمان بس المره دى مسكت زبرى وراحت حاطه راسه فى بوقها وراحت مطلعاه وتفت عليه من ريقها وبقت تدعك زبرى بأيديها و واخده راس زبرى فى بوقها وبتلعب فى الفتحه بلسانها وراحت حاطه زبرى كله فى بوقها وانا ع اخرى وهايج نيك وكل شويه تطلع زبرى من بوقها وتبص فى عينى عشان تشوف اللي بتعمله فيا وترجع تمص زبرى تانى وانا كل اللى بعمله نايم ومش قادر من المتعه وعمال احسس ع شعرها واقولها حلو اوى يا دودو كملى امممممم حلو وراحت قايمه واقفه وهى لسه بتدعك زبرى وراحت ماشيه بأيديها على جسمها من اول وسطها لحد ما طلعت على بزازها من فوق البرا وهى بتقولى ايه رأيك قولتلها حلوين اوى راحت منزله البرا لتحت ومطلعاهم من البرا ونزلت مسكت زبرى وحطيته بين بزازها وتفت عليه وابتدت تحرك بزازها على زبرى وتقولى ايه رأيك قولتلها حلو اوى بزازك اوى اااااااه حسيت انى بنيك كس بس واسع وراحت تافه ع زبرى وكملت دعك بزازها على زبرى وبقت تحط راس زبرى فى بوقها لما يطلع من بين بزازها وراحت بيساه وقالتلى يلا روحت قايم ومنيمها على الترابيزه وروحت بايسها فى بوقها ونازل بلسانى على رقبتها وبعدين بزازها وبعدين بطنها لحد سرتها وروحت نازل على الاندر بايس كسها من فوق الاندر ومتاخر الاندر على جنب وروحت نازل بايس كسها وشافطه فى بوقى ولاقيتها شهقت وابتديت امشى بلسانى من اخر كسها لحد ما اوصل للزنبور وارجع تانى وعملت نفس الحركه دى كذا مره وهى تقولى اااااااااااااااااااه حلو اوى كمل بتلحس حلو اااااااااااااااااااااااااه وروحت واخد زنبورها فى بوقى امص فيه واشفطه فى بوقى واطلع اشوف تعابير وشها اللى كانت بتهيجنى اوى وانزل اللحس كسها تانى ومش عاتقها وهى مابين اااااااااااااه كمل اووووووووووف انت بتلحس حلو اوى اااااااااااااااح لسانك سخن مش قادره وروحت موسع شفايف كسها الكبيره وفتحت كسها بأيديا وابتديت ادخل لسانى جوا كسها وهى تقولى كمان كمان اللحس كمان ااااااااااااااااااااه اللحس اوى ودخل لسانك جوا اكتر وانا متوصاش وروحت حاطت صباعى مع لسانى جو ولسه هبداء انيك لقنا جرس الباب بيضرب قامت مفزوعه ولبسة اقميص النوم علي الحم نسيت تلبس الاندر ولا السنتيانه ورحت بصت من العين السحريه لقتها احلام شورت ليا ان ادخل الاوضه بسرعه دخلت الاوضه بسرعه بس نسيت اخد البوكسر بتاعي من بره
فتحت الباب لابسه قميص النوم، مفيش حاجه تحتو وشعرها منكوش كان باين ان فيها حاجه غلط اول ما شافتها احلام كده لقيتها بتقول لهدي"انتي اي عامله ليه كده كان باين علي هدي الخوف ووشها كان مخطوف
هدي" بتتلجج في الكلام اصل لسه طلعه من الحمام
احلام"طيب هتسيبني وقفه علي الباب كده ولا اي
هدي" لا ازاي بصت جوه قبل ما تدخلها لقتني
مش موجود رحت مدخله احلام وهي دخله لمحت البوكسر بتاعي علي كرسي الانتريه
احلام" اي ده هو مش انتي قولتي ان هشام وأبوه في البلد
هدي" اه ليه
احلام" عشان ده
هدي" اه ده بتاع هشام بس كونت بطبق الهدوم وانتي جيتي
احلام ماسكه البوكسر صوبعها جاها مطرح زوبري كان مبلول احلام راحت ضحكه وقامت قالت ل هدي شكلك تعبانه هروح واجيلك وقت تاني تكوني رياحتي شويه
هدي" لا خليكي انا بس لما رجعت من القسم كونت تعبانه من الجو حر
احلام"طيب عثمان صاحب الشيك جالي وقالي مفيش اقدمك غير الحل اللي قولت ليكي عليه
هدي"لا مينفعش يااحلام
احلام" ما انا عارف، انا عمري ما هطلاق من سيد
هدي"ايو كده وانا اشرف يرجع من البلد وانا نحاول الاقي حل
احلام "طيب ياهدي ماشي وجعتلك دماغك انا هقوم اروح ل حماتي عشان اخد من عندها حاجات اوديها لسيد عشان عاوزها
هدي"ماشي يا احبيبتي وخدي بالك من نفسك
احلام قامت وصلتها هدي لحد الباب وفتحت ليها الباب وهتنزل لقتها بتقولها " ربنا يهديكي يا هدي يارب
ورحت نزلت محلقتش هدي ترد عليها قفلت هدي وهي خايفه من أحلام لتفضحها واقصدها اي من ربنا يهديكي دي دخلت هدي الاوضه علياو بتكلمنى وبتزعق وتقولى ايه اللى عملته ده مش قولتلك ادخل الاوضه فا تسيب البوكسر بتاعك فضحتنا كده قولتلها
انا" ياهدي طيب افهمي
هدي"افهم اي مش عارفه ان انا النصايب اللي نزله علي دماغي دي
اعقدنا شويه ساكتين لحد جتالي فكره بس قولت هدي مش هتوفق عليها اكيد
انا "هدي انا عندي حل
هدي" سيبني دلوقتي يا محمد بلا حل بلا بتاع
انا " بصي مفيش حل غير نكسر عين احلام دي عشان متفضحكيش
هدي" انتا اقصدك اي لا دي اختي وانا عمري ما هعمل معاها كده وهي اكيد مش هتقول حاجه لحد لسه بتتكلم لقت اشرف بيرن علي الموبايل ويقولها "اي يا هدي مالك يا حبيبتي
هدي"مالي يا اشرف ما زي الفل اهو
اشرف"لا اصل احلام لسه مكلمني بتقولي انتا متعرك مع هدي ولا حاجه انا قولت ليها لا ليه بتقولي كده قالت ليا اصل كان باين عليهآ مضايقه من حاجه
هدي" لا بس كونت تعبانه وكمان في موضوع حصل مع جوزها سيد لما تاجي هقولهلك
اشرف" طيب أقلبي هسيبك دلوقتي علشان قريبي جون وانا وأخوتي الي بناخد العزاء
هدي "ماشي يا بابا خد بالك من هشام، من نفسك
اشرف" ماشي أقلبي وانتي كمان خدي بالك من نفسك
قفلت هدي مع أشرف ولاقتها بتقولي انا موفقه علي الحل
انا" هههههههههه دي اختك
هدي" هتقول ولا
انا" طيب اهدي بس وهقولك
وكلامي احلام، قولي ليها ان انتي جيلك واحد يصلح الكهرباء ومش هينفع أعقد لوحدي معاها والبسى قميص بيتى ومتلبسيش تحته حاجة وانا اجيب حاجه من الصيدليه تحت واطلع نزلت وكانت فعلا هدي كلمت احلام نزلت روحت الصيدليه جبت فياجره وطلع من الصيدليه لقت احلام چايه اول ما شوفتها طلعه هطلعت وراها كأني الصبي الكهربائي طلعت خبط علي الباب دخلت علي اساس ان انا الصبي دخلت لقت هدي بتقولى شوف هتعمل ايه اهى خالتها جات وقعده اهي
انا"متخفيش هنحل المشكلة
هدي" طيب يلا عشان هي مستعجله ومفيش مشيت قدامى وكانت طيزها بتتهز قدامى فى قميص النوم هيجتنى وقلت لنفسى ده وقتو وكانت احلام قصيرة اوى وطيزها كبيرة ومالية العباية وبزازها حجمهم وسط وسمرة شوية طلعت من المطبخ كانت اعقده قدامى بظبط وعنيا متسمرة علىها روحت بقول لهدي ممكن تاجي تساعدني لقت احلام بتقول ل هدي لا ادخلي البس انتي حاجه تانيه غير الخره ده، اانا هاجي اساعدك رراحت هدي علي الاوضه وممثلة ان هي وقعت خبطت في الباب دخلت احلام جاري بتنده علي هدي تشوفها ، بتقولها انتى فين يا هدي مالك قالتلها فى اوضة النوم دخلت معاها لاقيت هدي نايمة على ضهرها وسابكة الدور انها تعبانة ووقعت بتعيط
احلام " الف سلامة مالك
قولتي ممكن تروح دلوقتي وتاجو لما جوزها ياجي
احلام" انا هنزل اجيب دكتور عشان يكشف عليكي كانت هدي لابسة قميص بيتى لغاية تحت ركبها بشوية وكت على كتافها وماسك على بزازها وحلماتها باين بروزها تحت القميص جت احلام وجابت غطا خفيف عشان تسترها بيه لقتني لسه وقف
احلام" انتا لسه وقف مش قولت ليك اتفضل
لقتني ببص ليه راحت طلعه جبت فلوس من البوك وبتقولي اتفضل يلا شكرا
انا" انا مش مستني عشان كده انا في كلية طب سنه تانيه ووممكن اعملها اسعافات اوليه
لقت هدي بتقول "طيب كويس تعال شوف راجلي مالها يا دكتور
روحت سالت هدي حاسة بايه قالتلى دوخت ووقعت وحاسة بوجع عند فخدى من هنا وشاورت على الحتة اللى بين فخدها وكسها وضغطت قالتلى هنا قلتلها مزرقة قالتلى مش عارفة قولت احلام بترصى عليها رفعت الغطا ورفعت القميص ببص عليها لاقيتها غضبنها فهمت انها شايفة كس هدي وكانت هدو هيجانة احلام علي اخره عاوزه تطردني بره بتبص لاقيت حنان مسكت زبى وده ولع فيه وبقى زى العمود وعامل خيمة ببص لقت احلام بتبرقو بتبلع ريقها لما بصتلى وشافت زبى واقف وخفت ان هي صوتها وعال وتفضحني قالتلى خلاص بقا يلا اتفضل اطلع وشكرا
انا" لا عادية
هدي" طيب ورجلي
انا " اضغطى عليها
راحت شاورتلي ع
ناحية كسها وقالت ليا طيب والحته دي
انا" خليه بقا المدام تقولك عليه
هدي "ونبي يا احلام في
طلعت احلام تجيب ليا العصير اللي كونت حطيت فيه الفياجره ادتني هدي مفتاح الشقه وانا روحت قومت وقولت ليها ممكن توصليني يا مدام وصلتني احلام لحد الباب يدوبك قفلت الباب ثواني وكونت فتحت الباب ودخلت روحت عند الاوضه ببص من جنب الباب
احلام"انتي اي بتعملها ده يا هدي علي فكره كده مينفعش واي اللي كونتي لبسه ده
هدي" اصلي تعبانه اوى يا احلام
احلام" تعبانه استني جوزك لما يرجع
هدي" طيب هاتي نشرب عصير وهاتي الكريم ده ادهني بيه ليا راجلي
قمت احلام تجيب العصير من علي الكومندون راحت هدي حطها ايدها علي طيز احلام من وراء وراحت مبعبصها فى طيزها طلعت منها اها مكتومه
احلام" اي اللي عملته ده يا هدي انتي سافله
هدي "معليش مكنش قصدي
احلام" خلاص انا هامشي
رحت هدي شدت احلام من ايديها وقالت ليه خلاص بقا تعالي نشرب عصير روقي دمك بس
احلام اعقدة شربت العصير وجابت الكريم عشان تدهان ل هدي رفعتلها احلام قميص النوم وعنيها علي كس هدي وكانت مبحلقة مش مصدقة اللى هى شايفاه ظهر كس هدي قصادها مكنتش لابسة كلوت مسكة هدي ايد احلام وقالت ليها اضغطي في المكان ده بيوجعني راحت حطه احلام ايديها علي كس هدي بس من فوق شويه راحت احلام لاقيت هدي بتقولها تحت شوية واحت ماسكة هدي ايد احلام ، بقيت بتضغط بصوبعها علي كسها وكف ايد احلام كلو على كس هدي وهدي تتاوه من شهوتها مش من وجعها قلتلها احلام " مالك واهدي بتتوجعي ليه
هدي" متقلقيش
كانت هدي هاجت على الااخر احلام "انا عاوزه أسألك سؤال
هدي" اسألي بس وانتي بتدعكي
احلام"انتي ازاي يا هدي توريه كسك وتفرجيه عليه وكمان خلتيه يلمسه
هدي" انتى عارفة ان جوزى مشطب وبقالى كتير متناكتش وكمان الوله شكلو حامد
احلام" لا مينفعش يا هدي ازاي ده اقد ابنك
هدي" ايو لسه بخيرو يا احلام
احلام" انتي بقيتي سافله اوي
هدي" بس اي رايك فيه بزمتك
كان مفعول الحبايه اشتغل ردت احلام بتلقائية بتقولها فعلا ده زبه يجنن شفتيه كان عامل ازاى فى البنطلون وكمان ناشف اوى ضحكت هدي بشرمطة وقالتلها جرالك ايه انتى هيجانة ولا ايه يا بت يا احلام قالتلها منتى عارفة ان جوزى متنيل كل يوم أعقد علي القهوه ويرجع يتخمد وعلي فكره ده وشكله بتاع نسوان ده كان هيموت علي كسك
هدي"اه تصدقي ده ولع فى كساسنا احنا الاتنين ابن الصايعة هيجنى اوى كلام هدي واحلام عن زبى لاقيت هدي فاجئتها وقالتلها ايه رايك نخليه ينكنا
احلام" انتي اتجنيتي
هدي " لا استني بس متخافيش
احلام" لا انا ماشيه
راحت احلام تفتح الباب لقتني عريان حاولت تخرج لقيت هدي واقفه على باب الغرفه تقلها أدخلى يا لبوه أتناكى بدل ما كسك وكلك وتعبك يلا ياشرموطه ده زبره كبير حاولت تخرج احلام مسكتها هدي ليا وفعلا نجحت أنا وهدي فى تقطيع العبايه تقليعها كلوتها وفى لحظه كانت راكبها قدام هدي وهدي بتمسك فى بزاز احلام تقلها يامتناكه عامله عليا شريفه ومحترمه وانتي كسك هايج ده كسك طلع الكبير عوزه الحته كلها ياشرموطه أنتى من انهارده تتتناكي بس طول عمرك عامله محترامه يالبوه وفعلا فى لحظات بدأت احلام تتجاوب معايا ولماا سمعت هدي صوت وحوحت أهات احلام وصوت كسها وزبري داخل و خارج فيه وعامل صوت من كتر سوائل كسها ودخول زبري فى كس أحلام حست هدي بهيجان فى جسمها وكسها وقلعت عريانه وشاركت احلام النيك من زوبري لحد ما تعبت من كتر نيك احلام نمت جنبها وهي عمالها تعيط وتلطم علي وشها
تفضت و صرخت وهى بتعيط لقت هدي وقفت نامت وراها وهى عاريه تاما و مبتله من العرق ورحت حطها صوابعها فى طيز احلام و تقولها يا شرموطه مالك مكبرها الموضوع ليه و ضحكت هدي وقالت ل احلام ممكن يا اختى ..تخليني العب في طيزك دي شويه و انيكك فيها بلساني ومحمد ينكني في كسي علشان كسى بحرقنى اوى فضحكنا انا هدي واحلام بصه ل هدي وساكتها خرجت هدي صوبعها من طيز احلام وقالت السكوت علامة الرضا واعقدة تقرص حلماتها وأحلام مستسلمة ونايمه علي السرير والاتنين ملط و بزازههم علي بعض باينين جامدين نزلت هدي عليها وباستها من شفايفها وراحو في بوسة طويلة ونزلت هدي من شفايف احلام لبزازها ترضع فيهم وتضربهاعليهم وتعصر فيهم ب إيدها وراحت عند كسها وقعدت تلحس جنب كسها وأنا مولعة نار وبتفرج عليهم نزلت هدي تلحس رجل احلام اللي كانت زي عسل ومونكير علي صوابعها صوباع صوباع وطلعت وسحبت وحطت شفايفها علي كس احلام أيدها علي بزازها ولحست اللي نزل منه راحت عاملة الوضعية 69 وقالتها هدي ايو كده الحسي يا متناكه طلعي البوه اللي جواكي قعدت احلام تلحس في كس هدي وهدي بتلحس في كسي احلام وتبعبصها في طيزها لحد ما جابو 5 مرات وشربتهم كلهم هدي وراحت قايمه نايمه جنب احلام روحت انا نمت انا فوق احلام بالمقلوب وبقا كسها اقدم وشي وزبرى متجه الى بوقها مباشره فالقت هدي ماسكة زوبري ودخلتو في بوق احلام وبدأت المص و اللحس واندفعت انا الحس كسها وادخل لسانى الحسه من الداخل واصبعى يدعك طيزها وبعد فتره اعتدلت عند كسها وكان زبرى قد اتبل ووجهته مباشره الى كسها وبدأ زبرى يفترس كسها ذهابا و ايابا وبزها فى فمى وكان جسمنا يهتز والسرير كله يهتز مع حركتنا القويه واحلام تتلوى تحتى وتضرب صدرى بيدها وتقول ( كسى ..كسى ..كفايه..كفايه ..كسى اتهرا..نار .. مش قادره ..كفايه ورغم كلامها كانت تحتضنى بقوه عشان مطلعش زبرى من كسها وتحول صوتها الى صرخات لقت هدي بتقول وطوا صوتكوا شويه ..العماره كلها عرفت ان انتي بتتناك فضحكنا ثم اخرجت زبرى من كسها وانضمت لنا هدي فى السرير مقدرتش امسك نفسى وانتقلت لهدي ابوسها واعصر بزازها ويداى تتحسس جسمها كله واحلام مذهوله لما لقت هدي ولعت سيجاره وهى بتتناك
انا "ايه الحلاوه دى يا اهدي انتي بتشربي سجاير
هدي" اه من زمان
احلام "زمان اي وامك كانت عارفه
هدي" امك كانت بتشرب معايا ههههههههه.من امتى الحكايه دى احلام " امى " يا شرموطه اتناكي وانتي ساكته مش كونتي سخنه عليه وهتموتي وينكك من شويه " فقالت لهدي " ما كان ينيكك انتي كمان انتي اللي مقاعده فين المشكله ده انتي بس انبسطي ازاي فقلت ليا اقولها يا محمد اقنعها فضحكت احلام وقامت وراحت تقوم راحت هدي اقلبها فى وضع الفرسه و فتحت فلقت طيزها بيدها وظهر خرم طيزها واضحا وفهمت قصدها فورا وبالفعل اعتدلت انا خلف طيز احلام وامسكتها بين يداى وادخلت زبرى ببطء فى خرم طيز احلام التى كانت تكتم اهاتها فى السرير حتى دخل حتى اخره وكانت احلام تصرخ الما وامسكت هدي طيز احلام وابقتها مفتوحه اقدمي وانا انشغلت بتسليك طريقى فى طيزها واندفعت كالصاروخ فيه امسحه داخلا خارجا واحلام تهتز تحتى وتدعك كسها بيديها وهدي تدعك لها بزازها, وكان من الواضح ان هدي متهيجه جدا من منظر زبرى فى طيز اختها و كانت عيناها متسعه وتتحسس كسها وبزازها ولم اكن اعرف انها تعشق نيك الطيز الى هذا الحد واستمر الوضع دقائق وامى تتأوه اعلى من أحلام التى تتناك فى طيزها, حتى لم تحمل اكثر وروحت اقذف كل لبنى داخل طيز احلام اللى سقطت على السرير مهدوده وخرم طيزها محمر جدا مفتوح وضحكنا جميعا ثم قامت احلام فجأه و امسكت هدي وهى تقولها ماشى بتخليها ينكني في طيزي .وحياتك لخلى خرم طيزك يولع زى طيزى وساعدتها وقلبنا هدي على بطنها و هى تقاوم ضاحكه وفتحت احلام طيز اختها وكشفت خرمها وحشرت اصبعها فيه تتدعكه بعدين طلعتو و ادخلت اصبعين فى كس هدي تتدعكه واندمجت هدي تماما وانا حطيت صوابعي في كس احلام احس باصبعى بيتقفل عليه من جو كس احلام كان احساس رهيب لاقت احلام بتغمز لى وتنزل بلسانها تلحس خرم طيز هدي و تبله تماما و عارفت هدي ان هي خلاص هدي بتعملى ايه يا شرموطه انا محدش ناكني في طيزي قبل كده
فضحكت احلام قاتلها"وايه يعني وحاولت هدي تقاوم شويه ولكن بمجرد ما لمس رأس زبرى خرم طيزها سكتت تماما وعرفت انها استسلمت اخيرا و لا معندهاش مشكله وان شوقها لنيك الطيز غلب كل شئ دخلت زبرى في خرم طيزها واحلام بتفتح فلقت طيز هدي اقدمي وبدأ زبرى ينزلق فى الداخل وشعور رهيب كان شعورى بزبرى داخل طيز هدي الكبيره يفوق اى وصف يمكن قوله بالكلمات ,اما هدي كانت ساكته تماما و اقفلها عينيها كأنها تتمتع بكل ثانيه زبرى داخل طيزها وامسكت طيزها بين يداى كأنى مش عاوز اسيبها تفلت منى واخذت افترس طريقى ببطء فى طيزها داخل واطلع احلام بقت تدعك كس هدي و بزازها بيدها مما هدي بقت فى اقصى حالات الهيجان واستمر الوضع حوالى ثلث ساعه كامله استمتعت بكل لحظه فيها احسست اننى ساقذف فاحتضن طيز هدي ودفعت زبرى حتى اخره فى طيزها وهى تصرخ الما حتى انطلق لبنى فى الداخل و زبرى ينتفض و هدي تنتفض معه طلعتو ببطء منها وسقطت على السرير مهدود والغريب انه لم تخرج قطره واحده من المنى من طيز هدي رغم انى جابت كميه كبيره كأنت هدي لا تريد ان تتنازل عنه وسقطت احلام جانبنا ثم ضربت انا هدي على طيزها وقلت لها ايه الحلاوه ديه يا هدي ده انت رهيبه فى النيك انت كنت عايزه تحرمينى من المتعه الرهيبه دى مفتحتش عينها بعد خمس دقائق بعد ان هدأت انفاسها " انت تعمل فىا كده يا حمو .ده انت كنت بتنيك فيها ولا بتحفر فيا ايه مش تخليك حنين شويه ..ده انا حبيبتك برده وضحكنا كلنا ونمت في وسطهم
انتظارو الجزء القدم

الجزء الرابع عشر
بعد مانيكت هدي المحاميه واحلام اختها صحيت وانا نايم وسطهم علي رنت موبايلي ببص لقت مني هي اللي بتكلمي قومت اخدت الموبايل وطلعت من الاوضه ورحت علي الصاله عشان ارد عليها
انا :الو اي يا منه خير في حاجه منه:لا مفيش بس سلوي بترن عليك وانتا تقربنا كونت مشغول انا:لا مكنتش مشغول بس يمكن المكان اللي كونت فيه مفيش فيه شبكه
منه:طيب انتا اصلا فين مامتك قلقان عليك
انا :انا بايت عند واحد صاحبي يومين
منه:طيب خد بالك من نفسك
انا:طيب ماشي سلام
قفلت مع منه ولسه هتصل علي سلوي لقت عم كمال بعت ليا رساله بيقولي ابوك راح علي السجن امبارح والزياره بعد شهر وهدي المحاميه مش بترد عليا
اول ما شوفت الرساله دي دخلت صحيت هدي
هدي:اي يا قلبي صباح الخير
انا :، صباح خير اي ابويا راح علي السجن
هدي:ما. لازم يا محمد يروح علي السجن مينفعش يعقد كل ده في القسم. وانا قولت ليك لازم حد يكلم الناس الوصله اللي موصين علي ابوك عشان يطلع المحضر بتاعو اصلا بايظ
أنا :طيب انا هلبس ولازم انزل
هدي:هتنزل تروح فين الساعه 10بليل والشارع كلو فاتحين الدكاكين وممكن اي حد يشوفك ويحصل فضيحه
انا :طيب ماشي
هدي: واي القتيله اللي نايمه دي
صحت هدي احلام اللي قايمه وشه منور ومبسوط مش عارفين ليه
هدي :اقومي يا ماما روحي بيتك نامي هناك
احلام :لا يا حبيبتي اروح فين انتي عاوزه تشبعي منو لوحدك
هدي:مالك ياوليه قلبتي ليه لشرموطه كده امال فين الاحترام
احلام :هههههههه احترام اي بقا بعد اللي حصل
انا بقولكم اي انتو الاتنين انا مش هاجي جنب حد منك
هدي :لا يا حبيبي
احلام:، لا استني يا هدي انتي انتا مش تهيجني وبعد كده تقول مش هاجي جنب حد منكم
هدي:ههههههه ايو طلعي الشرموط وريه ههههه
قامت احلام وهي بتضحك ومبسوطه لسه جايه تهزار معايا لقت تلفونها بيرن راحت تبص لقت سلامه اللي عاوز الفلوس منها
بصت احلام ل هدي ومش تتكلم
هدي:في اي مين اللي بيرن
احلام :سلامه
هدي :وده عاوز اي تاني
احلام :مش عارفه يا هدي
انا :طيب في اي مين سلامه ده
هدي:اللي قولت ليك عليه بتاع موضوع سيد
انا :اه طيب بصي يااحلام انا عندي حل ابعتي ليه رساله قولي فيها مش عارفه ارد عشان عند اختي بكره مروحه بليل هرد عليك
احلام بصت ليا وساكته وبتبص ل هدي بعد شويه لاقتها بتقول ل احلام اعملي اللي محمد بيقولك عليه
احلام:وبعدين
انا:ياستي اديني فرصه اكمل ليكي الخطه بس ليا حاجه حلوه
احلام وهدي في نفس واحد :احله حاجه حلوه اللي تؤمر بيها
انا :طيب يا ستي هتكلامي سلامه ده وتقولي ليه تعال بعد بكره بليل ليا الشقه
احلام:لا شقة اي ويطلع عندي لا
هدي:مينفعش يا محمد سلامه يطلع عندها المنطقه كلها عند احلام عرفنو
انا :طيب اي الحل محتاجين شقه
هدي :بصي يا احلام عندي فكره ممكن تجيبي سلامه للمكتب بتاعي انتي عارفه ان في مستوصف فاتح فوق المكتب يعني 24ساعه فاتح
انا :فاكره طيب تمام يبقا هيقبلك في مكتب هدي وانا هننزل نجيب كاميرات مراقبه نحطها في المكتب وهو لما ياجيلك هتشربي عصير او اي حاجه نكون حطين فيها برشام هلوسه بس عندنا مشكله تانيه
هدي :مشكلة اي تاني
انا:محتاجين صيدلي عشان يجيب من عندو البرشام ده انا اصلا معرفش اسم البرشام حته
احلام:بت خالت سيد شغاله في صيدليه
هدي:طيب هتقولي ليهاازاي ان انتي عاوزه برشام هلوسه
احلام :لا مش عارفه
انا :بصي انتي هتقولي ليها ان سيد محتاج البرشام ده في الحبس ضروري
اتفقنا انا وهما علي الموضوع بس لما نجيب الكاميرات والبرشام اكملهم الخطه قامت هدي واحلام المطبخ يحضرو الاكل وشويه طلعو وبيضحكو هما الاتنين
انا "في اي مالكم مبتضحكو علي اي
هدي" اصلي ياسيدي ههههههه
احلام"بس يا هدي بقا مش هقولك حاجه تاني
هدي" هههه لا استني بص
ورحت جاريه وجايه وقفه جانبي وقالت بص يا سيدي احلام عاوزك لوحده انهارده عاوزه تتمتع معاك لوحدك من غيري شوفت الانانيه ههههه
احلام "يا جزمه انتي
انا "ومالو يا احلام دانا هموت عليكي ورحت غمز ليها
هدي"بقا كده طيب ورحت ماشيه روحت ضربها علي طيزها هما الاتنين اصلا كانت هدي لبسه كاش مايوها واحلام لبسه جلابيه بيتي هدي" ماشي طيب خدي بقا يا احلام اخدت احلام هدي ودخلو الاوضه وشويه لقت احلام طلعه لابسة قميص نوم خفيف وصدرها واضح ابيض وشعرها الاسود وطيزها الكبيرة شوفتها من هنا وزبري وقف زي العمود الخيمه
هدي" ههههه انا هخليها تموتك يا خاين
وفجأة قومت قلعت التيشيرت بتاعي وقلعت الشورت واحلام مصدومة من اللي بيحصل فابتقولي انت هتعمل ايه ناويلي علي اي ؟ .. فقالت ليها بصي بقى انا هموتك خالص وهدي مش عاوزك تضايقنا ومتخفش علي اختك مني و لقت احلام بتجري مني روحت جريت وراها ودخلت الاوضه واقفلت الباب كانت هي رمت نفسها علي السرير نزلت جنبها وبدأت احضنى فيها وهي بتزق فيا وبتضحك وتقولي ما هتلمنسي روحت قولت ليها انا مش عايز أخدك بالعافيه عشان ما تستمتعي ورحت نزلت بشفايفي علي شفايفه بوس وانقطعت فيها شفتها اللي تحت اغتصبت لسانها من كتر لعب لساني في بوقها فبدأت تستسلم ليا و الصراحة شهوتها كانت عاليا اوي وقلعتها القميص و نزلت ارضع في حلماتها و بشهوة غير عادية وهي كانت جعانه من جنس ونيمتها على ضهرها وبدأت ابوس في شفايفها لحد ما فوقت ولقيت ايدها بتمسك زوبري اللي حسيت انه بقا أطول من الاول لاقتها نزلت على ركبته وبتقولي ده اللي خليني بقيت شرموطه انا هقطعو ليك كل ده زب ده زب جوزي ولا اي حاجه جنبك
ولاقتها بدأت تمص فيه وبكل شهوة ومتعة لقيت نفسى بشد دماغها علي زبري اكتر من احترافه في مصو كانت عاوزة تأكله مش تموصومن كتر حلوة شفايفه تتطلع بلسانها لحد راسو وتنزل لحد بضاني ومش بس كده لا دي نزلت تلحس في الحته اللي بين زبري وطيزي لاقتها بتقولي نيكني يلا انا مش قدره بجد كانت فرسةقومتها من علي الارض نيمتها علي السرير على ضهري وفتحت رجلها خالص ونزلت الحس كسها و أنا كنت بجد مش قادرمن حلوة كسها طبق قشطه اقدمك مكنتش مستحمل و حاسة إنى عاوز اكلو مش الحسو وهي بقا صوتها عاليا ونفسها زاد مع كل حركه من لساني علي كسها روحت نيكها بلساني في كسها وهي اللي عليها احححححح هموت كفايه اهاهاهاها حرام عليك هتموتني اللي بتعملو فيا بيهيجني اكتر و أنا كنت خلاص علي اخري جابتهم 3 مرت في وشي وبوقي طعم عسلها كان سكر وهي كانت خلاص عاوزني ادخلو بجد قومت من علي كسها طلعت لشفايفها وطعم عسلها كلها في بوقي وعلي لسانيه وبدأت انزل با ايدي لحد كسها ورحت مبعبصها في كسها بدأت تتنفض وانا ببوسها لاقتها بتزق صوابعي اكتر في كسها ورحت قومت من فوقيها ورحت افرش كسها بزبري لاقتها شدت زبري با ايدها ودخلتو في كسها بدأت ادخل زبري اللي كان زي العمود واعقدة ارزع في كسها طلع داخل بزبري كونت بحفر في جوانب كسها من جوها ورحت نزلت بشفايفي علي شفايفها بوستها بوسة كبيرة وانا بدخل زبري جوا بصعوبة لأنها قفلت عليه ودمضت رجلها علي وسطي عشان ميطلعش منها لحد ما حسيت ما لاقتها بتصرخ وبتقولي براحه انا كسى اتشرم انا حاسه ان كسي بقا مفتوح علي اناحيه التانيه روحت مدخلو براحه مره واطلعو براحه لاقتها سكت و بدأت تشدني تبوسني و انا كونت مايتحركش أبدات ادخل براحه لحد ما هي اقتنعت ان انا هنيك براحه روحت مخرجو ببطئ ودخلتو ببطئ وواحدة واحدة لحد ما كسها بقامرخي خالص علي زبري ولقيت بينزل علي زبري لتانى مرة وانا مستمر في نيكها بزبي اللي كان هنفجر في كسها زي القنبله حسيت بجد انى لأول مرة أحس بزبي بيوصل لأماكن في جدران كس ما كانش زبي بيوصلها مع أي واحده ولا حته هدي لاقتها بتقولي جوزي عمرو ما وصلني لدرجه دي اللي وصلتهلي لاقتها بتقولي كفايه وقولت ليها انا لسه
هي" طيب هتجيب أمته انا كسي مش مستحمل خلاص
انا" لسه شويه وهجيب
هدي"طيب يلا بسرعه
روحت عدلتها على جنبها ورفعت رجليهاودخلت زبري فيهاورحت ماسكة صدرها جامد وبدأت افعص فيهم واشد حلماتها اللي بقت بلون الدم لاقتها راحت هي قفلت كسها علي زبري روحت اتشنجت جامد ورحت منزل لبني جوا كسها هي مغمضها عنيها زي القتيله لقيت هدي دخلت علينا وبتقولي "موت البت يا مفتري
انا" هو لسه عملت حاجه هي اللي مش مستحمله
هدي"ههههههه انتا متفنعش معاكي حد غيري
انا" طيب ما تورني تنفعي ولا لا
هدي "ههههه اتنيل انتا فيك حيل لحاجه بس شوف نفسك
روحت قومت من علي احلام وشديت هدي من ايدها علي السرير جنب اختها بس كانت ضهرها ليا طيزها الجباره ليا الكاش مايوها اترفع ومكنتش لبسه اندر الاشرموطه نزلت بلساني الحس طيزها وهي بتعافر وبتزق روحت موسع بين فلقتين طيزها ورحت مدخل لساني في خرمها اللي كان لوني بني بس يا جميل خالص
قامت بليت زبري بريقي وحطيت مخدها تحتها ونيمتها عليها عشان طيزها تبقا عاليا ليا وطيزها كان منظرها حامد وهي قبه لفوق ورحت مدخل زبري بكل قوة و أنا في قمة الاستمتاع بالنيك اللذيذ ده وبعدها مسكتها جامد من طيزها وبدأت ارزع جامد وكل عيف وانا بنيك طيزي هدي المستفزها وهي صوتها سمع المنطقه كلها من اهاتها وبقت تشد في المخده والملايه وتحطهم في بوقها وانا بقيت انيك جامد والسرير بيتهز وهي طيزها زي المرتبه السفنج وكانت سايباه نفسها ليا اعمل كل اللي عاوزه قطعت ليها كاش مايوه واعقدة الحس وراء ودنها ونزلت بلساني علي ضهرها كلو لحد ما بقت هي خلاص من كتر الألم بس كونت خايف من صوتها كنت بتعض في أصابع ايديها و بتزوم روحت قولت" ليها انا هجيبهم لاقتها أقلت استناقوم نيمتني على ضهري وطلعت با كسها علي زبري ونزلت عليه مره واحده وبقت تتطلع وتنزل جامد لحد ما جابتهم في كسها. ونزلتها من عليا لاقتها بتقولي عاوزه منك طلب
انا" أمري يا قلبي
هدي"انزل الحس كسي
أنا" اشمعنا ما كونت لحستو قبل ما اجابهم
هدي" انتا بتقرف مني يا محمد طيب شكرا
انا "لا مش قصدي
هدي" لا خلاص يا محمد مفيش مشكله
روحت نزلت علي ركبي فتحت رجلها بعافيه بعد معافره منها مكنتش عاوزه رفعت رجلها رجلي لحد أكتفي وكان منظر كسها المنفوخ جامد كسها من جوها بقى عامل زي النفق و بعدهانزلت بلساني لحست كسها بس كان غصب عني كونت عاوز ارجع بس كونت ماسك نفسي عشان متزعلش كسهاكان من بره ابيض من جوها احمر خالص اعقدة اشفط كسهالحد ما تقربنا شفط كل اللي كان جواها
لحد ما لاقتها مسكت راسي وشدتني علي كسها و نزلت عسلها تاني وبعد ما نزلتهم بتقولي انا مش مصدقة ان انتا قبلت تعمل ده انا مش هنام غير معاك كسم جوزي المتناك الخول اللي بيمارس جنس معايا كل سنه مره خامس دقايق معايا ولاقتها نامت جانب احلام وكان منظرهم يهيج نمت جانبها شويه لقت الفجر ببص في ساعه بقولها ايه ده اليوم بيجري معاكم انا لازم اقوم امشي بدل ما نلاقي جوزك جاي بدري قومت لبسة ونزلت كان الشارع فاضي ماحستش بنفسي غير وانا في المستوصف في المنطقه بتاعت هدي معرفش حصلي اي صحيت لقت ممرض جالي ويقولي انتا بقالك ساعة الا ربع مغمي عليك
انا "دى عمرها ما حصلت معايا فسكت وغمضت عيني ونمت تاني معرفش اقد اي بس لما فتحت عيني وصحيت لقت موفجاء مكنتش متوقعها
انتظرو الجزء القادم
وكل عيد وانتم بخير
Kik” Hamo 2510
Wots خاص تعال خد الرقم
Facbook” Hamo roky

الجزء الخامس عشر
بعد لما نزلت الفجر من عند هدي معرفش اي حصلي واغماء عليا الناس ودتني مستوصف في الحته فوقت لقت ممرض بيقولي حمدلله علي سلامتك انتا بقالك ساعه الاربع بنحاول نفوائك وانتا شكلك تعبان لسه هتكلم لقت نفسي إغماء عليا تاني معرفش نمت اقد اي بس لما صحيت وفتحت عنيا لقت الموفجاء لقت الممرضه اللي وقفه قدامي هي حوريه جارة هدي وبتقولي "حمد **** علي سلمتك الدكتور بيقول ان انتا لازم يتعمل ليك غسيل معده عشان في مكروب في المعده عندك شكلك كلت حاجه وحشه
انا" لا ابدا مكلتش حاجه
حوريه "طيب شويه وهياجي الدكتور عشان يعملك غسيل المعده
انا" ماشي
ببص علي الموبايل بتاعي ملاقتهش فا سألت حوريه اللي مكنتش لسه اعارف اسمها انا عرفتو لما كانت بتكلم مع جارتها من البلكونه
لاقتها بتقولي" معرفش موبايلك فين بس اكيد هنا ولا حاجه ورحت مطلعه موبايله رنت علي الممرض بتاع بليل وسالتو قالها لا مكنش جاي معاها اي متعلقات وقالت ليا معليش بقا هتلاقي الموبايل بتاعك وقع منك لما إغماء عليك فداك
انا" طيب مفيش تلفون هنا اكلم ولدتي عشان تجيلي
حوريه "لا مفيش غير ارضي هي ارضي ولا محمول
انا "لا محمول
حوريه" طيب بص انتا عشان زي اخويا الصغير هديلك تكلمها من عندي
انا "ميرسي ربنا يخليكي
اخدت الموبايل رنت علي امي مردتش مرتين رنة علي مني ردت عليا واتفزعت اول ما قولت ليها ان انا في المستشفي وفعلا مفيش ربع ساعه وكنت وصلت عندي كونت الدكتور عمل ليا غسيل المعده وقالي بلاش الاكل اللي من الشارع وكتب ليا علاج للمكروب لو حسيت بوجع في المعده كانت مني وصلت وطلعت ليا فوق كونت انا خلاص ماشي ونزلت انا وهي لقت حوريه وقفه تحت في الاستقبال وقالت لينا. حمدلله علي سلمتو يا هانم راحت مني مطلعه فلوس من الشنطه وديتهم لحوريه عرفت ساعتها ان حوريه الاحوال الماديه مش كويسه اخدتني مني بعد ما حسبنا المستوصف وخدنا تاكس وروحنا طلعت في الاسانسير انا مني خبط علي الباب محدش فاتح
مني"اظاهر ان امك مش جوا تعال عندي رايح عشان انتا تعبان
انا" لا انا هنزل اروح المدرسه اشوف هيعملو اي معايا عشان مروحتش الفتره دي
مني"طيب رايح انهارده وانا هروح معاك بكره
انا" ماشي
طلعت انا ومني شقتها وفعلا دخلتني اوضة اسامه وطلعت ليا هدوم وقالت ليا غير هدومك ورحت عملت ليا فطار بسرعه وجاتلي وغصبت عليا ان الازم إفطار وفعلا فطرت ورحت فارد نفسي علي السرير روحت في النوم صحيت علي صوت امي وهي بتقول لمني انتي ازاي يا مني متقوليش ليا امبارح وانا نزله ان محمد تعبان
مني"يا نوال انتي من ساعة ما فتحتي محل الملابس ده وانا مش عارفه اشوفك
نوال" لا بس انتي عارفه يا مني أن انا احوالي اتغيرت بعد اللي حصل ل مراد
مني"معليش خير ان شاء **** اهو محمد نايم في اوضة اسامه
نوال" طيب ادخلي صحيه عشان انا هجيبلو دكتور يكشف عليه تحت في الشقه
مني" ملهوش لازم يا نوال الدكتور قال ان هو كان عند مكروب في المعده بسبب اكل الشارع
نوال" ما هو اللي مش عاوز ياكل في البيت
دخلت ليا مني يادوبك بس لمستني با ايدها كونت صاحي قومت فوقت طلعت من الاوضه لقت امي اقعده في الانتريه لبسه فستان لحد الركبه اصفر وحطه رجل علي رجل بتقولي" كده يا استاذ تتعب ومتتصلش بيا تتصل با مني
انا "خليا الكلام ده لما ننزل شقتنا اخدت هدومي ونزلت عشان كونت مكسل ألبس نزلنا الشقه دخلنا لاقتها بتقولي "انا هطلب دليفري هطلوب ليك معايا عشان انا مبقاش عندي وقت اعمل اكل
انا" اه ما باين عليكي
نوال"ما تخدنيش في الكلام كونت فين الايام اللي فتات دي
انا "كونت عند واحد صاحبي
نوال "وانتا معندكش ام تتطمنها عليك
انا" لا عندي بس حاضرتك دايما الموبايل بتاعك مقفول يا مش بتردي
نوال" اه عشان بكون بكلم في الرقم التاني
انا "كويس و**** بقا معاكي رقمين
نوال"اه وكمان اشتريت محل في المهندسين وعملتو ملابس حرايمي
انا" طيب كويس
نوال"بكره هروح معاك عشان انقلك من المدرسه بتاعتك لا مدرسه عسكريه تعقد فيها طول الاسبوع وتاجي يوم الخميس
أنا" انا مطلبتش منك اتنقل من المدرسه بتاعتي
نوال"لا لازم تتنقل لو مش عجبك المدرسه العسكريه خلاص هنقلك مع أسامه
انا "لا لما احب اتنقال هقولك وسبتها ودخلت الاوضه بتاعتي مفيش عشر دقايق ولقت الباب بتاع الشقه بتقفل وشويه وملاقتش صوت في البيت طلعت ملاقتهش فضلت افكر في حوريه اللي كان جسمه يهبل اي حد طويله في طول رانيا يوسف بزازها مشدوده زي المدفع وطيزها مدوره وكبيره وقباء لورا ولا رجليها ملفوفه حتت لفه هي كله وهم وفي نفس سمار رانيا يوسف دخلت تفتحت الاب توب بتاعي واعقدة اتفرج علي سكس ومتخايل ان حوريه في كل فيلم تكون هيا البطله لحد ما جابتهم اكتر من مرتين مبقاتش اقدر نمت مكاني صحيت علي امي وهي بتصحيني وبتقولي اقوم خد شور يلا وانا جايبه اكل معايا ببص علي نفسي لقت نفسي عريان خالص بس زبري نايم دخلت الحمام اخدت شور وطلعت كلت وامي عمالها تكلمني وانا مش برد عليها وببص في الأكل لحد ما خلصت لاقتها بتقولي طيب خليك زعلان. خد دول ببص لقت موبايل أحدث حاجه نزلت وكمان جابت ليا خط عشان هي عرفت من مني أن انا موبايلي راح اخدتو وشكرتها وهي اخدتني في حضنها وقالت ليا انا مش بحب حد غير في الدنيا وانتا اللي ليا حته لو زعلان مني انا مقدرش محبكش ورحت بايسني في خدي وقالت ليا خد بالك من مزكرتك بقا وبلاش اللي بتعملو ده ولو عاوز تتجوز انا هخطوبلك روميساء بت صاحبتي اقدك وهبقا اعرفكم علي بعض
انا "مش عاوز اتجوز يا ماما انا مش عاوز غير بس نرجع تاني زي الاول مع بعض وابويا يطلع ونرجع مع بعض
امي" بص مفيش مشكله نرجع زي زمان انا نفسي لكن موضوع ابوك ده لا وانا علي فكره رفعت عليه اقضايه طلاق عشان إطلاق منو
انا"اتعصبت ومحستش بنفسي ورحت قولت ليها كل ده عشان خاطر أمير اللي بينام معاكي ولا عشان خاطر سيد ولا عم سعيد ولا مين ولا مين انا عارف كل حاجه وساكت وأمير اللي راح بلغ عن ابويا عشان يتمسك وانتي كونتي اعقده عندو الفتره اللي سبتي البيت فيها وجابتي فلوس المحل منين وكل اللي انتي فيه ده منين هي بتسمع ليا وساكته وباين عليها الصدمه في عنيها. وفجاء لاقتها بتعيط جامد واغماء عليها معرفتش اعمل اي غير اجيب مني وطلبنا الإسعاف جاها اخدوها وروحنا المستشفي المستشفي خدوهاركبو ليها محلول متصل بي جهاز رسم القلب وانا كونت قلقان اوي عليها
وكونت بعيط بحرقة ومعرفش اي اللي حصل مني ده صح ولا هيضيع امي زي ما ابويا ضاع كانت أمي فقده الوعي
مني "خلاص يا محمد هتبقا كويسه
مني" محمد اهي بدأت تفوق أهي جريت عليها وهي شبه مفتحه عنيها وعمال اقولها انا اسف بس قومي بسلامه
الدكتور دخل وقالنا من فضلكم استنو بره
وخرجت انا ومني و جاءت الممرضة
عشان تديها حقنة بالمحلول و تقول لي مامتك عاوزك جوها
دخلت عليها جاري انا مني لاقتها مفتحه عنيها وبتقولي انا كان نفسي اموت اي اللي خلك تلحقني
انا"بعيط بقولها انا اسف متزعليش مني" في اي اللي حصل
امي "مفيش يا مني بس انتي طلعتي جدعه
مني" انتي اختي يا عبيطه
شويه والدكتور دخل وقال ل امي
الدكتور" ازيك دلوقتي يا مدام دا انتي وقفتي المستشفى كلها على رجل
انا" ليه يعني يا دكتور
الدكتور "مدام امال حرم رجل الأعمال المشهور حسين بيه شريك في المستشفي
انا" اه صح ده في واحده اسمها امال رنت علي موبايلك وانا قولت ليها وهي اللي قالت ليا هاتها في المستشفي دي
الدكتور" حسه بحاجه يا مدام دلوقتي
امي"لا بس محتاجه دكتوره امرض نساء ممكن
الدكتور "ثواني وهبلغها هتاجيلك يا فندم
وفعلا ثواني كانت الدكتوره مريهان كتوره مسيحه باين عليها دخلت الاوضه وقالت ليا بعد ازنك استنا بره يا فندم طلعت بره بس سيبت الباب مورب الدكتوره.. مالك يا فندم حاسه با ايه
امي" انا في دم بينزل مني من تحت وتقربنا ده اللي خليني إغماء عليا
الدكتوره"طيب يا فندم كونت عرفتي الدكتور عشان ممكن المحلول ده يضرك
امي"لا متخافيش انا عرفت الممرضه بس مكنش ينفع اقول اقدم الدكتور وابني عشان كده لما طلبت دكتورة النساء هو مسالش
قربت الدكتوره من السرير وقالت ل امي افتحي رجلك كده فعلا فتحت امي رجلها لحد ما بان كسها الكبير المليان للدكتوره وانا وبتفرج عليهم من ورا الباب الموارب الدكتوره مدت ايدها بتفتح كس امي عشان
تعرف تشوف اي سبب النزيف وتكشف عليها
الدكتوره" طيب تمام اتعدلى
نزلت امي الغطاء وغطت نفسها ولبست الكلوت
امي" ها يادكتوره طمنينى
الدكتوره" انتي جوز حاضرتك مارس مع حاضرتك اخر مره امته
امي" مش عارفه تتكلام ومني وقفه محرجه تتكلم ومني وقفه
رحت مني لحظت ده وطلعت ليا بره بس من حظي قالت ليا مني تعال معايا الحمام
انا" لا روحي انتي عشان مينفعش اجاي معاكي
وفعلا سبتني مني روحت الحمام اخر الطرقه
الدكتوره "مكنتش عاوزه تتكلمي ليه واختك موجوده
امي" لا عاوز اخرد رحتى معاكى شويه
الدكتوره"اتكلمى برحتك
امي "بص يا دكتوره اخر مره مارسة الجنس كانت من خامس ساعات تقربنا او اكتر شويه
الدكتوره "يعني انهارده
امي" اه انهارده
الدكتوره.. طيب بصى يامدام اولا عندك التهاب في كسك وثانيآ جوز يا فندم باين عليه غشيم مش بيعرف يستخدم عضوه فى عضله فتحت عضوك ملتهبه اوي
امي"اه هو أول مره يدخلو جامد كده
الدگتوره" بصي انا هكتبهلك علي مطهر ليكي اعقدي فيه مع مياه دافيه
امي" ماشي يا دكتوره بس سؤال ممكن
الدكتوره" اتفضلي يا فندم
امي "هينفع اماس في فترة العلاج ولا لا
الدكتوره" لا مينفعش لازم علي الاقل اسبوع
امي"يعني مفيش حل
الدكتوره "هههههه طيب هو لو لازم اوي مارسي انتى وجوزك من الخلف
امي "مش هيتعبني يعني
الدكتوره مره او مرتين بكتير اكتر من كده هيعمل ليكي الالتهابات فيها كمان وتبقا هنا وهنا ههههههههه
امي"ههههههههه لو حصل بقا الالتهاب نبقا نستخدم الفتحه التالته
الدكتوره" هههههه انتي غير الناس عندك 3
امي"هههههه لا قصدي ده وشورت علي بوقها
الدكتوره.. طيب علي فكره ممكن لو جابهم في بوقك
امي" اي هو مفيش مكان ينفع فيه
الدكتوره "ههههه لا بهزار معاكي
الدكتوره" بس خدبالك قولي لجوزك براحه من ورا عشان ميجلكيش البواسير بسبب الشامه وخليه يجابهم بره وانا هكتب ليكي علاج بردو عشان يسهلك ليكي من ورا وده عنوان العياده بتاعتي لو في حاجه زورني فيها وسبت الدكتوره امي وطلعت وكونت مني جات من الحمام والدكتور مردش يكتب ل امي علي خروج وروحت انا مني وامي باتت في المستشفي روحت البيت وانا دماغي بتلف مني في اللي سمعتو ده مين اللي عمل كده مع امي لدرجه دي بقت كده دخلت الشقه فضلت صاحي لحد. ماالصح طلع لقت مني نزلها بتخبط وكانت لابسه بنطلون جينز اسود وبدي ابيض بس اي صاروخ بت الكلب وبتقولي يلا نروح المدرسه وبعدين نطلع علي امك في المستشفي
قومت لبست ونزلت مع مني ملاقنش سعيد البواب موجود كنت فاطمه مراتو هي اللي اعقده مكانو وعرفنا ان هو بيخلص ورق عشان هيشتغل في شغلنا احسن وانا هو كلم بواب تاني هياجي يشتغل مكانو
ركبنا تاكس اناومني وصلنا عند المدرسه. ودخلنا المدرسه اول ما دخلنا جذبت مني انتباه المدرسين والطلبه كمان اللى كانوا موجدين في الحوش وده كان باين علي ازبارهم مش مستحملين ولاحظت ان المدرسين كلهم وجوم لحدنا بيحاول يعرضو المساعده و التقرب ليهاالمدرسين حته اللي كانو بيكرهني جوم وسلمو عليا ووصلنا لحد أوضة المدير وكان المدير مستر محمود جسمه الضخم من الطول والعرض حد جامد مش تخن وكان عندو حوالي 50 سنه بس محافظ علي نفسو واول ما دخلنا المكتب وقف واستقبلناوانا لمحت زبه وقف اول ما شاف مني تحت البنطلون وانتفاخه وبدأ التوتر عليه يظهر والعرق
مني"حاضرتك المدير
المدير" ايو يا فندم امورني بس الاول تشربي اي
مني"لا شكر مش عاوزه
المدير" لا و**** ابدا لازم ورن الجرس للفراش وقال ليه هات عصير المدام ول ابنها
المدير"امورني بقا
مني" محمد ابن اختي طالب عندكم هنا بس حالص عندنا ظروف باباها مسافر ومامته تعبانه في المستشفي وانا عارفه ان السنه بدأت من اسبوعين
المدير"اعتبري يا فندم ان ابن اخت حاضرتك معندوش ولا يوم غياب
مني" ميرسي اوي ليك يا فندم
المدير"دي اقل حاجه اعملها ليكي بعد ما شرفتنا وخليتي المدرسه تنور
مني" ميرسي اوي استأذن انا بس عشان ريايحين المستشفي ل اختي
المدير "لسه بدري
مني" معليش واستاذنا انا ومني وطلعنا من عند المدير خبطت مني في عزه مدرسة الانجليزي سنها كان 38 سنه وهى منفصله عن جوزها من سنتين طولها تقريبا170 سم وزنها تقريبا 70 كجم جسمها ابيض وبزازاها متوسطة وطريه وطيازها مدوره ومش كبيره ووراكها ملفوفه بمعنى الكلمه عزه بتلبس البنطلونات الضيقة اللى بتبرز طيازها وفخادها أو البنطلونات الليكرا أو الليجن واللى كانت بتلبسهم على كلوتات ومش بتلبس فوقيهم حاجه غير بلوزه أو بادى ضيق ضاغط على بزازها الجمال الطراى المدورين بس مكنش ليها كلام مع حد في المدرسه خالص
عزه "سوري يا فندم
مني" مين عزيزه ازيك
عزه"مين مني ازيك فينك يا بنت الايه من ساعة الكليه وانتي محدش يعرف عنك حاجه
مني"لا متجوزه بقا والدنيا
عزه "ابنك ده يا مني
مني" لا ده ابن صاحبتي وزي اختي ويعتبر ابني بردو
عزه "انا شوفتك قبل كده
انا" اه ما انا كونت عندك السنه اللي فتات
عزه "اه وعندي كمان السنه دي انتا بقا مش بتاجي ليه
مني"كان عندو ظروف باباها مسافر ومامتو في المستشفي
عزه"لا الف سلامه لو احتاجت حاجه في الماده تعال ليا وملكش دعوه
مني" ربنا يخليكي يا عزه
عزه" علي اي يا هبله انا هسيبك دلوقتي عشان عندي حصه ده رقمي رني عليا
اخدت مني رقم عزه ورنت عليها وسجلو الأرقام وطلعنا من المدرسه علي المستشفي والدكتور كتب ليها علي راحه لمدة أسبوع في البيت طلعنا علي البيت لقت سلوي مستنيه بعيد عن البيت
مني" شافتها قالت ليا روح شوفها يا محمد دي كلمتك اكتر من مره
انا" طيب ماشي اطلعو انتو وانا جاي وراكم
روحت لسلوي سلمت عليها وقالت ليا عاوزك نتكلم روحنا كافيه اعقدنا انا وهي
سلوي"محمد كريم ابني بقالو فتره متغير كل يوم بيرجع متأخر وشرب ومش في وعيه
انا" وده ليه كده
سلوي" بيقولو ان هو ماشي مع بنت شمال
انا "شمال ازاي
سلوي"شمال يا محمد من اللي بينامو بفلوس
انا" فلوس
سلوي "اه ده حته مش هتصدق ده سرق مني الف جنيه عشانها
انا" ده اتهبل شكلو انا هكلمو
سلوي" ياريت يا محمد تساعدني انا معنديش غيرو وانتا اكتر واحد انا ممكن اجايلو يساعدني
انا "خلاص ماشي
اسجلت رقمها ورقم كريم علي الخط الجديد وقولت ليها يومين والموضوع هيخلص ووصلتها وانا مروح لقت عم كمال عند البيت با العربيه
انا" اي يا عم كمال مطلعتش ليه
عم كمال"لا انتا بقاء اقفل الموبايل ليه
انا" **** ابدا ده الموبايل وقع مني وجبت واحد حديد ومعيش رقم حد
عم كمال" طيب قولي انتا عامل اي ومامتك عامله اي سمعت ان هي كانت في المستشفي
انا "انا تمام اه ماما كانت تعبانه شويه بس طلعت من المستشفي انهارده تعال اعمي نتطلع فوق
عم كمال" لا مش عاوز انتا عرفت امك عملت اي
انا" لا
عم كمال"امك رفعت اقضاية طلاق علي ابوك
انا عامل نفسي متفاجاء من اللي بسمعو
عم كمال"خد هدي رقم هدي المحاميه بتتصل عليك وانتا موبايلك مقفول
انا " ماشي هتكلمها
اخدت الرقم بتاع هدي ورقم عم كمال كمان وقالي لو احتاجات حاجه كلمني
وركب العربيه وماشه وانا دخلت العماره طلعت في الاسانسير ودخلت شقتنا لقت امي اعقده هي واتنين حرايم في الانتريه سلمت عليهم ودخلت الاوضه وانا دماغي هتفرقع من كتر التفكير
انتظرو الجزء القادم
Kik “Hamo2510

الجزء السادس عشر
الجزء السادس عشر
بعد ما دخلت الاوضه وانا تعبان من كتر اللي بيحصل اعقدة مع نفسي لقت نفسي نسيت اقضاية ابويا ودراستي والدنيا بتاعتي بايظه فوقت من سرحاني علي خبط علي الباب كانت أمي بتقولي تعال كل معايا يا محمد صحابي نزلو طلعت اعقدة معاها واعدنا علي الترابيزه وامي فتحت الكلام بعد سكوت
امي:انا عاوزك يا محمد تنزل وتساعدني في المحل عشان انتا عارف ان انا تعبان اليومين دول وفي ناس ليهم حاجات لازم يستلموها
انا :بس انا راجع المدرسه يا ماما
امي:مفيش مشكله كده كده المحل بتفتح بليل وعشان انا احتمال اسافر يومين لبنان اجيب شوية هدوم من هناك للمحل
انا :ماشي
امي:ربنا يخليك ليا يا حبيبي وميحرمنيش منك
انا :ولا منك مش ناويه تحلي موضوع بابا يا ماما
امي:لا وقولت ليك لا
انا:عشان خاطري معليش طيب طلعي ابويا وانا هخليه يطلاقك
انا قولت كده وهي فضلت ساكته تقربنا الكلام عجبها
امي :طيب لما ارجع اشوف الموضوع ده بس انتا لازم انهارده تنزل تروح المحل عشان في زبونه كبيره هتاجي تاخد فستان وهي دفعه تمنو
انا :ماشي هدخل البس وانزل
خلصت اكل وقومت اخدت شور وطلعت لبسة وجاي انزل لقت امي بتديني مفتاح المحل وبتقولي دي النسخه بتاعتك وده اسم الزبونه اسمه مها هتلاقي الغه بتاعتها مش مصريه اوي هي فلسطينية واعقده هنا
انا :ماشي. والفستان شكلو اي
امي:سيبها هي هتختار اللي يعجبها ومتخدش منها فلوس ولو في حاجه كلمني علي الموبايل اول ما تخلص وتبقا هتقفل وتاجي عرفني هتعمل اي
وفعلا نزلت روحت علي العنوان. ولقت المحل شكلو جامد من بره امال من جوا هيبقا شكلو اي فتحت المحل ودخلت اعقدة جوا علي المكتب عده ساعه ونص ومحدش دخل المحل شويه ولقت واحده داخله المحل شكله ميديش اكتر من 25 سنه جسمها فرنساوي بزازها متوسطه مش كبيره ولا صغيره وطلها حوالي 165 ووزنها 60 كمان مش اكتر أكن ملاك دخل عليك وشه بيطلع نور كانت لبسه فستان طويل وهي محجبه دخلت وقالت:مساء الخير
انا :مساء الخير يا فندم
هي:انا مها جاي بخصوص الفستان
هي بتتكلم وانا عيني مش شيلها من عليها من فوق لتحت
انا:اه يا فندم اتفضلي اختاري الفستان اللي يعجبك
مها:ماشي شكرا
دخلت مها وانا فضلت وقف مكاني ببص علي طيزها وهي ماشيه علي اد ما طيزها صغيره بس اي بتتهز يمين وشمال وهي ماشيه تقربنا مشيتها كده راحت علي فستان سهره طويل بس مفتوح من الضهر ورا لحد قبل طيزها بشويه ومقفول من أقدم وقالت :انا هاخد ده حاضرتك
انا :ماشي يا فندم
اخدتو منها وحطيطو في شنطه من بتوع الفستاين كانت أمي معرفتي مكان كل حاجه واديتو ليها لاقتها بتديني فلوس
انا :لا يافندم مش هاخد فلوس انا عارف ان تمن الفستان مدفع
مها:لا ده عشانك انتا
انا :لا حاضرتك شكرا
مها :انتا شكلك ولد محترام انتا لسه شغال من قريب هنا
انا :هههههه لا يا فندم المحل ده بتاع مامتي
مها:اي ده انتا ابن مدام نوال
انا :اه يا فندم وحته لومكنش الفستان مدفوع تمنو مكنتش هاخد منك فلوس بردو
مها:ههههه ليه يعني مينفعش
انا:لا ينفع كفايه بس ان انتي نورتي المحل نور علي نور
مها: هههههه انتا شكلك زي مامتك بكاش
انا:ابدا يا فندم امال لو قولت ليكي اعزمك علي حاجه هتقولي اي بجاملك
مها:لا يا سيدي هقولك شكرا
انا :نورتينا
مها :ده نورك انتا
ومشيت مها عقبال ما طلعت ابص عليها وهي ماشيه ملاقتش حد في الشارع قولت هي ملاك ولا اي
نسيت اتصل علي امي اقالها علي اللي حصل قفلت المحل وروحت علي البيت لسه هطلع لقت اسامه جاي بينادي عليا
انا:اسامه قلبي وحشتيني
اسامه :بقا كده يامحمد كل الفتره دي ومتسالش عليا
انا :معليش يا سوسو بقا ****
اسامه :لا انا زعلان
انا:طيب أصلحك ازاي انا دلوقتي
اسامه :تعال اطلع أعقد معايا شويه عشان عاوزك في موضوع
انا :موضوع اي هي لسه بتاكلك الدوده
اسامه :اه انتا اعارف لازم تبلع البن عشان تهداء
انا :ويارتها بتهداء
اسامه :هههههه اه
ودخلنا العماره وركبنا الاسانسير ولقت اسامه وقف اقدم زوبري اكنو وقف في أتوبيس ولزق في زوبري روحت بعبصتو في طيزو وضربتو عليها راح عضض شفايفو وقالي ليك موفجاء عندي عشان اللي عملتو
انا: طيب هدخل اغير واطلع ليك
اسامه :لا تعال كده وشدني علي السلم طلعت فتح الشقه مكنتش مني جوا اخدتي بس مش من ايدي لا مساكني من زوبري لحد الاوضه قالي تعرف انا كونت فين دلوقتي
انا :اكيد معرفش
اسامه :طيب بص وادني الفون بتاعو وهو بيقلع لقتو مكنش لبس بوكسر
ببص لقت فيديو ل اسامه وهو بيتناك فتحت الفيديو سمعت أهات اسامه وهو بيتنك من واحد بس مكنش باين وشو لحد ما لقت اسامه بيقولو براحه يا مؤمن انتا بتفتري عليا عشان انتا هتنيكني الأول
انا :مؤمن مؤمن مين ده يا اسامه الجسم والشكل ده انا عارفو
اسامه :اه يا قلبي ما ده اللي انتا خليتني اكلمو صاحبك فاكر
انا :اه مؤمن تصدق انا نسيت الموضوع
اسامه :ما انتا نسيني وهو بيكلمني وهو أعقد علي السرير عريان ورفع زوبره وبيلعب بصبعو في خرم طيزو
انا :وانتا اتنكت منو يا سوسو
اسامه :لا ده طلع جامد طيزو حلوه اوي يا محمد ده مروان بقا بيكلمو اكتر مني
انا:مروان مروان مالو ومال مؤمن
اسامه :ما مروان بينك مؤمن ده هو اللي اخد شرفو اول واحد
انا :مؤمن وفق ازاي
اسامه :لا دي بتاعتي انا
انا :انتا هتقولي انتا خبره
اسامه :اه حته بص جري الفيديو شويه هتلاقي مؤمن بيتناك وهو لابس قميص من بتوع امو
انا :بهزار
اسامه :بص وشوف
جريت من الفيديو شويه لقيت مؤمن نايم علي بطنو واسامه راكب فوق طيزو بينك فيه ومؤمن لبس قميص نوم من بتوع كريمه وكانت أهات مؤمن احله من اي أهات سمعتها طلع ل امو
انا:طيب يا سوسو يا قلبي انا محتاج الفيديو ده
اسامه :لا يا محمد ده فيه وانا بتناك وانتا ميرضيش ليك الفضيحه ليا
انا :متخفش اقلبي انتا حبيبي انا هقص بس الحته اللي مؤمن بيتناك فيه منك
اسامه :هتعمل بيه اي
انا:ملكش دعوه
راح اسامه شد من ايدي الفون روحت ليه علي السرير شديتو اقلبتو بقا علي بطنو وطيزو ليا. روحت حطط صوابعي في طيزو وكانت بحطهم حامد وهو كان بيتوجع ومش اقدر وبيشد في الملايه روحت قولت ليه هاخد الفيديو ولا لا
اسامه :خدو بس حط زوبرك مكان صوابعك
انا:يا متناك ما انتا لسه متناك من شويه
اسامه :طيزي بتحب زوبرك انتا روحت ماسك الفون وانا صوابعي في طيز اسامه بلف بصوابعي في الخرم ابعبصو واطلع وادخلو ورحت بعت الفيديو عندي ورحت قومت وهو نايم لسه علي بطنو ورحت المطبخ فتحت التلاجه لقت خيار جيت واحده وحطيت عليها زيت ورجعت ل اسامه كان لسه نايم علي بطنو روحت قولت ليه عشان مزعلكش خد يا قلبي ورحت حطيت الخيار جامد في طيزو هو من قوة الخياره غمض عينو ورحت سيبو وطلعت من الاوضه وفتحت الباب ونزلت دخلت الشقه بتاعتنا لسه هنادي علي امي سمعتها بتتكلام في الفون وكان الحوار
امي:يا مها مينفعش اجبهلو ازاي
امي:ازاي لا مينفعش
امي انتي ليه بدخلي الحاجه دي في الشغل
امي :لا الشغل ملهوش دعوه
امي:انتي عارفه هتخسرينا كام لو الزبون ده انتي مروحتش ليه
امي:لا مينفعش حد غيرك هو طلبك با الاسم
امي:طيب ما تختاري حد تاني وانا ابعتو ليكي نيكك بدل ما محمد ابني مدخلهش في شغلنا
انا سمعت كده واكن نزل عليه مياه سقعه تلج
امي:طيب خلاص يا مها اتصلي علي بكره الصبح هقولك القرار
امي:ما انا عارفه ان المقابله بتاعت بعد بكره
امي:طيب يا مها هتتناكي قولت ليكي من محمد ابني بس سبيني اشوف هجيبها ليه ازاي هو قفل ولا لسه
امي:متعرفش اي روحي بص من البلكونه علي المحل
امي :اقفل طيب يبقا زمانو جاي تقفلي بقا عشان ارن عليه اشوف فين
امي:ماشي يلا باي
طلعت جاري علي الباب فتحتو براحه وطلعت بره دخلت الاسانسير ونزلت تحت لقت رساله من امي حاول الاتصال بيك. رنت عليها وعرفتها ان انا تحت العماره وطلع اهو
طلعت تاني ودخلت الشقه حكيت ل امي كل اللي حصل بخصوص موضوع الفستان وسبتها ودخلت اخد شور وطلعت لقت امي اقعده في الصالون وقالت ليا تعال عوزك يا محمد روحت واعقدة اني بص يا محمد انامش عارفه اقولك اي بس انا في نصيبه
انا:نصيبت اي في اي مالك عملت نفسي مش عارف حاجه
امي:انتا عارف ان المحل كان عاوز فلوس كتير
انا:اه وبعدين
امي:الفلوس مكنتش كفايه اللي معايا فا كان لازم اجيب فلوس فا اطريت اكتب شيكات علي نفسي
انا :كتبه شيكات لمين
امي:عارف مها اللي جتلك النهارد المحل وديتها الفستان الفستان ده تمنو4000 جنيه هي بتاخد مني لما يبقا عندها سهرها والباقي 100 الف عليها ولازم قبل ما الاسبوع يخلص ده اكون دفعه ليها كل الفلوس يا أمه هتقدم الشيكات للنيابه
انا :طيب ما تبيعي المحل
امي:ياريت مينفعش ده لسه عليه اقسط للصاحب البيت
انا :طيب واي الحل يا ماما
امي :مفيش حل خد بالك بقا من نفسك عشان هيبقى امك وابوك محبوسين وعملت نفسها بتعيط
انا :طيب اكيد في حل انا مش هسيبك تتحبسي
امي:في حل بس انتا مش هترضه بيه انا عارفه
انا :متقوليش جوزها ينام معاكي
امي:لا دي هيا اللي عاوزه تنام معاك
انا:تنام معايا انا
امي:انا اتعاركت معاها وعمري ما هيرضني ان انتا تعمل كده انا عندي الحبس احسن ورحت معيطه وجارت علي الاوضه قفلت الباب
اناكونت عارف الموضوع بس معتقدتش ان امي بدماغ دي واي الشغل اللي يخليها تصاحب مها وغيرها وتعمل كل ده عشان متخسرش منو اعقدة شويه افكر وفي اسئله يامه في دماغي. احد ما اخدت قرار ان انا لازم اعارف كل حاجه بدل انا مش فهم اي حاجه
روحت الاوضه عند امي وخبط عليها فتحت وقولت ليها موفق
امي اكنها ما صدقت راحت وخدني في حضنها وقالت ليا انا عارفه ان انتا عمرك ما هتتخله عني
انا :بس فهمني اللي هيحصل
امي:ادخل بس ظبط نفسك كده ولما تتطلع هقولك
انا :ماشي
دخلت الحمام ظبط نفسي وطلعت لقت امي اعقده بس المره دي وشه بيضحك
امي :تعالي يا قلبي
روحت أعقد جنبها اعقدو تقولي انتا راجل ولازم تبقا عارف ان انتا كبرت ولازم تتحكم في نفسك وانتا مع أي واحده لازم تخليها هي اللي تجيب شهوتها الأول مش انتا لازم تعرف تنام معاهأ ازاي مش شرط يكون بتاعك كبير لا ممكن يكون معقول بس مفعوله احسن مليون مره من الكبير مش عاوزك تخاف من حاجه دي حاجه عاديه وانتا مسيرك تتجوز واهي تبقا تجربه ليك قبل الجواز بص دي فلاشه خدها شوف اللي فيها وعاوزك تفهم مش تحفظ عشان تبقا فهم اللي بيتعمل ده ليه وعشان اي مش حافظ بس
كونت مستغرب من كلام امي بقت جرائيه اوي في كلامها سبتها ودخلت الاوضه بتاعتي حطيت الفلاشه في الاب توب بس الموفجاء ان اللي كان في الفلاشه افلام بتشرح ازاي تنيك بعربي اتفرجت عليهم ولقت زوبري وقف زي العمود لسه هضرب عشره لقت رساله من امي علي الفون بتقولي بلاش تضرب عشره وفر البن لبكره وحاول تتحكم في نفسك
وفعلا اتفرجت شويه لحد ما روحت في النوم صحيت الصبح علي ايد امي وهي بتصحيني بتقولي يلا اقوم يا حبيبي كل ده نوم. يلا عشان تفطر سبتني وطلعت روحت وراها بعد شويه لقت الفطار عسل ابيض وقشطه وبيض وجنبه شوكولاته سايحه وعصير برتقال ولأول مره الاقي امي جيبها ليا فول وجرجير وتقولي عاوزك تأكل ده ده وتشرب البن ده بسكر عشان تبقى قوي ومسبتنيش غير لما اكلت تقربنا تلاتين الاكل وقالت ليا يلا قوم البس عشان تروح عند المحل
انا:احنا لسه الصبح هروح الصبح كده الساعه 10
امي:اه يا قلبي معليش هنعمل اي حكم القوي
انا :ماشي طيب
قومت لبسةوانا نزل امي عادة عليا كلامها بتاع امبارح نزلت ورحت علي المحل فتحتو واعقدة جوا ومفكر ان مها هتجيلي المحل ونعمل كده هنا لكن الموفجاء لقت راجل كده شكلو محترام داخل عليا المحل وقالي :
صباح الخير استاذ محمد
انا :اه يا فندم امومر
هو :انا نادر زوج مدام مها
انا سمعت كده ووشي احمر ومعرفتش اتكلم
نادر :متخافش يا استاذ محمد انتا وراك حاجه ولا هتقفل المحل وتتطلع عندنا تشرب القهوه
انا:ماشي حاضر
روحت قفلت الباب الزجاج واحيطت الورقه بتاعت مغلق ورحت مع نادر ده وفعلا طلع ساكن جنب المحل علي طول طلعنا العماره ركبنا الاسانسير وهو كان عادي أكن مفيش حاجه وصلنا عند الدور السابعه فتح الباب الاسانسير وفتح الباب بتاع الشقه كانت شقه زي القصور كلها حاجات كلاسيكيه قديمه اعقدنا في الانتريه واعقد يكلمني ويضحك ويهزار لقيت نادر باصللى انا و كأنه مستنى يعرف انا هعمل ايه او مستنى انى انا اللى ابدأ واسأل عن مها اللي لحد دلوقتي مظهرتش شويه ولقيت خرجت مها لقت نادر بص ليها و هو في اندهاش . ايه القمر اللي طل علينا ده مش تاجي تسلمي علي محمد
انا في بالي مستحيل دي تكون مها اللي كانت لبسه فستان طويل
فنظرت له وابتسمت وجلست جنب نادر كانت مهالابسه قميص نوم مفتوح من كل حته عريان خالص ولقت نادر بيغمزلي ليها عشا تتكلام
مها :منور يا محمد
انا:منور اي امال القمر الي لسه دخل علينا ده اي
مها:قمر فين
انا :انتى
ضحكت مها وبتبص ل نادر
نادر : شكلك مكسوف يا محمد البيت بيتك خدوا راحتكوا يا جماعه و اكن انا مش أعقد
شاورنادر لمها قامت مها مسكت ايدي و راحت بيا على اوضة النوم روحت قالت ليا مش عاوزك متوتر أكن نادر مش موجود لو عاوزني اجيبو هنا وانتا بتنكني مفيش مشكله
انا طبعا مكنتش جربت ان انا انيك حد وحد موجود في الاوضه واحنا شايفينو
لقت مها نادت علي نادر جاه جاري وقال لينا كده عاوزين تسبوني وي
وتاخدوا المتعه لوحدكم و اقعد انا في الصالون لوحدي بعد ما دخل نادر الاوضة بدقيقتين كده راحت مها وخدني في حضنها ومسكت شفايفي روحنا في بوسه جميله ولاقتها بتقول ل نادر تعال قلعني يا نادر القميص عشان محمد ميتعبش وينيك بسرعه كانت حاضن مها من ضهرها و بيقفش بزازها بعد ماقلعها نادر القميص ونزل ليها الاندر واخدو با لوقو وراح زي الكلب علي ايدو وراجلو أعقد جنب السرير و انا لسه ببنطلون لقت مها نزلت قلعتني بوكسر ونزلت على الأرض و شدت بوكسري و ظهر زبري . اول ما شوفته مها ضحكت
انا: انا انتي بتضحكي علي اي
مها : كانت خايفه يطلع زي زوبر جوزي الصغير ده بس زبرك بيقول عكس كده
كان زوبري من الموقف بقا طويل و واضح انه كده ان زوبري عجبو التجربه كان زوبري في انتصاب الكامل لقتها نزلت بلسانها علي راس زوبري وبدأت تلعب بلسانها فيا وتحط طرف لسانه في خرم زوبري وتلحس فيه وتدخلو لحد بضاني وتتطلع تاني وتلحس بضاني لحد ما كنت خلاص علي اخر هي كمان كنت خبره عرفت ان انا هجابهم لقتها اقامت وطلعت بلسانها بتلحس في صدري لحد ما وصلت لشفايفي روحت زقتها علي السرير ونزلت علي ركبي وفتحت كسها الحمر اللي شفايفو حمره زي الورد ورحت اول ما حطيت لساني علي كسها لقتها أقفلت رجلها علي راسي وبتشد في شعري وبتزق راسي علي كسها بدأت الحس في كسها وهي اهاتها عاليا عملها تقول اهاهاهاها احححححح مش قدره لسانك جامد اوي شايف يا خول الرجاله بتعمل اي
نادر :المهم اقلبي يكيفك ياقلبي مسكتهامن كسها بشفايفي وبقت اعض شفايف كسها بسناني. ورحت لعب بصوابعي في زنبورها وانا بلحس كسها وادخل لساني في النص كسها بنيكها بيه وهي زي الافعى الشرموطه ببتلوه علي السرير و كان واضح على نادر انو مبهور وفرحنا من اللي بيحصل ل مراتو ومها جابت شهوتها اكتر من مرتين في بوقي وشربت كل اللي نزل من كسها روحت اقومت وفتحت رجلها عشان افرش كسها بزوبري لقتها قالت ليا استنا يا قلبي ونادت علي نادر وقالت ليه تعال مص زوبر دكري يا نادر عشان يعرف ينيك لقت نادر جاها لحد زوبري ومها نايمه فاتحه راجلها وعلي الاخل وماسكه بزازها با ايدها بتلعب فيهم ولقت نادر بدأء يلحسه كأنه ايس كريم قبل ما تدخلو في كس مها كان بوقها احله من اي واحده بتمص. طبعا مقدرتش امسك نفس روحت زقت نادر ورحت مدخلو كله في كس مها بس كانت هي بتحاول على قد ماتقدر ان هي تسيطر عليا بس مقدرتش مسكتها من وسطها بدأت ارزع في كسها جامد روحت نزلت بشفايفي علي بزازها الحس في الحلمه واعض فيه وابدل بنهم وهي مغمضه عنيها واهاتها عاليا ورحت قفلت رجلها علي وسطي وبدأت ارزع براحه واحرك زوبري في جدران كسها من جوها كانت مها بتتأوه و انا بدخلو و هي صوتها بيعلى اكتر و اكتر و ايدها بتمسك في ضهري بعد شوية مسكتها جامد وانا نايم فوق منها وانقلبت نفسي انا وهي نامت انا على ضهره و خالاتها تنام هي فوق مني علشان ابقى انا امتحكم بس العاكس هو اللي حصل بيقت هي اللى متحكمة كانت بتطنط علي زوبري بكل قوتها علشان تدخل زبري في كسها و انا مكنتش سايب بزازها دعك و تقفيش و عض بسناني كمان لاقتها قالت ل نادر تعال يا متناك مص زوبر محمد ودخلو ابيدك في كسي يلا وفعلا نادر طلع زوبري من كس مها بقا يمص زوبري دقيقه ويدخلو في كس مها تتنطط شويه وتروح ضربه نادر با القلم علي وشو يفهم يطلع زوبري يمصو ويدخلو في كس مها تاني لحد ما حسيت ان خلاص هجابهم بس افتكرت كلام امي روحت قولت ل مها قومي عشان هاجيب وانا لسه عاوز اكمل قامت مها ولسه هتعقد علي السرير روحت شدده من ايدها وخليتها توقف وترفع رجل علي السرير ورجل علي الارض بس هي كان ليه رأي تاني. جابت نادر رفعت رجلها علي ضهرو ورجل علي الارض ورحت مدخل زوبري في كسها مره واحده لحدما شقت من الرزعه وبقت بتقولي براحه هموت في ايدك ونادر هو اللي كان فعلا بيموت وهي سندها رجلها عليه ولقيتها اقالت ل نادر تعاله الحس كسي وزبى سيدك جواها يا خول راح نزل تحتينا وانا بنيك مها وهو بيلحس كسها وزوبري وهو دخل طلع في كسها لحد ما حسيت ان انا خلاص لقاتها بتقولي هاتهم انا كمان هجيب وفعلا جابتهم جوا كسها وطلعت زوبري لقتها نامت علي السرير وفتحت رجلها واقلت ل نادر تعاله الحس كسي ولبن دكري يا خول راح نادر لحس كس مها وشفط كل اللي في كسها لحد اخر نقطه وانا كونت نايم جانب مها علي السرير وشايف نادر بيلحس لبني من كس مراتو لحد ما خلص راحت مها زقت نادر برجلها لقت نادر زوبره صغير وكان وقف اقد صوابعي لقت مها بتقولو عارفه يا خول انتا عاوز اي تعال ورحت نايمه علي صدري واديت رجلها ل نادر بقا يدعك زوبره في رجلها لحد ما جابهم كل رجل مها وانا ومها كونا رايحين في بوسها لحد ما حست بلبن نادر قالت ليه كده يا متناك وسخت راجلي يلا نضفها وفعلا لحس لبنو من رجلها
قعدنا انا ومها علي السرير وهي نايمه براسها علي كتفي وقالت ل نادر يلا أنزلت هات اكل لينا يا نادر عقبال ما اخد شور انا ودكري
نادر :حاضر اقلبي
قام نادر طلع من الاوضه وانا ومها نايمين
مها :تعال نقوم ناخد شور ونعمل واحد تحت الميه
انا :طيب نرياح شويه
مها :ماشي اقلبي ونمت انا ومها وهي في حضني

انتظرو باقي الجزاء

الجزء السابع عشر
بعد ما نيكت مها اقدم جوزها نادر ونمت في حضني وهو نزل يجيب اكل صحيت علي صوت جنبي ببص لقت نادر ماسك رجلين مها واعقد يلحس ويمص صوابع رجلها
انا "اي ده نادر ما تلحس كسها مدام هايج كده
نادر" لا ياقلبي كسها ده بتاعك انتا انهارده انا الحسو وانتا جايبهم فيه
لقيت مها بدأت تفوق وقامت بايسني من خدي وزقت نادر برجلها وقالت ليه"جبت الاكل يا خول
نادر" اه يا قلبي
مها"طيب يلا اطلع بره عشان محمد عاوز يعقد شويه مع مراتك
نادر "حاضر ولسه هيقوم
مها" علي ايدك ورجلك يا شرموط
نزل نادر تاني علي ايدو راجلو وفضل ماشي لحد ما طلع من الباب
مها" يلا ياقلبي شيلني لحد بره
انا "ماشي يا قلبي
قومت شيلت مها لاقتها لفت رجلها علي وسطي وانا شيلها وروحنا في بوسه انا وهي كونت وهم بس كونت حساس ان هقع بيه علي الارض فضلت ماسك نفسي لحد ما وصلنا لحد الترابيزه لاقت نادر أعقد جنب رجل الترابيزه مستني. أوامر مها اعقدة علي الكرسي لقت مها جات عقدة علي رجلي وانا أعقد وبدأت تاكلني لقمه وتبوسني بعدها وكان نادر جايب سمك وجمبري وسي فود استاكوزا اكلتني مها لحد ما كونت خلاص مش اقدر قومت انا وهي هي راحت تغسل ايدها. ورجعت لاقتها قالت ل نارد "هات كاسين لياول محمد
انا" مش بشرب لو هشرب ممكن اشرب بيره
مها "زعقت ل نادر وقالت ليه اقوم يلا بسرعه اقوم هات بيره ولاقت نادر ماشه زي الكلب لحد المطبخ جاب ازازة بيره ورجع لاقني انا مها اعقدين بنضحك ونهزار وهي حطه ايدها علي الشورت وماسكه زوبري من فوق الشورت اخدت منو البيره اعقدنا نشرب ومها كانت بتشرب يامه وكانت تشرب شويه وتفهم في بوق نادر وساعات تقلب المره علي رجليها وتقول تعال الحسهم يا خول لحد ما لاقت مها قامت من جانبي ورحت علي المطبخ ورحت تاني وقالت ل نادر " معلش نسيت يا نادر
راح نادر وطا بوس رجليها راحت قولتله قوم يلا لف لقتو ماشي على ايدو ورجلها زى الكلب لغايه ما بقا اقعد قدام مها لاقيت مها مطلع من جانبهاخياره كبيره وطلعت علبة كريم دهنت بيها الخياره ونزلت الشورت ل نادر وراحت حطلو الخياره فطيزه طلع منو صرخه ولا اجدع شرموطه مها " اهو بدل منتا هايج كده
بصيت ليها و قولتلها اي ده ده كمان بيتناك
مها" اه يا حبيبي عاوز تنيكو
انا " مش هعرف ولا اقولك لا
نادر" وسعيلي خرمي يا مها عشان صابر البواب بيعورني بزوبره
مها" ماشي يا متناك
قولتلها ايه اي ده هو كمان البواب بينكو قالتلى اه وانا عشان كده بوسعزخرمو وبداء نادر مع كل تدخل مها الخيار يا توجع يطلع منو اه لقيت مها بتقوله اي يانادر هايج على الاخر شكلك شويه من أهات نادر لقتو جابهم رحت مها قايمه شده نادر بقا وشو علي الكرسي الانتريه وطلعت على ضهرو وقالتلي تعال يا محمد الحس كسي وهي نايمه علي ضهر نادر نزلت الحس كسها نسيت اقولكم ان مها مكنتش لبسه حاجه خالص نزلت بلساني افرش في كسها بلساني واشد في شفايف كسها والعب با صوابعي في نبورها وهي اححححححح اوف اهاهاا ورحت شده راسي علي كسها لحد ما جالها رعشه وجابت شلال وفضلت نايمه علي ضهر نادر ورحت حطه ايدها على كسها اللي كان آحمر و مبلول قالتلي يلا وشدة زوبري دخلتو في كسها وفضلت ارزع فيها وهي اهاتها صوطها عالي نزلت نيك فيها ولما جات اجابهم لاقتها بتقولي جبهم على كسي وعلى طيز نادر جابتهم علي كسها وعلي طيز نادر نزلت من عليه ماسكت طيز نادر تلحس اللبن من عليها لحدما مخلتش نقطه راحت لفتو ليها وهو فهم راح ماسك كسها ولحسو من لبن بتاعي وشهوتها وانا كونت خلاص اتهدت مش اقدر قومت قولت ليها انا هابس عشان هروح ماشي وهي مكنتش اقدره تفتح بوقها من كتر التعب والخمره كانت نايمه علي الارض وفاتحه رجلها حطه رجل علي صدر نادر واحده علي وشو دخلت الحمام وانا مش اقدر اخدت شور وطلعت لبسة هدومي ونزلت. روحت علي المحل لقت امي جوا اعقده علي المكتب لسه هنطق قالتلي يلا بينا عشان شكلك بتموت وقامت قفلت وطلعنا ركبنا تاكس ورحنا علي البيت طلعنا ودخلنا الشقه روحت رامي نفسي علي الارض محستش بحاجه معرفش نمت اقد اي صحيت علي رنت الفون كان عم كمال رديت عليه "، الو اي عم كمال عامل اي
انا" تمام الحمد ****
عم كمال "طيب في اخبار وحشه
انا"، خير ياساتر يارب
عم كمال"ابوك نزل جلسه وهدي المحاميه اسبعدت نفسها من القضيه اعتزرت
انا" ازاي اي اللي بتقولو ده يا عم كمال
عم كمال"هو ده اللي حصل وعلي فكره ابوك الحاله الصحيه بتاعت وحشه وكان في مستشفي السجن من يومين
انا" ازاي ده حصل امته وانا معرفش
عم كمال "اهو اللي حصل احنا لازم اليومين دول نشوف محامي عشان انا مسافر كندا لخويا عشان تعبان اوي
انا" لا الف سلامه عليه انا هقوم البس دلوقتي وهروح ل هدي المكتب افهم منها
عم كمال"، تمام وعدي عليا وانتا رجع عشان في محامي قريب الحاج ثروت صاحبي ونروح ليه
انا" ماشي
وقفلت معاها وطلعت من الاوضه رايح علي الحمام لقت موفجاء لقت هدي أعقد مع امي بره
انا " اي ده يا هدي انتي جايه هنا بعد ما اعتزرتي عن قضية ابويا ولبستنا في الحيطه لقت هدي بتضحك وبتبص ل امي
امي"اهد كده يا محمد وتعال أعقد افهم
انا" افهم اي ما مبقاتش فاهم حاجه
امي" أعقد بس
أعقدة لاقتها بتقولي هدي دي صاحبتي من زمان وانا اللي كلامت المحامي اولا عشان يعتزر ليكم وهدي تمسك مكانو وعلي فكره ابوك كله شهر بتاع التأجيل ده وانا هطلعو بس علي اتفقنا بس في تعديل صغير
انا "وانا مصدوم تعديل اي
هدي ردت ساعتها وقالت ابوك مش هيطلق امك. هيفضلو مع بعض بس هيمضي علي ورقه ان امك حره تعمل اللي هي عاوزه. وهو كمان وعلي فكره ناس كبيره في البلاد هما اللي هيحاسبو ابوك لو عمل حاجه عاكس اللي متفقين عليه وخد دي ورقة زياره ل ابوك بكره تقنعو با كده
انا أعقد مصدوم من اللي انا سمعو بس لقت امي بتقولي بص يا محمد انا غلط تاني مش هعمل بس انا شغله في حاجات كبيره متخافش مفيش راجل هيلمسني تاني بس انا شغلي لازم اكون فيه علي حريتي تمام
علي اد ما اتبسط ان امي مفيش حد هيلمسها تاني بس موضوع شغلها ده هو اللي كان مخوفني
قومت دخلت الحمام اخدت شور طلعت دخلت الاوضه لبست وطلعت عشان انزل لقت هدي بتقولي احلام نفسها تشوفك وحشتها
انا "بصيت ليها بقرف. راحت ضحكه وقولتلي صح مدام عرفت كل حاجه الازم تعرف دي كمان
انا"اي في نصيبه تانيه معرفهش
هدي "اه احلام مش اختي احلام دي شغله عندي في المكتب وكونت عاوز اكسر عنيها عشان عرفت حاجات كتير عني وانا اللي خليت سلامه يورط سيد جوزها في فلوس عشان يمضي وصلت امانه ويقدمهم لنيابه عشان تبقا مفيش اي حاجه أقدمها وتبقا محتاجني وانا اللي قولت ليها ان انتا امك ليها علاقات مع مستشارين ووكلاء نيابه وممكن تتطلع سيد بس لازم تقولي أن انتي اختي وبعد ماجالتي وانتا قولتي ان احلام عجباك قولتلها ان انتا عاوز تمن الخدمه دي تنام معاها مره واحده وهي كانت خايفه بس انا طمنتها وقلتلها ان انا هبقا معاكم وحصل اللي انتا عرفو ها بقا اي رايك
انا "انتي شيطانه
هدي" انا غلبانه
امي"خالص موضوع ابوك بسرعه عشان عاوزك في شغل
انا" شغل اي انا مش هشتغل معاكم
امي"طيب خلاص يا هدي الغي موضوع مراد
بصت ل امي وساكت وقومت نزلت ورحت ل عم كمال وعرفتو ان امي كلامت واحده قربتها جوزها حاجه مهمه وهو هيطلع ابويا وانا رايح ليه بكره زياره وعم كمال قالي ان هو مسافر عاوزك تبقا تاجي كل خميس بس تاخد الفلوس بتاعت المحل توديهم ل طنطك هناء في البيت بس يامحمد عشان مش عاوز ابعت اي حد من اللي شغلين
انا "ماشي ياعم كمال حاضر
اعقدنا شويه وبعدين سبتو وطلعت اتمشيت لحد البيت وانا ماشي شوفت كريم اللي نسيت موضوعه كان وقف مع واحده شكله شرموطه خالص روحت معدي السكه ورايح ليه لقت اتنين كانو وقفين مع بعيد تقربنا مع البت دي. وراحو فتحو ماطوه علي كريم اخدو منو الفون والمحفظه جريت عليهم لقت واحد فيهم راح أعقد يهاوشني با المطوه بيخاوفني بيها لقت كريم بيمسكني من ايدي ويقولي خلاص يا محمد سيبهم يامشو
انا "لا ولسه ببص تاني لقت العيال جارو
انا" اي يا كريم اللي حصل ده
كريم "دي اخوات البت اللي انا ماشي معاها دي ولازم ياخدو مني فلوس عشان يسبوها ليا وانا الفتره اللي فتات امي قطعت عني الفلوس. وانا مكنش معايا. اطرت ابيع الاب بتاعي عشان اديلهم واتصلت بيها عشان اقبلها بس هما معرفش عملو معايا كده ليه
انا" كويس ان هي جت علي اقد كده. يلا تعال اروحك
كريم" انا مش أعقد في البيت انا أعقد عند مؤمن من امبارح
انا "مومن طيب يلا بينا نروح ليه عشان وحشني
روحنا علي بيت مؤمن خبطنا فتح لينا ودخلنا وسلم عليا واعقدنا شويه ولقت قلبي كريمه داخله بتسلم عليا بس لاقتها قلعت النقاب وبقت با الحجاب بس وشه زي البدر منور
انا" ازيك يا طنط
كريمه "تمام يا محمد انتا عامل اي مؤمن بيقولي ان انتا مش بتروح المدرسه ليه
انا "معليش ماما كانت تعبانه شويه
كريمه" لا الف سلامه عليها وصل سلامي ليها
انا "يوصل حاضر.
ولفت ادتني ضهرها كانت لابسه جيبه وقميص الحسبه كانت مش مسكه اوي علي طيزها بس كان حز الاندر باين اوي من تحت الجيبه
اعقدنا نتكلم احنا التلاته لحد ما كريم قال ل مؤمن هات موبايلك يا مؤمن عاوز اعمل مكلمه
مؤمن" خد اهو
اعقدنا نتكلم لقت مؤمن شكلو احله من مكان في الفيديو ولبس بنطلون ماسك علي طيزو اوي
فى بهزار معاها بيقولو تصدق يا مؤمن امك طلعت جامده اوي من غير نقاب لقتو اتعصب وكان هيمسك فيا وراح طردني بره كريم جاه وراء علي السلم وانا قولت ليه مفيش حاجه وانا هروح واتصبعت علي كريم راح سابني روحت نزلت علي الشارع روحت فاتح الوتس بتاعي وبعت الفيديو ل مومن علي وتس وقولتله في الرساله وحيات امك يا خول انتا مش هقول بس علي امك جامده بس لا دانا هفسخها من كسها اقدمك يا ابن المتناكه تتطردني انا ماشي ورحت أقفلت وعقبال ما وصلت عند البيت كان مؤمن رن اكتر من 25 رنه ده غير الرسايل شتيمه وقلة ادب منو روحت بعتلو رساله وقولتله تمام متزعلش مني بكره المدرسه كلها تشوف الفيديو وابعتو علي النت. كلو يلا سلام
لقتو رد قالي هتستفد اي يا محمد لما تعمل معايا كده
انا رنت عليه رد عليا
مؤمن "اي محمد هتستفد اي لما تدمر حياتي دي غلطه ومش هتتكرار
انا" براحتك اقلبي تكرارها متكررهش دي بتاعتك انتا
مومن"طيب عاوز اي طيب نتفاهم عاوز كام تجيب الفيديو ده
انا" فلوس اي يا كسمك دانا اعبيك فلوس زي ما هعبي امك لبن
راح شتمني وقفل السكه مفيش ثواني ولقتو بيرن سبتو مره التانيه رديت عليه" اي عاوز اي بقا يلا اخلع
مؤمن" محمد موضوع امي ده مش هينفع امي محترامه مش هينفع شوف حاجه تانيه تعال نيكني انا طيب
انا" ههههههه طيب تصدق فكره حلوه بس عاوز اقولك الحسنه اللي في فخد امك من تحت كسها بشويه قولها عامله اي
مؤمن" ساكت شويه ولقتو بيقولي انتا عرفت مكان الحسنه دي ازاي رد عليا
انا "اسألها دي كانت جباره واحنا في الساحل دي عليها كس منفوخ اي حكايه
لقته بيقولي لا و**** يعني انتا خونتني ومعملتش با الصداقه اللي بينا
روحت أقفلت المره دي انا وقفلت الموبايل خالص وطلعت البيت دخلت الشقه لقت امي اعقده بتلعب في الموبايل وبتقولي متنساش بكره تقنع ابوك لو عاوز يطلع يوفق روحت سيبها ودخلت الاوضه رمت نفسي علي السرير

انتظرو الجزء القادم

الجزء الثامن عشر
بعدما دخلت الاوضه اعقدة افكر ازاي هقنع ابويا للي امي عاوزه ملقتش غير حل واحد ان انا اقوله ان لو مرفقش ممكن يموت في السجن وفعلا تاني يوم رحت ليه الزياره وقبلتو بس كان باين عليه أن هو تعبان اوي وشكلو مش بياكل واول ما قولت ليه العرض بتاع امي اتعصب بس هدا بعد شويه وقالي انا موفق بس هتعوضني عن اللي حصل ليا قولتله تمام هقولها والزياره اللي جايه هتكون بره اتفقنا لقت الابتسامه ظهرت تاني علي وشه سبتو ومشيت واتصالت علي عم كمال عرفتو ان انا عرفت ابويا خلاص ان اخر الشهر ده هيطلع من السجن
راوحت علي البيت طلعت فوق لقت امي اعقده بتفطر اول ما شافتني قلتلي "تمام كده يا محمد انا هطلع بس عشانك
انا" وانتي عرفتي منين
ىمي"منغير ما تقولي انا متأكده ان ابوك هيوفق
انا" بس هو بيقولك عاوز تعويض عن اللي حصل ليه
امي"انا هديلو 100 الف جنيه يبداء بيهم حياتو بعيد عني
انا" طيب يا ماما شكرا
امي"هو يقولي شكرا لكن انتا انا كلي ملكك انتا انتا حته مني
اعقدنا ناكل بس المره دي كونا مبسوطين وضحكنا بس امي جالها فون خلاها تتعصب وقالتلي تروح دلوقتي ل مها تقولها ماما بتقولك روحي علي العنوان ده مهم اوي وتديلها الورق دي بعدين هتلاقي عند المحل عربيه مرسيدس سوده هتركبها هي ونادر جوزها وانتا هتروح معاهم احد ما تتطمين ان هما دخلو هتاخد من السوق ظرف مقفول هتجيبو وتاجي من غير ما تفتحو
انا "طيب ما تكلمها علي الفون وموضوع اي ده اللي مخليكي عامله كده. ماما انتي شغله اي
امي" روح دلوقتي يا محمد ولما ترجع هقولك
قومت مكنتش غيرت هدومي لسه روحت علي الباب ولسه هنزل لقت امس بتقولي محمد موضوع انهارده هو اللي هيطلع ابوك
نزلت ركبت تاكس ورحت علي المحل. طلعت خبطت علي مها فتح ليا نادر. وحضني وقالي اي وحشناك وراح نداعلي مها جات جري لابسه شورت وفنيله قط واول ما شافتني خدتني في حضنها وبتقولي كونت عارفه ان انا هوحشك
انا "لا خدي الورقه دي ماما بعتها ليكي
اخدت مها الورقه اراتها ورحت قالت ل نادر يلا اقوم البس عشان عندنا مهمه انهارده
انا" مهمه اي انتو تباع تنظيم اي
مها"ههههههه تنظيم السرير يا قلبي بس تعال معايا يا محمد روحت معاها الاوضه بتاع النوم لاقتها فتحت الدولاب وطلعت ليا كذه اقميص نوم بتقولي اختار ليا واحد علي مزاجك
انا "بصيت عليهم لقيت في واحد كلو خيط هو مش قميص نوم هو يعتبر كده حاجه شبه السبعه من أقدم مغطيا البزاز من فوق با العافيه ومن ورا نزل زي خيط كده طول بيدخل في نص الطيز يعتبر اللي لبسو ملهوش لازم اصلا لقت نادر قالها تصدقي يا مها كونت هختارو ليكي
روحنا ضحكين انا ومها لبسو هما الاتنين ونزلنا لقيت العربيه اللي امي قالت ليا عليها بس شكله بتاع حد دبلوماسي عشان النمره الزاز فامه اللي جوا يشوف اللي بره لكن البره ميشوفش اللي جوا روحت عند العربيه ركبت انا ومها وندا السوق كان تقربنا زنجي حاجه كده سوده طول بعرض ومش بيتكلم خالص ركبنا وطلع بينا لحد ما وصلنا عند فيلا عليها كمية حراسه كبيره اوي بودي جارد في كل مكان فتحو الباب دخلنا الفيلا لقت واحد في آخر الطريق لقت شاب كده عمره ميطلعش اكتر من 35 سنه وسيم وقفت العربيه نزلنا انا ومها ونادر لقيته بيقولنا اتفضلو البيه مستني جوا دخلنا لقنا قصر من جوا حاجه اي لقت اللي وصلنا ده قالي تعال انتا اتفضل معايا وقال ل مها اتفضلي اطلعو فوق
خدني ودخلنا اوضه فيها مكتب لقتو أعقد علي المكتب طلع من الدرج ظرف قالي خد داه ادي للهانم والظرف التاني ده ليك انتا
العربيه هتوصلك مكان ما اخدتك
انا "طيب ومها ونادر
اتفضل حاضرتك طلعت تاني لحد الباب لقت الزنجي ده فتح ليا الباب ركبت العربيه وفعلا وصلني لحد المحل نزلت واخدت تاكس روحت علي البيت لقت هدي عندنا في البيت ادتها الظرف ل امي لاقتها ادتهم هي ل هدي وقلتها ده تصرفي وتكتبي شيك ا مراد با 100 الف جنيه لصرف لما يطلع بسلامه
امي"تمام كده يا محمد
انا" اه يا ماما ربنا يهديكي ويخليكي ليا
امي"ويخليك يا قلبي بص بكره هتروح ل نادر هتكلمو علي الرقم ده. وتديلو الظرف ده وتاخد منو كارت ميموري تمام اقلبي
انا" اناقلتلك مش هشتغل معاكي
امي"يا محمد انا محتاجك جانبي اصبر معايا الفتره دي بس واوعدك مش هطلب منك كده
فضلت ساكت شويه وبعدين قولتلها ماشي وسبتهم دخلت الاوضه بتاعتي فتحت الاب لقت رساله علي الماسينجر من مومن بيقولي فيها
محمد انا موفق بس انا مش هعرف اعمل اللي انتا عاوزه ياريت تشيلني من علي البلاك لست عشان اكلمك
فرحت اوي ان مؤمن هيخليني انيك كريمه قفلت الاب ولسه هنام لقت سلوي بترن عليا. وبتشكرني ان كريم رجع البيت وانا ساعتها كونت مستغرب رجع أمته وازاي ده مكنش عاوز يرجع قولتلها طيب حمد **** يا سلوي
سلوي "انا كنت عارفه ان مفيش غيرك اللي هتوقف جانبي
انا" انتي غاليه عندي وكريم اخويا
سلوي "قلبي يا محمد بص صح نسيت اقولك في واحده بتسلم عليك اوي وعاوزه تكلمك
انا" دي مين دي
انا نجلاء يا محمد مامت ايمن فاكرني
انا "اه طبعا عامله اي وازاي ايمن
نجلاء" تمام انتا عامل اي
انا" كويس
نجلاء"دايما كنت عاوزه منك طلب
انا "امومر يا طنط
نجلاء" كنت عاوزه رقم مني مامت اسامه صاحبك عارفه
انا" اه طبعا عارف ليه هو في حاجه ولا اي
نجلاء" لا بس كونا اعقدين مع بعض قبل ما نروح من الساحل ونسيت اخد رقمها
ساعتها افتكرت الفيديو بتاعهم هي ومني لما كانو بينكو بعض روحت ضحكت واقولتلها ماشي هخليها تكلمك دلوقتي علي رقم ده
نجلاء"ماشي
طلعت من الاوضه بعد ما أقفلت مع نجلاء ولسه هفتح الباب وهطلع ل مني سمعت صوت أهات جايه من الاوضه بتاعت امي روحت رايح ناحية الاوضه لقت امي اعقده هي وهدي علي السرير وفاتحين لاب توب بتاع امي بتفرج علي فيلم سكس بس شكلو متصور با موبايل مش بكاميره وبعد الاهات العاليه اللي طلعه من الفيديو سمعت اسم اللي بتتناك في الفيلم من هدي تصدقي يا نوال البت سلمي دي طلعت جامده جابت الراجل في يومين وشايفه بتعمل اي علي كده زوبره صغير
امي"اه البت سلمي خبره من زمان ههههههههه دي هي اللي خليتني اكمل اجيب المحل
هدي" اه بس المفروض تشكري محمد ابنك عشان عرفك عليها
نوال"اه هههه عندك حق ده لوله هي جات ومحمد مش هنا وكنت متبهدله مكنتش عرفتها
انا سمعت كده والصدمه نزلت عليا ازاي سلمي وصلت ل امي واي اللي حصل جريت علي اوضتي ونسيت موضوع نجلاء اللي عاوزه مني ورحت علي بيت منير صاحبي بسرعه اعقدة اخبطت نسيت ان منير في المدرسه نزلت روحت علي المدرسه وقفت بره لحد ما يطلع لقت عزه مدرسة الانجليزي طلعه من الباب وكنت لابسه بنطلون جينز ضيق اوي وبدي ابيض مبين لبرو اللي لبسه من تحت كان اسود لاقتها بتنادي عليا فا ببص يمين وشمال ورحت قولتلها انا هي اه انتا خد
روحتلها لاقتها بتقولي "ازيك ماما عامله اي دلوقتي
انا" تمام الحمد **** حاضرتك
عزه"طيب كويس مش بتاجي ليه. انا علي فكره هكلم مني واقولها ان انتا مش ملتزم ها وهكلم المدير ميوفقش علي رجوعك
انا" ليه بس كده يا ميس عزه
عزه"انا قولت ليك براحتك بكره لو ماجتش متجيش تاني.
روحت سيبني وماشت فضلت وقف شويه لحد ما لاقيتهم طلعين روحت لمنير كان وقف هو وصاحبو سلامة عليه وطلبت منو رقم سلمي عشان ضاع مني قالي مش معايا ممكن يكون مع جالا اختي. وخد رقمي الجديد وقالي هكلمك ادهولك وسبتو مشيت لقت مؤمن وقف هو وكريم وايمن لقت كريم بيقولهم ده محمد اهو. روحتلهم سلمت علي كريم وأيمن عادي مؤمن لقتو بصص في الأرض وانا وقف وقفنا نتكلم شويه ورحت مظهر مع مؤمن عشان ميبقاش وقف خايف كده لحد ما اتأكد أن مفيش حاجه وقف هزار واتكلم لقت كريم بيقولي احنا هنزوغ من درس ميس عزه انهارده ونروح كافيه بس اي كلو حريم
انا "لا عندي مشوار هخلصو ل ماما
كريم" طيب خلصو وتعال علينا
انا "هشوف يا كريم لو كده هجيلكم وسبتهم ومشيت روحت علي البيت لقت مني وقفه عند الاسانسير شكلها كنت جايه من بره روحت وقفت جنبها بيقولها" وحشتيني اقلبي
لاقتها اتفجعت مني وقالتلي "كده يا محمد اخص عليك كنت ممكن اموت فيها كان الاسانسير وصل ركبنا روحت رزعها بعبوص في طيزها من علي البنطلون الاستراتش اللي هي لابسه طلع منها اه لاقتها لفت ليا بيقولي "ما موضح ان انا وحشتك عشان كده ولا رنه ولا بتتطلع ولا اي حاجه براحتك
انا "طيب يا قلبي انا جايلك دلوقتي مني"لا يا قلبي متجيش مش عوزك
انا" ليه شوفتي حد غيري
مني"ليه شايفني شرموطه شكرا يا محمد ورحت لفه كان فاضل دور علي الدور بتاعي راحت موسعه عشان انزل روحت فاتح الباب ومنزلتش روحت طلع معاها لحد الدور بتاعها رحت هي فاتحه الباب بتاع الشقه ودخلت انا قولت هتقفلو لكن بعاكس لاقتها وربى الباب روحت دخلت وراها وقفلتو بيقولها "كونت مفكر أن انتي هتقفلي الباب في وشي
مني" وهي في الاوضه بتاعتها لا ليه ده بيتك انتا زي اسامه
انا "زي اسامه بردو انتي مراتي وحياتي ورحت دخلت عليها كنت بتقلع مكنش فاضل غير الاندر والبرو بنفسجي الاتنين روحت ليها ولسه همسكها من وسطها لاقنا الباب افتح ببص لقت اسامه شاف مني وانا حاضنها من وراء لقتو اقفل الباب بسرعه لقت مني" يالهوي يالهوي اسامه شافنا اتفضحت خلاص اكيد راح يعمل حاجه في نفسو يلا اطلع بره يا محمد متجيش هنا تاني
انا" انتي بت طردني يا مني
مني"اع ودتني في نصيبه وفضحتني
انا" متخافيش طيب وبضحك
مني"انتا بارد مخافش ازاي ده اسامه شافنا ويقول ل أحمد وهتفضح
انا" طيب بصي علي ده عقبال ما اطلع بره واجاي
راحت ازقه ايدي با الموبايل روحت مزعقلها ل اول مره قولتلها بصي بقا بقولك بصي شوفي ده عقبال ك
ما طلع ل اسامه واجاي
مني" وهي بتعيط حاضر
روحت بوستها من دماغها وهي اعقده علي السرير وقلتلها متخافيش روحت سيبها وطلعت روحت ل اسامه كان أعقد في الاوضه بتاعتو فتحت ودخلت لقتو بيقولي كده يا محمد تعمل كده
انا" في اي اسامه ما انتا عارف ان انا بنيكها من زمان هي اول مره
اسامه "بس انا مش بكون موجود
انا "واحنا هنعرف منين انتا موجود ولا لا
اسامه" هنبص في وش بعض ازاي دلوقتي وانا شايفه مع صاحبي امي مع صاحبي
انا روحت حطيت ايدي علي الشورت بتاع اسامه من عند طيزو ورحت لعب با ايدي عليها براحه لقته مش عارف يقول كلمتين علي بعض وبيبلع رايقو بعافيه روحت مدخل ايدي من تحت البوكسر روحت رزعو بعبوص لقت اسامه طلعت منو اه احسن من مني راح قالي محمد انا مش اقدر
انا "ليه يا قلبي مالك
اسامه" عاوز اتناك
انا "طيب ولو امك عرفت ان انتا بتتناك هيحصل اي
اسامه" ما هي كمان بتتناك يعني انا اللي مليش نفس
انا "طيب واللي نيكك انتا وامك مع بعض اي رايك
اسامه راح حط ايدو علي زوبري من فوق البنطلون وبيمسك في زوبري ويقولي ياريت ينفع
انا "طيب بص انتا تستنا خامس دقايق وتاحي ورايا
اسامه" وامي يا محمد
انا "متخافش هخليا امك هي اللي تبعبصك في طيزك
اسامه "اه اه اح ياريت مش اقدر انا لو ما اتناكت هنزل الشارع عريان اي حد ينكني
انا "طيب يا لبوه خامس دقايق وتكون أقلعه يا متناكه وتاجي الاوضه عند امك الشرموطه تلاقني بنيكها وانيكك معاها
اسامه "حاضر
روحت سيبو وطلعت من الاوضه ورحت علي الاوضه مني دخلت لقت مني راميه الموبايل وبتلطم علي وشها وبتقولي ابني طلع خول يالهوي يالهوي انتا السبب يا محمد في كل ده
انا" سبب اي يا مني ابنك بيتناك من مروان صاحبو من زمان
مني"يالهوي يعني مش ابن كريمه بس ومروان صاحبو
انا "اه وعلي فكره ابنك موفق ان انتي تتتناكي مني بس بشرط
مني" ملكش دعوه بيا ولا هتلمسني تاني
انا"هههههههه طيب اعرفي الشرط
مني" مش عاوزه اعرف حاجه
انا "هههه طيب بصي ابنك شافك اقبل كده معايا تمام واحنا في الساحل والشرط الواحيد ليه أن اهو يتناك معاكي في سرير واحد مني
مني اتصدمت لما سمعت ده
مني"انساها انتا هتسمع كلام خول ده محدش هيلمسني ويلا اطلع بره
انا" انتي بت تطردني با مني
مني" اه مش عاوزك اشوفك تاني واسامه ملكش دعوه بيه انا هاخدو اعلجو
ورحت زقني وداتني الموبايل لحد باب الشقه طلعتني وقفلت روحت اخد نفسي ونازل وعندي ماية الانتقام من مني ولازم اخليها تتناك هي وابنها في سرير واحد
دخلت شقتنا لقت امي بتقولي" محمد الساعه 10 تروح ل نادر وتديلو الظرف وهتاخد منو كارت الميموري
انا" ماشي اماما
وسبتها ودخلت الاوضه جاري افتكرت الفيديو اللي نقلتو من الموبايل بتاعي علي الاب بتاع نجلاء ومني. وفتحت الاب ونقلتو تاني علي الموبايل ورحت فتحت الوتس وبعتو ل مني علي الوتس مكنتش فاتحه لقت رساله مومن بيقولي" محمد معليش شوف حل تاني انا مش هينفع اعمل كده ومع مين مع امي لا
روحت رديت عليه برساله" قولت ليه انا موفق بس بشرط
لقته فاتح ورد عليا "قالي وانا موفق من غير ما افكر
انا" طيب لما تعرف الأول
مؤمن "لا موفق مدام انتا مردتش تزعلني
انا" طيب بص في واحده عاوزك تعرفلي عنها كل حاجه
مؤمن" مين دي
انا "ميس عزه
مؤمن" لالا بلاش دي دي مفتريه
انا "خلاص يبقا مفيش غير الموضوع التاني
مومن"لا لا خلاص بس قولي عاوز تعرف أي
انا "كل حاجه بتعمل اي
مومن"هههههه قصدك شمال ولا لا
انا "كل حاجه اقدمك ل اخر الاسبوع تمام
مومن"تمام
روحت اقفلت معاها كنت الساعه 6 المغرب طلعت اخدت شور ولقت امي بتنادي عليا دخلت ليها الاوضه لاقتها بتقولي هتاخد الكارت وتروح علي بيت هدي
انا "الساعه 10 اروح ل بيت هدي ازاي
امي"متخافش جوزها مش هناك.
انا "طيب والناس اللي في الحته عندها
امي "تروح وتتطلع علي طول ولا تبص يمين ولا شمال
انا "ربنا يستر مروحش في داهيه
امي" متخافش اقولت ومطولش عند هدي انا عارفها هايجه علي طول
انا"طيب حاضر
امي" انا هنام ماشي
انا" ماشي
طلعت من الاوضه وقفلت الباب ودخلت اوضتي لبست هدومي وطلعت عشان انزل اروح لصحابي وبعدين اروح ل نادر بفتح الباب لقت مني وقفه تقدمي روحت عملت نفسي مش واخد بالي منها
روحت عند الاسانسير لاقتها بتقولي ماشي يا محمد مش هسالك جبت الفيديو منين بس انا ندمت اني حبيتك ورحت طلعه جاري علي السلم وسمعت صوت رزع الباب اعلي اد ما مكنش فارق معايا علي اد ما زعلت اني زعلت مني روحت طلعت خبط عليها مره في التانيه لاقتها بتقولي من وراء الباب عاوز اي
انا "افتحي عشان محدش يشوفني
لاقتها فتحت الباب دخلت لاقتها بتعيط وباين اوي عليها العيط وبتقولي خير يا محمد عندك فيديو لمين تاني انا اصلا غلطانه من الاول لما خليتك لمستني بس اديني هصلح الغلطه
انا" ازاي هتصلحي الغلطه
مني"انا طلبت الطلاق من أحمد خلاص
انا" انتي مجنونه يا مني ازاي تعملي كده
مني" مينفعش غير كده ابني اللي حالته وطلع خول وانا خاينه ومتجوزه واحد كل حاجه عندو الفلوس روحت وخدها في حضني وهي بتعيط واعقدة تقولي انا بحبك بس انتا طلعت زي جوزي متستهلش حبي ليك روحت بايسه من دماغها وقلتلها انا اسف بقا متزعليش وادي يا ستي الفيديو روحت ماسحو من الموبايل أقدمها لاقتها بتقولي بس انا مش بقول كده عشان الفيديو انا بقول علي اللي انتا عاوز تعملو عاوز ابني يشوفني وانتا معايا وكمان تنام معاها وانا موجود مقدرش يا محمد روحت قلتلها بصي يا حبيبي خلاص انا مش عاوز انا بحبك انتي وبس ورحت نزل بأيدي علي ضهرها براحه وبدأت ازغزغ ضهرها با ايدي وانا بكلمها وعمال اقولها انا اسف وكلام رومنسيه وهي باين عليها ان هي مبقاتش اقدره من اللي بعملو فيها روحت وخدها من وسطها بقت هي اقدمي وانا وراها روحت لحست بلساني ورا ودنها. كنت لبسه فستان راحت قامت جاريه جريت وراها
حضنتهامن ضهرها اوى ورحت لفه روحت زنقتها اوى فى الحيطة وحطيت شفايفى على شفايفها ولزقت صدرى فى بزازها ولزقت زوبرى فى كسها وعمال احرك زوبرى على كسها طالع نازل وببوسها اوى اوى اوى
وهي بقاوم وتشدني من شعري وتقولي انا قولت ليك مش هتلمسني روحت زقت زبري اكتر علي كسها لاقتها وصوتها رايح خالص
مني : بس بس يامحمد حرام عليك كده انا مش قادرة خلاص سبنى بقى سبنى
انا : - انا بحبك اوى يا مني و بموت فيكى ومش هقدر ابعد عنك
وانا عمال ابوسها اوى فى شفايفها وامص شفايفها اوى اوى اوى وبحرك زوبرى جامد اوى على كسها اااااااح وبحضنها جامد اوى
مني :امممم محمد بقى انا مش عاوزه خلاص
انا:مش عاوزه اي دانا هموت علي كسك اللي وحشني
ورحت زنقها اكتر راحت اقالت اه ورحت حضني جامد ومسكت شفايفي تبوسني جامد لحد
انا : انا خلاص بقيت مجنون بيكى هنيكك اقدم اي حد
وبقيت ببوس فى شفايفها وبلحسها ونزلت بوس على فلقة بزازها اوووووف روحت طلعت الفردة الشمال من بزازها اوووووووووف
مني :مش اقدره يا محمد هقع من طوليورحت مسكه بزها وبتدخلها تانى مكانه روحت انا طلعتها تانى
انا : ايه ده يا مني انتى مش لابسه براه ليه يا قلبي
مني : ااااااااااااه نسيت البسه
قعدت ابوس فى بزازها اوى اوى اوى
مني : اااااااااااح اووووووووووف ااااااااااااااه لالالا سيب بزازى ورحت وسندت علىا وكانها دايخه
وكانت بزاز مني بيضة زى القشطة وحلمتها كبيره وواقفة وحلوين
حطيت الحلمة فى بقى وقعدت ابوسها وامصها اوى اوى اوى
وكانى جعان وعاوز اكل
انا : - اااااااااااح اووووووف اااااااااااااااه بحب بزازك اوى يا متناكه
مني : اها يا محمد بالراحه
بدات تحط ايدها على كتفى وراسى وتحسس على شعرى
وكان زوبرى واقف اوى اوى
روحت حطيت ايدى على كس مني من فوق الفستان وبدات احسس على كسها وانا بمص بزازها
روحت دخلت ايدى من تحت الفستان وحطيت ايدى على كسها على طول
انا : اوووووووف يا مني كمان مش لابسه اندر ده انتى هايجه بقا
مني : اه اه هايجه كفاية بقى ونيكني تعبتني اى اى اى بطل بقى
بدات مني تتجاوب معاية وتحط ايدها على زوبرى وتدلعه اوى اوى
وانا اول ما مسكت زوبرى
وبدات احسس على كسها اوى اوى اوى وبمص بزازها اوى اوى اوى
راحت نزلت تحت وطلعت زوبرى من البنطلون
مني :وحشني اوي
انا : يالهوى عليكي مني مش مكنتش عاوزه
مني:انا مقدرش زوبرك كبير وحلو اوى يا حبيبى مقدرش اقولو لا ر حطت راسه في بؤها و بعدين نزلت بلسانها علي بتاعي كل لحس لحد ما وصلت لبضاني وفضلت تلحس فيها شوية وهي رافعة بتاعي بإيدها لفوق ونازلة لحس ولعب وهي دا كله محطتش زبي في بؤها فضلت أضغط علي شفايفي من غير ما اتكلم و مرة واحدة طلع مني شهقة و نزلت لبني وهي رافعة بتاعي لفوق اللبن اتنطر في رشها وفيه ال نزل عليه بزازها وعلي شعرها وايدها بصتلي وضحكت قالتلي اول مره يعني تجابهم بسرعه كلمتها دي فوقتني من الشهوه اللي كنت فيها قالتلي متضايقش هتلاقيك تعبان روحت شدتها من شعرها وحطت بتاعي كلو المرة دي في بؤها وفضلت تنضفه ببؤها لحد ما نضف خالص وفضلت ارزع في بوقها جامد لحد ما اتخنقت وكنت هتموت روحط مطلعو من بواقها وحطته زبي ما بين بزازها وكانت بزازها طريه و مولعة و زبي بين بزازها وراسه قرب بؤها فضلت انيك في بزازها وهي فاتحة بؤها علشان زبي في كل مرة يلمس شفايفها وان بنيك بزازها فضلت انيك فيها معداش 5 دقايق تانيين ونزلت لبن تاني بكمية أكبر من ال قبلها أكتر حتي كانت متعة لا توصف واللبن معظمه المرة دي نزل جوا بؤها وعلي بزازها قفلت علي زبي بشفايفها زي ما تكون بتعصره لحد ما نضفته لتاني مرة وانا بنهج جامد روحت وخدها من شعرها لحد الاوضه رمتها علي السرير ورحت منزل البنطلون وروحت رميت نفسي عليها قلعتها الفستان و نزلت بلساني الحس كسها و هى بدأت تتأوه جامد و وتشخر وانابلحس الشفرتين بتوع كسها بالراحه و بعدين بسرعه و شد زنبوره كسها بسناني جامد و فتحت كسها بايدي و دخلت لساني جوه قوى لغايه ماحسيت انها اترعشت .
مني : دخله بقى دخل زبك فى كسى مش مستحمله بقى حرام عليك روحت مدخل زبي فى كسها بسرعه
مني : ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااه يخربيتك حمار هتفشخنى
انا : انتى مفشوخه اصلا يا متناكه يا لبوه
فضلت ارزع في كسها بسرعه لغايه ماحسيت اني هجيب تانى لكن المرة دى في كسها روحت مطلع زبري من كسها و بدأ ي
احرك ايدي في كسها بسرعه لغايه مانطرت مايه كسها بره
قامت بسرعه و مسكت وشي تبوسني و تلحس لساني وتشفوطه و كأنت بتلحس مايتها اللى نزلتها عليه وانا بأيدي هارى كسها و طيزها بعبايص . لفتها خلاتها فى وضع الكلبه و نزلت الحس تانى و هى مش اقدره خلاص يخربيتك افففففففففف جامد قوى يا محمد كفايه اممممممممم لسانك تعبنى قوى مش قادره .
للمرة تانيه فى اقل من عشر دقايق تنطر من كسها في بوقي روحت قايم ومدخل زبري فى كسها و بقيت بتحرك عليها بسرعه
مني : بالراحه يا محمد انتا مالك انهارده انا مش اقدره انا هاموت منك
انا : مش قادر يا لبوة ليه مش انا تعبان يا متناكه
فضلت انيك فيها جامد
انا : خخخخخخخخخ هاجيب يا شرموطة اجيبهم فين
مني : جيبهم في اي مكان يا حبيبى
امير : هاجيبهم خلاص قول اجيب فين جسمي كله بيتنفض وجبتهم جواها و اترميت جنبها على السرير و هى راحت حضنتني ونامت في حضني روحت طلعه بايسني في بوئه بتقولي مش هسيبك ابدا لسه هروح انا وهي في بوسه لقت الموبايل بيرن ببص لقت امي. رديت عليها ومني في حضني
امي:محمد انتا فين. الساعه 9.30 عشان تروح ل نادر
انا :تصدقي نسيت طيب انا هاجي انا كده كده جانب البيت عشان الظرف فوق
امي:طيب يلا بسرعه
قفلت معاها وقومت لبست هدومي وقالت ل مني علي فكره يا قلبي انا بايت معاكي انهارده ها عشان انتي وحشيني وهي نايمه عريانه علي السرير راحت هزه دماغها مش اقدره تتكلام راحت بعتالي بوسه طلعت من الاوضه بفتح باب الشقه لقت اسامه بيفتح
اسامه :بص ليا وساكت
انا :اي يا روحي جيلك بليل
اسامه سمعني وساكت روحت سيبه وقفلت الباب ورايا. ونزلت علي السلم وقفت شويه اقدم باب الشقه وبعدين فتحت ودخلت اخدت الظرف ونزلت ركبت تاكس ورحت عند المحل عشان اقبل نادر
انتظرو الجزء القادم

الجزء التاسع عشر
بعد ما نزلت من عند مني واخدت الظرف ونزلت روحت علي المحل رنة علي نادر لقته نزل من العماره وبيبص يمين وشمال لحد ما وصل عندي ومتكلمش قالي خد الكارت اهو
انا "اي يا نادر مالك عامل زي الحراميه ليه كده
نادر" لا يامحمد هات الظرف قبل ما مها تتطلع من الحمام
انا "خلاص خد الظرف اهو
اخدت الكارت الميموري وركبت وروحت علي البيت لقت مؤمن نزل من عند اسامه روحت ضحكت وقولتله اي كنت فين اموزه
مؤمن" كنت عند اسامه اصلي اتصلت بيه كان تعبان فا جيت اطمين عليه
انا" هههههههه واطمينت اقلبي عليه
مؤمن" اه انا هروح بقا عاوز حاجه
انا" لا اقدمك بس يومين لرجع في كلامي ونرجع للموضوع الاولاني تاني فهمني
وش مؤمن اصفر ومقباش عارف ياخد نافسو وبصعوبه لقته بيقولي ماشي حاضر وماشه علي طول
طلعت بدل ما ادخل شقتنا طلعت عند مني لسه هخبط لقت هدي بترن عليا وبتقولي انتا فين اتاخرت ليه كل ده
انا" معليش اصل عند مؤمن صاحبي عشان تعبان انا واسامه وكريم هخلص عندو واجيلك وقفلت معاها وخبط علي الباب عند مني لقت اسامه بيفتح بس كان لفف عليه البشكير شكلو كان طلع من الحمام دخلت وهو سيبني وراح علي الاوضه روحت وراه سالتو مالك اقالي مفيش كنت باخد شور بس
انا" شور بس بردو امال السرير مكعبل ليه كده
اسامه" عشان كنت نايم
انا"ههههههه كنت نايم ولا كونا نايمين
اسامه" بايمين اللي هما مين قصدك اي
انا"اصل ياقلبي شوفت مؤمن وهو نزل من عندك الا صح مني فين
اسامه" راحت لوحده صاحبتها ام ايمن صاحبك
انا"نجلاء امممم طيب عاوز الاب بتاعك ثواني
اسامه "اهو عندك وادني الباسورد بتاعو وقالي انا رايح اعمل نسكافيه اعملك معايا
انا" ماشي
فتحت الاب توب وصلتو علي الفون بتاعي بعدما حطيت الكارت الميموري فيه لقت الكارت فيه فيديوهين بس شكلهم كبار نسختهم من الكارته للموبايل عندي كان اسامه لسه مجاش ببص لقت رساله علي الوتس بتاع اسامه منزلو علي الاب فتحت الرساله لقت صوره واحده منقبه وصوره وهي نايمه بس تقربنا مش عارفه ان هي بتتصور ببص علي اللي بعت الرساله لقت مؤمن هو اللي بعت الرساله وبيقول في آخر الرساله ها يا قلبي اي رايك فيها حلوه عرفت ساعتها ان دي كريمه ضحكت في سري وقفلت الاب وطلعت من الاوضه قولت اسامه انا نزل يا اسامه
اسامه"انا عملت يابني خلاص النسكافيه
انا" لا هروح مشوار بسرعه واجاي
اسامه "ماشي براحتك
نزلت من عند اسامه ركبت ورحت علي بيت هدي وانا خايف ان حد يشوفني وصلت عند الشارع اللي ساكنه فيه هدي واتقدم خطوه وارجع خطوه لاقتها بصه في البلكونه لاقتها رنة عليه وبتقولي بلا متبصش يمين ولا شمال. اطلع علي طول يلا
وفعلا عملت اللي هي قالت عليه دخلت البيت وطلعت لدور بتاعها كان الباب الشقه مفتوح دخلت لاقتها اعقده علي الكرسي ولبسه ترنج بتقولي اي كل ده يا استاذ كونت فين كل ده
انا "السكه كنت وحشه خدي بقا الكارت اهو عشان امشي
هدي" تامشي تروح فين أعقد شويه
انا "لا اصل ماما عاوزني
راحت قامت هدي شدني من ايدي اعقدتني علي الكراسي وقلتلي مفيش مشينا انتا هتعقد معايا انهارده قولتلها لا مينفعش أعقد بقولك لاقتها اعقدة علي رجلي وبتلعب في شعري وقلتلي لا قلبي انتا وحشني انا مش هسيبك انهارده غير لما تبات معايا انهارده قولتلها لا مينفعش انهارده قلتلي ليه مشغول طيب جرب كده تنزل وانا هطلع اصوط من البلكونه وقلهم حرامي قولتلها و**** طيب اعملها وورني قلتلي هوريك ورحت فتحت ليا زراير القميص قولتلها طب اقولك ايه طيب انا قلتلي قولى يا دودو
انا : طيب يا دودو ممكن تهدي بقا وتسبني اماشي
راحت قامت من علي رجلي و وقفت قدامي على طول
انا : مالك يا هدي في اي
هدي : انتا وحشني اوي وبتعض علي شفايفها
انا : لأ ده انت شكلك مش هاتجبها لبر انهارده
هدي : انا هوريك البر وشط وكل حاجه وراحت هجمت علىا و انا قاعد على الكرسى و نزلت بوس فيه وانا متحركتش من مكاني وهي بتحرك شفايفها و لسانها على وشهي و رقبتي و فجأه وقفت
انا : وقفتي ليه تاني انتي شكلك اتجنتي انا هامشي
هدي:تامشي اي ورحت قلعت الترنج حته حته و بايديها بتحسس على جسمها كله و بعدين مسكتني من كتفي و نزلت بلسانه من عند تحت رقبتي لحد مانزلت على الارض على ركبها و قلعتني بنطلون و كان واضح ان زوبري جاهز نزلت البنطلون والبوكسر أول ما نزلت البنطلون ظهر ليها زوبري قدام وشها مسكته بأيديها و بدأت تحرك لسانها على راس زوبري و دخلته فى بقها و بدأت تمص زوبري و هى ماسكاه بأيدي و الايد التانيه بتلعب بصوابعها علي شفايفي راسي لفوق لغايه ماهاجت ورحت مقوم هدي لفوق بقت واقفه قدامي روحت باسها تانى و فى نفس الوقت بيحرك صوبعي في كسها من بره و بعدين نيتمها على الارض و نزلت الحس كسها و هى بدأت تهيج جامد و اهاتها تعلى وتقولي كسي كان مستناك كل الفتره دي لسانك وزوبرك وحشه اوي. نيكني بلسانك فضلت انيك بلساني في كسها واشفوط زنبورها جامد وهي بدأت تقفل رجلها علي راسي وتشدني من شعري وانا مش مبطل لحس واعض في شفايف كسها لحد ما جلها الرعشه وجبتهم في بوقي لاقتها بتقولي دخله بقى قلتلها ادخل ايه يامتناكه قلتلي دخل زبرك فى كسى ياقلب المتناكه ورحت شدني عليها وقلتلي احنا لسه هنتكلم دخله بقى مش قادره
بدأت ادخل زوبري فى كسها و هى هاجت و قعدت تترعش وتشدني عليها ولفت رجلها علي وسطي واعقدة تتأوه و انا نازل و طالع بجسمي عليها و زوبري بيدخل و يخرج فى كسها
هدي : جامد قوى دخلو جامد اوي اقسم كسي ده نصين ورحت شدني علي بزازها نزلت العب في حلمة بزازها وارضع من بزازهاوهي عمالها تذوق نفسها عليا من الأرض لفوق عشان زوبري يدخل اكتر في كسها لحد ما بقت خلاص علي خرها كنت جابتهم مرتين ولسه زوبري طلع دخل في كسها ومياتها كنت مسهله الدخول وصوت زوبري وفي طلع دخل في كسها مهيجني اوي فضلت انيك فيها جامد شويه لحد ما حسيت ان هجابهم روحت مطلع زوبري. لاقتها بتقولي مجابتهمش ليه انا تعبت
انا : انتى لسه شوفتى حاجة يا متناكه مش انا قولتلك اماشي وانتي اللي قولتي لا استحملي بقا
هدو : افشخنى انا متناكتك يا دكري
انا :طيب خدى يا متناكة ورحت نيمتها علي بطنها وحطيت تحت بطنها شالته من كرسي الانتريه ودخلت زوبري في كسها من وراء
هدي : احححححححححححح لا مش قدره دخلو في طيزي كسي مش قدره منو قولتلها اخرسي يا لبوه اتناكي وانتي ساكته ورحت ضربها علي طيزها
وفضلت بنيكها وهي اهاتها عليا واترعشت من كتر ما انا بنيكها جامد أكني بنتقم من كسها وشدتها من شعرها و فى الاخر طلعت زوبري منهاعشان كنت هاجيب خلاص و هات جوايا ياقلبي عدلتها وبقا كسها مفتوح علي الاخر اعقدة افرش كسها جامد بزوبري لغايه ما اتشنجت وجابتهم علي كسها و لبني بقا علي كسها روحت نزلت جانبها علي الارض لحد ما قومنا علي حركه عند الباب وصوت مفتاح بيفتح الباب لاقتها قامت من جانبي جاري وكنت هي صايعه عامله حسابها وقفله الباب لمفتاح من جوا لاقتها خدتني لحد اوضتها ولبسه عبايه سوده علي الحم وقالتلي متعملش صوت هجيلك قفلت الباب وانا قلقان اوي سمعتها بتتكلم مع راجل بره وبتقول انتا مش قولت هتبات عند امك انهارده جيت ليه
جوزها:جيت عشانك يا دودو
هدي:انتا وجودك زي عدم وجودك اهو انتا جاي عشان تنيكني طيب اهو يلا انا سمعت كده فتحت باب الاوضه وروحت علي طرطيف صوابعي لحد ما وقفت في ركن انا اشوفهم وهما مشوفنيش لاقت هدي فتحت العبايه السوده علي آخرها وقفه اقدم جوزها وتقوله يلا مستني اي ولا جابتهم في الباس بتاعك لاقت جوزها راح مقرب منها ونزل علي ركبو وهدي وقفه فتحلو العبايه وفاتحه رجلها علي الاخر وكان باين ان جوزها بيلحس كسها بس النصيبه ان هو راح قايم وقلها اي ده كسك طعمو غريب في حاجه زي فيه قلتله اه اصل كنت مسلفه لواحد ينكه ويبعتو اي مش عاوز خلاص يلا ادخل الاوضه بتاعت الاولاد نام فيها
جوزها :لا انا عاوز انا في اوضتي
هدي:ههههههه تنام فين لما تبقا راجل وتعرف تكيفني يبقا تنام جانبي
راح جوزها قلع هدومه ورماها علي الارض بصتلو هدي بأستغراب قلتله ياريت بفايده بعد كل ده
جوزها: ايه يا وليه اللي انتي في ده
قولتلو بدلال ماتعقد تتكلم وتهري في الكلام ادخل اطفح وادخل نام حلو كده
جوزها"يا وليه اختشي ده انتي ابنك بقا طولك اللي يشوفوك وانتي بقولي كده يقول عليكي عيل صغيره
قولتلو بدلال ما انتا شايفني مش عيله صغيره طلقني
جوزها :يا وليه عيب احنا كبرنا علي الكلام ده
هدي: كبرنا ايه فشر انت كبرت لوحدك انا لسه شباب طلقني بس أنتا يا حبيبي وريلك انا شباب ولا لسه
جوزها:انتي خلاص اتجنتي
راحت هدي قفلت العبايه عليها تاني وقلتله طيب الاكل عندك في المطبخ وابنك عند اختك فردوس هيبات عندها عشان عيالها شبطو فيه نام في الاوضه بتاعتو وانا دخله انام. روحت انا رجعت بسرعه علي الاوضه بتاعت هدي شويه ولقت هدي دخلت بتفتح الباب ودخلت
كانت عبايه سودا عليها جامده ووهي قفلها بأيديها من قدام ولمه شعرها من وراء دخلت هدي الاوضه بسرعه كانت أعقد علي السرير روحت قومت ليها وزانقتها في الباب وبعدين روحت لفتها ليا و بقت واقف وراها و حضنها من ورا عمال ابوس واقفش في بزازها من علي العبايه
هدي : بس يا ولا جوزي بره استنا لما يتخمد
انا : بزمتك جوزك ده ينفع يتخمد ويسيب الجسم الطرى اقوى ده
كانت بكلمها و زبري بقى بين فلقات طيزها و ايديا على بزازها من قدام و التانى بحركها على كسها
هدي : احححححح دي جوزي ده خول تعرف يا قلبي لو ينفع كونت جابته دلوقتي يتفرج علي الدكري وهو بينكني
انا: ومالو نجيبو استنى اروح اجيبو لسه هفتح الباب راحت مسكتني من ايديا وراحت بيا لحد السرير و قعدنا على السرير و اعقدتني واحت ا قعدها على رجلي و بدأت تبوسني و ايدها بتلعب فى شعري وبدأت تعضني من شفايفي وتلعب بلسانها في لساني وهي بتبوسني لقنا الباب بيخبط بشيل شفايفي من علي شفايفها لاقتها شدتني اكتر علي شفايفها ونزلت بايديهاعلي زوبري تلعب فيه وجوزها بيخبط علي الباب وانا هيجت اوي بقت بغتصب لسانها وشفايفها لحد ما جوزها زهق من الخبط راح قيلها براحتك يا هدي نمتي روحت هدي شدني لحد الباب ونزلت علي ركبها وبدأت تمص زوبري بصوت عالي اكنها عاوزه تعرفو ان هي بتتناك جوا مش نايمه وبقت اهاتها براحه طلعه منها والمص وانا بقت هايج بقت انيكها في بوقها جامد وهي امممممم اه تدخلو لحد الاخر زورها وطلعو لحد ما جابتهم في بوقها لقنا جوزها بيقولها انتي بتعملي اي ياهدي جوا اي الصوت ده لاقتها بدأت تنضف زوبري من البن علي عليه وراحت ردت علي جوزها وقلتله اصل بتفرج علي فيلم سكس وبتفرج علي اللي بيعرفو ينيكو وبتخيل حد فيهم وجوزها وقف وراء الباب وهي راحت شدني من زوبري لحد السرير بصيت عليها لقيت صدرها ووشها محمرين من الهيجان اخدتها بين ايديا وهي بتقولي سبنى حرام عليك جوزي برة قولتلها انا مش قادر عايز انيكك دلوقتى وانيكو معاكى كمان وراحت منيمها على السرير وراكب فوقها وقعدة انيكها وهى تصرخ وصوتها على انا لقيت نفسى رافعة رجلها علي كتفي وبقت بنيك وبلعب فى كسها بصوابعي كانت ريحتها حلو اوى من العرق بتاعنا احنا الاتنين ورغم كدة من هياجى مكنتش حساس بحاجة ولا ان جوزها بره وعمال يخبط علي الباب
وراحت ماسك بزازها واقعدت ارضع فيهم وهي اقعدت تحسس على جسمى كله روحت مطلع زوبري لقت نفسي بشد هدي وبقولها انزلى ياشرموطة مصى زبرى يالبوة شدتها من شعرها نزلت ومسكت زوبري الى كان زي العمود وبدئت تمص لاقتها بتقولي زبك احله من زوبر جوزى قلتلها مبسوطة يالبوة وانتى بتمصى زبري ياشرموطة انا ههريكى نيك يامتناكة وفضلت على كدة ييجى خمس دقايق
وراحت سحبها على السرير وهي مش قدره بتقولي حرام عليك جوزي بره هتنكنى وهو يسمعني راح جوزها أعقد يضرب علي الباب وقلتلها كده يامومس خليتي جوزك عاوز يكسر الباب انتى خلاص بقيتى اللبوة بتاعي يا يامرة يامتناكة وراحت مدخل زوبري مرة واحدة فى كسها راحت صرخة صرخة جامدة وحسيت ان كسها اتفشخ نصين من زوبري وفضل جوزها عاوز يكسر الباب لحد ما لاقت الباب اتفتحت ولاقت جوزها فوقى وانا بنيكها لاقتها فتحت عنيها وقلتله عارف لو جيت جانبو انا هقول ان انتا اللي جايبو ينكني يا خول جوزها لاقتو رجع بضهره واعقد علي الكرسي من الصدمه ولاقت هدي بتقولي انا حسه ان روحى طلعت منى سحبت زوبري من كسها وراحت مدخلو تانى براحه لاقتها بتقولي افشخ كسي قلتلهاماشي يا لبوه وقعدة انيك بسرعة ادخل واطلع زوبري فى كسها كانى اول مره انيك وهي شغله تقولةاه اه نكنى انا متناكتك ولبوتك نيك كسى اوى نيك كسمى اوى انا بنت متناكة وكنت حس ان جوزها بيلعب في زوبره
هدي :انا حسة ان زوبرك واصل لرحمى من كتر كبره وهو جوايا شايف الزوبر يا خول وفضلت تشتم في جوزها اللي كان بيلعب جامد في زوبره فضلنا على الوضع ده شويه وهي لافها رجلها حولين وسطه كانها مش عايزني ابطل نيك فيها لاقتها بتقول لجوزها تعال يخول مدام طلعت جدع وسمعت الكلام تعال ارضع بزازى و دكري حطة في كسي راح جوزها جاها بقا يارضع في بزأزها وهى بتقوله مبسوط يامتناك وتقول لجوزها عارف يا متناك مش هبطل اتناك من انهارده وانتا اللي هتجبلي الرجاله يا متناك كفايه رضاعه وانزل الحس كسي ودكري زوبره فيه لقت جوزها نزل بقا يلحس كسها وانا بنيك فيها براحه خالص وزبري مستمتع بين جدران كسها اللي مطلع نار لاقتها بتقول لجوزها حبيبي ميدو لازم ينيك اختك فردوس المرة اللبوة وشعبان جوزها ينيك كسى جوزها دكر يا متناك روحت سرعة وبقت بنيكها جامد ولسان جوزها جامد وانا حساس بيها مع كل طلعو ودخلو زوبري لحد ماجابت جوة كسعا لبني مع عسلها وهي بتشدني عليها مش عايزاه يطلع من كسهاوفضلت فوقها شويةلحد نزلت جانبها علي السرير نامت جنبى وقالتلى مبسوط يا قلبي قولتلها اتبسطتى يالبوتي انتي المهم انتي قلتلي المهم ان النهارده عيدي جوزي المتناك ملهوش دعوه بيا اتناك زي ما انا عايزه صح يا خول ولا تتطلقني لو زعلان مردش عليها وكان نايم تحت السرير فضلنا نايمين وهي كانت نايمه في حاضني لحد ما فوقت علي صوت الفجر قومت من جانب هدي وملاقتش جوزها نايم علي الارض تطلعت لحد الحمام عملت حمام وطلعت لقت جوزها أعقد بيعيط في الصالون روحتلو والسه هتبطب عليه لاقته بيقولي الغلط مش منك الغلط مني هي دايما كانت عاوزه تعمل كده بس انا اللي كونت بكداب نفسي انا هطلاقها واخد ابني واسيب البلد وارجع بلدي معرفتش اقوله اي روحت رجعت الاوضه تاني لمت هدومي ولبست ورحت عند التسريحه عشان اسرح لقت الاب توب بتاع هدي عليها الفضول اخدني اشوف فيه اي روحت اخدت الاب توب ورحت طلع بيه بره روحت علي اوضة ابنها دخلت لاقت الاب معمول بباسورد حاولت افتحو با كل حاجه لحد ما اخر حاجه جاتلي في بالي تاريخ ميلادها لقيته فاتح معايا دخلت في الملفات لقت ملف مكتوب عليه مهم دخلت عليه وكنت الموفجاء ليا
انتظرو الجزء القادم

الجزء العشرين
بعد ما اخدت الاب بتاع هدي ودخلت الاوضه بتاعت ابنها وحاولت افتح الاب وافك الباسورد وبعد محاولات كتير فاتح بتاريخ ميلادها ودخلت علي الملفات لقت ملف مكتوب عليه مهم فتحت الملف وكنت الموفجاء ليا الملف كلو فيديوهات ل ناس اعرفهم زي مها وطنط مياده مرات خالي ولقت ل سلمي ولقت ل عبير بت عم ابويا ودي اللي كانت صدمه ليا هي ومرات عمي ازاي دول يبقا كده ولقت صور شيكات متصوره بمبلغ كبيره ولقت سجل مواعيد وحاجات يامه وكانت دي الصدمه ليا. طلعت موبايلي ونقلة الفيديوهات كلها عندي وقفلت الاب ودخلت مكانو ورجعت تاني فتحت الباب ونزلت. روحت علي البيت وكان الجو في الشارع مفيش صاروخ ابن يومين وصلت لحد البيت طلعت الشقه ودخلت الاوضه بتاعي حطيت الفيديوهات علي الاب بتاعي وفضلت أعقد بفكر ازاي الاتنين المحترمين دول يعملو كده طيب مياده مرات خالي ماشي دي ارمله لكن عبير بت عم ابويا طيب دي منقبه وبتصلي كل فرض بفرضو ازاي انا مش مصدق لحد ماطلع الصبح عليا ولقت عم كمال بيرن عليا بيعرفني ان هو في المطار ومسافر وبيوصيني علي مراتو وبنتو والمحلات لحد ما يرجع ولو في حاجه اكلمو علي الرقم الدولي اللي ادهولي طلعت من الاوضه روحت علي الحمام اخدت شور وطلعت لاقت امي طلعه من الاوضه بتقولي انتا جيت أمته انا كنت مستناك طول الليل
انا :انا رجعت الفجر ولاقتك نايمه مرضتش اصحيكي
امي:طيب عملت اللي قلتلك عليه
انا:اه مش موضوع نادر والكارت. تمام خلاص
امي:طيب كويس انا احتمال اروح انهارده ل مرات خالك مياده تاجي معايا
انا :لا روحي لوحدك
امي :ماشي براحتك علي العموم انا عرفتك ان انا ممكن اتأخر واتصل بيك تاجي تاخدني
انا :اجاي اخدك ليه خايفه حد يخطفك
امي :اه شوفت خايفه حد يخطفني اصتبح واقول ياصبح مش عاوزه المود بتاعي يبوظ ها
انا :ياستي بلا مودك يبوظ ولا ميبوظش انا دخل البس وانزل عشان اروح المدرسه بتاعي عشان اخر معاد ليا انهارده
دخلت لبست هودمي ونزلت روحت المدرسه كان الطابور خالص دخلت علي الفصل وكانت اول حصهاحضرها كانت ميس فاطمه بتاعت العربي ودي فلاحه اوي في كل حاجه تحس ان هي فلاحه طولها 170سم ووزنها 75كيلو شعرها لونه بني مصفر باين من الخصله اللي بتطلعها من تحت الطرحه وجسمها ابيض بزازها حجمهم وسط دايما منتصبين ونافرين بزازها بارزين لقدام بتحب دايما انها تمص في شفايفه وهي بتتكلام بطنها مشدوده بدون ترهلات دايما بتلبس فساتين مش ضيفه اوي دخلت الفصل لاقتها بتقولي يعني حاضرتك اول يوم تاجي وكمان جاي متأخر قلتلها معليش ياميس فاطمه كان عندي مشاكل في البيت قلتلي طيب والحمد **** خلصت قتلها اه قلتلي طيب اتفضل ادخل شوف مكان تعقد فيه دخلت اعقدة في آخر الفصل وراء وهي بتشرح ورايحه جايه في الفصل وهي بتشرح لحد ما اللي كنت أعقد مكانو جاها كان في العياده وجاها عاوزني اقوم من مكانو عشان يعقد المهم شدنا مع بعض في الكلام لحد ما وصل الحال وضربتو ولاقت فاطمه بتزعقلي بتقولي يلا اطلع واسباقني علي أوضة المدير طلعت من الفصل وانا مغلول من الوله ومن فاطمه لحد ما الحصه طلعت فاطمه من الفصل كانت ميس عزه هي اللي بعدها وصلت ميس عزه لاقتني وقف بره وفاطمه بتزعق وبتقولي وقف هنا ليه قتلها متزعقيش انا عاوز الدوسه بتاعي من المدرسه المعفنه دي والوله ده انا هموتو راحت فاطمه ضربني با القلم علي وشي كنت همسك فيها لوله عزه والمدرسين اتلمو وعزه دخلتني الفصل وقالت ل فاطمه انا هتصرف دخلت الفصل وعقدتني عزه في أول الفصل وبقت تشرح وكل شويه تسألني حاجات كنت عارفها وحاجات لا لحد ما الصحه خالصت كان اللي بعدها العاب لقت عم محمد الفراش جاي بيقولي كلم المدير عاوزك روحت لحد المدير خبطة ودخلت لاقت فاطمه جوا عندو وباين عليها ان هي متعصبه لاقت المدير بيزعق معايا وبيشتمني ويقولي لو البيت معرفش يربيك احنا نربيك وتعرف ازاي تتكلام مع مدرستك ألمره الجايه مفيش فرصه تانيه ليك دي اخر فرصه طلعت من عند المدير وكنت علي اخري لاقت فاطمه طلعه من عندو وهي وشه مبسوط. وبتبص ليا بستحقار روحت واخد نفسي ورحت طلع من باب المدرسه من غير ما اقول لحد روحت علي البيت وانا كل تفكيري ازاي انتقام من فاطمه دي وقولت لنفسي خلاص انا هخالي امي توديني مدرسه تانيه احسن من دي بس اخد حقي دخلت الاوضه كان الجو حر لبست شورت بس علي الحم لاقت جرس الباب بيرن روحت بصيت من العين السحريه لاقت طنط سحر جارتنا اللي تحتينا دخلت بسرعه لبست فنله وطلعت وفتح ليها طنط سحر دي زى ما بيقولوا كدة من الاوزان التقيلة جدا
اولا طيازها كبيرة اوى اوى بمعنى الكلمة وكمان عندها فخاد كبيرة جدا لدرجة ان لما بتقعد على الكنبة مثلا بتاخد نصف الكنبة وطبعا فخدها لوحدة 100 كيلو المهم انا بصراحة كنت لما بشوفها وهي طلعه او نزلها بتكون لابسة عبايات زبى بيقف عليها لان عبايات ماسكة عليها اوى وعلى فكرة اللى بيخلينى كمان زبى بيقف انها لسانها قليل الآداب يعنى مش فارقة معاها تتكلم في اي وعندها50 سنه فتحت الباب قالتلي علي طول معليش يا محمد تعالى معايا بسرعة لاحسن ابو بوسي إغماء عليه بسرعة نزلت معاها واتصلنا بالاسعاف وجت وركبت انا وهي تاكسى المهم وصلنا للمستشفى وفضلنا قاعدين فى الاستراحة بس عايز اءقولكم حاجة بقة
طول ما احنا قاعدين انا مركز اوى فى فخادها عشان من خوفها على جوزها لبست عباية عندها والعباية ماسكة عليها بطريقة رهيبة
المهم جة الدكتور وقعد يكشف عليه وبعد الكشف قال لازم يتحجز عشان هنعملة فحوصات وسألني انتا ابنه قولته زي ابنه خير يا دكتور قالي بص تعال كده خدي علي جنب وقالي الحاج ده شكلو واخد حاجه تعبت اقلبه قولتله حاجه تعبت اقلبه حاجه زي اي الحاجه فؤاد راجل محترام ملهوش في المخدرات والكلام ده
الدكتور:لا انتا فهمت غلط الحاج شكلو واخد فياجره فهمت
انا:فياجره اي يا دكتور ده راجل كبير
الدكتور:ومالو هو متجوز واحده صغيره ولا كبيره
انا :لا كبيره اهي اقدمك ادكتور
راح ضحك الدكتور وقالي ماشي احنا هنعملو الفحوصات النهارده وان شاء **** يطلع بكره او بعد بكره روحت ل طنط سحر طمنتها واخدنا بعضنا ورحنا وطلعتها لحد شقتها بس هي صمامت ان تشربني حاجه وانا ارفضت بس هي فضلت تالح عليا لحد ما وفقت لحد الشقه المره دي بس كونت مركز المره دي ببص بطرف عينى شفت سنتيانة وكلوت حريمى على الارض عرفت ان كلام الدكتور صح وان عم فواد تعب من الحباية سابتني ودخلت ا المطبخ بتعملى عصير لاقيتها جايه عليا وشايلة ااصينية والعباية السمرة اتفتحت شوية من تحت شفت رجليها الملبن هيجت كتير وبدا زوبري يقف كان شكلو ملحوظه اوي اعقدت اقتصادي قلتلي هو الدكتور كان عاوزك ليه
قولتلها اه كان عاوز يعرف الحاج بياخد ادوايه ولا لا
سحر:لا مش بياخد غير دواء السكر بس
انا :اصل في محلول مفروض يتعلق لعم فؤاد والمحلول ده مينفعش مع حاجه لو هو واخدها يموت فيها
سحر :حاجة اي دي
انا :برشام فيتامينات
سحر وشها اتغير وبقت مرتبكه ومش عارفه تتكلام قلتلها طيب استأذن انا بقا قلتلي لا لازم تشربه
قلتله ماشي شربت حبه صغيره وسبتها وطلعت شقتنا مفيش نص ساعه لاقت الجرس الباب بيرن روحت فتحت كانت هي بس المره دي لابسه عبايه ماسكها بأيديها وقالتلي ممكن يا محمد اتكلم معاك شويه قالتها اتفضلي. دخلت وميلت طيزها يمين وشمال وهي ماشيه جيلي بيتهز طيزها كانت بلعه العباية هيجتنى اكتر وهى ماشيه اقدمي لحد ما اعقدة علي الانتريه ووشها كله كسوف وقالتلى اسفة قلتلها علي اي قالتلي عشان كدابت عليك اصل عمك فؤاد كان واخد حباية فياجره قولتلهاولا يهمك وانا بغمزلها وبقولها انى فاهمك وقالتلى معلش اصله تعبان اوى وانت عارف ان السن ده بيكون خلاص مش بينفع غير بحبايه دي كله وانا قاعد مدارى زوبري اللى واقف من كلامها قولتلها انا عارف بس اهو الحمد **** جات سليمه ووققت هي بعد الكلمتين دول وبتقولي طيب انا كونت عاوزه اصراحك عشان انا عرفه أن الدكتور اقالك هي وقفت بتكلمني وانا وقف أقدمها و زوبري كان جايب اخره وعامل خيمة فى البنطلون لاقيتها بصتلي وضحكت بخباثه وقالتلى انا لازم انزل بقا معليش تعبتك معايا قاتلها لا زاي لازم اجيبلك حاجه تشربها العصير فى ثواني هيكون جاهز فهمت هي اني هايج وهي كان باين عليهآ انها هايجة عشان بكلمها وهي مركزه مع زوبري ونسيت اصلا كل حاجه وسرحت فى زوبري خصوصا انها كان باين ان عم فؤاد سخان بس ملاحقش مرة دي لفت هي عشان تعقد تاني طيزها كانت جامده تحت العباية فضلت مركز على طيزها لفت راسها فجاة لقتنى عنيا على طيزها وايدى كانت زوبري بتحاول تداريه ضحكت بلبونة روحت جبت العصير ورجعت قلت اهيجاها قولتلها بس عم فؤاد كان لازم ياخد اتنين فياجرا مش واحده لاقيتها قالت وياريته نفع وضحكت بشرمطة قلت دى فرصتى قلتلها ولو مصنع مش هيكفي لاقيتها عادى وبتقولى ليه يعنى قولتلها الصراحة انتى جامدة وجسمك حلو لاقيتها بتقولي عيب مينفعش اللي انتا بتقوله دي يا محمد انا زي مامتك قاتلها تعرفي انتي لو امي كونت بردو هقولك كده عشان دي الحقيقه راحت ضحكت وقالتلى شكلك شقى ومش هتجبها لبر قولتلها انتى جميلة اوى لاقيت عينها على زبى اللى واقف تحت البنطلون رحت ماسكه وقلتلها شايفة عاملة فى زبى ايه لازم عم فؤاد ياخد فياجره ليك يا مفتري دانا كل اما اشوفك بيحصلي كده وكنت مستنى اقفش في البزاز دي لاقيتها قامت وقفت وبتقولي لو كونت في بيتي كونت هطردك بره قاتلها عاوزه تطردني من الجنه لاقيتها ضحكت بشرمطة وقالتلى انتا عاوز مني اي قالتلها انا بحبك قالتلي اه ما انا واخدة بالى بردو ومني مامت اسامه بردو بتحبها انا اصلا عارفه ان انتا وهي كده يعني انا اصلا بشوف بتبصلها ازاي وانا فى البلكونة مره شوفتكم دخلين العماره مع بعض شكيت لحد ما لاقيتها وقفه علي الباب عندك عند الشقه وبتعيط وانتا طلعت وراها ودخلت عندها قلتلها ليه فضحتناش طيب قالتلى لان مش بحب اخرب علي حد قاتلها بص طيب زوبري وقف عليكي ازاي قالتلي ده هيجنى اول ماشوفته ده كله ده جوزي عندو نص زوبرك لاقتني قامت وقربتلها وقالتلها بصراحة انا عاوز لاقيتها بتقولي وانا متناكتش من شهرين ويوم مجه ينكني تعب وانا هيجانه اوى ونفسى ومسكت زبى من فوق الهدوم وشهقت وقالتلى ده ناشف اوى وهيبهدلنى فتحتلى زراير البنطلون وطلعته وانا مذهول ومش مصدق نفسى مسكته وفضلت تحضن فيا وانا ايديا بتفرش فى بزازها يالهوى على طراوتهم من فوق العباية قلتلها اقلعى قامت خلعت العباية ويالهوى على جسمها نار مش لابسة اى حاجة بزاز كبيرة مدورة حلمات منتصبة وكسها يجنن كس مفيهوش ولا شعرة وشفايفة تخينة ومليانة ورجلين ملبن قشطه وقفت وحضنتها وفضلت ابوس فى شفايفها ورقبتها واقفش فى بزازها وامص حلماتها وزبى بيخبط فى شفايف كسها وبيلاعب زنبورها مسكته فى ايديها وبدات تدخله فى كسها واحنا واقفين قولتلها لفى وميلت على كرسى الصالون واديتنى طيزها فضلت امشى زبى بين فلقتين طيزها كانت نار لاقيتها بتقولى دخله بقا فى كسى مش قادرة روحت مدخله مرة واحدة شهقت وصوتت ااااه ااااه قالتلي هو ده الزوبر مش جوزي لو كان مات كان احسن كونت هخليك كل يوم دخلت زوبري ضحكت وقالتلى متقلقش انا اصلا مش هسيبك خلاص انا هجيبك لما ينام نومه تقيل لاقيتها اقالتلى نيكنى بقا اه اممم اه نيمتها على الكنبة الانتريه وفضلت انيك فيها وهى بتلعب فى بزازها وتقولى كمان يا محمد نيكنى نيكنى فضلت انيكها وقربت اجيبهم طلعت زبى ونطرت على بزازها نمت جانبها شويه قامت نامت علي صدري و قالتلي هات سيجاره طبعا انا اتصدمت قولتلها انت بدخني قالتي احيانا و سالتني وانتا قالتلها لا بس اجيبلك دخلت أوضة امي دورة فيها لاقت علبه فيها سجاره واحده بصدفه اخدت سحر ودخلت الاوضه بتاعتي اعقدة علي كرسي الهزاز بتاعي وهي اقعدت علي طرف السرير و فتحت رجلها طبعا انا دوخه وكنت بنهج و زبري كان زي الحديد لدرجه انها شافت انه وقف ضمت رجلها و قالتي كفايه قالتلها كفايه اي تعدمني لو مخليتش كسك ده يورم انهارده قالتلي انا عرفه اخرتها هموت علي ايدك قالتلها لا هتموتي علي زوبري قومت ناحيتها لاقيتها بدا جسمها يترعش و انا بدات اقربه من بقها رحت لمسه في شفايفها قالتي انت عايز ايه قالتلها احطه في بقك قالتلي ازاي يعني هو بيدخل في البوق قالتلها طبعا بيتمص قالتلي مفيش حاجه كده قالتلها انا هعلمك قالتلي انا اللي جبت ده كلو نفسي انا مش عاوزه امص قالتها لا عايز انيكك ادخله في كسك قالتلي مش عاوزه ازعلك راحت مسكت زوبري وبدأت تبوس فيه الأول بعدين بدات تمص فيه براحه وسنانها تحك فيها قالتلها براحه اكانك بتمص مصاصه قالتلي ده طلع احله من اي مصاصه اممممممم طعمه حلو اوي طبعا انا حسيت اني خلاص هايج روحت مطلعو من بوقها وقالتلها سبيني بقا ارياحك ونزلت علي كسها قالتلي هترياحني ازاي قاتلها سيبي نفسك قالتلي انا تحت امرك و نامت علي ضهرها و فتحت رجلها و رفعتها اكنها حتولد نزلت انا المسه فعلا خطير الشفايف اكبر شفايف شفتها في حياتي حطيت بقي و بدات امص الشفايف قالتي بتعمل ايه قالتلها هسسسس و بدات الحس براحه و بعدها بالجامد و امص زنبرها للي قد زبر العيل الصغير لدرجه كان بيدخل في بقي و كان وقف اووووي بدات تتاوي و تتنفض حسيت انها حتنزل علشان قالتلي مصه اكتر اوعي تسيبوا رحت قومت و بدات ادعك زبري فيه جامد و هي بجد كانت خلاص و دعكتوا في شفايف كسها و هي بتقولي لسانك حلو اوووي بدات ادخله براحه خالص و هي بتقولي انت بدخل كام صوابعك كفايه وحد فانا بحسبها بتستعبط لاقيتها مغمصه عينها بجد و بدات ادخلوا و هي بتقولي كفايه يامحمد مش قدره بجد روحت مطلعه و دهنتوا من عسل كسها للي كان مغرق السرير و بدات ادخلوا تاني و هي طبعا بتقول اه اه كفايه علشان خاطري براحه انتا كده بتعورني و بدات ادخل و اطلعه وطبعا راس زبري بس لحد ما دخل نصه فاهي قالتي انت بتعمل بيه مستحيل اللي انتا عملتو فيا روحت مدخلوا كله قالتلي نيكني براحه ده بيفشخني انتا مفكر كسي كس وحده شرموطه من شارع انا غلطانه من الاول طبعا انا في وضع لو قطعه رقبتي مش حطلعوا وبدات تعيط و تقولي سابني انا استهل ضرب جزمه و بدات ترفص برجلها و تتحرك من تحتي قالتي براحه وانا برزع جامد في كسها لدرجة ان كونت حساس ان زوبري هيطلع من ضهرها من خول كسي هواللي وصلني لكده انا ساعتها مكنش اقدر ابطل نيك او اهادي من سرعتي شغل زي الماكنه في كسها وانا كان نفسي اصلا اني انيكها مهما كان تمن فضلت انيك فيها لحد ما اتنفض وجابتهم جوا كسها ورحت رميت نفسي جانبها و هي بدات تعيط بهستري و بدات تمد ايدها تتطلع لبني من كسها بس انا كنت ضاغط جامده لبني كلو دخل جواها مفيش مجال تتطلع حاجه بايديها و حسيت بان عضله الرحم بتنقبض وانا بجابهم قالتلي انا انا مش هسيبك قالتلها لو مش عايزه تتناكي ليه فتحتي رجلك ليا لاقيتها بتعيط روحت وخدها في حضني بوستها من خدها قالتلها متزعليش انا اسف انا بحبك قومتها سندتها ولبست العبايه علي الحم وبقت مش قدره تقفل راجلها وركبنا الاسانسير بسرعه ونزلنا دور واحد وفتحت باب الاسانسير وفتحت باب شقتها دخلنا احنا الاتنين بسرعه سبيتني ودخلت الحمام تستحمه ثواني و لاقيتها طلعه لبسه قميص نوم و عليه روب و حطه توكه في شعرها فاقولتها حمام الهنا يا عروسه فقالتي انت قليل الادب انتا لسه هنا قالتلها متزعليش بقا يا عروستي اقولك حاجه انتي فعلا شبه العروسه قالتي تمام هات بقه علبة السجاير من جانبك عشان انا مضايقه ويلا اطلع علي شقتكم وعشان تبقا عارف طلما هشرب سجاره ابقا متعصبه اوي و ولعت و قالها مالك يا عروستي قالتلي مفيش ويلا من غير مطرود فعلا اضايقة من اسلوبها وسبتها وطلعت شقتنا. دخلت الحمام استحميت وطلعت ظبط السرير بتاعي والدنيا بره ودخلت نمت صحيت علي رنت مؤمن صاحبي بيقولي ليك عندي خبار حلو قاتلها قول خير قالي عارف ميس عزه
مصاحبه مين قاتلها مين قالي ميس امينه بتاعت الماس قالتله ما عادي ما الاتنين حرايم ياهبل اقالي لا انتا فهمت غلط ميس امينه وميس عزه بينامو مع بعض قالتله لا استنا بقا افوقلك كده وقالي تاني قالي يابني بقولك ميس عزه بتنام مع ميس امينه ميس امينه دي 40 سنة 170 سم ووزنى 70 كيلو جسمها ابيض وبزازها متوسطة و طيزها متوسطه
قالتله وانتا عرفت ازاي قالي بص افتح الاكونت بتاعك هوريك حاجه سرقتها من ميس عزه الدرس اللي فات قالتله ماشي ابعت كده بعتلي صوره اسكرين شوت من موبايل مكتوب الاسم امينه اقلبي مكتوب ملخص الرساله اللي بتظهر علي شاشة الموبايل عشان تعرف ان في رساله انا جيالك انهارده ازوزو قالتله وفيها اي يا ابن العبيطه ميس امينه رايحه لميس عزه اي المشكله قالي. اسمع بقا لما مطمنتش للرساله فضلت وقف بعد الدرس عند العماره وشويه ولاقيت ميس امينه جايه ركنت العربيه وطلعت نسيت اقولك ان انا قبل ما انزل طلبت من ميس عزه ادخل الحمام وفتحت باب المضبخ وخليتو موارب واللي زود شكوكي اكتر لما الخدامه بتاعة ميس عزه روحت نزلت معانا تروح بدري قالتله وهو ده كلام يدخل العقل يابني قالي طيب سيبني اكمل المهم ياسيدي طلعت من سلم المطبخ ودخلت الشقه وفضلت أعقد تحت طربيزة المطبخ عشر دقايق وعملت الموبايل وضع الطيران عشان محدش يرن واتفضح قالتله المهم عشان مشتمكش قالي المهم طلعت من المطبخ براحه علي صوت ضحك لاقيت ميس عزه مقربه من شفايف ميس امينه بيبوسه بعض قالي بص الفيديو فعلا فتحت الفيديو وشوفت امينه هي وعزه بقمصان النوم كونت مبسوط ساعتها ان خلاص عزه بقت تحت ايدي قومت طلعت من الاوضه دخلت المطبخ ادور علي اي اكل عملت سندوتش وطلعت اعقدة اقدم التلفزيون واعقدة اتفرج ماحسيتش بنفسي غير وانا نايم وامي بتصحيني وبتقولي ادخل نام في اوضتك كونت فعلا جعان نوم سبتها ودخلت نمت ولو مره انام مايبقاش في تفكير حاجه غير النوم
انتظرو الجزء القادم

الجزء(21) الاخير من السلسلة الاولى







متأسف جدا على التأخير لكل المتابعين القصه
بعد ما صحيت الظهر لقيت مكالمات كتير من هدي وبعتالي رساله بتقولي ابوك تعبان والسجن وداها على المستشفى وقمت بسرعه لبست هدومى ورحت على المستشفى بس المفاجئ لاقيت امي وهدي وضابط واقفين بيتكلم ولحد ما وصلت ليهم لقيت الظابط بيقولي شد حيلك اتجنيت ومعرفتش اسيطر علي نفسي من الصدمة ودخلت جاري علي الاوضه لاقيت ابويا مغطينه لحد وشه والممرضه بتقولي البقاء لله ولما سألت قالو ليا أزمة قلبيه حادة وفعل امي بسرعه كانت خلصت الورق الدفن واهدنا ابويا ودفنا والعايله كلها بتعزني فيه وبس الصدمة الأكبر ليا اني لاقيت أمير وسيد جاين يعزوني وانا من جوايا عايز اموتهم واخلص العزاء خالص وانا طلعت شقتنا اخدت هدومي مقولتش لحد ورحت علي عمت ابويا أو زي ما بقولها تيته صفاء ودي كانت اكتر حد كان أبويا بيحبو وفعلا وصلت عندها اسكندريه وهي استقبلتني كويس اوي وفرشت ليا أوضة عمي حسني ابنها الكبير وقالتلي انا مش عاوزك تقهر في نفسك يا محمد ابوك ارتاح من اللي هو كان فيه قالتلها بس انا زعلان اوي عليه قالتلي افتكرو وادعيلو وبعد ما اعتقده تهديني بكلمتني وقامت سيبني ارتاح من السافر روحت مطلع الخط بتاعي شايلو وقالت في نفسي انا لازم اجيب خط جديد واعيش هنا وابعد عن كل القرف اللي هناك وفعلا تاني يوم نزلت جبت خط وشغلتو ورحت البيت لاقيت تيته بتقولي "بص يا محمد انتا لازم تكلم امك تتطمينها عليك
انا" لا يا تيته مش هكلمها انا مضايق الفترة دي وهي هتقولي ارجع
تيته "ما يابني هي محتاجك جنبها بعد ابوك **** يرحمه
انا" خلاص انا هقوم اخد هدومي ومسافر
تيته "انتا بتشتغلنا ولا اي
انا" لا بس كنت هاخد بعضي واشوف شقه أعقد فيها لحد ما اظبط حالي وخلاص
تيته" شقه انت عبيط ياولا ده بيتك انا هسيبك اليومين دول علي راحتك بس ما تكلم امك بردو
وعد اليومين وتيته مكنتش محساسني أن مضايق ولا مخنوق كونت كل يوم انزل علي البحر وارجع في يوم نزلت علي البحر شويه واتخنقت رجعت لاقيت تيته اعقده مع واحده ست شكلها يدي علي 50سنه واعقدين بيتكلم تيته تعال يا محمد دي خالتك ام عاطف جارتنا اللي فوق سلمت عليها وعزتني ودخلت اوضتي مفيش دقايق ولاقيت تيته دخله بتقولي مالك يا محمد شكلك تعبان ومضايق في حاجه قالتلها لا بس القاعده وكمان مفيش حد اعرفو ولا بتكلم معاها هنا قالتلى طيب يا سيدي انا هعقد معاك ونتكلم ونلعب كوتشينه كمان لو عاوز روحت ضحك من أسلوب كلمها هي كانت عايزه تتطلعني من اللي انا فيه وفعلا كانت بتحاول قالتلي هحط الاكل غير هدومك وتعالي غيرت هدومي وطلعت من الاوضه اعقدنا ناكل ولقيتها بتقولي تصدق يا وله يا محمد انا عندي فكره حلوه ليك قالتلها خير يا تيته قالتلي عارف محل عمك عبد الستار قالتلها **** يرحمو اه مالو مش ده اللي تحت البيت قالتلي اه ده مقفول من زمان وعمك حسني من ساعة ما سافر الكويت ومرجعش خدو وافتحوا واعمل اي حاجه فيها أي رايك قولتلها بس انا معيش فلوس يا تيته قالتلي متشغلش بالك انا معايا مبلغ شايله علي جنب خدو يا حبيبي قالتلها لا تيته قالتلي انتا عبيط انا بقولك خد ورحت فعلا جابت الفلوس وقالتلي بكره تفتح المحل وده المفتاح وتشوف محتاج اي قومت بوست ايد تيته قالتلها ربنا يخليكي يا تيته ودخلت اوضه ونمت صحيت بدري ونزلت المحل وفتحتو بس كان محتاج شغل كتير كان فاضي يعتبر بس كان متبهدل وطلعت قولت لتيته وهي قالتلي استنا طلعت من الشقه ونادهت علي ام عاطف وطلعت ام عاطف قالتلها تيته "ام عاطف ابو عاطف فين
أم عاطف" خير يا صفاء في حاجه
تيته "لا يا وليه مالك بس كنت عاوزه في شغل
ام عاطف اهو لسه صاحي بيلبس ونازل علي القهوه تعالي ادخلي
قومت دخلنا انا وتيته عند ام عاطف و لقيت راجل كده كبير في السن بس واخد باله من نفسه أكن شاب مش عجوز وراح مقرب مننا قال ل تيته ازيك يا حاجه صفاء عامله اي
تيته" تمام يا ابوعاطف انا كنت عاوزك في شغلنه
ابوعاطف" اؤمري بس انتي خير
تيته "تشكر بس يا سيدي ده اولا محمد ابن ابني مراد بتاع القاهره
ابو عاطف" مراد مين انتي عندك غير حسني انتي متجوزه مرتين ولا اي يا حاجه ههههههههه
تيته "لا يا راجل مراد ده ابن ابن عمي فهمت
ابو عاطف"اه ماشي فهمت اهلا بيك يا استاذ محمد نورت اسكندريه
انا "منوره بيك حضرتك
ابو عاطف "ها بقا شغل اي اللي عاوزني فيه
تيته" عاوزك تعمل نقاشه للمحل بتاعنا اللي تحت عشان محمد هيفتحوا
ابو عاطف" من عنيا وانا نازل هبص عليه اشوف هنحتاج اي وقول محمد يجيبهم
تيته "طيب يا ابو عاطف استاذنكم بقا احنا وقومت انا وتيته وسبتها ونزلت المحل وشويه ولاقيت ابو عاطف نازل ليا واعقد يبوص علي المحل وانا أعقد علي كرسي وبعد شويه كتب لي ورقه وقالي هات الحاجات دي وهنبدا من بكره ماشي قالتله ماشي ورحت سألت علي المكان اللي اجيب منو الحاجات اللي ابو عاطف عاوزه فعلا روحت جابتهم بداء تاني يوم ابو عاطف الشغل وكان من النوع اللي بيشرب سجاير يامه ووبياخد برشام عرفت منه أن ده برشام بيساعدو علي الشغل واعقد يكلمني وهو شغال علي الظروف وأحوال الدنيا وان يوم شغال ويوم لا وانا الصراحه زهقت منه روحت قولتله انا طلع فوق ادخل الحمام بسرعه ورحت طلع سمعت ووصلت عند باب الشقه وطلعت المفتاح ودخلت سمعت تيته بتكلم في الموبايل بصوت واطي بس انا قربت من الاوضه وسمعت كانت بتتكلام مع امي وكان الحوار كا الاتي
تيته "معليش يا نوال محمد ابنك بردو بس موت ابوه هو اللي مضايقه
تيته" لا متقلقش عليه انا حطها في عيني بس انتي حاولي تاجي تشوفيه وتتصالحو
تيته "ماشي اه خدي الرقم الجديد اهو بتاعو بس متقوليش أن انا اللي ادتهولك ماشي ودتها الرقم روحت رجعت اعقدة في الصاله وانا مضايق من تيته اوي وقالت في نفسي انا لازم اسيب البيت لتيته ومقولش لحد انا رايح فين ورحت رايح فاتح الباب ونزلت تاني المحل لقيت عم عيد أو ابو عاطف بيقولي كويس يا محمد انك جيت انا هطلع اتغداء وانزل اظبطت حاجه صغيره وأكمل بكره لقني ساكت ومش برد عليه قالي مالك يابني قولتله مليش يا عيد ماشي قالي قولي يا بني انا زي ابوك في حاجه معاك اساعدك فيها قولتله لا بس لو هحتاج شقه ايجار جديد هنا تعمل في حدود كام قالي ليه هو انتي متعاركه مع الحاجه صفاء ولا اي قلتله لا بس عاوز ابقى لوحدي قالي خلاص هطلع اتغداء وفي ست كويسه اوي اسمه سحر محترامه اوي هنشوف عندها وهنا قريبه قولتله ماشي أعم عيد ربنا يخليك فضلت أعقد في المحل ساعتين ولقيت عم عيد نازل وقالي يلا بينا واخدني وروحنا علي البيت الست سحر الست سحر دي جوزه عم جابر راجل كبير في السن كان غني اوي بس سمعت ان هو فلوسه كلها ضاعت في الجاري ورا النسوان واتجوز سحر دي كانت شغاله عنده في محل من بتوعه ولما خسر كل فلوسه جالو شالال كامل ومش بيتحرك من السرير وست سحر بتاجر الشوقاء اللي موجوده في البيت التالت تدور وهي ساكنه في الدور الأول وعيله عم حكيم النجار ساكنه في الدور التالت وصلت انا وعم عيد وطلعنا البيت خبط عم عيد فتحت لينا واحده ست عندها 40سنه وكانت بيضاء البشرة جدا وجسمها وسط لا تخينة ولا رفيعة وكانت بزازها اكبر من جسمها قليلا ومشدودة اوى وطيزها كانت كبيره اوي قالتنا اتفضل ياعم عيد دخلنا انا وعم عيد علي الاوضه اللي ودخلت لاقيت جوزها نايم علي السرير بس باين عليه اوي التعب واحاول يقوم يسلم علينا بس عم عيد قالو لا خليك زي ما انتا يا حاج احنا جاين عشان استاذ محمد عاوز يا أجر الشقه اللي فوق رد عليه وقالو انتا تومر يا عم عيد لقيت سحر بتقول مش نتعرف الأول علي استاذ محمد لسه هرد راح عم عيد رد عليه استاذ محمد تبقا الحاجه صفاء جدته راحت سحر قالتلي يا اهلا يا اهلاالحاجه صفاء دي احسن ست في الحته كلها قولتلها شكرا اوي ممكن اعرف التفاصيل بس لاقيتها بتقولي من غير فلوس خالص قالتلها لا ربنا يخليكي لسه هنتكلم لقنا جرس الباب بيضرب راحت فتحت الباب لقنا الدكتور الصيدلي جاي عشان يدي عم محروس البره وطلعنا احنا من الاوضه وعم عيد قالي احنا نروح ونجيلهم في وقت تاني لقيت سحر بترد بتقوله لا استنا الدكتور خالص وخلاص اعقدنا في الصاله والدكتور نزل لقيت سحر بتقول معليش بقا محروس خد الابره ونام ها مقولتش بس ستك عندها شوقاء يامه في البيت اي اللي يخليك تاجر شقه معليش انا مش قصدي حاجه ىوحت قالتلها لا بس انا بحب اخد راحتي لوحدي بصت وراحت ضحكه قالتلي شكلك مشكله رد عليها عم عيد وقالها لا ده استاذ محمد محترم اوي قلتلها ممكن ادخل الحمام قالتلي اهو هناك وانا هقوم يقطعني نسيت اقدم لكم حاجه وقامت روحت انا علي ألحمام دخلت الحمام ببص بطرف عينى شفت سنتيانة وكلوت حريمى متعلقين وطلعت لقيتها اعقده هي وهم عيد بيضحكو عم عيد قالي الست سحر موفقه خلاص بس ناقص العقد قلتله طيب والفلوس لقيتها بتقولي اللي عاوز تدفعو ادفعو متشغلش بالك قالتلها طيب بص يا عم عيد انا هدفع 500 إيجار وزيهم تأمين تمام لقيتها قالت ومن غير يا محمد عيب قالتلها لا ربنا يخليكي يا مدام سحر بس بكره هنكتب العقد لحد ما احضر الفلوس ماشي قالتلي لا ولله العقد يكتب انهارده وهات الفلوس براحتك واعقدة تحلف كتير قولتلها ماشي خلاص كتبنا العقد ونزلت من عند مدام سحر وإنا من جوايا احساس ان هي شرموطه بس مش متأكد نزلت وقالت تحت ل عم عيد حلاوتك محفوظ بس اجيب الفلوس بس قالي انتا زي ابني يا محمد وراح قالي انا هروح القهوه تاجي معايا قولتله لا انا هروح اظبط الدنيا ورحت فاتح الفيس بتاعي بعت رساله ل سلوي ودي الوحيده اللي جات في دماغي بعتت ليا رقمها اخدتو وكلمتها واعقدة تقولي طميني عليك انتا فين ومني بتقولي أن امك قلبه عليك الدنيا قالتلها انا في اسكندريه بس محتاج منك طلب قالتلي أمر يا محمد قلتلها كنت محتاج مبلغ بس عشان أجر شقه واظبط الدنيا وأول ما ارجع هدهملك قالتلي انتا مجنون انتا بتتطلب مني انتا تومر هبعتهم ليك ازاي بس قالتلها علي الخط ده وانا هسحبهم من الشركه قالتلي طيب ساعه وهتلاقي رساله مني اقولك المبلغ صل بس عشان عشان انا عند اخت جوزي ماشي وانا هكلمك بكره قالتلها ربنا يخليكي يا سلوي وفعلا بس ساعه لاقيت رساله من أن اتبعت مبلغ ببص لقيت سلوي بعتلي 5000جنيه روحت جبتهم من الفرع بتاع الشركه ومعرفش اللي خليني مستناش لصبح روحت طلع ل سحر تاني البيت بس المره دي لاقتها فتحتلى الباب وكان وشها مخضوض طمنتها وقالتلها انا جاي اديلك الفلوس بس واخد المفتاح قالتلي ماشي ادخل ودخلت لاقيت حد بيجري بالشورت ودخل اوضة ا ببص بطرف عينى شفت سنتيانة وكلوت حريمى على الارض وجزمه رجالي عرفت أن في حد عندها قعدت شويه لحد ما دخلت جابت المفتاح ودخلت علي المطبخ جابت لي عصير لاقيتها داخلة وشايلة ااصينية والعباية النبتي اتفتحت شوية من تحت شفت رجليها كانت حلوه اوي ورسمه تاتو عليها من تحت وخلخل كمان هيجت اوي وبدا زبى يقف قلتلها استأذن انا قالتلي ماشي روحت سيبها ونزلت ورحت علي البيت وطلعت خبط علي عن عيد الأول فتحت مراته الست سميحه وقالتلي اي محمد نعم قالتلها معليش عم عيد فين قالتلي عم عيد ما هو تحت يابني في المحل معاك استغربت أنا ده المحل مقفول قولت يمكن يكون هو اللي كان عند سحر قالتلها بسرعه اصل انا سيبتو وطلعت ومنزلتش خلاص هنزلو وهي قفلت الباب ودخلت الشقه ملاقتش اي صوت في الشقه روحت ناحية اوضتي لاقيت الصوت طلع من جوا كنت عارف من زمان ان تيتهو جسمها حلو لكن مكنتش متخيل انه حلو كده تيته عمرها 65سنه جسمها ابيض و مربرب تخينه و بكرش . بزازها مليانة و مدلدلة . طيزها كبيرة .
تيته : كمل يا عيد بقي انا تعبانه وعاوزين قبل ما ولا محمد ياجي راح قالها لا متخافيش ده راح يجيب حاجات وفلوس و هيتأخر
عيد : بس جوزك كان صاحبى يا مره
تيته بزعيق : كمل كس ام جوزي
البوسه و بقت بتحرك ايديها على راسه كمان شد عيد الجلابيه و قلعه ل تيته و اتفاجئ انها ملط تحته
عيد : اه يا شرموطة . مقولتيش من بدرى ليه انك عاوزه تتناك
تيته :ما اولا محمد جاه في وقت مينفعش اقلع انتا كمان يلا عشان مفيش وقت
قلع عم عيد و ظهر جسمه اللي علي قدو مفيش عضلات جسمه كان علي اقد سنو
تيته :اي هو زبك مش عاوز يكبر يا عيد
عم عيد . انتي عايزه زبر زى ازبار الزنوج اللى فى افلام السكس . اسود و عروقه نافره و طول يا متناكه
نزلت تيته على ركبها وقلتله اه ياريت ومساكت زبره با ايديها تمصله
عيد : مصك حلو قوى يا مره
انا عمر ما سميحه متعنى فى المص زيك يا صفاء
مقدرتش تيته ترد عليه لأنها كانت مشغوله بزبره فى بقها دقايق و لقيته بيشخر ونيمها علي السرير وفتح رجلها ونزل لحس في كسها و بقت تيته بتصوت من لحسه ليها
تيته : يخربيتك . انت بتعمل ايه مش قادره .
عيد : اهدى يا شرموطة هو كسك ده ينفع يتساب من غير لحس تيته : انا محدش لحسلي كده قبل كده
عيد :ليه يا متناكه مش قولتلي أن محصل الكهرباء اللي بيجيلك بيفشخك وبيكيفك
تيته : اه بس انت بتفشخنى مش بتلحسي ده لسانك بيقطع كسي مش قادره خلاص
دقايق و كانت تيته بتشخر وبتشد رأس عم عيد و بتنطر فى وش عم عيد راح طلع عم عيد و نام فوقيها و بدأ يدخل زبره فى كسها .
تيته :اه دخلو كمان انا عاوزك تفشحني
عم عيد : انتي تومري يا متناكه وفضل يرزع في كسها جامد
تيته: كفايه كده مش قادره كسى هيتقطع
عم عيد : استحملى يا مرا هو احنا ليه عملنا حاجه
تيته : احححححححححح لأ بس متدخلش تاني سيبو متحركش انا مش هستحمل
عم عيد : لا يا متناكه خدى يا وسخة
دخل عم عيد زبره كله و تيته كانت بتتأوه و تشخر منه و هو مش معبرها
عم عيد : خلاص اتكيفتي يا مرا
تيته : حرام عليك انا كنت هاموت
عم عيد : لا يا لبوة مش هتموتى ولا حاجة انتي ناسيه لما الاوله سمكه مسكك هو سلكه لما كان بينضفو السلم لبيت والأوله سلكه اتعور وانتي اخدته عندك تربطي ليه الجرح ودخل الاوله سمكه وراكي وفشخوكي ده صوتك كان مسمع الحته كلها
كان عم عيد بيحكي ليها وهو بينكها بحركه بطيئه و انا افتكرت هو خلاص تعب وان ده بسبب سنه لكن طلع انه بيعمل كده علشان يهيجها وهو بيحكلها على حكايتها و زبره في كسها وهي هايجه علي الاخروهو لما حس ان هي هاجت بدأ يسرع حركته كان زى المكنه و مش مهتم بأهاتها تحته لغايه لاقها بتترعش قام من عليها و شدها قومها و خلاها توطى و ترفع رجليها على السرير دخل زبره فى كسها و هو واقف وراها وفضل يرزع في كسها جامد ويشدها من شعرها و هى بتتهز و هو وراها بيتحرك بيلعب بلسانه ورا ودنها كانت تيته عنياها بتقلب ولا بتبرق مش عارف وكل ده وهي عماله تجيب وهو بيزع في كسها
عم عيد : يلا يا لبوة عايز انيك طيزك الحلوة دى بعبص طيزها
تيته : اححححح . لأ مش هينفع دلوقتى محمد ممكن ياجي وانتا شكلك وخد حاجه انهارده
عم عيد : يا وسخة متخافيش يلا
تيته : لأ قولتلك خليها لما ابقى لوحدي علشان نستمتع اكتر
عم عيد : وانتي أمته هتبقي لوحدك
تيته:مش قولت ان محمد خد الشقه بتاعت الدوليه سخر يبقا خلاص
عم عيد : ماشى يا لبوة
حضنها و بقى بينيكها و هو حاضنها كده و طيزها عماله تترج و هو بيدخل صباعه فيها جامد و هو بينيكها و هى باين على وشها المتعه و و بتجز على سنانها و بتلحس بلسانها ودنه و رقبته وشويه قالها انا هجيب جابهم جواها . نزلها على الارض و قام لبس هدومه
عن عيد : هابقى اكلمك علشان نتحاسب علي شغل المحل
تيته : ماشى بس انا اللى هاحدد انت تاخد اقد اي وراحت ضحكه
عم عيد : ماشى متناكه براحتك . بس المره الجايه هنيك طيزك دى بعبصها بعبوص جامد
تيته : خخخخخخخخخخ . بالراحه يا راجل
خرج عيد و قفل الباب وراه و خرجت انا و طلعت الدور اللي فوق بسرعه لحد ما هو فتح باب الشقه وبص يمين وشمال وراح طلع جري من الشقه ونزل علي السلم براحه روحت نزلت بسرعه فتحت الباب ودخلت و طبعا مكنش قدامها وقت تقوم ولا تدخل الحمام فتحت اوضتي كانت هى متلخبطه قوى و كانت مغطيه نفسها بملايه علي السرير
انا : ايه يا تيته انتى كونتي نايمه هنا ولا ايه
تيته : اه اصل الاوضه بتاعتي سخنه جيت هنا عشان الشباك اطلع انتا وانا ثواني هظبط الاوضه واجيلك
انا : طيب انا كنت عاوز اتكلام معاكي
تيته : مينفعش نخلى الكلام لحد ما اقوم اخد دش
انا : لأ انا عايز اكلمك دلوقتى
قعدة على الكنبه و قعدت انا اتكلم فى موضوع اني اخدت شقه وهسيب البيت و هى مابتردش غير بكلمات قليله زى اه ولا و انا ملاحظ لخبطتها و فى نفس الوقت هيجانها من اللبن اللى فى كسها والموقف و عايزه تخرج من قدمي با اي طريقه و انا مانعها بعد شويه قولتلها خلاص انا هعمل مكلمه بسرعه وأجاي وطلعت من الاوضه ببص لاقيتها قامت جرى على الحمام
وقفت في البلكونه وقولت لنفسي أن كل حد في حياتي طلع شمال حته الست الكبيره فوقت علي صوتها وهي بتقولي انا حطيت الاكل تعال ناكل مع بعض واعقدنا ناكل وفي سيري بقولها كولي انتي بتعبي وعدها اليوم وتاني يوم نزلت حته كده عرفهلي عم عيد فيها سارير ودولايب واشتريت سرير ودلاب واخدت هدومي ورحت الشقه بتاعتي الجديده وقولت انا مليش دعوه با اللي حصل انا ابدا حياتي من جديد واتعرفت علي ناس كتير في الحته وفي يوم روحت بظبط حاجات في المحل قولت هعملو جيم عشان مكنش في جيم في الحته دي كده كده تيته قالتلي متشعلش دماغك با موضوع الفلوس وفي كام واحد في المنطقه قالولي علي ناس بتبيع الاجهزه دي بقسط وفي اليوم ده كنت من الصبح عندي مغص في معدتي وعلي أخري وبيت سحر بعيدعن المحل مش اقوي فا قولت اطلع عند تيته احسن وفعلا طلعت وفتحت ما انا معايا مفتاح ودخلت علي الحمام علي طول عملت الحمام وطلعت قولت اشوفها فين معرفش ليه مندهتش عليها روحت سمعت اللي غير حياتي خالص عم عيد اقاعد على السرير و تيته على الأرض بتمص زبره .
عم عيد : خخخخخ مصك حلو قوى يا لبوة
تيته : اممممم انا مش بحب امص زبر حد غيرك
عم عيد : ماتتكلميش يا لبوة مصى بس
كملت تيته مص شوية وتيته وشويه ا قومها زقها على السرير و طلع جنبها . فتح رجلها و دخل زبره جوه كسها
تيته : اااااااااه . بالراحة يا عيد كل مرة توجعنى كده
كمل عيد نيك شوية و تيته لسه بتتأوه . و فجأة سحب زبره من كسها و قام من على السرير و راح قالها كفايه كده لما توفقي علي اللي قولته ليكي ابقا اكمل
تيته:مينفعش يا عيد انتا عاوزني اروح اتناك من حد بفلوس
عم عيد:واي يعني يا متناكه ما انتي بتناكي من غير فلوس هي هتفرق
تيته :بس يا عيد
عم عيد :خلاص يا كسمك براحتك
ولابس الهدوم ولسه هيفتح الباب راحت تيته قالتله انتا بتعمل كده عشان عارف اني بحبك
عيد :أنتي بتناكي من كام واحد غير ها
تيته :خلاص موفقه
عم عيد:طيب بصي بقا الزبون ده انا كنت بعملو نقاشه في الشقه هو شاب صغير
تيته :ساكته خالص
عم عيد :ما تردي يا متناكه انتي انا ماشي
تيته :خلاص ماشي يا عيد موفقه عم عيد:انا هاشرحلك كل حاجة المهم ورينى عندك لبس ايه في الدولاب .
اخترتلها عبايه سوده و تحتها اندر و برا بس
تيته : بس دول هالبسهم ازاى ده انا لو نزلت بيهم الشارع الناس هتقول عليا شرموطة
عم عيد : لأ انتى هتنزلى من هنا لابسه اى حاجة عاديه و هتروحى الحمام العمومي اللي عند موقف الأتوبيسات تغيرى هدومك و تلبسى ده
تيته : و بعدين
عم عيد : هاتطلعى على الكافيه هكون انا قاعد معاه تدخلي تعقدي علي تربيزه اللي اقدمنا قدامنا وشويه تتمشى و تاجي عندنا علي الترابيزه تسالي الساعه كام بعدين تروحى علي ترابيزتك تاني
تيته : وبعدين
عم عيد : مالكيش دعوة بقى ياشرموطه
تيته : ماشى حاضر
روحت نزلت بسرعه
روحت على الكافيه اللي عن عيد قالها عليها و قعدت بعيد في مكان بعيد عن الكافيه اشوف اللي داخل واللي خارج شوية ولاقيت تيته بتعدى من قدام الكافيه كان في واحد عمال بيص علي كل ست و أحسيت أن هو ده كان شكلو من اللي بيلعبو جيم كلو عضلات وتيته اول ما دخلت و هو بيبصلها وشويه وعم عيد دخل وسلم عليه واعقده يتكلم و ابتدت يهزار وفضلو يبصو علي تيته وفعلا عيد غمز ليها راحت قامت ناحيتهم وسألت علي الساعه ورجعت تاني مكانها وتقربنا اللي حصل كان كده من نظارتهم وطريقة كلمهم
عم عيد : ايه عجباك
عمرو : فرس . يا بخت اللى يركبها
عم عيد:طيب اي
عمرو :الشقه فوق الكافيه هنا
عم عيد :طيب والدنيا
عمرو:هظبطك بس يلا
قام عم عيد راح عند تيته وشويه ولاقيت تيته خارجه ودخلت العماره ولقيت عيد اخد فلوس من عمرو اللي عرفت كل ده لما تيته خلصت وروحت وحكيت ل عم عيد روحت علي البيت فضلت أعقد في شقة تيته تلات ساعات احد ما شوفتها جايه في الشارع من الشباك وكان عم عيد اقاعد علي القهوه اول ما شافها عمل نفسو بيكلم في الموبايل وسابها تتطلع وشويه وهو طلع وانا كنت مستخبي في الشقه وسمعت كل اللي حصل تيته اي يا عيد مستعجل كده ليه
عيد :يلا متناكه فين الفلوس
تيته :وانا اللي كنت مفكرك عاوز تعرف
وتقربنا الفكره عجبت عيد راح قالها لا عاوز اعرف احكيلي اعقدة تهزار راح عيد مساكها من طيزها واضربها عليها وقالها يلا متناكه تيته ماشي بص يا سيدي اول ما هو سابك طلع ورايا علي السلم فتح شقه ودخلنا اول ما دخل قالي تعالى اتفضلى اسمك ايه قلتله بقواللك ايه اعمل الى انتا عايزة بسرعه واخلص قبل ما اغير رايا قالي طيب بيبتتدى يقلع ا صاحب البنطلوان والبواكسر وبيحاول يقلعني كل هدومي وانا رفضت الصراحه راح عيد ضربها با القلم عيد:بترفض ليه يا متناكه
تيته :انا اسف ما في الاخر قلعت
عيد :طيب وبعدين
تيته :راح قالي انا دفع فلوس يا مره وراح فكك زراير العبايه كلها وبقيت ادامه ب السنتيان والاندر فضل بيبص على جسمي وقالي انتي جامده اوي يا مره وسنك حلو في نيك خبره يعني يا شرموطه
تيته :يعني اي يا عيد قصدو
عيد :يعني مليانه فى جسمك ولحمك مكنذ فى بعضواضه يعنى مدملكه
وتيته اصلا بزازها كبيرة شويا وحلمتها بنى فاتح
عيد :وبعدين ها
تيته : قرب عليا و بدأ يحسس على جسمى من فوق العبايه . قلعتها و قلعنى هو الاندر و البرا و نزل بلسانه يلحس جسمى كله بعدها سابنى و راح وحدني لحد سرير وقف و قالى امصله نزلت امصله شوية لقيته بينيمنى على السرير و بيدخل زبره في كسى قعد شوية كده و بعدين طلعه جابهم على بزازى .
عيد : بس كده شكلو اللي زي الطور و الوقت ده و تقولى قعد شوية
تيته : انا لسه مخلصتش كلام بس هو جابهم على بزازى
عم عيد. : كملى بقى .
تيته : انا افتكرت زيك انه خلص كده قومت علشان البس و سألته على الفلوس زي ما انتا قولت لي قالى انه لسه مخلصش قام من مكانه و راح جابلى كأس بس انا قولتله انا مش بشرب قالي طيب لقيتها بيحسس على جسمى من فوق لتحت بس المره دى مكنش محتاج امصله علشان زبره يقف اول ماحسس على جسمى كان زبره رجع تانى على اخره قعد يبوس فيا شوية و بعدين خلانا نروح عند الحيطه لقيته بيرفع راجل و انا سانده على الحيطه و بيدخل زبره في كسى وانا مكنتش اقدره أقف والرعشه كانت ماسكه جسمي كلو قعد ينيكنى كده شوية و بعدين طلعه و لقيته بيلعب بيه على خرم طيزى قولتله ان دى لا قالي كلو بحسابو قالى هيدفع كل اللى أقول عليه بعد شوية لعب دخله في طيزى و كان بيشد في شعري انا خوفت بقا زي الطور و معرفش هو اتهبل ولا أول مره ليه بقي زي المجنون
عم عيد :هاوبعدين
تيته: كمل نيك في طيزى لغايه ماقرب يجيبهم فطلعه و حطه في كسى تانى و جابهم جوه
وبس كده
عم عيد :طيب فين الفلوس يا متناكه اللي اخدتها منو
تيته :هما مش ليا
عم عيد:لا انتي تتناكي بس لكن الفلوس دي بتاعي
قامت تيته تزعق معاها وهو عشان خاطر مراته متسمعيش واتفضح راح ضرب تيته لحد ما عيطت ووقعت علي السرير راح اخد الفلوس من الشنطه وانا كنت عاوز ادخل اقتله بس هي اللي عملت كده في نفسه استخبيت لحد ما هو نزل روحت نزلت وراها وشويه قولت اطلع اطمين عليها بس قبل ما ادخل دخلت البيت لقيت امي بتتصل مرتين مردتش التالته رديت لقيت مني هي اللي بتكلمني بتقولي محمد مامتك تعبانه اوي وانا دلوقتي رايحه علي المستشفي روحت طلع بسرعه واخد الشنطه وروحت راكب بسرعه ونزلت القاهره روحت علي المستشفي لقيت ده المستوصف اللي كنت فيه لما كنت عند هدي ولقيت هدي ومني وامي جوا في الاوضه فا بقولهم اي ده ده مستوصف راحت مني قالتلي اصل مدام هدي كلمتني وقالتلي أن امك وقعت وهي اللي قالتلها تكلمني وانا كلمتك دخلت الاوضه لقيت الدكتور والممرضه اللي اسمه حوريه الشرموطه اللي ساكنه عند هدي بتقولي متخافش يا استاذ الهانم كويسه ده بس إغماء عليها من تأثير الحمل هي لازم ترتاح قالتلها اي تأثير اي قالتلي الحمل يا استاذ ودي كانت أكبر صدمه بجد ازاي امي حمل وهي شايله الرحم اكيد في حاجه غلط قالتلها انا عاوز الدكتور امي بتقولي في اي يا محمد قالتلها استني شويه وجاي ورحت مع حوريه لدكتور قالي اه الاشاعه والكشف بيقول ان مامتك إغماء عليها من تعب الحمل هي المدام اكيد بتعمل مجهود بس فين ولدك معرفش ازاي قالتلها مسافر قالي كويس عشان بس خليها تاخد بالها من صحتها واماشه وانا راجع مع الممرض قالتلي الهانم خليه ترياح هي وولدك شويه عشان الحمل هزيت راسي ودخلت اخدت امي ومشيت وقالت ل مني لما وصلنا عند البيت اطلعي وانتي وخدي شنطتي وانا جاين امي بتقولي انا تعبانه يا محمد قالتلها احنا هنروح مشوار مهم بنسبه ليا وزعقت قالتلي ماشي روحت علي مستشفي خاصه وطلبت اعمل تحليل وكشف اعارف هي حمل ولا لا وفعلا عملنا التحليل وكل حاجه وأثبت أن هي حامل في الشهر التاني اخدتها ورحت البيت وسبتها ودخلت الاوضه مش عارف الكارثه دي ازاي وكان لازم اعارف كل حاجه
وده اللي هنعرفو في السلسلة التانية وانا اسف علي التأخير

ادم سعيد
07-01-2019, 04:05 PM
الكلام ده كبير ..... ايه الفجر ده

bigteto
07-01-2019, 04:49 PM
جميله فى انتظار القادم

شوفوني
07-01-2019, 05:04 PM
لاضافة الاجزاء

انشرها بشكل رد ( تعليق ) على هذا الموضوع
ابلغنا بالنشر على موضوع التبليغات الموحد
الربط في توقيعي

سنقوم بالدمج تواليا وبالتسلسل

شكرا

خالدoo7
07-01-2019, 07:22 PM
اهم شي ريحت زبك هذا

ضيف
07-01-2019, 09:52 PM
قصة جميلة فشخ اتمنى تتواصل معي عاوزاك ف حاجة

محب العشق
07-01-2019, 10:19 PM
بدايه مثيره استمر

شوفوني
07-01-2019, 11:52 PM
تم اضافة الجزء الثاني


قراءة ممتعة

Kawarshi
07-02-2019, 03:27 AM
روعه يا صديقى واتمنا انك متتاخرش علينا

أنا السكران
07-02-2019, 03:56 AM
جامدة اوي كمل بالتوفيق

Sami Tounsi
07-02-2019, 05:08 AM
دون الدخول في تفاصيل القصه حتى تتبلور اكثر، انصحك باستعمال محرر word في الكتابه لانه يحتوي على مصحح املاء .. اغلاط الاملاء الكثيرة تقتل متعة القارء، ايضا يجب التفريق بين الذكر و الانثى حتى لو استعملنا العامية في الكتابه : الذكر يقال له (ليه) و الانثى (ليها) و هكذا دوالينا ..

مجهود مشكور

اثارتي تجرني لك
07-02-2019, 01:59 PM
القصه روعه منتظرين الاجزاء الجايه

شوفوني
07-02-2019, 02:50 PM
تم اضافة الجزء الثالث

قراءة ممتعة

الصراحة انا كل لما اقرا سطرين ثلاثة ارجع لاول القصة اتاكد من عمر البطل

طلع فعلا عمره 17 سنة

الواقعية جميلة يا صديقي , هذه الاحداث والتفاصيل لا تناسب ولد بعمر 17 سنة

اتمنى لك التوفيق

wezooo
07-02-2019, 04:01 PM
جامده فشخ كمل

مودرتش
07-04-2019, 08:46 AM
قصه جامده جدا منتظرين الجديد يا نجم

kingmoo
07-05-2019, 01:53 AM
القصه حلوه بس الأجزاء صغيره

Omar el gamed
07-06-2019, 01:32 AM
بداية قوية رغم قصر اجزائها ولكن قوية برافو منتظرين باقي الجديد للدعم

شوفوني
07-09-2019, 12:01 PM
تم اضافة الجزء الرابع

قراءة ممتعة

Minomi
07-09-2019, 12:31 PM
جيدة لكن الاثارة قليلة بالقصة

فحم مشوي
07-10-2019, 04:48 AM
جزء رائع شكرا تابع

mrla1000
07-10-2019, 02:00 PM
روعه روعه تحفه تسلم ايدك

Sami Tounsi
07-10-2019, 04:40 PM
تم اضافة الجزء الخامس قرائة ممتعة للجميع

Aunty Lover
07-10-2019, 05:42 PM
حلوة بس فى شوية حاجات اتمنى تاخد بالك منها

- الاخطاء الاملائية بتقلل من استمتاع القارىء بالقصة واندماجه مع أجوائها
-حاول تفصل بين الفقرات اللى فيها حوار عشان القارىء يفهم بسهولة مين اللى بيتكلم
-حاول تهتم أكتر بالوصف الجسدى للستات فى قصتك الوصف اللى انت بتقوله مش كافى ومش بيساعد القارىء على التخيل
-حاول يبقا فى منطقية شوية فى عرض وتبرير دوافع وافعال الشخصيات ....يعنى هيجان منى ممكن يكون راجع لطبيعتها او شخصيتها....لكن هيجان سلوى بنفس الطريقة على الولد من اول ماشافته!! .فين التمهيد والبناء المنطقى ؟....وهيجان المنقبة مجرد ماشافت شاب لابس شورت !!..............كل ده غير مبرر بصراحة وأوفر شويتين واتمنى تحاول تحسن من الجانب ده

واخيرا ودى امنية شخصية منى ...ياريت يبقا الاجزاء القادمة فيها شخصيات نسائية اكتر وامكانية الجمع بين اتنين فى سرير واحد زى منى وسلوى ..هتبقا مباراة جنسية فشيخة بين الاتنين

اتمنالك التوفيق ...تحياتى:up::up::wave:

bigteto
07-10-2019, 05:57 PM
جامده فششششششششخ

ضيف
07-10-2019, 11:18 PM
يبختك يابن المحظوظه

midomody222
07-12-2019, 01:57 AM
عمل رااااااائع

Sami Tounsi
07-12-2019, 05:39 PM
تم اضافة الجزء السادس قرائة ممتعة للجميع ..

كما تم فسخ جميع الصور حسب المعمول به في قسم القصص ..

الرجاء عدم ارفاق اي صور مستقبلا ضمن نص القصه ..

امى الارمله
07-13-2019, 02:06 AM
جامده اوي القصه ممتاز

امى الارمله
07-14-2019, 03:17 AM
ياريت الجزء الجديد

شوفوني
07-14-2019, 01:59 PM
تم اضافة الجزء السابع


نظرا للجهد المبذول في القصة وتوالي نشر اجزاءها

يتم تثبيتها لفترة من الوقت



قراءة ممتعة

عاشق الجنس31
07-14-2019, 07:44 PM
جميله جدا وبتهيج كمل

محب العشق
07-14-2019, 08:40 PM
روعه شكلها هيبقى فى حفلة نيك على منى

Ahmed yasser 74
07-15-2019, 04:24 AM
قصه جميله جدا كملها
بس فيه غلطات املائيه متتكرره حاول تصلحها
زي كلمه كنت انت بتكتبها كونت
بحيك

hamo roky
07-15-2019, 04:27 PM
تعال علي الرسابل

شوفوني
07-15-2019, 04:45 PM
تم اضافة الجزء الثامن



قراءة ممتعة

صقر الحرية
07-15-2019, 10:32 PM
ارجو ان تعتبر ملاحظاتي لمصلحة القصة
أولا الرواية تحتوي على العديد الاخطاء الاملائية ...هذه الاخطاء تجعل قراءة القصة صعبة و تنزع المتعة من القارئ

ثانيا أنت تكتب بطريقة متواصلة بين فقرات مختلفة و مواقف مختلفة تجعل القارئ يجد صعوبة في ربط الافكار ...استعمل النقطة ووارجع للسطر بين الفقرة و الاخرى

ثالثا لاحظت انك تستعمل نفس العبارات الجنسية ونفس الحوار الجنسي في كل المواقف الجنسية بالرغم من اختلاف الشخصيات ...حاول تغير في الحوار لاكثر إثارة و مصداقية

شكرا على رحابة صدرك

معلم جامد
07-15-2019, 10:38 PM
إبداع كالعادة
ننتظر جديدك

Sami Tounsi
07-16-2019, 02:33 AM
تم اضافة الجزء التاسع قرائة ممتعة للجميع

Ozz3a
07-16-2019, 02:40 AM
قصه حلوة وممتعه

y.ali
07-16-2019, 03:33 AM
احسنت
حاول تربط الاحداث وترتبها

عاسق للرومنسية
07-16-2019, 10:11 AM
فيها احداث من انا مينا و امه و اخته

Ozz3a
07-16-2019, 11:58 AM
جزء حلو وجميل بس استأذنك ف طلب
انه كل جزء جديد تكتبه بلون شكل عشان بتعب اووي وانا بدور

FALCON1981
07-16-2019, 02:47 PM
القصة حلوة و مشوقة
بس انت عندك حبة لغبطة في تتابع القصة انت وقعت فيها
انت نكت مني قبل كده في طيظها في شقتها
و جيت بعد كده في المصيف بتقول انها متنكتش في طيظها و رغم انك لقيت الخاتم بتاع طيظها واسع

كمل بس خلي بالك من المطبات الصغيرة ديه

Mickawy
07-16-2019, 09:50 PM
ريح زبه وريح زبي معاه

ضيف
07-18-2019, 05:24 AM
يا ريت الام تشارك في الموضوع

Mohamed hafiz
07-18-2019, 09:58 AM
جامده استمر

anmos
07-20-2019, 10:42 PM
قصة رائعة اخي عاشت الايادي

عاشق الجننس
07-23-2019, 11:41 AM
مستنين ايه الي هيحصل بعد ك ده

gasserawad20
07-23-2019, 07:53 PM
:g014::g014: مفيش واحدة من دول انيكها معاك

gasserawad20
07-23-2019, 07:55 PM
تمام بس قصة عايزة تشجيع واثارة

gasserawad20
07-23-2019, 07:56 PM
اى واحدة عايزة تمارس الجنس فى سرية تامة تكلمنى

دكر للزوجات
07-24-2019, 12:58 PM
كمل نييييك الملفات في السن دة متعه
محدش عنده حد نتمتع بيه

zmbo
07-24-2019, 07:43 PM
:up::up::up:

زوبر جاهز
07-25-2019, 02:07 AM
روووووووووووووعه

hshs75
07-25-2019, 10:14 AM
يا ريت تدخل امك فى الموضوع وواحد صاحبك يقطعها وانت ما كونتش عارف

Bibo1990
07-26-2019, 05:58 AM
منتظرين القادم

Capitan
07-26-2019, 05:13 PM
ايه يصاحبي وقفت كتابه ليه

midosexsex
07-27-2019, 08:53 PM
تسلم ايدك فى تقدم

hshs75
07-28-2019, 01:15 AM
فين باقى القصه انت وقفت ليه ؟؟؟؟؟؟

شوفوني
07-28-2019, 04:30 PM
تم اضافة الجزء العاشر


قراءة ممتعة

محب العشق
07-28-2019, 06:45 PM
جامد يا برنس استمر

المنصوراوي
07-29-2019, 12:50 PM
اي الفجر ده جميله جدا مستني باقي الاجزاء

امي بتتعشر خيال
07-30-2019, 12:19 AM
القصة مثيرة اعتبرني صاحبك وضيف زوبرك في طياز امي في قصة من بتوعك لو تحب:99:

معلم جامد
07-30-2019, 10:34 AM
ننتظر جديدك فلا تتأخر علينا

Memmooooo
07-30-2019, 11:26 AM
مجهود رائع جداً

Memmooooo
07-30-2019, 11:27 AM
لكن فيه اخطاء املائية كتير قوى حاول تراجعها

شوفوني
07-30-2019, 12:45 PM
تم اضافة الجزء 11

قراءة ممتعة

Ozz3a
07-30-2019, 03:34 PM
ابدعت استمر

ضيف
07-31-2019, 09:26 AM
بجد انت عالمي اكمل وياريت ماتتاخرش علينا

شوفوني
07-31-2019, 01:21 PM
تم اضافة الجزء 12

قراءة ممتعة

Mohamed hafiz
07-31-2019, 08:06 PM
روووعه منتظر الجزء القادم

زوبر هايج اوى
08-01-2019, 11:21 PM
نيك النيك مفيش واحدة هايجة

incest25
08-02-2019, 02:05 AM
القصة مثيرة اعتبرني صاحبك وضيف زوبرك في طياز امي في قصة من بتوعك لو تحب:99:

ياريت تكلمني خاص لو حابب تتخيل امك في حضن مراتي

امي بتتعشر خيال
08-02-2019, 05:31 AM
كان نفسي تزود الشتايم وتشرمط لحم امي اكتر من كده بس مشكور علي مجهودك حبيبي وعلي تقديرك ليا وانك قبلت طلبي
شكرا :99:

امي بتتعشر خيال
08-02-2019, 05:32 AM
الحقيقة انا بفتخر ان الشرموطة امي طلعت بطلة من بطلات قصتك الجميلة وبشكرك تاني انك ضفت طياز امي لقايمة لباويك المتناكين :wink:

hamo roky
08-02-2019, 10:13 AM
الحقيقة انا بفتخر ان الشرموطة امي طلعت بطلة من بطلات قصتك الجميلة وبشكرك تاني انك ضفت طياز امي لقايمة لباويك المتناكين :wink:
انتا تومر احبي اطلب انتا بس

MMh1093
08-05-2019, 08:10 PM
لفت عليه اللعبه ف الاخر واللي عملة ف امهات صحابه اتعمل فيه بافظع
الجديد امتى ؟

hervé
08-06-2019, 02:40 AM
روووووووووووعة

juniornabil666
08-06-2019, 10:11 PM
قصة جميله في انتظار باقي الأجزاء

Sami Tounsi
08-07-2019, 07:59 PM
تم اضافة الجزء الثالث عشر قرائة ممتعة للجميع

معلم جامد
08-07-2019, 08:22 PM
تعمقت حتى نسيت قضية الوالد وقضية أحلام
وماذا سيحصل بين الوالدين
ماذا ستفعل؟

Arnold X
08-08-2019, 08:00 AM
عظيم استمر

mokninois
08-08-2019, 11:51 AM
ممتاز قصة رائعة و مثيرة,بالتوفيق في بقية الأجزاء القادمة. شكرا

hamo roky
08-08-2019, 04:53 PM
ممتاز قصة رائعة و مثيرة,بالتوفيق في بقية الأجزاء القادمة. شكرا

ربنا يخليك وشكرا علي تشجعك ليا

wael gamel
08-08-2019, 09:46 PM
تسلم الايادي

Ethan Mascarana
08-09-2019, 11:46 PM
بالتوفيق استمر

عاسق للرومنسية
08-10-2019, 12:38 AM
معلش مع احترامي الشديد لك اكرر لك في اجزاء بتتكب كويس و اجزاء زي الاخير ده بتاخدها من قصص تانيه بدون تنسيق حتي

hamo roky
08-10-2019, 12:51 PM
معلش مع احترامي الشديد لك اكرر لك في اجزاء بتتكب كويس و اجزاء زي الاخير ده بتاخدها من قصص تانيه بدون تنسيق حتي

بص انا مش باخد حاجه من قصص تانيه هي ممكن الأحداث تكون شبها ليها مش اكتر بس انا ما اعتمدش علي قصص تانيه مع احترامي لكلامك

شوفوني
08-10-2019, 10:22 PM
تم اضافة الجزء 14
قراءة ممتعة

Ozz3a
08-10-2019, 11:25 PM
قصه حلوة منكرش ده بس للاسف بقا فيها سكس اكتر من اي حاجه تانيه

فحل نسوااانجي
08-11-2019, 07:32 PM
مثيرة جداًجداً يسلمو الانامل على كتاباتك الرائعة



هــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــاي بدون اي سبب ادخلي باب فحولتي واستمتعي بسريتي لن تندمي

Sami Tounsi
08-12-2019, 01:43 AM
تم اضافة الجزء 15 قرائة ممتعة للجميع

شريف مجدي
08-12-2019, 08:59 AM
رووووووووووووووووووووووووووووووعه

zmbo
08-12-2019, 03:35 PM
جميله تسلم ايدك

عاشق الجنس31
08-13-2019, 06:46 PM
جميله جدا مدام امك شغاله كده متع فني عليها

صقر الأض
08-13-2019, 11:40 PM
نتتنننةلللزلبلام

شوفوني
08-14-2019, 02:37 PM
تم اضافة الجزء 16

قراءة ممتعة

مايا 2018
08-14-2019, 02:47 PM
حلو اوى اوى

Ahmed yasser 74
08-14-2019, 03:48 PM
قصه رووعه وفي تطور كبير اوي بين اول الاجزاء وبين دلوقتي

hamo roky
08-14-2019, 03:50 PM
قصه رووعه وفي تطور كبير اوي بين اول الاجزاء وبين دلوقتي

شكرا ل رايك الجميل وانتظر باقي الجزء

hamo roky
08-14-2019, 03:51 PM
حلو اوى اوى
ميرسي يا قلبي علي رايك الجميل زايك

Khalid Elmasry
08-15-2019, 12:28 AM
قصة فأجره نيك🔥🔥🔥🔥🔥

عاسق للرومنسية
08-15-2019, 12:37 AM
متزعليش مني بس انت كاتبتك جميلع و الجزئن الجداد شداد كل سنه و انت طيب

hamo roky
08-15-2019, 11:49 AM
متزعليش مني بس انت كاتبتك جميلع و الجزئن الجداد شداد كل سنه و انت طيب

تسلم حبيبي وانتا طيب

مرود اكساس
08-15-2019, 05:20 PM
القصة حلوه و كمان مش بيهمك النيك بس لا دراما و احداث مخلي القصة حلوه اوي
رواعة بالتوفيق
من اجمل القصصة اللي قراته

ضيف
08-15-2019, 10:58 PM
من أجمل القصص التي قرأتها ، انت شخص موهوب .
اذا أمكن اضافة صور مها وزوجها نادر

عبود السادي
08-16-2019, 03:01 PM
قصة مثيرة جدا ، متى سينزل الجزء القادم .
أتمنى ان نرى قصص مشوقة لك في المستقبل

ليال ملتهبه
08-16-2019, 09:52 PM
عندي سؤال بجد محيرني في القصص بنت المتناكه دي البطل اللي كان فاشخ الحريم وامهات صحابو كلهم وقولنا ماشي وشويه لقيته داخل ع امه القحبه وعمال يتفنن إزاي اتناكت وازاي اتفشخت صحيح الكس النجس ميجبش غير الاشكال دي

hamo roky
08-16-2019, 11:59 PM
قصة فأجره نيك🔥🔥🔥🔥🔥

تسلم يا قلبي

hamo roky
08-17-2019, 12:00 AM
متزعليش مني بس انت كاتبتك جميلع و الجزئن الجداد شداد كل سنه و انت طيب

وانتا طيب ميرسي رايك الجميل

hamo roky
08-17-2019, 12:01 AM
القصة حلوه و كمان مش بيهمك النيك بس لا دراما و احداث مخلي القصة حلوه اوي
رواعة بالتوفيق
من اجمل القصصة اللي قراته

اكيد المهم الأحداث يا قلبي النيك مش كل حاجه

hamo roky
08-17-2019, 12:01 AM
من أجمل القصص التي قرأتها ، انت شخص موهوب .
اذا أمكن اضافة صور مها وزوجها نادر

انتا تؤمر قريب هنزل صورتهم

hamo roky
08-17-2019, 12:02 AM
قصة مثيرة جدا ، متى سينزل الجزء القادم .
أتمنى ان نرى قصص مشوقة لك في المستقبل

هنزل الجزء الجديد قريب.

hamo roky
08-17-2019, 12:03 AM
عندي سؤال بجد محيرني في القصص بنت المتناكه دي البطل اللي كان فاشخ الحريم وامهات صحابو كلهم وقولنا ماشي وشويه لقيته داخل ع امه القحبه وعمال يتفنن إزاي اتناكت وازاي اتفشخت صحيح الكس النجس ميجبش غير الاشكال دي

القصه دي نسبة الحدث الواقعيه 30 ٪والباقي عادي

Bibo1990
08-17-2019, 06:14 AM
متابع كل الحلقات انت جامد

شوفوني
08-17-2019, 12:22 PM
تم اضافة الجزء 17

قراءة ممتعة

el gokr
08-18-2019, 12:49 AM
تسلم بجد جميله جدااا

el gokr
08-18-2019, 12:53 AM
بعد ازنك ليا استفسار بسيط هيا فين مني ام اسامه انتا كدا خالص نهيت معاها

مرود اكساس
08-18-2019, 03:22 AM
الجزء 17 جميل بس في احسن من كده

عاشق الجنس31
08-18-2019, 08:03 PM
جميله جدا وبتهيج خلط زبرى وقف
كمل بسرعه

el7aref
08-18-2019, 08:33 PM
قصة دسمة وفيها إثارة وتشويق تسلم ياغالي

شطة8
08-18-2019, 10:48 PM
من البداية
كونت دي تتكتب
كنت
واوله تتكتب
اولى
عشان كدا مش هاقدر اكمل سطرين
مشكور مجهودك

غريبه الناس
08-19-2019, 07:15 PM
القصه حلوه وكامل فيها ومش تتأخر ف تنزيل الاجزاء

hassnsoso
08-20-2019, 11:28 PM
قصه حلوه جدا فى انتظار الجديد

ضيف
08-21-2019, 02:00 AM
هو مؤمن عرف الحسنه اللى فى كس امو منين

عاشق الكسيس
08-21-2019, 02:33 PM
قصة جميلة جدا برافو

hazard 7
08-21-2019, 02:47 PM
ياريت تنزل بسرعة

شوفوني
08-22-2019, 03:38 PM
تم اضافة الجزء 18

قراءة ممتعة

زوبر جاهز
08-23-2019, 03:34 AM
حلووووووووووووووووووووووووه

مرود اكساس
08-23-2019, 06:45 AM
ممتاز ديمان :up:

hshs75
08-26-2019, 02:42 AM
فين مرات عم كمال الوصاك عليها لازم تظبها و تريح كسها و تفشخها نيك

ضيف
08-26-2019, 03:57 AM
حلوه فشخ بس انت بتتاخر في نزول الجزء ليه

khalim
08-26-2019, 10:31 PM
انا و امهاة اصحابي

ضيف
08-28-2019, 10:51 PM
قصه مثيره اوووووووي و مشوقه اووووي وحس الكتابه عندك جامد اووووي ياريت ماتتاخرش علينا في الاجزاء الجديده لاني بستناها بفارغ الصبر
ولو محتاج مساعده لو حسيت ان الاحداث بتخلص وانت مش عاوزها تخلص ممكن اساعدك

شوفوني
09-01-2019, 10:24 AM
تم اضافة الجزئين 19+20

قراءة ممتعة

sipes9090
09-01-2019, 09:56 PM
الجزء ده حلو في تنسيق بين الجنس والدرامه

Abody mostafa
09-02-2019, 05:02 PM
جميلة جدا منتظرين بقية الاجزاء

Magamagamagamag
09-02-2019, 09:06 PM
من اجمل القصص تسلم يداتك يامبدع

ameer ayman
09-04-2019, 01:55 AM
قصه روعه جدا وياريت تكمل بقيه الاجزاء بتعتها علشان التشويق وحش اوي لي بقيه الاحداث

Mazend25
09-04-2019, 11:38 PM
الحقنا بباقى الأجزاء

زوبر جاهز
09-05-2019, 01:08 AM
تمااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااام

كاتبة جنسية
09-05-2019, 04:07 PM
مش هكرر ملاحظات الناس اللي علقت قبل كده لانه تقريبا كلهم مقتنعين انه في مشاكل املائية ولا يوجد فواصل بين الحوارات

ولكن اسمح لي اقولك نصيحة وحده التشويق مهم صحيح و لكن كمان أن تعطي مفاتيح بعض الالغاز للمتابع أيضا مهم جدا

غير كده قصة جميلة في سرد جيد و حبكة إلى الأن جيدة

دمت بود

كاتبة جنسية

عاشق الجننس
09-06-2019, 01:37 PM
استمر يا برنس تسلم ايدك

حابب قلب
09-06-2019, 06:08 PM
انا مستني تنزل الجزء الي بعدو يل عسل

hshs75
09-07-2019, 05:52 PM
ايه الغياب ده كله قربنا ننسى الاحداث

مزلقان
09-07-2019, 10:00 PM
قصه حلوة بس متتآخرش علينا كدا فين بقية الاجزاء

Hematology 012
09-08-2019, 05:26 AM
جميلة جداً جدا جدا يا محمد

ahh00hh
09-13-2019, 11:40 AM
مثيرة القصه دى ياريت تكملها

hshs75
09-14-2019, 01:32 AM
انت نسيت القصة ؟؟؟؟؟؟

hamo roky
09-14-2019, 12:40 PM
انا اسف يا جماعه علي التأخير بجد حصل ظروف بس اوعدكم انهارده هينزل جزئين

شوفوني
09-16-2019, 07:22 PM
بسبب الضغط على التثبيت الناتج عن موسم مسابقة القصة الجنسية

يزال التثبيت لافساح المجال لغيرها من القصص

يوسف فانوس عوض
09-17-2019, 01:54 AM
عااااش يابني و**** كمل
ومتتاخرش علينا

إعصار النساء
09-17-2019, 06:14 AM
عاش فشخ مدخلنى معاك انيك ف الحريم دى شويه :D:D

hshs75
09-17-2019, 09:29 AM
فين الباقى القصه الاحداث هتتنسى

ضيف فحل
09-17-2019, 02:25 PM
فين الباقي يسطا مش هينفع كده

شوفوني
09-18-2019, 09:29 AM
تم اضافة الجزء 21 وهو الاخير في السلسلة الاولى


نشكر الكاتب على حسن متابعته وتعاونه
ونتمنى للجميع قراءة ممتعة

بكاء القلوب
09-18-2019, 08:08 PM
قصة حلوة بس ياريت متتأخرش

مودرتش
09-27-2019, 07:51 AM
السلسله الثانيه هتنزل امتى

Wolf ax
09-27-2019, 08:35 AM
جميله وممتعه اتمنى ان يكون في تكمله لها

hamo roky
09-27-2019, 09:19 AM
السلسله الثانيه هتنزل امتى

اليومين دول

ضيف
10-09-2019, 10:03 PM
منتضرينك حاول ما تتأخر

حابب قلب
11-11-2019, 01:06 AM
جميل تابع الحكايه

The_hulk_king
11-11-2019, 07:13 PM
فين السلسله ال2

hshs75
11-11-2019, 09:57 PM
فين السلسلة الثانيه منتظرين على احر من الجمر

عاشق الجنس31
11-25-2019, 05:23 AM
جميله جدا كمل بسرعه

Dayoth 5nes
11-25-2019, 05:42 AM
ههههه حلوة

hamo roky
11-25-2019, 08:39 AM
ههههه حلوة

تسلم اقلبي

Horny Girl
12-15-2019, 10:31 PM
جميله فى انتظار القادم

HMnh
01-31-2020, 04:21 PM
فين باقي القصة
وشكرا

ملك الحلوين
02-04-2020, 02:29 AM
القصة نار كمل :wink:

ابو عير الاسمر
02-19-2020, 04:50 PM
نار ناررررررر

فحل نسوااانجي
02-24-2020, 07:49 PM
هــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــاي بدون اي سبب ادخلي باب فحولتي واستمتعي بسريتي لن تندمي

العميــد
02-25-2020, 06:28 PM
حلووووووووووووووووووووووووووه القصه

Black_facts
07-17-2020, 05:47 PM
تم اضافة الجزء الثالث

قراءة ممتعة

الصراحة انا كل لما اقرا سطرين ثلاثة ارجع لاول القصة اتاكد من عمر البطل

طلع فعلا عمره 17 سنة

الواقعية جميلة يا صديقي , هذه الاحداث والتفاصيل لا تناسب ولد بعمر 17 سنة

اتمنى لك التوفيق


هي القصة فين كل ما ادخل ع قصة الاقي الناس كاتبة ردود لكن القصة نفسها فين مشلاقي حاجة اتمني تفيدني وشكرا



قصة نسمه المتناكهناكتني خول site:forum.lazest.ruصور كس من الداخلطيز ابني السالب مربرب نكتهقصص سكس كفرالشيخقصص سكس سادية متعددةألاجزاءقصص سكس اتناك من زوجي الجعلني لوطي الضيف مع القات قصه لذه نيك ومتعه/showthread.php?t=406189&page=183سكس بنات جديدة ستيانان منتديات نسونجي دانا والاستاذقصص سكس كرتون بي حجم كبير فيلاماضرتى بعبصتنى سكس وتعذيبناكني بمتعةرهيبهقصص سادية تنيك ولد سالبكوكتيل الطيز الاميره مهاصور سكس مطلقات تنتف كسها بالحلاوةقصص سكس محارم الملتزمةقصص سكس نيك رعطبنت عربيه حلو تنتاك وتشهققصص محارم اجزاء كاملةقصص سكس خيانت زوج طيز كاملهقصص سكس ولد وعمته يعملها تدليك في المصيفقصص عشق محارم الاكابرأجمل صور سكس كوس ياطيرنسوانجي قصص اخو زوجيقصص سكس جوزت اخي واختي المطلقه متسلسلهقصص سكس محارم حصريةﻃﺎﻟﺐ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻣﻊ ﺯﻣﻴﻞ ﺍﻟﺴﻜﻦ ﻭﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﺍﻟﻄﺮﻳﺔمتحرري اليمن منتديات نسونجي قصص سكس صنعانيهسكس قصص الصفحه 33 الارشيفروايات.سادية.سكسية.جنسية.الصور.جريئة.جداسكس الرغبة والضياعنيكني يابابا ومص لسانيقصص سكس محارم اخت زوجتي منالسكس سودأنى شرامط العذبةالماقرب سكسيقصص سكس مكتوبه نسونجي الخلط السريهقصص الحقنه في الطيز المربربهقصت نيكي والمتعهمقاطع نيك مربربة جامدة وكس غرقان سوايلقصص سكس المطلقه والحقنهبنت هندي صور سكس ساري ستبنصور سكس طيزي ملينه بي المني رجالاريد فلم سكس عربي اخ يهيج اخته وهو يعمل لها مساج وهي تردي ملابس ‏xxnxصور شرمطة سحاقيات/showthread.php?t=107744هل هو الرجل البتحب المراه تتنك منه ام احد غيرهقصص نيك مصوره مترجم الولدوختهافلامسكس هلامساءxxxقحبات تونسياتسكس حسنيه بنت الحي الواسعهقصص محارم هشام واختهصور نيك لواط توقف اجدع زبقصص سكس سودانيه بنات تتناكقصص سكس بنت خالتي والشيشةحكوي قصص حقيقه سكس قصص سكس متسلسلة محل الموبايلات حتى اخرهقصص نيك محارم تصرخ إرحمنيافشخنى وميكقصص جنس جاري اف اححنيك ساخن بزب زنجي الاسودسكس بنت خالي القعدة معاناقصص نيك ناكني دكتور البوليةقصه سكس بالصور طبيب نساء وتوليدنيكني يا ايهابنغري سباك بعبايه ظ لينيكهاسكس فدويهاةبستت كس ماما جوزها ناكنيقصة متسلسلة فلقات طيزها واضحةنيكني يا ايهابقصة سكس مع عاهرة خبيرة سكس فضيحه عماد طربلسانا شرموطه بالاردنصور سكس اجنبي الأمورة ماركيتا مترجمايفا ادمز المتناكهقصتي مكتمله مع اخت صديقي جنسقصة نيك حماتي من ولد الجيران site:forum.lazest.ruافلم سكس بنات لهن قضيب الكتبيروابط محارم ميجافصتي كس نار مسنمحارم اختي تشخ nxxn عازبيقصص سكس انا واحمد زوج اختي site:bfchelovechek.ruبعد ان جاء مم السفر ناكني بشوققصص سكس محارم حماتي حنان شعورك. فى لحس زنبور من الداخلقصص سكس تهاني وزوجها الخول لنسوانجي جميع الاجزامنتديات. قصص سكس حبيبي خلاااااص يوووه طويلهقصص سكس مع ست محترمة